من هو أغنى رجل في قارة آسيا

من هو أغنى رجل في قارة آسيا؟، سؤال يرغب في معرفة إجابته العديد من الأشخاص، حيث ترجع أصول أغنى رجل في قارة آسيا إلى دولة الهند، فعلى الرغم من ظروف الهند الاقتصادية والزيادة السكانية الكبيرة وتصنيفها ضمن الدول التعيسة على مستوى القارة، إلا أنها تضم أغنى الرجال في القارة كلها.

الاسم بالكامل: موكيش دهيروبهاي أمباني
تاريخ الميلاد:  19 أبريل 1957 (العمر 64 سنة)
صافي الثروة:  98.2 مليار دولار
مكان الميلاد: اليمن
الزوجة: نيتا أمباني
الأبناء :
إيشا أمباني، أكاش أمباني، أنانت أمباني

من هو أغنى رجل في قارة آسيا

  • يعد موكيش أمباني أغنى رجل في قارة آسيا، وهو رجل أعمال هندي وملياردير، وهو رئيس مجلس إدارة شركة Reliance Industries Limited، حيث تحتل هذه الشركة المركز الأول في الهند باعتبار القيمة السوقية لها، بينما تصنف ضمن واحدة من 500 شركة من أكبر الشركات في العالم.
  • يحتل أمباني المركز الأول في ترتيب أغنى رجل في قارة آسيا، بينما يحتل المركز العاشر على مستوى العالم، حيث تبلغ القيمة المالية لثروة أمباني حوالي 87 مليار دولار.
  • يعد أمباني أغنى رجل في الهند، كما يصنف ضمن أقوى الأشخاص في العالم، إن براعته ونجاحه معروفان جيدًا لأن شركته تحتل المرتبة الثانية في أكبر الشركات من حيث قيمة الأعمال في الهند.
  • بعد التخرج بدأ العمل في Reliance Industry، مما ساعد والده على إنشاء صناعة النسيج وتوسيع نطاق عمله في قطاعات الكيماويات والتجزئة والاتصالات وقطاعات أخرى كثيرة.
  • بعد أن توفي والده، قرر هو وشقيقه أنيل السير في طريقهما المنفصل، مما أدى إلى انقسام الشركة، لقد ألهمه شعوره العميق بالعمل على أن يصبح نموذجًا يحتذى به لرجال الأعمال في الهند الذين يتطلعون إلى نجاح كبير.

أغنى رجل في قارة آسيا

بدايات موكيش أمباني

  • كان مولد موكيش أمباني في 19 أبريل 1957 في عدن، باليمن، ويمتلك شقيقتان، هما: نينا كوتاري وديبتي سالغاوكار، وأخ أصغر يدعى أنيل أمباني.
  • والده رجل الأعمال المشهور ظهير أمباني، وتزوج من كوكيلابين أمباني وأنجب منها طفلين.
  • قبل انتقاله إلى العيش في مومباي، كان والده يعمل بإحدى الشركات اليمنية، ومن هنا كانت بداية عمله الخاص في التوابل في عام 1958، ثم توسع بعد ذلك في تجارته وبدأ في تجارة المنسوجات وأصبح مع الوقت أحد أشهر رواد الأعمال التجارية في الهند.
  • التحق موكيش بالمدرسة الابتدائية مع شقيقه أنيل في مدرسة هيل جراند الثانوية في مومباي، ثم تابع دراسته في معهد التكنولوجيا الكيميائية في مُاتونجا، وتمكن من الحصول على درجة البكالوريوس في الهندسة الكيميائية.
  • ذهب لاحقًا إلى جامعة ستانفورد في الولايات المتحدة للحصول على ماجستير إدارة الأعمال، ولكن بعد ذلك قرر مساعدة والده في إنشاء شركة Reliance Industries.

إنجازات موكيش أمباني

  • بعد رجوع موكيش من دراسته بالخارج، ساعد والده في إنتاج خيوط البوليستر وبدء مصنع للغزل، بينما في عام 1981 التحق بشكل رسمي إلى شركة Reliance Industries بجانب والده.
  • استطاع ببراعة الانتقال من المنسوجات إلى ألياف البوليستر والبتروكيماويات، حيث كان موكيش حافزًا لإعادة تنظيم الشركة، وقد أدى ذلك إلى إنشاء 51 عملية تصنيع جديدة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك التقنيات المختلفة التي عززت القدرة الإنتاجية الشاملة للشركة.
  • كما كان له دور كبير في إنشاء شركة Reliance Infocomm Limited، التي يعتمد مجال عملها على مبادرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
  • بعد حدوث الانفصال في العمل بينه وبين شقيقه، تولى شقيقه الأصغر مسؤولية الشركة المعروفة الآن باسم Reliance Communications Limited.
  • بينما في عام 2008، اشترت شركته Reliance Industries فريق مومباي إنديان للكريكيت، حيث يعد أحد الأندية المشاركة في الدوري الهندي الممتاز، وذلك مقابل 9 مليون دولار.
  • موكيش حاليًا رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب ورئيس اللجنة المالية وعضو في لجنة تعويضات العمال في Reliance Industries Limited.
  • تركز استثمارات الشركة حاليًا على خمسة قطاعات رئيسية: البحث والإنتاج، والتكرير والتسويق، والبتروكيماويات، وتجارة التجزئة، والاتصالات، كما تحتل الشركة مركز مهم من بين أفضل 500 شركة في تصنيف Fortune Global وهي ثاني أكبر شركة في الهند من حيث إدارة التجارية.
  • تم تعيين موكيش ضمن مجلس إدارة بنك أوف أمريكا، كما تم اختياره رئيسًا لمجلس إدارة المعهد الهندي للادارة بمدينة بنغالور في الهند.
  • بينما في عام 2004، قدمت توتال تيليكوم جائزة الاتصالات العالمية لأحد أهم الشخصيات تأثيرًا في صناعة الاتصالات، كما قامت شركة NDTV الهندية بمنحه زعيم التجارة وذلك في عام 2010.
  • كما استطاع في نفس العام الفوز بجائزة Global Leadership Award، الممنوحة من قِبل القيادة العالمية للوعي العالمي.

أغنى رجل في قارة آسيا

أشهر أقوال موكيش أمباني

هناك العديد من الأقوال المشهورة التي تم ذكرها على لسان موكيش أمباني، منها:

كل شخص يملك فرص متساوية وأعتقد أن ذلك ينطبق على كل شيء.

أظن أنَّ معتقدنا الأساسي هو نموٌّ لنمط حياة وعلينا أن ننمو في كل وقت، ميزتي الكبيرة هي قبول والدي بي في الجيل الأول، برأيي الشخصي أن المال يستطيع أن يفعل أشياء قليلة جدًا وهذه هي تجربتي في كل مكان، لا أعتقد أن هذا الطموح يجب ألا يكون في قاموس رجال الأعمال، ولكن طموحنا يجب أن يكون واقعي، عليك أن تدرك أنك لا تستطيع فعل كل شيء.

حقائق سريعة عن موكيش أمباني

  • في عام 2014، احتل موكيش المرتبة 36 في قائمة فوربس لأقوى الأشخاص في العالم.
  • حصل أمباني على جائزة قيادة المجتمع الآسيوي من قِبل مؤسسة الجمعية الآسيوية في واشنطن عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية.
  • تعيش عائلة موكيش أمباني الآن في مبنى أنطاليا المكون من 27 طابقًا في مومباي، والذي يعتبر أغلى مبنى في التاريخ وتبلغ قيمته مليار دولار.
  • وصلت ثروة موكيش 3 مليار دولار في 26 أبريل 2017.

اقرأ أيضاً:  من هو أغنى رجل في قارة أفريقيا

لقد أوجد أمباني ثروة كبيرة ليس فقط للعائلة ولكن أيضًا للكثير من المساهمين معه والموظفين لديه، مما جعله أغنى رجل في قارة آسيا، حيث يعد أسطورة حية في مجتمع الأعمال الهندي وهو بمثابة نموذج لملايين الأشخاص حول العالم، كما أنه احتل المرتبة الخامسة ضمن تصنيف هارفارد للأنشطة التجارية الخاص بأفضل مدير تنفيذي على مستوى العالم.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن من هو أغنى رجل في قارة آسيا، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ 6 أشهر
  • حول العالم

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.