ما هي الأشياء التي تكرهها القطط؟

إن التعرف على الأشياء التي تكرهها القطط.. يتيح إلى مربيها التعرف على كيفية التعامل معها على النحو الأمثل، وتجنب تلك الأمور التي تثير إزعاجها وتجعلها تغضب.. لذا سنلقي الضوء على أشهر تلك الأمور؛ لمعاونتك بهذا الشأن.

1 الماء
2 الروائح النفاذة
3 الإجبار
4 الأمور غير المألوفة
5 الضوضاء
6 الجوارب والخيار
7 التغيير في الروتين
8 المفاجآت
9 البالونات
10 إطالة النظر إلى عينها
11 درجة الحرارة المنخفضة
12 الأدوية
13 الوحدة
14 تمشيط الفراء
15 المنافسة

الماء

الماء

من أكثر العناصر التي تكرهها القطط وتجعلها تشعر بالانزعاج.. على الرغم من أن فئة معينة من القطط تعشق اللعب بالماء والاستحمام؛ والتي تعرف باسم فئة قطط ماين كون الأمريكية، إلا أن السائد بيهم هو النفور من الماء.. لأنها في تلك الحالة على الأرجح ستشعر بالخطر والخوف من التعرض إلى الغرق.

لذا نلاحظ أنه في حال أن تلامست بضع قطرات الماء على فراء القطط.. فإنها تهم مسرعة بلعق تلك المنطقة وإزالة الماء المتساقط عليها، وفي حال أن تعمدت إسقاط المياه عليها فستحصل على كرهها لك في المقابل.

كما يعود السبب في هذا الكره الشديد.. إلى أن القطط لا تفهم حقيقة الماء في الأساس، فترى أنه سائل يعمل على تغيير شكل وملمس الفراء لديها؛ مما يثير غضبها في المقابل.

اقرأ أيضًا:  كيفية تربية القطط السيامي

الروائح النفاذة

الروائح النفاذة

تكره القطط كثيرًا التعرض إلى الروائح القوية والنفاذة.. ففي حال أن قمت بوضع بعض العطر على فرائها أو حتى بالقرب منها ستفر مسرعة من المحيط الذي تتواجد به تلك الرائحة التي تزعجها.

السبب في ذلك الأمر يعود إلى حاسة الشم القوية التي تملكها القطط.. والتي تميزها عن الحيوانات الأخرى؛ نظرًا لأنها تمتلك العديد من الحواس الأخرى القوية التي تثير غرائزها في حال أن شعرت بالتعرض إلى الخطر.

على الرغم من ذلك إلا أن معدل قوة تلك الحاسة أقل من تلك الحاسة الفتاكة التي يملكها الكلاب.. من جهة أخرى يُشار إلى أن انزعاجها لا يقتصر على الروائح النفاذة مثل العطور فقط، بل يشمل كذلك الروائح الكريهة بشكل عام.

الإجبار

الإجبار

عادةً ما تكره أغلب الحيوانات بل والكائنات الحية بشكل عام أن يتم إجبارها أو إكراهها على القيام بأمر معين.. لأنها في تلك الحالة تشعر بالخطر الذي يهددها؛ لذا فحاول قد المستطاع أن تجبر حيوانك الأليف على فعل شيء رغمًا عنه.

كما ينبغي عليك تعليمه الأمور الصحيحة ببعض الرفق.. كأن يتم توجيهه إلى المنطقة الصحيحة التي يتم فيها التبول أو التبرز، مع العلم أن سياسة العقاب والضرب ستجعله يشعر بالكره تجاهك.. وفي أغلب الأحيان لن يستجيب إلى الأوامر التي تُمليها عليه.

في حال أن قمت بتقبيل القط أو عناقه بشكل قوي.. فسيشعر بأنه محاصر؛ وهو ما سيقوده إلى استخدام الحيل الدفاعية للدفاع عن نفسه.. والتي تتمثل في استخدام الأظافر أو المخالب واستخدام الأسنان، وبالطبع فإن ذلك الأمر سينعكس عليك بالسلب.

الأشخاص والأشياء غير المألوفة

الأشخاص والأشياء غير المألوفة

من بين الأمور التي تزعج القطط هو أن ترى أشخاص غير مألوفين لها.. أو أشياء جديدة لم يسبق لها رؤيتها من قبل، ففي تلك الحالة ستصاب بالزعر وستقوم بالاختباء.. ويمكن أن يتجاوز الأمر البضع ساعات.

لكن هذا لا ينفي أن القطط تمتلك القدر الكافي من الفضول.. الذي سيدفعها فيما بعد إلى الاطلاع على ماهية وجوهر تلك الأشياء، واستكشافها من خلال حاسة الشم التي تمتاز بها.. ومن ثم البدء بالتعامل معها بصورة طبيعية.

الضوضاء

الضوضاء

من بين الأمور التي تزعج القطط.. بل وتجعلها تشعر بالزعر كذلك هي الأصوات الصاخبة والضوضاء، وخاصةً تلك التي يتم تربيتها في المنازل واعتادت على الهدوء بالفعل.

فعلى سبيل المثال إن قمت بتشغيل الراديو أو الكاسيت أو الخلاط بجوار القطط.. ستفاجئ بأنها اختفت من أمامك، وفي حال أن حاولت حملها.. فالنتيجة الحتمية لهذا الزعر الذي يتملكها ستكون السلوك العدواني في المقابل.

لذا نشير إلى أن القطط تكره الأصوات الصاخبة لأنها تشعرها بعدم الأمان.. علاوة على أن تلك الأصوات يمكن أن تتمثل في المكانس الكهربائية أو مجففات الشعر، بالإضافة إلى أصوات الألعاب النارية والصراخ الشديد.

اقرأ أيضًا: طريقة تربية القطط الصغيرة

التغيير في الروتين

التغيير في الروتين

القطط تحب عادةً الروتين والعادات المتعارف عليها.. لذا فمن الممكن أن تكره بعض الأفعال البسيطة التي تعتمد على السلوكيات الجديدة، كأن يتم تغيير المكان الذي يوضع به طعامها.

أو أن يتم إدخال التعديلات على البيئة التي تعيش بها بشكل عام.. ما يفسر السلوكيات العدوانية التي تلجأ لها القطط في حال أن تم منحها إلى مستضيف جديد؛ لأنها في تلك الحالة ستعيش في مكان لم تعش به من قبل.

  المفاجآت

 المفاجآت

القطط ليست من الجمهور المحب للمفاجآت.. حتى وإن كان الغرض من تلك المفاجآت هو التعبير عن حب المربي لها؛ لأنها وكما أشرنا من قبل تحبذ الروتين أكثر من تغييره.. كما ترغب في ترك الأشياء على حالها دون التعديل عليها.

ففي حال أن أردت إحضار بعض الألعاب لها على سبيل المثال.. فلن ترحب بالأمر في البداية، إلى أن تستكشفها ويمر بعض الوقت ومن ثم تبدأ بالاعتياد على التعامل مع تلك الألعاب والهدايا.. لأنها تأكدت في ذلك الوقت من أنها باتت لا تشكل مصدر خطر بالنسبة لها.

البالونات والجوارب والخيار

البالونات والجوارب والخيار

لا تحب القطط البالونات أو الجوارب.. كما تصاب بالزعر والخوف عند رؤيتها، حيث إن الأولى يمكنها أن تنفجر في أي وقت مسببة الصوت الصاخب الذي تكرهه القطط بالفعل كما سبق وأشرنا إلى ذلك، بينما الجوارب والشرابات والخيار.. فيمثل الخوف منهم أمر غير مبرر ولا سبب له.

تجدر الإشارة إلى أن سبب من أسباب خوف القطط من البالونات يعود إلى أنها تراها تطير في الجو وتتحرك بحرية.. مع العلم أنها لا تتضمن أي أقدام أو جسم يلامس الأرض، ما يجعلها تصاب بالخوف في حال أن رأتها أمامها.

التحديق بالعين

التحديق بالعين

من بين الأمور التي يمكنها أن تثير غضب القطط هو النظر إلى عينيها مطولًا.. ولكن الأمر قد يكون شاقًا بالنسبة إلى البعض؛ نظرًا إلى جمال عيون القطط.. ما يجعلك مولعًا بالنظر إليها لأطول وقت ممكن.

الجدير بالذكر أن الأمر يمكن أن يمر مرور الكرام في حال أن قام به أحد أفراد المنزل المعروفين بالنسبة إلى القط.. أما في حال أن وقع الأمر من قِبل أحد الغرباء، فستشعر القطة بالخوف والتهديد.. وستلجأ إلى أيٍ من الأمرين الهروب أو الدفاع عن النفس باستخدام الأظافر أو العض بالأسنان.

الأوساخ

الأوساخ

تأتي في مقدمة الأمور المزعجة بالنسبة إلى القطط.. كما أن أيٍ من الأغراض التي تعلق بفراء القط يمكنها أن تصيبه بالانزعاج؛ لأنه يقضي أوقات طويلة في سبيل تنظيف جسده من خلال اللعق.. كما يكره كثيرًا أن تسقط بعض الفضلات في الطعام أو الماء الخاص به.

حيث يدفعه الأمر إلى تركه والابتعاد عنه.. وفي تلك الحالة ستحتاج إلى تغيير الطعام له، واستبداله بآخر نظيف لا يتضمن تلك الفضلات التي أثارت غضبه في المرة الأولى.

الوحدة

الوحدة

القطط من الحيوانات الأليفة التي تفضل اللعب والمرح.. لذا فمن الأمور المزعجة بالنسبة لها أن تقوم بتركها بمفردها في أي من الأماكن؛ لذا فالقطط تكره الوحدة وتشعر بالحزن إن تم تركها وقت طويل.

الأدوية

الأدوية

من أكثر الأمور التي تزعج القطط وتجعلها تشعر بالخوف في الوقت ذاته هو تناول الأدوية.. سواء تلك التي تحصل عليها من خلال الفم في حال أن مرضت، كما يشمل الأمر حقنها بالإبر.

فإلى جانب الألم الذي تشعر به القطط في تلك الحالة.. فهي تشعر بالخوف كذلك؛ ما يجعلها تلجأ إلى إصدار الأصوات التي تنم عن شعورها بالانزعاج.. ولا سيما الأفعال التي تقوم من خلالها بالدفاع عن ذاتها.

في تلك الحالة ينبغي أن يتم اللجوء إلى اللين في منح القطط تلك الأدوية.. بالإضافة إلى مكافأتها عقب الانتهاء من منحها الدواء، بإعطائها القليل من الطعام الذي تفضله على سبيل المثال.. كما يمكن منحها القليل من الدراي فود.

تمشيط الفراء

تمشيط الفراء

قد يفاجأ البعض من أن واحدة من بين الأمور المزعجة بالنسبة إلى القطط تتمثل في تمشيط فرائها.. لأن العديد من القطط تكره في الأساس الإمساك بها أو ملامستها، فتشعر بالنفور وتحاول في تلك الحالة الهرب قدر المستطاع.

الأمر ذاته ينطبق على تدليك محيط البطن.. إلا أنه في بعض الأحيان قد تفضل القطط القيام بهذا الأمر؛ لأنه من الأفعال المتبعة في سبيل تدليلها.. ومنحها القدر الذي تحتاج إليه من الاهتمام والمحبة.

درجة الحرارة المنخفضة

درجة الحرارة المنخفضة

من بين الأمور التي تنفر منها القطط هو التواجد في مكان ذو درجة حرارة منخفضة.. لأنها تفضل التواجد في الأماكن التي تتسم بالدفء، وفي فصل الشتاء على سبيل المثال ستجدها ترغب في النوم إلى جوارك أو بالقرب منك.

لأنها في تلك الحالة ستستمد الطاقة والحرارة من صديقها المقرب.. الأمر الذي سيجعلها تشعر بالمحبة والألفة تجاهه، وسيمكنك ملاحظة الأمر من خلال السلوكيات التي تقوم بها.. على العكس تمامًا إن تركتها خارج الغرفة في الجو القارس فستمرض وتصاب بالحزن والانزعاج.

اقرأ أيضًا: التخلص من براغيث القطط

المنافسة

المنافسة

قد يظن البعض أن القطط من محبي المنافسة.. إلا أن هذا الأمر عادةً ما يثير غضبها؛ لذا فحاول قدر المستطاع أن تمنحها القدر الكافي من الاهتمام والرعاية.. وفي حال أن أحضرت قط آخر للعيش مع حيوانك الأليف أو حتى لقضاء بعض الوقت معه، فلا ينبغي حث أيٍ منهما على منافسة الآخر.

لأن هذا السلوك الخاطئ سيحفز الجانب العدواني لدى القطط.. مما سيجعل النزاعات تنشب بينهما؛ والتي يمكنها أن تقود إلى إلحاق الضرر ووقوع الإصابات بين القطط وبعضها البعض.. بدلًا من اللعب في سلام وهدوء.

تعد القطط هي أفضل الحيوانات الأليفة على الإطلاق.. ولكن في بعض الأحيان قد تكسب عداوتها في حال أن قمت بتلك الأشياء التي تشعرها بالانزعاج والاستياء؛ لأنها ستكون عدوانية في حال أن شعرت بالخطر.

  • محمد حسني
  • منذ 5 أشهر
  • الزراعة وتربية الحيوان

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.