أشهر 9 ظواهر طبيعية مرعبة (تقرير مصور)

أشهر 9 ظواهر طبيعية مرعبة من خلال موقع محتوى ,لا يمكن تفنيد حقيقة أن هذا الكون مليء بالظواهر الكونية الطبيعية الغريبة والمخيفة في آن واحد، وكثير من الناس لا يعرف عنها شيئًا ومن يعرف لا يعرف إلا القليل من المعلومات السطحية التي لا توفي هذا الأمر حقه على الإطلاق، فإن الإنسان فضولي بطبعه إلا أن هذا الفضول يتبدد ويتلاشى شيئًا فشيئًا نتيجة وجود طابع فطري آخر فيه ألا وهو الخوف من المجهول.

ترتيب أشهر ظواهر طبيعية مرعبة

إن هذا الكوكب منذ أن خُلق وهو يشهد الكثير والكثير من الظواهر الطبيعية فمنها الغريب ومنها المألوف ومنها المخيف المرعب، فلا يمكن لأحد أن يشكك في حقيقة أن هذا العالم وهذا الكوكب المائي الأزرق مهما كان بازغًا واضح المعالم، سوف يبقى مبهمًا مجهولًا يحمل الكثير من الغموض في طياته، ومهما حاولنا أن نعرف حقيقة وماهية الظواهر الكونية الغريبة التي تطرأ على سطح هذا الكوكب.

سنجد وكأن الأرض تضع سِترًا وحاجزًا يحول دون أن يعرف الإنسان أكثر مما يعرفه، ولكن هذا لا يمنعنا من التحدث عن بعض الظواهر الطبيعية الخارقة التي نشهدها بين الحين والآخر، والتي تسبب للبشر فزعًا ورعبًا وهلعًا إلى أبعد الحدود، وهناك الكثير من أنواع تلك الظواهر المنتشرة في مجموعة من الدول وهذا ما يتضح من خلال الآتي:

الظاهرة الكونية الدولة
البرق البركاني آيسلندا
الشفق القطبي النرويج
مثلث برمودا المحيط الأطلنطي
كسوف الشمس باكستان
خسوف القمر سلطنة عمان
البرق والرعد أغلب دول العالم
الزلازل اليابان
البراكين أستراليا
الأعاصير أمريكا

لا يفوتك أيضًا:  قصص ما وراء الطبيعة حقيقية

1-  البرق البركاني Volcanic lightning

ظواهر طبيعية مرعبة

يعد البرق البركاني واحد من أشهر ظواهر طبيعية مرعبة ومخيفة وفي الواقع هذه الظاهرة الطبيعية من أكثر الظواهر الطبيعية غموضًا، حيث عجز علماء الفيزياء وعلماء الفلك والفضاء الخارجي عن فهم حقيقتها أو سببها أو ماهيتها، ولقد شهدت مناطق شتى من العالم ظاهرة البرق البركاني مثل التي حدثت في جبل رينجاني.

بالرغم من أن العلماء والمختصين بعلم الفلك والظواهر الكونية لم يضعوا تفسيرًا محددًا لهذه الظاهرة، إلا أن فريقًا منهم ذهب إلى أن هذه الظاهرة تنشأ نتيجة للجسيمات الموجبة التي يلفظها البركان المشتعل إلى الهواء، والتي بمجرد وصولها إلى المناطق المشحونة بالشحنات السالبة يحدث تفريغًا كهربائيًا على هيئة صواعق وبرق.

كما وقد تمكن المصور الفوتوغرافي الألماني الشهير مارك تشيغلات من التقاط فيديو كامل لهذه الظاهرة، بين حمم بركان ساكوراجيما الموجود في دولة اليابان من أجل توثيق هذه الظاهرة الكونية المخيفة نظرًا لندرة حدوثها.

2- الشفق القطبي Aurora borealis

ظواهر طبيعية مرعبة

لقد اشتق اسم كلمة الشفق من اسم واحدة من آلهة الرومان القديمة ألا وهي أورورا إله الفجر والتي انتقلت من الشرق إلى الغرب لتعلن قدوم الشمس، وهي مظهر من مظاهر الطبيعة للضوء في سماء كوكب الأرض وكثيرًا ما تُرى في مناطق خطوط العرض، وبالتحديد على مقربة من القطبين الشمالي والجنوبي، وهي غالبًا ما تحدث كنتيجة طبيعية للاضطرابات الموجودة في منطقة الغلاف المغناطيسي الناتج عن الرياح التي تتسبب بها الشمس.

يبدأ حدوث الشفق القطبي من مركز الشمس وذلك عندما تصل درجة الحرارة في منتصف قرص الشمس إلى حوالي سبع وعشرين مليون درجة فهرنهايت، وهذا تقريبًا يعادل خمسة عشر مليون درجة مئوية وبمجرد أن ترتفع درجة الحرارة فوق السطح الخارجي للشمس ثم تنخفض لكي تحدث عملية من الغليان القوي ينتج عنها بعض الفقاعات.

ثم تخرج بعض الجسيمات من القرص وخاصةً من الأماكن التي توجد فيها البقع الشمسية على السطح، وفي غمار هذه التفاعلات تخرج جزيئات من البلازما وهي التي يطلق عليها اسم العاصفة الشمسية إلى الفضاء الخارجي، وبمجرد أن تصل هذه الرياح الشمسية إلى كوكب الأرض يبدأ الشفق القطبي في الحدوث.

3- مثلث برمودا Bermuda Triangle

ظواهر طبيعية مرعبة

يعد مثلث برمودا واحدًا من أكثر الظواهر الكونية الطبيعية المخيفة شهرة على الإطلاق حيث يطلق عليه من فرط خطورته ألقاب عدة مثل مثلث الشيطان أو مثلث الموت، وهو عبارة عن منطقة مشهورة تأخذ شكل المثلث المتساوي الأضلاع وتبلغ مساحته حوالي نصف مليون كيلو متر مربع، وهو يقع في القسم الغربي من المحيط الأطلنطي وتجاوره السواحل الجنوبية الشرقية لولاية فلوريدا الأمريكية وبورتوريكو وجزر البرمودا الإنجليزية.

لقد أطلق هذا الاسم على مثلث برمودا نتيجة لكثرة حوادث الاختفاء الغامضة التي حدثت للطائرات والسفن التي مرت بتلك المنطقة، فعلى سبيل المثال في عام ألف وتسعمائة وخمسة وأربعين اختفت مجموعة من الطائرات التي كانت تحلق فوق هذه المنطقة بشكل مفاجئ وبدون أي مقدمات ولقد عرفت هذه الحادثة باسم حادثة السرب 19.

لقد اجتهدت فرق البحث البرية والبحرية والجوية في البحث عن حطام الطائرات إلا أنها لم تجد لها أثرًا، ولقد انقطع الاتصال بها بمجرد أن وصلت إلى هذه المنطقة، خلال فترة القرن التاسع عشر والقرن العشرين تم حصر وإحصاء مجموع الطائرات والسفن التي اختفت بلا أثر أو رجعة عند مرورها بهذه المنطقة، حتى قدرت بحوالي خمسين سفينة وعشرين طائرة على وجه التقريب، وتلك المنطقة لا تزال لغزًا محيرًا ولا تفسير علمي أو منطقي لها.

4- كسوف الشمس Solar eclipse

ظواهر طبيعية مرعبة

مع أن ظاهرة كسوف الشمس لا تسبب أي نوع من الأذى للبشر إلا أنها تبقى مصدر هول وفزع ورعب للناس، وذلك ربما لأنها غريبة وخارقة للعادة وغير مألوفة بالنسبة إلى الناس وكذلك لهولهم من المظهر التي تكون عليه الشمس، والتي تعد ركنًا من أركان قوى الطبيعة العظمى وهي يتم حجبها من قبل قوى أخرى للطبيعة فيبدو الأمر برمته وكأنه صراع بين قوى الطبيعة.

تحدث هذه الحالة عندما يكون القمر هلالًا خلال مروره فيما بين الشمس والأرض حيث يتسبب في حجب الشمس بشكل كلي أو جزئي عن كوكب الأرض، ويتواجد القمر فيما بين الأرض والشمس خلال دورانه حول كوكب الأرض مما ينتج عنه حجب نور الشمس ومنعه من الوصول إلى كوكب الأرض، بحيث يقع ظل القمر على كوكب الأرض وهذا هو السبب الدقيق لحدوث هذه الظاهرة.

بينما تتحرك الشمس في السماء عبر مسار معين تمر به ويسمى مدار الشمس، فإن القمر بالمقابل يدور في مسار آخر محدد له حول كوكب الأرض، إلا أن المسار الخاص بالقمر يميل بمقدار خمس درجات عما هو الوضع بالنسبة إلى مسار الشمس، ويعد هذا هو السبب الكامن وراء حقيقة أن كسوف الشمس لا يحدث في كل مرة يكون فيها القمر فيما بين الأرض والشمس.

حيث إن ذلك الانحراف الموجود في مسار القمر يجعله في مرحلة الهلال من بداية كل شهر، موجودًا في أعلى مستوى مدار الشمس أو في أسفله وليس أمامه بصورة مباشرة لكي يحجب الضوء عن الأرض، وغالبًا ما يحدث كسوف الشمس مرة واحدة فقط كل نصف عام على وجه التقريب وذلك خلال تواجد القمر في نقطتي تقاطع مساره مع مسار الشمس فتكون بذلك كل من القمر والأرض والشمس على خط واحد مستقيم.

5- خسوف القمر Lunar eclipse

ظواهر طبيعية مرعبة

إن الشمس تطلق أشعتها على كوكب الأرض لكي تكون ظلًا كبيرًا إلى حد يكفي تغطية القمر ولكن توجد بعض الأشعة الغير مباشرة من الشمس تصل إلى القمر، حيث إنها تنحني بفعل عامل الغلاف الجوي لكي تنشئ مناطق شبه مظللة تصل إليها إضاءة منخفضة إلا أنها ليست معتمة بشكل كامل وتلك المناطق يطلق عليها اسم مناطق شبه الظل، بينما توجد مناطق أخرى مظلمة بالكامل لا يصل إليها أي شعاع نور من الشمس ويطلق عليها اسم منطقة الظل.

بصيغة أخرى يحدث خسوف القمر حينما يكون متواجدًا عل استقامة واحدة مع الشمس وكوكب الأرض، حيث يبدأ الخسوف الكلي للقمر عندما يكون متواجدًا في منطقة شبه الظل وهو الجزء الخارجي من المنطقة المظللة بشكل جزئي من قبل كوكب الأرض، بحيث يصبح القمر غير مرئي وبمجرد أن يتحرك القمر ناحية منطقة الظل التي لا تصل إليها أشعة الشمس يبدأ خسوف القمر الجزئي فيظهر منحنيًا يزحف عبر سطح القمر.

غالبًا ما تحدث ظاهرة الخسوف حينما يكون القمر في مرحلة الاكتمال أي عندما يكون بدرًا، إلا أن مدار القمر ينحرف بمقدار 5.2 درجة عن مدار كوكب الأرض حول الشمس وهذا هو السبب في أن خسوف القمر لا يحدث في كل مرة يكون فيها القمر في طور البدر، وكذلك عدم كسوف الشمس في كل مرة يظهر فيها القمر هلالًا في مطلع الشهر القمري، لذا تحدث ظاهرة خسوف القمر عندما يكون القمر في نقطة تقاطع مداره مع مدار كوكب الأرض حول الشمس.

لا يفوتك أيضًا:  بحث عن الظواهر الكونية قصير

6- البرق والرعد Lightning and Thunder 

ظواهر طبيعية مرعبة

ظواهر طبيعية مرعبة

إن البرق والرعد ظاهرتين كونيتين متعارف عليهما وبالرغم من أنهما مألوفين إلا أنهما لا يفشلان أبدًا في إدخال الرعب والرهبة إلى قلوب الناس، وبطبيعة الحال يحدث كل من البرق والرعد في نفس اللحظة تقريبًا إلا أننا نرى البرق قبل أن نسمع صوت الرعد بوهلة، وذلك لصدق وصحة النظرية الفيزيائية القائلة بأن الضوء أسرع من الصوت إذ تبلغ سرعة الصوت حوالي ثلاثمائة ألف كيلو متر في الثانية الواحدة، بينما تبلغ سرعة الصوت حوالي ثلاثمائة وثلاثين مترًا.

أما عن طريقة حدوث الرعد والبرق فهي نتيجة لاختلاف الشحنات الكهربائية التي توجد في السحابة الواحدة، بحيث تتجمع الشحنات الموجبة في أعلاها ويحدث البرق الذي ينتشر في صورة شرارات كهربائية في السماء حينما يحدث تفريغ كهربائي بين منطقتين مختلفتين في ذات السحابة أو فيما بين سحابتين ركاميتين مختلفتين متجاورتين.

أو ربما بين السحابة نفسها والهواء حينما يصل فرق الجهد الكهربائي بينهما إلى حد معين، وفي بعض الأحيان تحدث نتيجة لهذه الظاهرة الطبيعية ظاهرة أخرى يطلق عليها اسم الصاعقة، وهي بالغة الخطورة وتكمن خطورتها في أن يتم تفريغ الشحنات الكهربائية الموجودة فيما بين السحب الركامية والأرض وما عليها من أشجار فيؤدي ذلك لاحتراقها.

7- الزلازل Earthquakes

ظواهر طبيعية مرعبة

ظواهر طبيعية مرعبة

تعد الزلازل الأرضية ظاهرة طبيعية مخيفة ومرعبة لسببين الأول وهو الدمار التي تلحقه بالمكان الذي تحدث فيه، أما السبب الثاني فهو أنها لا تزال أمرًا غامضًا لم يتم حسمه بشكل نهائي لمعرفة ماهيته بشكل دقيق، وكل ما قيل فيها هو مجرد وجهات نظر ونظريات من قبل علماء الفيزياء والجيولوجيا، وبطبيعة الحال يخاف الإنسان من كل ما هو مبهم مجهول تحيطه هالة من علامات الاستفهام المتراكمة التي لا حصر لها.

تحدث الزلازل كنتيجة طبيعية لتحرك ما يعرف باسم الصفائح التكتونية وهي الصفائح المكونة للقشرة الأرضية، وبمجرد أن يحدث تصادم بني لوحين من الصفائح التكتونية ببعضها ينتج عن ذلك التصادم نوعًا من الدفع المعاكس، ونتيجة للضغط الناشئ عن هذا الدفع فإن جزءًا من الصخور المكونة لتلك الصفائح يبدأ في الانهيار وهذا ما يعرف باسم الزلزال.

بحيث تبدأ الصفائح التكتونية بالحركة خلال الزلزال وكذلك بعده ويعرف الجزء الموجود في أسفل الأرض والذي حدث فيه انهيار الصخور باسم مركز الزلزال، بينما يطلق على المنطقة المقابلة لها فوق سطح الأرض ببؤرة الزلزال.

8- البراكين Volcanoes

ظواهر طبيعية مرعبة

إن البركان هو عبارة عن فوهة في سطح الأرض تتدفق عبرها الصهارة والرماد والغازات الساخنة وشظايا الصخور الموجودة في باطن الأرض، ويبدأ البركان في التكون عندما تبدأ طبقة من الوشاح الصلب في داخل الأرض بالذوبان، وهي التي تتجمع في فجوات يطلق عليها اسم غرف الصهارة، ويجدر بنا الإشارة إلى أنه كلما تزايدت كمية الصهارة يتزايد معها الضغط في المقابل.

ينتج عن ذلك كله تشقق الصخور التي تحيط بهذه الفجوات فترتفع بدورها الصهارة عبر الشقوق إلى الأعلى، والسبب في ذلك أنها أخف كثافة ووزنًا من الصخور المحيطة ومن ثم تندفع مع ثورة البركان إلى سطح الأرض من الخارج عبر الفوهة البركانية في هيئة حمم بركانية، هذا إلى جانب بعض المواد الأخرى مثل الغازات والرماد البركاني والزجاج البركاني مثل السبج والخفاف وذلك وفقًا لنوع الانفجار البركاني.

تتسبب البراكين وما يخرج منها من بحور من النار في إبادة وإذابة كل ما هو محيط بالبركان الذي يؤدي إلى تدمير الأخضر واليابس معًا وجدير بالذكر أن البراكين ليست واسعة الانتشار في هذا العالم، إلا أنها توجد في الكثير من المناطق مثل النقاط الساخنة ومنها جزر هاواي كما توجد البراكين في دول أخرى متفرقة من العالم مثل الكاميرون وجزر الكناري والكاميرون وأستراليا والأرجنتين واليابان والفلبين وتنزانيا وبيرو.

لا يفوتك أيضًا:  معلومات عن خسوف القمر

9- من أشهر ظواهر طبيعية مرعبة (الأعاصير)

ظواهر طبيعية مرعبة

تعد الأعاصير واحدة من أقوي ظواهر طبيعية مرعبة التي من شأنها أن تقتلع بلدًا بأكملها بما فيها من جذور الأرض في غضون دقائق معدودة، والإعصار هو عبارة عن عاصفة دائرية شديدة تتكون فوق المحيطات الاستوائية الدافئة، بحيث تحافظ على طاقتها سواءً فوق الماء الدافئ أو فوق سطح البحر، وهي تتسم بارتفاع الرياح وانخفاض الضغط الجوي وشدة الأمطار وغزارتها، وهناك الكثير من الأعاصير التي ألحقت الخسائر بالمجال البشري ماديًا ومعنويًا مثل إعصار تسونامي وإعصار باتريشيا.

جدير بالذكر أيضًا أن الإعصار الاستوائي ذو قدرة على توليد رياح ذات سرعة تفوق سرعتها مائة وتسعة عشر كيلو مترًا في الساعة الواحدة، أما بالنسبة على الحالات القصوى فإن تلك السرعة تتجاوز مئتين وأربعين كيلو مترًا في الساعة الواحدة، ومن الوارد جدًا أيضًا أن تتجاوز سرعة تلك الأعاصير أو العواصف هذا الحد من السرعة لكي تصل إلى ما يزيد عن ثلاثمائة وعشرين كيلو مترًا في الساعة الواحدة وغالبًا ما تكون مصحوبة برياح عاتية وأمطار شديدة الغزارة.

تبدأ الأعاصير في التشكل فوق المحيطات الموجودة في المناطق الاستوائية وغالبًا ما تكون عبارة عن مجموعة من العواصف، حيث يسحب المركز ذو الضغط المنخفض والعميق كلًا من الهواء الرطب والطاقة الحرارية من سطح المحيط، ثم يرفع الهواء على غرار طريقة الحمل الحراري.

وفي هذه الأثناء يقوم الضغط من الأعلى بدفعه إلى الخارج مسببًا في دوران تيارات الرياح في تدوير الغيوم ضمن الحلقات الضيقة، وعادةً ما يتناسق الإعصار الكامل على شكل دائري وغالبًا ما يمتد لكي يشغل مساحة قد تصل إلى خمسمائة كيلو متر.

بالرغم مما سلف عرضه حول أشهر ظواهر طبيعية مرعبة إلا أن كوكب الأرض وهذا الكون الذي نعيش فيه لا يزال مليئًا بالأسرار التي لا يعلمها إلا الله، ويكمن خوف الإنسان منها في خوفه الفطري من كل ما هو مجهول ومستتر.

  • عمرو عيسى
  • منذ 5 أشهر
  • علم ما وراء الطبيعة

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.