هل تعتبر عضة القطة خطيرة؟

في بعض الأحيان يمكن أن تتساءل هل تعتبر عضة القطة خطيرة؟ نظرًا إلى أن القطط وخاصةً البرية يمكنها أن تنقل العدوى أو بعض الأمراض.. لذا سنتعرف على إجابة هذا السؤال وبعض التفاصيل حول الأمر فيما يلي.

هل تعتبر عضة القطة خطيرة؟ غالبًا ما تكون غير مؤذية.
أضرار عضة القطة
  1. الجروح العميقة.
  2. الإصابة بالتهابات.
  3. انتقال العدوى.
علاج عضة القطة
  • تطهير الجرح.
  • التوجه إلى الطبيب على الفور.
  • وضع المضادات الحيوية مكان العض أو الخدش.
أعراض عضة القطط
  • احتمالية الإصابة بالحمى.
  • ضعف الشهية.
  • الشعور بالصداع.

مخاطر عضة القطة

مخاطر عضة القطة

يشير البعض إلى أن عضة القطط ليست خطيرة على النحو الذي يمكن أن يصيبك بالقلق أو الذعر.. فغالبًا ما تكون غير مؤذية على الإطلاق، ولكن هذا لا ينفي إمكانية ظهور العديد من المضاعفات التي لا تُحمد عقباها.

حتى أن البعض يؤكد على هذا الرأي.. بالاعتماد على معتقد أن القطط تعد من الحيوانات الأليفة ذات الضرر المنخفض في مقابل الكلاب، ولكن لا بأس في أن تكون السبب كذلك في العديد من المشاكل الصحية.. وخاصةً إن تعرضت إلى العض من قِبل واحدة من القطط التي تجوب الشوارع وتسكنها.

تجدر الإشارة إلى أن الأمر هنا نسبي.. إذ توجد بعض العضات السطحية التي لا تؤثر بالسلب على سطح الجلد، بينما على النقيض نجد أن السلوكيات العدوانية التي تمتلكها بعض القطط.. قد تكون السبب في إصابتك بإحدى الجروح العميقة التي تحتاج إلى ضرورة التدخل الجراحي.

بالرجوع إلى الدراسات والأبحاث العلمية.. نجد أن هناك 57 فرد قد تعرضوا إلى مثل تلك الهجمات من قِبل القطط، والتي كانت سببًا في إدخالهم إلى المستشفيات.. كما احتاج ما يعادل الـ 38 حالة من بينهم إلى الخضوع للعمليات الجراحية التي تستهدف تطهير الجرح بصورة عميقة.

حتى أن الأمر في بعض الأحيان قد يتخطى ذلك.. وصولًا إلى الحاجة لاستئصال الأنسجة المصابة بالالتهابات؛ حتى لا تتفاقم المضاعفات.. وخاصةً في حال أن كانت تلك القطط تعاني من العدوى أو أيٍ من الأمراض البكتيرية أو الفيروسية الخطيرة سريعة الانتشار.

إلى جانب ذلك فقد تكون من بين أولئك الذين يحتاجون للخضوع إلى الجراحة الترميمية للجلد.. في حال أن تعرضت لهجوم من القطط التي تسكن الشوارع، والتي بالفعل تملك أظافر تعد بمثابة بيئة صحية لتراكم الجراثيم والبكتيريا والفطريات.

اقرأ أيضًا:  طرق التخلص من براغيث القطط

أعراض عضة القطط

أعراض عضة القطط

في حال أن تعرضت مؤخرًا إلى عضة من قِبل أيٍ من القطط.. فمن الممكن أن تصاب بإحدى الأعراض التي سنتعرف عليها عبر الآتي؛ ومن ثم فسيتوجب عليك ضرورة الإسراع في مراجعة الطبيب المختص فور ظهور تلك الأعراض:

  1. احمرار الجلد.. والإصابة ببعض الالتهابات على سطح الجلد في الموضع الذي تم التعرض فيه لتلك العضة.
  2. إمكانية الإصابة بإنتانات الجلد.. والتي عادةً ما تظهر على هيئة التهاب النسيج الخلوي، وهي من الأعراض الخطيرة التي تحتاج إلى الإسراع في مراجعة الطبيب والحصول على المساعدة اللازمة.
  3. تسمم الدم يمكن أن يكون من بين الأعراض المصاحبة لعضات القطط العميقة.. علاوة على أن الأمر يشمل تلك الندبات التي تخلفها أماكن الجروح، بما يؤثر بالسلب على صحة الفرد وشكل الجلد كذلك.
  4. في بعض الأحيان قد يصل الأمر إلى الإصابة بأمراض الدماغ.. أو ما يعرف باسم اعتلال الدماغ.
  5. قد تشمل الأعراض إمكانية الإصابة بالتهاب العظم والنقي.. أي ذلك الإنتان الذي يصيب العظام في جسم من تعرض إلى العض.
  6. يمكن أن يصل الأمر إلى الإصابة بتعفن الدم.. بالإضافة إلى أن واحدة من المضاعفات قد تتمثل في بتر مكان العضة للتخلص من الأعراض الظاهرة على سطح الجلد أو داخل العضو نفسه.
  7. في حال أن تفاقمت الحالة ولم يتم الحصول على المساعدة الطبية اللازمة في الوقت المناسب.. فمن الممكن أن يصل الأمر إلى فقدان الحياة.

مضاعفات التعرض لعضات القطط

مضاعفات التعرض لعضات القطط

إلى جانب الأعراض السابق الإشارة إليها.. نجد أن التعرض إلى عضات القطط يمكن أن يعرض الفرد لبعض المضاعفات الأخرى، ومنها ما يلي:

  1. إمكانية الإصابة بتمزق الأربطة.. وفي تلك الحالة يمكن أن تصيب أسنان القطة الأربطة أو الأوتار وتؤدي إلى تهتكها وتمزقها في أقل وقت ممكن.. نظرًا لأن تلك الأجزاء من الجسم دائمًا ما تكون رقيقة للغاية؛ لذا فالأمر سيحتاج في تلك الحالة إلى التدخل الجراحي لترميم تلك الأوتار والأربطة.
  2. مشاكل الأعصاب لأنه من المحتمل أن تقود بعض العضات إلى الشعور بالخدر أو التنميل.. مع العلم أن تلك العضات ليست خطيرة للغاية وبالقدر الذي يخلف الندبات والجروح؛ لذا فإن تأثيرها قد يكون سلبيًا على صحة الأعصاب نفسها.. ويؤدي إلى تلك المضاعفات، والتي ستتطلب منك ضرورة الحصول على المساعدة الطبية الصحيحة.
  3. الندبات.. فتندرج تحت أقل المضاعفات خطرًا في حال أن قمت بمقارنتها بالأعراض السابق الإشارة إليها.. لأن بعض الجروح السطحية على الرغم من أنها ليست حادة للغاية، ولكنها تكفي لأن تترك خلفها الندبات كذكرى لصاحبها.. وعلى الأرجح لن تكون تلك الندبات من المضاعفات الخطيرة، التي يمكنها أن تؤثر بالسلب على الصحة العامة لمن تعرض إلى عضة القطط.
  4. الإصابة بالأجسام الغريبة فمن الممكن أن تصل شدة العضة إلى كسر إحدى أسنان القطط في المكان الذي تعرض به الفرد إلى العض.. وهو من الأمور التي ستحتم عليك ضرورة الحصول على مساعدة الطبيب لاستخراج هذا السن، الذي يمكن أن يكون السبب في نقل الكثير من الأمراض المعدية والجراثيم لك من القط.

اقرأ أيضًا:  أنواع أكل القطط الصغيرة

أمراض تنقلها عضات القطط

أمراض تنقلها عضات القطط

في بعض الأحيان قد تشتمل المضاعفات الناتجة عن التعرض إلى العض من قِبل القطط.. على الإصابة ببعض الأمراض المعدية، والتي وردت على النحو التالي:

  • داء الباستوريلات : من بين الأمراض الخطيرة التي قد تكون السبب في فقدان الحياة.. كما أن هذا المرض لا يقتصر انتقاله على الكلاب فقط، إذ يمكن أن تتسبب به القطط كذلك.. وعادةً ما ينتج عن الإصابة ببكتيريا الباستوريلا التي تتواجد في الجهاز التنفسي لدى القطط، والتي يمكنها أن تنتقل إلى البشر من خلال اللعاب.. لذا فسيتوجب عليك منح القطط التطعيمات اللازمة، والحصول على المساعدة الطبية إن تعرضت إلى العض.
  • مرض اللولبية النحيفة : يشبه الإنفلونزا بعض الشيء من حيث الأعراض المصاحبة له.. كما يمثل نوع خطير من البكتيريا والفطريات التي يمكنها أن تنتقل إلى البشر من خلال ملامسة بول الحيوانات المصابة، أو اللعاب النابع من القطط عند التعرض إلى العض.
  • القوباء الحلقية : من بين الأمراض الجلدية العنيفة والخطيرة التي تخلفها عضات القطط.. بينما يمكن أن يشبه هذا المرض تلك البقعة الجافة أو الرطبة التي تصيب سطح الجلد، وتجدر الإشارة إلى أن هذا المرض ينتمي إلى أنواع العدوى الفطرية.. كما يمكن أن يصل إلى الإنسان من خلال القطط أو الكلاب أو الخيول التي تحمل العدوى.
  • داء المقوسات : من أشهر الأمراض التي يمكن الإصابة بها من خلال التلامس مع لعاب القطط.. حيث يؤدي إلى حدوث الحمى والإصابة بالصداع، ناهيك عن إمكانية الشعور بالآلام في العضلات والتعرض إلى التقيؤ والإسهال.. نتيجة إلى الاضطرابات التي تصيب الجهاز الهضمي والناتجة عنه، كما ينبغي في حال ظهور تلك الأعراض عقب التعرض إلى عضة القطة.. التوجه إلى الطبيب المختص على الفور، والحصول على الإجراءات والعلاجات اللازمة.

علاج عضة القطة

علاج عضة القطة

على الرغم من أن الأمر قد لا يبدو خطيرًا.. في حال أن كانت العضة سطحية، إلا أن هناك العديد من الوسائل العلاجية التي يلزم اللجوء إليها في تلك الحالة.. والتي وردت على النحو التالي:

  • سرعة التوجه إلى الطبيب المختص للحصول على الإسعافات الأولية.. تأتي في مقدمة طرق التخلص من المضاعفات التي يمكن أن تنتج عن التعرض إلى عضة القطط.
  • من الأفضل أن يتم تطهير الجرح وتعقيمه للتخلص من بقايا اللعاب العالقة على سطح الجلد.. مع العلم أنه سيتوجب عليك في تلك الحالة استخدام المستحضرات الطبية المخصصة لذلك، مع إمكانية الاستعانة بالكحول.
  • المضادات الحيوية لعضة القطط يمكن أن تعمل على التخلص من الأعراض.. علاوة على أنها تساعدك على التخلص من الإنتان الذي قد تعاني منه في تلك الحالة، والتي عادةً ما يتم استخدامها من خلال الوريد.. بالإضافة إلى ذلك فتوجد بعض الأنواع التي يمكن تعاطيها من خلال الفم.
  • الحصول على لقاح معزز التيتانوس.. والذي يعرف كذلك باسم لقاح مرض الكزاز؛ لأنه يعمل على التخلص من الأمراض التي قد تنقلها القطط في حال أن قامت بعضك.
  • إن تفاقمت الأعراض والمضاعفات الناتجة عن العض.. فلن يكون أمامك خيار سوى الخضوع إلى الجراحة، سواء تلك التي تختص بترميم الجلد.. أو التي تعمل على تنظيف وتطهير الجروح، وعادةً ما ستحتاج في تلك الحالة إلى الغرز إن كان الجرح عميقًا بالفعل.

اقرأ أيضًا:  تعرف على أنواع القطط البيضاء

حالات عضة قطط تستدعي مراجعة الطبيب

حالات عضة قطط تستدعي مراجعة الطبيب

في بعض الأحيان قد لا تكون العلاجات المنزلية والوسائل الوقائية هي الحل الأمثل.. للتخلص من المضاعفات والأعراض الناتجة عن عضات القطط، وإليك الحالات التي تتطلب ضرورة الإسراع في مراجعة الطبيب المختص:

  1. في حال أن تصادف كونك تملك جهاز مناعي ضعيف بالفعل.. مع تعرضك إلى إحدى هجمات القطط البرية، أو الإصابة بعضة عميقة من قِبلها.
  2. إن لم يتوقف الجرح عن النزيف.. فينبغي عليك التوجه إلى الطبيب والحصول على المساعدة الطبية اللازمة.
  3. عند ظهور أيٍ من أعراض الإصابة بالإنتان.. والتي تتنوع ما بين القشعريرة والحمى، أو خروج القيح أو السوائل من مكان الجرح.. ولا سيما في حال الإصابة بتورم العقد اللمفية.
  4. في حال أن كان الجرح عميقًا.. فسيتوجب عليك ضرورة الحصول على الطريقة الصحيحة لتطهيره وتعقيمه من خلال الطبيب المختص.
  5. إن كانت القطة عنيفة أو تقوم ببعض السلوكيات العدائية.. وأدى ذلك لتعرضك إلى العض؛ فيجب التوجه إلى الطبيب للاطمئنان على أنك لا تعاني من أيٍ من الأمراض المعدية والمنقولة لك من قِبل تلك القطة.
  6. إذا لم تحصل أنت على لقاح مرض الكزاز من قبل.. وتعرضت إلى أيٍ من العضات أو الجروح من قِبل القطط أو الحيوانات الأخرى بشكل عام، فيجب التوجه إلى الطبيب على الفور.
  7. إن لم تحصل قطتك على اللقاحات المخصصة للقطط.. وقامت بعضك أو إصابتك بالجروح بأي شكل من الأشكال.

تعرفنا على إجابة سؤال هل تعتبر عضة القطة خطيرة؟ في سبيل الاطلاع على الطرق الوقائية المستخدمة في تلك الحالة.. والتي يمكنها أن تفيد المبتدئين في مجال تربية القطط بالمنزل.

  • محمد حسني
  • منذ 5 أشهر
  • حيوانات وطيور

اسئلة شائعة

  • هل تعتبر عضة القطة خطيرة؟

    يشير البعض إلى أنها ليست خطيرة ولكنها على الرغم من ذلك يمكن أن تتسبب في حدوث مضاعفات لا يُحمد عقباها.

  • أمراض يمكن أن تنقلها عضة القطط؟

    داء الباستوريلات - مرض اللولبية النحيفة - القوباء الحلقية - داء المقوسات.

  • أعراض عضة القطط؟

    احمرار الجلد - اعتلال الدماغ - التهاب العظام - تسمم الدم.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.