ترتيب أكبر المساجد في السعودية من حيث السعة

في حال أن كنت تود التعرف على أسماء أكبر المساجد في السعودية.. فبإمكانك متابعة السطور التالية للتعرف على الموقع المحدد لتلك المساجد وبعض التفاصيل حولها؛ نظرًا لأنها تعد من أهم المعالم الدينية التابعة إلى تلك الدولة.

الترتيب المساجد الموقع السعة
1 المسجد الحرام مكة المكرمة 4.000.000
2 المسجد النبوي المدينة المنورة 1.500.000
3 مسجد قباء المدينة المنورة 20.000
4 مسجد التنعيم مكة المكرمة 15.000
5 مسجد الملك سعود جدة 5.000
6 مسجد ذي الحليفة المدينة المنورة 5.000
7 مسجد الرحمة جدة 2.300
8 مسجد القبلتين المدينة المنورة 2.000
9 مسجد الجمعة المدينة المنورة 650
10 مسجد بن لادن جدة 150

المسجد الحرام هو أكبر المساجد في السعودية

المسجد الحرام

تم تصنيف هذا المسجد على أنه أكبر المساجد التي تنتمي إلى المملكة العربية السعودية.. ليس ذلك وحسب بل وأكبر المساجد على مستوى العالم أجمع.

تجدر الإشارة إلى أن هذا المسجد يقع في مدينة مكة المكرمة.. وتحديدًا حول الكعبة المشرفة، كما يعد من أكثر البقاع المقدسة بالنسبة إلى المسلمين على مستوى العالم.. ومن هنا نشير إلى أن المسلمين قد منحوا هذا المكان على وجه التحديد القدر الكافي من الاهتمام.

نظرًا لوجوده على مقربة من الكعبة المشرفة.. التي تم إعادة بنائها على يد سيدنا إبراهيم وابنه إسماعيل -رضي الله عنهم-، حيث اهتم المسلمون بتجديد هذا المكان على النحو الأمثل.. وقد تم القيام ببعض أعمال الترميم عليه لمرات عديدة، كان آخرها تلك التي تمت في عهد الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود.

اقرأ أيضًا: أهم المساجد في تركيا

المسجد النبوي ثاني أكبر المساجد في السعودية

المسجد النبوي

حصل هذا المسجد على المركز الثاني في ترتيب أكبر المساجد على مستوى المملكة العربية السعودية.. كما كان واحدًا من أكبر المساجد التي تنتمي إلى العالم الإسلامي فيما مضى.

حيث تم بناؤه للمرة الأولى في المدينة المنورة.. بالتزامن مع عام 622 ميلاديًا، كما شارك خاتم المرسلين -صلى الله عليه وسلم- بنفسه في إنشاء هذا المسجد؛ مما يمنحه المزيد من القدر العالي.. وقد كان يقع بالقرب من بيته كذلك.

الجدير بالذكر أن هذا المسجد كان قديمًا عبارة عن مبنى في الهواء الطلق.. كما كان يشتمل على بعض المرافق للصلاة، وكان يحتوي على بعض الأركان المخصصة لتلاوة القرآن الكريم.

إلى جانب ذلك فحين توفي الرسول -صلى الله عليه وسلم-.. دفُن في بيت السيدة عائشة -رضي الله عنها- أي أنه كان كذلك على مقربة من هذا المسجد الشريف.. ولا يزال يوجد في هذا المكان إلى الوقت الحالي، ولكن من الصعب جدًا رؤيته أو الاطلاع عليه عن قرب.

مسجد قباء

مسجد قباء

تم بناء هذا المسجد في عام 622 ميلاديًا.. وكان ذلك قبل فترة وجيزة من بناء المسجد النبوي الشريف، كما كان هذا المسجد هو أول المساجد التي بناها المسلمين في تاريخ الدولة الإسلامية.

تجدر الإشارة إلى أنه يقع على بعد من المدينة المنورة.. يصل إلى نحو 3 كيلو متر، باتجاه الجنوب من المسجد النبوي الشريف.. وهو من أكبر المساجد التي تنتمي إلى المملكة العربية السعودية.

حيث يشتمل من الداخل على 4 مآذن و56 قبة.. والجدير بالذكر أن ارتفاع تلك القباب يصل لما يعادل الـ 25 متر، أما بالنسبة إلى السعة الداخلية لهذا المسجد.. فنجد أنه يمكنه استيعاب 20 ألف مصلي على أقل تقدير.

مسجد التنعيم

مسجد التنعيم

واحد من أكبر المساجد التي توجد في المملكة العربية السعودية.. كما أن البعض يشير له باسم مسجد السيدة عائشة -رضي الله عنها- حيث يوجد بالتحديد في مكة المكرمة.. ويقع في الجزء الغربي من تلك المنطقة.

من هنا نشير إلى أن هذا المسجد يبتعد عن الحرم المكي الشريف بمسافة تعادل الـ 7 كم.. أما عن سبب الشهرة الواسعة التي اكتسبها هذا المسجد، فتعود إلى أنه قد تم بنائه في الموضع الذي أحرمت منه أم المؤمنين السيدة عائشة -رضي الله عنها-.

تزامن ذلك مع حجة الوداع سنة 9 هجريًا.. وتجدر الإشارة إلى أن هذا المسجد يكفي لاستيعاب نحو 15 ألف مصلي، بالإضافة إلى أنه يشتمل على مئذنتين.. وفي بعض الروايات يُقال أن سبب التسمية يعود إلى كونه يقع بين جبلين يتسم كلًا منهما بنعومة الملمس.

كما أن هذا المسجد قد تم بنائه في عهد الخليفة المتوكل.. أي أن الأمر قد تم في عام 240 هجريًا، وكان ذلك على مساحة وصلت إلى 6 آلاف متر مربع.. ومع مرور الوقت فقد تم إدخال العديد من التعديلات على هذا المسجد، إلى أن أصبح إجمالي المساحة الداخلية له 84 ألف متر.. شاملة كل المرافق.

مسجد الملك سعود

مسجد الملك سعود

واحد من أشهر المساجد التي تقع في المملكة العربية السعودية.. كما أن هذا المسجد ينتمي إلى مدينة جدة، التابعة إلى منطقة الشرقية.. أما عن مساحته فقد وصلت لما يعادل الـ 9 آلاف و700 متر مربع تقريبًا.

بالإضافة إلى أنه يعد أكبر المساجد التي توجد في تلك المنطقة.. نظرًا إلى أنه يتسع لاستيعاب 5 آلاف مصلي على أقل تقدير، ويعد واحد من أهم المشاريع التي قام بها الملك سعود في مدينة جدة.. ناهيك عن أنه ينتمي في الأساس إلى مجموعة بن لادن السعودية.

من هنا نجد أن هذا المسجد قد تم تأسيسه بالتزامن مع عام 1987.. كما يتألف من بعض الجدران والقناطر الضخمة، ولا سيما تلك الركائز التي يشتمل عليها المسجد والتي تحمل وزن القبة نفسها ويصل قطرها إلى ما يعادل الـ 20 متر.. بينما يصل ارتفاعها إلى 42 متر.

بالإضافة إلى أن ارتفاع المئذنة الخاصة بهذا المسجد قد وصل إلى 140 متر.. فيما تمت صناعة هذه القبة من الطوب الصلب، الذي يصل عرضه إلى 6 متر.. وتجدر الإشارة إلى أن المهندس المعماري الذي أشرف على بناء هذا المسجد هو المدعو ـ عبد الواحد الوكيل.

مسجد ذي الحليفة

مسجد ذي الحليفة

بالنظر إلى أكبر المساجد التي تقع في المملكة العربية السعودية.. نجد أن هذا المسجد يندرج ضمن القائمة، والجدير بالذكر أن البعض يعتبرونه ميقات الإحرام بالنسبة إلى أهل المدينة.. كما أن الأمر ذاته ينطبق على كل من يمرون عليه وليسوا من أهل المدينة.

يُشار إلى أن هذا التوقيت قد أقره النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-.. حيث يعد أبعد المواقيت عن مكة المكرمة، أما بالنسبة إلى تاريخ بدء البناء فيتمثل في عام 87 هجريًا.. حيث يتسع هذا المسجد لنحو 5 آلاف فرد من المصلين.

فضلًا عن أنه يشتمل على مئذنة واحدة فقط.. يعادل ارتفاعها حوالي 62 متر، بينما يصل عدد القباب كذلك إلى 2 قبة تم إنشائها على الطراز المعماري الفخم.

بالنسبة إلى الموقع الخاص بالمسجد.. فهو يتواجد تحديدًا على الجانب الغربي من وادي العتيق، وذلك في المنطقة التي يطلق عليها اسم أبيار علي.. لذا فالبعض يشير إليه باسم مسجد أبيار علي أو آبار علي.

حيث يبعد عن المسجد النبوي الشريف بمسافة تصل إلى 14 كيلو متر.. كما تم بنائه في عهد عمر بن عبد العزيز حين تولى إمارة البلاد، بالإضافة إلى ذلك فقد تم إدخال العديد من التعديلات على هذا المسجد والتي تزامنت مع العصر العباسي.

مسجد ذي الحليفة من أكبر المساجد في السعودية

شكل مسجد ذي الحليفة

فيما بعد تم تجديد المسجد عدة مرات.. تزامنت مع العصر العثماني وعهد السلطان محمد الرابع، وفي بادئ الأمر كان المسجد يشغل مساحة صغيرة للغاية.. حتى أنه كان مبنيًا من الطوب اللبن والحجارة؛ مما يفسر عدم الراحة التي كانت تصيب الحجاج والمعتمرين حين يمرون به.

لذا فقد أمر الملك فيصل بن عبد العزيز بإدخال بعض التجديدات عليه.. والتي تضمنت الزيادة في السعة الداخلية التي يشتمل عليها والمخصصة للمصلين، ومع الوقت أصبح هذا المكان بمثابة مسجد متكامل يأتي إليه المسافرين.. كما أن المساحة التي اشتمل عليها كانت تعادل 6 آلاف متر مربع.

الجدير بالذكر أن هذا المسجد يشتمل على مجموعتين من الأروقة.. والتي تفصل بينها مساحة واسعة تصل لما يعادل الألف متر على أقل تقدير، كما تنتهي تلك المساحة بالقباب التي يبلغ ارتفاعها إلى 16 متر تقريبًا.

فيما تظهر المئذنة على شكل حلزوني ويعادل ارتفاعها الـ 62 متر.. ويتصل بالمسجد بعض المرافق التي تتشمل على مبنى الإحرام والوضوء وما إلى ذلك، وقد تم إطلاق العديد من التسميات على هذا المسجد والتي تمثلت في مسجد الشجرة وذو الحليفة.

كما حمل اسم مسجد الميقات ومسجد ميقات الإحرام.. فضلًا عن المسجد المحرم ومسجد الأحساء كذلك؛ لذا فقد نال شهرة واسعة على مستوى المملكة العربية السعودية وعلى مستوى العالم أجمع.

اقرأ أيضًا: أجمل مساجد ماليزيا

مسجد الرحمة

مسجد الرحمة

يقع هذا المسجد في مدينة جدة.. كما ينتمي إلى أكبر المساجد التي توجد في المملكة العربية السعودية، أما عن تاريخ البدء بإنشائه فيعود إلى الفترة ما بين عامي 1406 و1985.

أما عن الموقع المحدد لهذا المسجد.. فإنه يقع في الجزء الغربي من المملكة العربية السعودية، وتحديدًا في مدينة جدة على ساحل البحر الأحمر.. بينما يتسع من حيث المساحة ليصل إلى ألفي و400 متر مربع.

كما أن الطول الخاص بالمسجد يصل إلى 60 متر.. فيما يصل العرض إلى 40 متر، وبالنسبة إلى الارتفاع فقد بلغ 9 أمتار.. والجدير بالذكر أن هذا المسجد يتسع لألف و800 رجل و500 امرأة.

بالإضافة إلى أنه يتضمن مئذنة واحدة.. يصل ارتفاعها إلى 21 متر، كما أن عدد القباب يصل إلى 52 قبة.. بينما يعادل قطر القبة الواحدة حوالي 20 متر، ويصل ارتفاعها كذلك إلى 6 أمتار.

فيما يتعلق بالتصميم الخاص بهذا المسجد.. فنجد أنه أول المساجد التي بنيت على سطح البحر، كما يمكنه استقبال الحجاج والمعتمرين من كل حدبٍ وصوب.. ومن ثم فقد تم تصنيفه على أنه واحد من أهم المعالم الدينية التي تقع في مدينة جدة.

حتى أن عدد زائريه من مختلف دول العالم قد وصل إلى 20 ألف زائر بحلول عام 2009.. ومن هنا نشير إلى أن هذا المسجد ما هو سوى مزيج من الأعمال المعمارية ذات الطراز الحديث والفن الإسلامي العتيق في الوقت ذاته.

حيث تم الاعتماد على أحدث التقنيات الحديثة عند بنائه.. مما جعل الزائرين القادمين من شرق آسيا على وجه الخصوص يبدون إعجابهم بهذا العمل المعماري الضخم.

مسجد القبلتين

مسجد القبلتين

البعض يطلق على هذا المسجد اسم مسجد بني سلمة.. نظرًا لأنه يقع على الطرف الغربي من المدينة المنورة، علاوة على أن هذا المسجد على وجه الخصوص يشتهر بلونه الناصع البياض في مقابل المساجد الأخرى.

لا سيما المساحة الفارهة التي يشغلها.. والتي جعلته يندرج ضمن أكبر المساجد التي تقع داخل نطاق المملكة العربية السعودية، ومن هنا نجد أن هذا المسجد يقع على بعد 4 كيلو متر من المسجد النبوي الشريف.

كما ينتمي في الأساس إلى منطقة بني سلمة على هضاب حرة الوبرة.. التي تقع في الطريق الشمالي الغربي للمدينة المنورة، بالإضافة إلى أنه ينتمي كذلك إلى طريق خالد بن الوليد.. وتقاطع شارع سلطانة المركز التجاري في المدينة المنورة.

أما عن وصف المسجد نفسه.. فهو عبارة عن مبنى هيكلي تم الاعتماد على الخرسان المسلح في بنائه، حيث يتكون من صالة مستطيلة يقابلها من الجهة الشمالية رحبة محاطة بسور.. كما أن المئذنة الخاصة بالمسجد تقع في ركنه تابعة إلى الشمال الشرقي من المسجد.

بينما يمكنك الصعود إلى المسجد بالاعتماد على السلالم التي توجد في الجهة الغربية منه.. كما تم تنظيم الجدران لتشتمل على بعض النوافذ ذات الشكل المستطيل والتي تمنح المسجد هذا الطابع البسيط.

حيث تصل مساحته إلى 3 آلاف و920 متر.. وبالنسبة إلى قطر المئذنة الأولى به فيعادل 8 متر، فيما يصل قطر المئذنة الثانية إلى 7 متر.. وبارتفاع يعادل الـ 17 متر لكل واحدة من تلك المآذن.

مسجد الجمعة

مسجد الجمعة

يعرف كذلك باسم مسجد الوادي وهو من أكبر المساجد في السعودية.. ولكن البعض الآخر يطلق عليه اسم مسجد عاتكة أو مسجد القبيب، وذلك الاسم يأتي نسبةً إلى وصول النبي -عليه الصلاة والسلام-.. إلى قباء وحين وصل إلى تلك لمنطقة أدركته صلاة الجمعة فأقامها في هذ المسجد.

الجدير بالذكر أن محل هذا المسجد قديمًا كان يسكنه بنو سالم بن عوف من الأنصار.. لذا فقد كانت تلك هي صلاة الجمعة الأولى التي أقامها خاتم المرسلين -عليه الصلاة والسلام- داخل هذا المنزل.

كما تم بنائه في العام الأول من الهجرة.. ليتسع إلى 650 مصلي، حيث يشتمل على مئذنة واحدة فقط، فيما يصل عدد القباب التي يحتوي عليها إلى قبتين.

اقرأ أيضًا:  مسجد الراجحي

مسجد بن لادن من أكبر المساجد في السعودية

مسجد بن لادن

حصل هذا المسجد الشريف على المرتبة الأخيرة ضمن ترتيب أكبر المساجد التي تنتمي إلى المملكة العربية السعودية.. حيث يوجد في شارع وادي مشيط التابع إلى حي العمارية في مدينة جدة.

كما أن المساحة المخصصة له تعادل 300 متر مربع.. فيما يصل طوله إلى 15 متر، وعرضه إلى 20 متر.. بالإضافة إلى ذلك فإن ارتفاع المسجد يصل لما يعادل الـ 7 أمتار

إلى جانب ذلك فهذا المسجد يتسع إلى 150 مصلي فقط، وبالنسبة إلى التصميم الخاص به فهو يعد نتيجة لدراسة تصميمية رائعة تضمنتها سلسلة من المساجد الصغيرة التي كان من المقرر أن تقام داخل مدينة جدة غرب السعودية.

من هنا نشير إلى أن هذا المسجد يشتمل على مئذنة واحدة و5 قباب.. علاوة على أن قطر تلك القباب قد يصل إلى 3.5 متر فقط، وقد تم الاعتماد على طوب التراكوتا الحمراء والخرسانة حين تم البدء ببناء هذا المسجد.. الذي أشرف على بنائه وتصميمه المهندي المعماري ـ عبد الواحد الوكيل.

حيث أجرى المعماري سنان العديد من التجارب على التصميم الخاص بهذا المسجد.. إلى أن وصل إلى الشكل الحالي والبسيط الذي يبدو عليه الآن.

من خلال الاطلاع على ترتيب أكبر المساجد في السعودية .. ستتعرف على أهم التفاصيل حولها، كما ستتمكن من التعرف على أهم وأشهر المعالم الدينية التابعة إلى المملكة العربية السعودية.

  • محمد حسني
  • منذ 5 أشهر
  • معالم وآثار

اسئلة شائعة

  • أكبر المساجد في السعودية؟

    المسجد الحرام

  • كم عدد المساجد في السعودية؟

    98 ألف و800 مسجد

  • كم عدد المساجد في مكة المكرمة؟

    1560 مسجد

  • كم عدد المساجد في الرياض؟

    17562 مسجد

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.