أمراض تسببها القطط للبنات

في بعض الأحيان توجد أمراض تسببها القطط للبنات.. الأمر الذي يدعو إلى الامتناع عن تربيتها؛ لذا سنتعرف على تلك الأمراض التي يمكنها أن تضر بصحة الفتيات.. وذلك من خلال السطور التالية.

أمراض تسببها القطط للبنات
  • الفطريات الجلدية
  • فيروس السعار
  • التهابات الغدد الليمفاوية
  • داء القطط
  • مشاكل الجهاز الهضمي
متى تظهر الإصابة بداء القطط؟
بعد الإصابة بـ 3 أسابيع
هل داء القطط يسبب موت الجنين؟ نعم تنتهي معظم الحالات بموت الجنين أو الإجهاض

الفطريات الجلدية

الفطريات الجلدية

بالنظر إلى الدراسات والأبحاث الطبية نجد أن هناك 40% من القطط يمكنها أن تصيب الفتيات بمرض القوباء.. وهو نوع من أنواع الفطريات الجلدية.

كما أن هذا النوع من الأمراض عادةً ما ينتقل إلى الفتيات من خلال التعامل المباشر مع القطط.. أي عن طريق اللمس، وتجدر الإشارة إلى أن الأعراض عادةً ما تظهر على هيئة بقع ذات لون أحمر على سطح الجلد.

لكن مع الوقت وفي حال عدم الحصول على المساعدة الطبية اللازمة.. فيمكن أن تتفاقم الحالة ويتمثل ذلك في زيادة حجم تلك البقع بصورة ملحوظة.

اقرأ أيضًا:  طرق التخلص من براغيث القطط

فيروس السعار

فيروس السعار

لا ينبغي التهاون مع هذا المرض.. حيث تم تصنيفه مؤخرًا من الأمراض الفيروسية المميتة التي يمكنها أن تصيب الإنسان والحيوان على حدٍ سواء، حيث يستهدف هذا الداء الجهاز العصبي المركزي لدى الإنسان.. ويؤثر بالسلب على صحته.

كما يمكن أن ينتقل إلى الإنسان من خلال العض.. حيث يؤثر بالسلب على صحة الفتيات على وجه الخصوص، بالإضافة إلى أن هذا المرض يمكن أن يقود إلى نقل البكتيريا العنقودية إلى البنات بنفس الطريقة السابق الإشارة إليها.

إلا أنه على الرغم من أن هذا المرض يعد من الأمراض الخطيرة.. ولكن هناك العديد من الوسائل العلاجية التي يمكنها معاونتك على التخلص من تلك المشكلة الصحية والأعراض المصاحبة لها.

التهابات الغدد الليمفاوية

التهابات الغدد الليمفاوية

تصاب الفتيات بهذا المرض في حال أن تعرضت إلى الخدش من قِبل إحدى القطط.. سواء تلك التي تمت تربيتها في المنزل، أو القطط التي تتخذ من الشوارع منازل لها.

تجدر الإشارة إلى أن تلك القطط عادةً ما تكون مصابة بنوع من البكتيريا يعرف باسم البارتونيللا.. وهو السبب الأساسي وراء تعرض الغدد الليمفاوية بهذا الالتهاب.

إلى جانب ذلك فمن الأعراض المصاحبة لتلك الحالة الإصابة بارتفاع درجة حرارة الجسم بصورة ملحوظة.. علاوة على أن القطط عادةً ما تنقل هذا المرض من خلال البراغيث، ولكن هذا لا ينفي إمكانية التخلص من هذا المرض عن طريق الحصول على المساعدة الطبية اللازمة.

داء القطط

داء القطط

في حال أن تعاملت الفتيات مع الأطعمة الملوثة.. أو تناولت القطط التي تمت تربيتها في المنزل بعض الأطعمة الملوثة، ومن ثم تم التعامل معها.. فستكون النتيجة الحتمية لهذا الأمر هو الإصابة بداء القطط.

حيث يتم انتقال تلك العدوى من خلال بكتيريا التكسوبلازما.. وتجدر الإشارة إلى أن هذا المرض يمكن أن يؤثر بالسلب على صحة الفتيات، والأمر كذلك ينطبق على صحة المرأة الحامل.. وفي بعض الحالات يمكن أن يصل الأمر إلى الإجهاض أو إصابة الأجنة ببعض التشوهات الخلقية.

مشاكل الجهاز الهضمي

مشاكل الجهاز الهضمي

في بعض الأحيان يمكن أن تؤثر تربية القطط على الفتيات بالسلب.. وفي تلك الحالة ستعاني من بعض مشاكل الجهاز الهضمي، حيث تشمل تلك المشاكل إمكانية الإصابة بالإسهال أو الإمساك.. كما تتضمن الأعراض اضطرابات الجهاز الهضمي، وقد يصل الأمر إلى الإصابة بالتلوث.. وذلك في حال أن لامست القطط الطعام.

لذا فيجب الحرص على وضع الطعام المخصص للبشر بعيدًا عن متناول القطط.. وفي حال ظهور أيٍ من الأعراض السابق الإشارة إليها، فسيتوجب عليكِ الإسراع للحصول على المساعدة الطبية.. لكي لا تتفاقم الأعراض والمضاعفات.

أضرار تربية القطط على الفتيات

أضرار تربية القطط على الفتيات

هناك بعض الأضرار التي يمكن أن تخلفها تربية القطط على الفتيات.. والتي وردت على النحو التالي:

  1. التهابات العين أو اللوزتين.. لأن القطط في تلك الحالة ستحمل بعض الميكروبات والفطريات، التي يمكنها أن تؤثر بالسلب على صحة الفتيات.. وخاصةً الفتيات التي تعاني من المناعة الضعيفة، وتلك الحالة يمكنها أن تتم في حال التلامس مع القطط بصورة مباشرة.
  2. من الشائع أن تربية القطط يمكنها أن تصيب الفتيات ببعض المشاكل فيما يخص الصحة الإنجابية.. كما أن البعض يشير إلى أنها قد تقود إلى الإصابة بالعقم، ولكن لا يوجد من الدراسات العلمية والأبحاث ما يثبت صحة الأمر.
  3. الأفضل أن يتم تجنب تربية القطط أو الحيوانات بشكل عام على مدار شهور الحمل.. نظرًا إلى أنه في تلك الفترة من الممكن أن تتأثر هرمونات الأم بالهرمونات التي تحملها القطط، والأمراض التي يمكن أن تخلفها.. مما يقود للتأثير السلبي على صحة الأم والجنين معًا.
  4. الخدش والتجريح من بين الأضرار التي يمكن أن تصاب بها الفتيات من قِبل القطط.. نظرًا لوجود بعض الأحيان التي تتسم فيها القطط بالشراسة أو العدوانية؛ لذا فيجب تجنب إثارة غضبها أو جعلها تشعر بالخطر أو الخوف.. لأنها في تلك الحالة ستستخدم تلك الأفعال كوسيلة للدفاع عن نفسها.
  5. السعار من بين الأمراض التي يمكنها أن تنتقل من القطط إلى الفتيات.. كما يمكنها أن تؤثر بالسلب على الصحة العامة لها؛ وفي تلك الحالة ينبغي الإسراع في الحصول على مشورة الطبيب.. والالتزام بكل الخطوات التي تتضمنها رحلة العلاج، كما أن الإجراءات العلاجية تشتمل الحصول على الحقن السريع ضد التسمم الناتج عن عض القطط.

اقرأ أيضًا:  أسماء أفضل أنواع الدراي فود للقطط

أضرار القطط الشائعة

أضرار القطط الشائعة

إلى جانب الأمراض التي تخلفها القطط على الفتيات.. فيوجد العديد من الأضرار الأخرى التي تتضمنها تلك العملية، والتي وردت في الآتي:

  1. الديدان الشريطية : من بين الأمراض الصحية التي يمكنها أن تنتقل من القطط إلى الفتيات.. والتي تعيش وتنمو في الأمعاء، علاوة على أن طولها قد يصل في بعض الأحيان إلى قدمين.. وبالنسبة للأعراض التي تصاحبها فتتمثل في فقدان الوزن بصورة ملحوظة، بالإضافة إلى الرغبة في التقيؤ.. وعادةً ما تخرج تلك الديدان من خلال فتحة الشرج خلال النوم أو عند الاسترخاء، ولها مظهر يشبه حبة الأرز أو السمسم ذو اللون الأبيض.
  2. الإسهال : يمكن أن يكون هذا العرض ناتجًا عن الإصابة بالطفيليات المعوية أو الأطعمة الملوثة.. وفي بعض الأحيان يمكن أن يكون السبب ورائه هو العدوى المنقولة من قِبل القطط، كما أن الأمر يمكن أن يدوم إلى أشهر طويلة في بعض الأحيان.. لذا فينبغي الحصول على مشورة الطبيب على الفور في حال أن تكررت الأعراض.
  3. أمراض المسالك البولية : في بعض الأحيان قد تصاب نسبة تصل إلى 3% من القطط بهذا المرض.. كما يمكن أن تنتقل العدوى حينها إلى البشر، بينما يمكن الاستدلال على هذه المشكلة الصحية عن طريق ملاحظة الوزن الزائد أو في حال أن تناولت القطط الأطعمة الجافة أو الملوثة.. وينبغي الإشارة إلى ضرورة الحصول على مساعدة الطبيب البيطري في تلك الحالة؛ تجنبًا لحدوث أي مضاعفات، والتي يمكنها أن تظهر على هيئة بول دموي.
  4. السرطان : تشير بعض الأبحاث إلى أن السرطان يندرج ضمن قائمة الأمراض التي يمكن أن تصيب القطط.. ومنها فيمكن أن تنتقل إلى الإنسان عن طريق اللعاب أو البول؛ لذا فينبغي أن يتم إجراء الفحوصات الطبية الدورية بين الحين والآخر.. للاطمئنان على صحتك وصحة حيوانك الأليف، إذ يمكن أن يعاني الفرد من سرطان الدم.. وهو من الأمراض الخطيرة التي ينبغي الحصول على المساعدة الطبية في حال ظهورها.

كيفية الوقاية من أمراض القطط

كيفية الوقاية من أمراض القطط

هناك بعض الإرشادات التي يمكنها أن تعاون الفتيات على التخلص من تلك المشاكل الصحية.. التي قد تنتج عن تربية القطط في المنزل، وإليك هذه الإرشادات فيما يلي:

  • يجب الحرص على تنظيف الأدوات والأغراض الخاصة بالقطط عقب كل استخدام.. مع مراعاة أن يتم فصل تلك الأغراض عن الأدوات الأخرى المخصصة للاستخدام البشري.
  • التنظيف الدائم للمنزل بشكل عام يعد من بين الأمور المتبعة.. التي يمكنها أن تعمل على منع نقل الفيروسات والعدوى من مكان إلى آخر، مع العلم أن تلك الإجراءات تشمل كذلك إزالة الشعر المتساقط من القطط في مختلف المناطق.
  • بالنسبة إلى طعام القطط فينبغي الالتزام بطهي الوجبات على النحو الأمثل.. على أن تتم تلك العملية قبل تقديم الطعام إلى القطط؛ حيث إنها يمكنها أن تقضي على نسبة كبيرة من البكتيريا والجراثيم التي يمكن أن تتواجد في الطعام.. مما يقود للحد من نسبة الأمراض التي يمكن الإصابة بها.
  • من الممكن أن يتم حلق شعر القطط بصورة دورية.. حتى تمنع ظهور الحشرات على الفراء، كما أن هذا الأمر يمكن أن يقضي على مشكلة تساقط الشعر لدى القطط.. مع العلم أن تجفيف الشعر جيدًا يمكن أن يعاون على منع تراكم البكتيريا والفطريات.
  • الحرص على منح القطط اللقاحات والتطعيمات اللازمة سيكون من الإجراءات المتبعة التي ينبغي الحرص عليها.. لأن هذا الأمر سيجعل فرص الإصابة بالأمراض والفيروسات تصبح أقل من ذي قبل.
  • مراجعة الطبيب فور ظهور أي أعراض غير مألوفة يعد من الإجراءات الوقائية.. التي ينبغي الالتزام بها، سواء تعلق الأمر بالبشر أو الحيوانات.
  • عدم السماح للقطط بالخروج وترك المنزل والتجول في الشوارع.. لأن هذا الأمر يمكن أن يتسبب في إصابتها بالعديد من الأمراض الناتجة عن الاحتكاك بينها وبين القطط الأخرى التي تجوب الشوارع.

اقرأ أيضًا:  أنواع أكل القطط الصغيرة

فوائد تربية الحيوانات الأليفة منزليًا

فوائد تربية الحيوانات الأليفة منزليًا

على الرغم من الأمراض التي تخلفها تربية القطط في المنزل.. إلا أن هناك بعض الفوائد التي يمكن اكتسابها من خلال تربيتها، وإليك تلك الفوائد في الآتي:

  1. انخفاض معدلات الدهون الثلاثية لدى الإنسان.. فضلًا عن أن هذه الفوائد تشمل كذلك انخفاض فرص الإصابة بأمراض ضغط الدم.
  2. الحفاظ على مستويات الكوليسترول الطبيعية في الجسم.. بالإضافة إلى إمكانية التخلص من الشعور بالوحدة.
  3. زيادة الرغبة في ممارسة التمارين الرياضية.. كما تشمل تلك الفوائد الرغبة في الخروج وترك المنزل؛ لأنك في هذه الحالة سيتوجب عليك بين الحين والآخر اصطحاب حيوانك الأليف والخروج في نزهة برفقته.
  4. ارتفاع هرمون السعادة لدى الإنسان.. وفي المقابل سيتخلص من الشعور الدائم بالقلق والتوتر.
  5. زيادة اللياقة البدنية للإنسان تعد من أهم الفوائد التي يمكن الحصول عليها.. في حال أن قمت بتربية القطط أو الحيوانات الأليفة في المنزل بشكل عام.
  6. التخلص من الضغوطات والمشاكل النفسية.. لأن تربية القطط في المنزل وقضاء الوقت برفقتها يعد بمثابة وسيلة ممتعة لتشتيت الذهن عن التفكير في الأمور التي قد تؤثر بالسلب على الحالة النفسية والمزاجية للفرد.

مما سبق تعرفنا على أمراض تسببها القطط للبنات.. حتى تتسنى لهم إمكانية تجنب تلك الأمراض، والتعرف على الطريقة المثلى للتعامل معها.

  • محمد حسني
  • منذ 4 أشهر
  • حيوانات وطيور

اسئلة شائعة

  • أمراض تسببها القطط للبنات؟

    الفطريات الجلدية - فيروس السعار - التهابات الغدد الليمفاوية - داء القطط - مشاكل الجهاز الهضمي.

  • كيف ينتقل مرض القطط للبنات؟

    عن طريق ملامسة فضلات القطط

  • هل يمكن الشفاء من داء القطط؟

    نعم

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.