ترتيب أكبر الاقتصادات في العالم 2022

من خلال معرفة ترتيب أكبر الاقتصادات في العالم 2022.. سيمكنك التنبؤ بتلك الدول المتقدمة، والتمييز بينها وبين الدول النامية.. كما أن تلك العملية عادةً ما تتطلب النظر بشكل دقيق إلى الإحصائيات الأخيرة.. وإليك التفاصيل في التالي.

ترتيب أكبر الاقتصادات في العالم 2022

الترتيب الدولة الناتج المحلي بالدولار
1 الولايات المتحدة 22.675 تريليون
2 الصين 16.642 تريليون
3 اليابان 5.378 تريليون
4 المانيا 4.319 تريليون
5 المملكة المتحدة 3.124 تريليون
6 الهند 3.049 تريليون
7 فرنسا 2.938 تريليون
8 إيطاليا 2.106 تريليون
9 كندا 1.883 تريليون
10 كوريا الجنوبية 1.806 تريليون
11 روسيا 1.710 تريليون
12 استراليا 1.617 تريليون
13 البرازيل 1.491 تريليون
14 اسبانيا 1.461 تريليون
15 المكسيك 1.192 تريليون
16 اندونيسيا 1.158 تريليون
17 هولندا 1.012 تريليون
18 سويسرا 824 مليار
19 السعودية 804 مليار
20 تركيا 794 مليار
21 تايوان 759 مليار
22 ايران 682 مليار
23 بولندا 642 مليار
24 السويد 625 مليار
25 بلجيكا 578 مليار
26 تايلاند 538 مليار
27 نيجيريا 514 مليار
28 النمسا 481 مليار
29 ايرلندا 476 مليار
30 إسرائيل 446 مليار

الولايات المتحدة الأمريكية

الولايات المتحدة الأمريكية

بالنظر إلى آخر الإحصائيات.. نجد أن الولايات المتحدة الأمريكية تتصدر قائمة أكبر الاقتصادات في العالم، كما أن تلك الدولة متقدمة للغاية من حيث الاقتصاديات.. والفضل في ذلك يعود لامتلاكها نحو الـ 24% من إجمالي ناتج الاقتصاد العالمي.

أي أن تلك النسبة تعادل 19.48 تريليون دولار.. كما أن معدل الزيادة في الإنتاج المحلي قد بلغ الـ 2.27%، ما جعلها في مقدمة الدول المنتجة على مستوى العالم.

من هنا نشير إلى أن اقتصاد السوق لا يقتصر على الخدمات المالية والتجزئة والتكنولوجيا.. إلى جانب ذلك فقد تواجد العديد من العوامل التي يمكنها أن تتحكم في تلك العملية، والتي كان لها السبب في نجاح الولايات المتحدة الأمريكية فيما يخص تنمية الجانب الاقتصادي.

ناهيك عن أن زيادة ساعات العمل والأطر التنظيمية وتقديم أحدث الأبحاث والدراسات.. كان لها الأثر في تلك العملية التي ساهمت في تطوير المستوى على الجانب الاقتصادي.

اقرأ أيضًا:  ترتيب أتعس دول في قارة أوروبا

دولة الصين

دولة الصين

تحتل المركز الثاني بعد الولايات المتحدة الأمريكية.. كما تم تصنيف تلك الدولة على أنها الأسرع من حيث النمو الاقتصادي، حيث يمكن الموازنة بين الاقتصاد والمعاملات الدولية.. ناهيك عن أن تلك الدولة تمكنت من تحقيق طفرة عالية في الاقتصاد.

خاصةً عقب مرور الأزمة المالية التي تزامنت مع عام 2008.. كما أنها من الدول التي تساهم في نمو الاقتصاد على المستوى العالمي وليس المحلي فقط، وتجدر الإشارة إلى أن هذا النمو هو نابع في الأساس عن الأسس الصناعية التي تشتهر بها تلك الدولة.

علاوة على أن تلك الأسس تشكل الجزء الأساسي من إجمالي الإنتاج المحلي للبلاد.. حيث ساهم ذلك الأمر في إصلاح الاقتصاد العالمي، وخاصةً في فترة السبعينيات.. ما أدى إلى النمو والازدهار عقب مرور 30 عام فقط؛ لذا فقد بلغ معدل الاقتصاديات في تلك الدولة ما يعادل الـ 9.2 تريليون دولار.

دولة اليابان

سكان اليابان

على الرغم من أن البعض يرى أن دولة اليابان من الدول النامية.. إلا أنها تمكنت من تطوير مستواها، إلى أن وصلت لتحتل المرتبة الثالثة ضمن أكبر اقتصاديات الدول المنتجة في مختلف أنحاء العالم.

ففي فترة الثمانينيات والسبعينيات والستينيات قد عملت على تطوير مستواها في مختلف المجالات.. إلى أن صارت واحدة من أكثر الدول المنتجة والمبدعة في المنتجات الإلكترونية التي تمتاز بالجودة العالية.

علاوة على ذلك فدولة اليابان تحتل المرتبة الثالثة من حيث الدول المصنعة للسيارات.. حتى أن إجمالي الناتج المحلي الخاص بها قد وصل إلى 4.87 تريليون دولار، فيما بلغ إنتاج كل فرد على حِدة 38 ألف و214 دولار.. ناهيك عن الثروة التي يملكها الأفراد نتيجة للاستثمار والتجارة الدولية.

دولة ألمانيا

ألمانيا

بالنظر إلى الإحصائيات المتاحة في الوقت الحالي.. نجد أن دولة ألمانيا تأتي في مقدمة الدول الأكثر إنتاجًا على مستوى العالم، كما أن تلك الدولة قد شهدت العديد من التطورات منذ عام 1999 وحتى عام 2008.

حتى أن إجمالي الناتج المحلي الخاص بها قد وصل إلى 1.6%.. لكن الأمر لم يستمر طويلًا حيث انخفض هذا المعدل بنسبة وصلت إلى 5.2% بحلول عام 2009.

بالإضافة إلى ذلك ففي عام 2011 وعام 2013.. شهدت دولة ألمانيا تباطؤ ملحوظ في الاقتصاد الخاص بها، وهو الأمر الذي نتج عن انخفاض الطلب من قِبل دول جنوب أوروبا.. علاوة على أن تلك الحالة نتجت كذلك عن أزمة اليورو الشهيرة.

بريطانيا

سكان بريطانيا

بلغ معدل الناتج المحلي في تلك الدولة المعروفة كذلك باسم المملكة المتحدة نحو 2.63 تريليون دولار.. فيما وصلت حصة الفرد في الدولة من هذا الإنتاج ما يقارب الـ 39.532 دولار.

تجدر الإشارة إلى أن تلك الدولة تم تصنيفها على أنها واحدة من الدول المتقدمة للغاية على مستوى العالم.. كما تحتضن أيرلندا الشمالية وإسكتلندا وإنجلترا.

علاوة على أنها تتضمن أيضًا بريطانيا العظمى.. لذا فقد ظهر العديد من المنافسين لها على الساحة العالمية؛ ما ترتب عليه زيادة إنتاجها إلى أن وصل لـ 3170 دولار.

دولة الهند

عدد سكان الهند

وصل إجمالي الناتج المحلي لدولة الهند في العام الحالي إلى 2.65 تريليون دولار تقريبًا.. فيما بلغ نصيب المواطن من ذلك الإنتاج ما يعادل الألف و980 دولار.

الجدير بالذكر أن تلك الإمبراطورية العريقة ذات الـ 29 ولاية و7 مناطق اتحادية.. هي بمثابة دولة ديمقراطية عريقة نجحت في تسخير التطور التكنولوجي إلى صالحها، كما تمكنت من الارتقاء بمستواها على الجانب الصناعي والخدمي.

بينما نشأ هذا الازدهار والتطور الهائل من خلال وجود العقول الأجنبية التي تواجدت على الأراضي الهندية بالتزامن مع عام 2014.. ولا سيما المساعدات التي تم الحصول عليها من قِبل الحكومة الهندية.. والتي ساعدت فيما بعد على الارتقاء بمستوى الدولة ككل.

دولة فرنسا

فرنسا

من خلال الاطلاع على أحدث الإحصائيات المتاحة على الساحة في الوقت الحالي.. نجد أن الناتج المحلي لدولة فرنسا قد وصل إلى 2.58 تريليون دولار أمريكي.

أي أن حصة المواطنين من هذا الإنتاج قد وصلت إلى 39.827 دولار أمريكي تقريبًا.. بالإضافة إلى ذلك فإن نسبة الصادرات في تلك الدولة والواردات قد وصلت إلى 63%.

ناهيك عن كونها لا تزال تحتفظ بكامل النظام التنظيمي وحقوق الملكية الخاصة بها.. والتي تهدف من خلالها إلى تحسين معدل عمل المستثمرين في الدولة؛ ما يبرر كونها قد حصلت على الترتيب الثاني والثلاثون على مستوى العالم.. من حيث تسهيل كافة العمليات التجارية.

دولة إيطاليا

إيطاليا

تعد تلك الدولة واحدة من أهم الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ولا سيما منطقة اليورو بشكل عام.. كما أن الإنتاج المحلي لتلك الدولة قد وصل إلى 1.94 تريليون دولار أمريكي.

حيث تبلغ حصة المواطن الواحد من تلك النسبة ما يعادل الـ 32 دولار أمريكي فقط.. بينما تنتج الدولة العديد من الصناعات التي تعاون على الارتقاء بالمستوى الاقتصادي الخاص بها.

إلى جانب ذلك فقد بلغ حجم استهلاك الأفراد لتلك المنتجات ما يقارب الـ 61%.. حتى أن حصة التكاليف الخاصة بالدولة من ذلك الإنتاج قد وصلت إلى 19%، فيما وصلت حصة الواردات الخاصة بها إلى 27%.. وبالنسبة إلى حصة الصادرات فقد وصلت إلى 30%.

دولة كندا

عملة كندا

تأتي ضمن الدول المتقدمة التي تربعت على عرش الدول الأكثر إنتاجً على مستوى العالم أجمع.. حيث وصل رأس المال الأجنبي في تلك الدولة إلى ما يعادل الـ 5 مليون دولار كندي.

أما فيما يتعلق بالمبلغ الذي تم الإخطار به والناتج عن الاستثمارات الغير مباشرة.. التي يتم القيام بها داخل نطاق الدولة فقد وصل إلى ما يعادل الـ 50 مليون دولار كندي.

كوريا الجنوبية

كوريا الجنوبية

تمتلك كوريا الجنوبية العديد من المقومات الهامة التي جعلت منها واحدة من أكثر الدول المتقدمة على المستوى الاقتصادي.. حيث وصل إجمالي الناتج المحلي لتلك الدولة إلى ما يعادل الـ 787.5 بليون دولار.

بينما وصل إجمالي الدخل القومي الخاص بالفرد المقيم بها إلى 16 ألف و291 دولار.. فيما وصلت قيمة الصادرات في الدولة إلى 284.4 بليون دولار، وبالنسبة إلى حجم الواردات في كوريا الجنوبية، فقد بلغ نحو الـ 261.2 بليون دولار.

بالإضافة إلى معدل النمو الاقتصادي الذي تمكنت الدولة من تحقيقه.. قد وصل إلى 4%، كما أن استخدامها للسيارات قد وصل إلى ما يعادل الـ 3.69 مليون سيارة على أقل تقدير.

دولة روسيا

روسيا

إليك واحدة من الدول الأكبر مساحة على مستوى العالم.. كما أنها من الدول المتقدمة في الكثير من المجالات، ومن هنا نشير إلى أن تلك الدولة قد بلغ معدل الإنتاج المحلي الخاص بها إلى 1.57 تريليون دولار.

بينما وصلت حصة المواطن من هذا الإنتاج إلى 10 آلاف و846 دولار.. ومن الضروري الإشارة إلى أن نسبة الصادرات والواردات الروسية قد وصلت إلى 46%، كما تشتمل تلك النسبة على إنتاج النفط والغاز الطبيعي والطاقة.. والتي تعد العوامل الأساسية التي ساهمت في ارتقائها والنهوض بمستواها في مقابل الدول الأخرى.

اقرأ أيضًا: أكثر المنتجات استيرادًا في مصر

دولة البرازيل

البرازيل

من بين الدول التي شغلت مكانة في ترتيب الدول الأكبر من حيث الاقتصاديات على مستوى العالم.. فقد وصل حجم الناتج المحلي الإجمالي الخاص بها إلى ما يعادل الـ 2.05 تريليون دولار، على الرغم من أن البعض يرى بأن تلك الدولة تنتمي في الأساس إلى الدول النامية.

الجدير بالذكر أن دولة البرازيل يربطها العديد من العلاقات التجارية مع عدد من الدول يتجاوز الـ 100 دولة.. والفضل في ذلك الأمر يعود إلى أنها قد تقدمت بمستواها الاقتصادي في مقابل تلك الدول، علاوة على أن حجم رأس المال الأجنبي الخاص بها قد وصل إلى أكثر من 62.7 دولار أمريكي.

دولة أستراليا

أستراليا

من الدول التي حجزت لها مكانًا ضمن أكبر الاقتصادات في العالم.. فبالتزامن مع عام 2017 قد وصل معدل الناتج المحلي الخاص بتلك الدولة إلى 1.69 تريليون دولار.

بينما في العام التالي لذلك تمكنت الدولة من النهوض بمستواها الاقتصادي.. محققة إنتاج وصل إلى 85.9 تريليون دولار أسترالي، وهو معدل رائع لا يمكن الاستهانة به.

الجدير بالذكر أن القطاع الخدمي الأسترالي يسير على النحو الأمثل.. إذ يمثل نحو 61.1% من إجمالي الناتج المحلي للبلاد، إلى جانب ذلك فهناك من الأيدي العاملة من يمثلون نسبة تصل إلى 79.2%.. حيث يعملون على النهوض بالدولة ووضعها على الطريق الصحيح.

كما أن تلك الدولة مشهورة للغاية في بعض الصادرات.. والتي تتمثل في خام الحديد والفحم والغاز الطبيعي، بالإضافة إلى الذهب والألومنيوم ولحوم الأبقار والنفط الخام.. ولا سيما النحاس واللحوم الأخرى ذات الأنواع المختلفة.

لكنها تقوم باستيراد البترول والسيارات ومعدات الاتصالات.. بالإضافة إلى قطع الغيار ومركبات البضائع وأجهزة الكمبيوتر والأدوية والذهب، ناهيك عن معدات الهندسة المدنية والأثاث.

دولة إسبانيا

سكان إسبانيا

بالنسبة إلى معدل الإنتاج الخاص بتلك الدولة.. فقد وصل إلى 1.41 تريليون دولار أمريكي، كما أن معدل التضخم الذي تم تسجيله في أحدث الإحصائيات كان يعادل الـ 3.2%.

على الرغم من ذلك إلا أن نسبة السكان ممن تم تصنيفهم على أنهم تحت خط الفقر.. قد وصلت إلى 19.8% وهي نسبة ليست بالقليلة على الرغم من أن تلك الدولة تعد من الدول المتقدمة غير النامية.

يُذكر أن حجم الصادرات في تلك الدولة يعادل الـ 248.9 بليون يورو.. بما يعادل 341.6 بليون دولار أمريكي، كما أن تلك السلع تتنوع ما بين الآلات وصناعة السيارات والكيماويات.. ناهيك عن بناء السفن وصناعة الأغذية والأجهزة الإلكترونية.

كما تشتمل تلك السلع التي يتم تصديرها على الأدوية والسلع الاستهلاكية المتنوعة.. أما عن حجم الواردات فقط وصل إلى 270.4 بليون يورو، أي ما يعادل الـ 371.1 بليون دولار أمريكي.

فيما اشتملت تلك السلع التي يتم استيرادها من الخارج على الوقود والكيماويات.. بالإضافة إلى صناعة الأغذية والسلع الإستهلاكية، كما تضمنت تلك الواردات أدوات القياس والمراقبة الطبية.

دولة إندونيسيا

دولة إندونيسيا

بالنسبة إلى معدل نمو الإنتاج الإجمالي الخاص بالدولة يصل إلى 5.0%.. كما أن نصيب الفرد من هذا الناتج يعادل الـ 3 آلاف و846 دولار أمريكي.

بينما يتخطى اقتصاد الإنترنت للدولة الـ 130 مليار دولار.. وعلى الرغم من هذا التقدم الذي تشهده البلاد، إلا أن هذا لا ينفي أنها تعاني من البطالة.. حتى أن النسبة قد وصلت إلى ما يعادل الـ 5.2%.

كما تم تصنيفها على أنها واحدة من أكبر الدول الاقتصادية التي تنتمي إلى شرق آسيا.. وبالنسبة إلى إجمالي الاقتصاد الخاص بتلك الدولة فقد وصل إلى 1.005 تريليون دولار، أي أن معدل التضخم في إندونيسيا قد وصل إلى 3.8% بالاعتماد على أحدث التقديرات والإحصائيات المتاحة على الساحة الآن.

فيما يتعلق بحجم الصادرات فقد وصل إلى 168.7 مليون دولار.. حيث يتم تصدير العديد من السلع، والتي تشتمل على النفط والغاز الطبيعي و الأسمنت.

علاوة على الأجهزة الكهربائية والإنشاءات والأخشاب والعديد من المنسوجات والمطاط.. فيما وصل حجم الواردات في تلك الدولة إلى 156.8 بليون دولار، حيث يتم استيراد الآلات والمعدات والكيماويات.. فضلًا عن الوقود والعديد من الأغذية المعلبة.

اقرأ أيضًا:  تعريف السياسة النقدية والسياسة المالية

دولة المكسيك

بالنسبة إلى حجم النمو الاقتصادي الذي وصلت له تلك الدولة المتقدمة فيعادل الـ 2.3%.. فيما وصل نصيب الفرد من إجمالي الناتج الخاص بالدولة إلى ما يعادل الـ 8 آلاف و910 دولار أمريكي، والجدير بالذكر أن حجم التضخم الاقتصادي في دولة المكسيك أصبح يعادل الـ 3.4%.

من هنا نشير إلى أن إجمالي الناتج المحلي لتلك الدولة بالنظر إلى أحدث الإحصائيات قد وصل إلى 1.1 تريليون دولار.. بينما شهد الناتج ذاته انخفاض ملحوظ وصل إلى ما يتجاوز الـ 6%.

يذكر أن دولة المكسيك تملك قوة عاملة تعادل الـ 53 مليون فرد.. وعلى الرغم من ذلك إلا أن معدل البطالة في تلك الدولة قد وصل إلى 6.5%، فيما بلغت نسبة الأشخاص العاملين في مجال صناعة الخامات الـ 613.9%.

الجدير بالذكر أن معدل الصناعة في دولة المكسيك قد وصل إلى 24.1%.. بينما وصلت نسبة الزراعة إلى ما يعادل الـ 13.4%، لذا فمن هنا نتبين السبب وراء الازدهار الذي حل على تلك الدولة.. وجعلها تأتي ضمن أكثر الدول المتقدمة على مستوى العالم من حيث الجانب المستوى الاقتصادي.

تجدر الإشارة إلى أن نسبة الصادرات في المكسيك قد وصلت إلى 400 مليار دولار.. بالإضافة إلى أن تلك الصادرات تتنوع ما بين النفط الخام وقطع غيار المركبات.

فيما سبق تعرفنا على ترتيب أكبر الاقتصادات في العالم 2022.. وذلك بالاستناد إلى أحدث الإحصائيات الواردة في الآونة الأخيرة؛ لكي تتمكن من التعرف على الدول المتقدمة والنامية.

  • محمد حسني
  • منذ 4 أشهر
  • معلومات عامة

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.