ما هي أخطر الدول في قارة آسيا؟

من المتعارف عليه أن أخطر الدول في قارة آسيا.. هي تلك الدول التي يكثُر فيها الجرائم والحوادث؛ لذا فإن كنت على وشك السفر إلى قارة آسيا فسيتوجب عليك أولًا التعرف على تلك الدول وبعض التفاصيل حولها.

الترتيب الدول
1 أفغانستان
2 سوريا
3 اليمن
4 العراق
5 باكستان
6 تركيا
7 كوريا الشمالية
8 لبنان
9 إسرائيل
10 فلسطين
11 الهند
12 إيران
13 الفلبين
14 أذربيجان
15 المملكة العربية السعودية

أفغانستان

أفغانستان

وردت تلك الدولة على قائمة أكثر الدول الخطيرة التي تنتمي إلى قارة آسيا.. نظرًا إلى العمليات الإرهابية والأحداث الخطيرة التي تشهدها بين الحين والآخر.

تجدر الإشارة إلى أن تلك الدولة قد شهدت العديد من الصراعات لفترات طويلة.. والتي بدأت منذ الاحتلال الأمريكي الذي تزامن مع عام 2001، وفي الآونة الأخيرة قد ظهرت بعض الجماعات الإرهابية المعروفة باسم حركة داعش.

تلك الحركة كانت السبب وراء تنفيذ سلسلة لا بأس بها من الهجمات الانتحارية.. والتي اشتملت على العديد من المواقع العشوائية المتفرقة، حتى أن بعضها قد تسبب في تدمير بعض المساجد.

أما عن الأماكن التي تتركز بها تلك الجماعات.. فتتمثل في المناطق القريبة من السفارات والمصالح الغربية، بالإضافة إلى أن الصحفيين وعلماء الدين والسياسيين باتوا من الأهداف التي تسعى الجماعات الإرهابية للنيل منها.. والأمر ذاته ينطبق على السائحين الأجانب وضباط الشرطة.

يشير البعض إلى أنه من المحتمل أن تظل تلك الهجمات متوالية.. إلى أن تتمكن حركة طالبان من السيطرة على الوضع الراهن، وتتمكن من التحكم في الأوضاع الأمنية للمنطقة.. مع العلم أن هذا الأمر سيتطلب المزيد من الوقت.

اقرأ أيضًا: أخطر الدول في قارة أفريقيا

سوريا

سوريا

تندرج تلك الدولة في المركز الثاني من حيث أكثر الدول الخطيرة التي تنتمي إلى قارة آسيا.. وتجدر الإشارة إلى أن الوضع في البلاد غير مستقر منذ اندلاع الحرب الأهلية في شهر مارس لعام 2011.

لذا فقد تحولت الأوضاع إلى الأسوأ فيما بعد.. حتى صار هناك حرب دموية لا نهاية لها، شهدها القرن الواحد والعشرين.. وبحلول عام 2019 كانت تلك الحرب قد تسببت في خروج ما يتجاوز الـ 12 مليون مواطن من منازلهم.

حيث اتجه نصفهم تقريبًا إلى مواقع أخرى داخل البلد ذاتها.. بينما توجه العدد المتبقي إلى الخارج باتجاه دولة ألمانيا وتركيا، باعتبار تلك البلاد تملك وضع أمني أكثر استقرارًا من سوريا.

من هنا نشير إلى أن السائحين في سوريا معرضين إلى عمليات القصف العشوائي والاختطاف.. كما يمكن أن ينهال عليهم الرصاص الطائش من كل حدبٍ وصوب، ناهيك عن الهجمات الإرهابية والاعتقال الذي يمكن أن يتعرضوا له دون وجه حق.

أما عن الأهداف التي يمكنها أن تتعرض إلى الهجمات الإرهابية في سوريا.. فتتنوع ما بين المباني الحكومية ودور العبادة، بالإضافة إلى المطارات أو الأسواق أو الفنادق.. والأمر ذاته ينطبق على المناطق العامة والمقاهي وغيرها من الأماكن الأخرى التي لا يمكن أن يشعر المرء بالأمان داخلها.

اليمن

اليمن

تتعرض تلك الدولة إلى العديد من الأزمات الاقتصادية والاجتماعية.. ناهيك عن القصف الذي تتعرض له المنازل باستمرار؛ ما جعلها تندرج ضمن قائمة الدول الخطيرة التي تقع في قارة آسيا.. والتي من الصعب التوجه لها وزيارتها.

نظرًا لعدم استقرار الأوضاع الأمنية في البلاد.. فقد أصبح من الصعب الحصول على الماء والطعام، ناهيك عن أن نظام الصرف الصحي كذلك أصبح يعاني من العديد من المشاكل.. فلا يحصل المواطنين على الخدمات الصحية اللازمة ولا على حياة آدمية جيدة.

لم يقف الأمر عند هذا الحد.. إذ تعاني النساء كذلك من محدودية الحركة، كما تتعرض المرأة إلى العديد من الأعمال العنيفة؛ ما أدى إلى تضرر البنية التحتية وزيادة حِدة الأزمة الاقتصادية في المقابل.

أصبح من الصعب السفر إلى تلك الدولة.. التي تعاني من انعدام المساواة الاقتصادية والتي تتضمن نظام القانون التمييزي، ولا سيما تلك المواقف الذكورية.. التي يتم من خلالها الجور على حقوق المرأة.

العراق

العراق

حصلت تلك الدولة على ترتيبها ضمن أكثر الدول الخطيرة التي تقع في قارة آسيا.. والسبب في ذلك يعود إلى التهديدات الأمنية والسياسية والاضطرابات الاجتماعية التي تشهدها الدولة بين الحين والآخر، وبحلول فيروس كورونا الذي اجتاح العالم كله.. أصبح الوضع يزداد سوءً.

تلك الأوضاع قادت بالتبعية إلى تفشي الفقر والجهل في العديد من الأماكن الواقعة داخل نطاق الدولة.. كما أن هناك ما يتجاوز الـ 15 مليون مواطن عراقي من بين 40 مليون مواطن تم تصنيفهم على أنهم تحت خط الفقر.

على الرغم من وجود بعض الفئات الأخرى التي تعيش في رغد ومستوى اقتصادي لا بأس بها.. ما جعل هذا المكان يتحول إلى واحد من الأماكن الخطيرة التي تقع في القارة الآسيوية.

فهناك العديد من الاضطرابات التي تطرأ على الوضع الأمني في العراق.. ما قاد إلى حدوث الكثير من الكوارث الإنسانية، وفي بعض الأحيان قد يكون من غير الآمن التوجه إلى تلك الدولة نظرًا لغياب الأمن وانتشار الفساد وتخلف الإداريين.

باكستان

باكستان

نظرًا إلى الاضطرابات السياسية التي شهدتها البلاد.. فقد تم التعامل معها بمرور الوقت على أنها واحدة من الدول الخطيرة التي تنتمي إلى قارة آسيا، فهناك الكثير من المشاكل التي وقعت بين الحكام العسكريين في الدولة.

ما أدى إلى تصاعد نفوذ الإسلاميين المتشددين في البلاد.. حتى أنهم هددوا بأن المشاكل التي سيتم افتعالها ردًا على الوضع الحالي لن تمر مرور الكرام؛ وهو ما نتج عنه أن صارت الدولة تعاني من المشاكل الأمنية والانفلات والعديد من الكوارث التي يمكنها أن تضر بأرواح الأبرياء في المقابل.

الجدير بالذكر أن هناك الكثير من السيناريوهات التي ظهرت في ذلك الوقت.. والتي جاء في مقدمتها أن الدولة ستسقط في يد الجماعات الإسلامية المتطرفة، ولكن البعض الآخر راح يرجح أن الدولة ستتعرض إلى حالة من الفوضى العارمة التي لن تتمكن من التعافي منها مطلقًا.

عقب الحرب الأهلية الدامية التي وقعت في 1971.. تم انشقاق القطاع الشرقي لها، والنتيجة الحتمية لهذا الأمر هو أن وقعت الفوضى في كافة أنحاء البلاد.. وأصبح من الصعب السفر لها والعيش في أمن وأمان.

تركيا

تركيا

في عام 2019 تم تصنيف دولة تركيا على أنها واحدة من أخطر 5 دول على مستوى العالم.. ما يدعونا للقول بأنها تندرج على قائمة الدول الخطيرة التي تقع ضمن نطاق القارة الآسيوية كذلك.

أما عن السبب وراء ذلك الأمر فيعود إلى الكوارث الطبيعية التي تشهدها البلاد في بعض الأحيان.. حيث شهدت بعض الحوادث المتكررة من الزلازل والفيضانات والعواصف؛ ما نتج عنه أن تدهورت الحالة الاقتصادية للبلاد.. حتى أنها فقدت ما يعادل الـ 146 دولار أمريكي في ذلك العام.

لا يقتصر الأمر على الكوارث الطبيعية فقط.. إذ أن التغيرات التي يتم إدخالها على القوانين واللوائح والتشريعات أيضًا كان لها أثر في تلك النتيجة التي وصلت لها البلاد.. حتى أن معدل التغيرات قد وصل إلى 40% على أقل تقدير.

فيما وصلت نسبة المخاطر السياسية التي تعاني منها الدولة إلى 27%.. وبالنسبة إلى أعمال العنف وتطورات السوق فقد وصلت لما يعادل الـ 23%، بالإضافة إلى أن تركيا قد شهدت معدل حرائق وانفجارات قد بلغ الـ 19%.

فيما وصلت نسبة انقطاع أعمال والتهديدات الإلكترونية التي يعاني منها المواطنين لما يعادل الـ 15%.. وبالنسبة إلى التغيرات المناخية التي تؤثر بالسلب على حالة البلاد فتصل نسبتها إلى 10%.. كما أن نقص العمالة المأهولة يعادل الـ 4%.

كل تلك الأعمال والأحداث التي سبق وأن أشرنا إليها.. تجعل من الصعب جدًا السفر إلى البلاد والإقامة داخلها؛ لأن الأوضاع الأمنية بها غير مستقرة.. على الرغم من وجود العديد من الأماكن السياحية والمعالم الرائعة التي يمكنها أن تجذب انتباه السائحين.

كوريا الشمالية

كوريا الشمالية

شهدت كوريا الشمالية العديد من الفيضانات.. ما جعلها تخسر العديد من الأرواح في المقابل، وبخلاف الكوارث الطبيعية التي تتعرض لها الدولة باستمرار.. فهي تتعرض كذلك إلى بعض الأعمال العدائية.

كما أن القمة قد تعرضت إلى الانهيار.. والذي وقع نتيجة لملف العقوبات الذي تم فرضه على كوريا الشمالية؛ نظرًا لأنها تملك ترسانة نووية ضخمة.. ناهيك عن المناورات العسكرية التي تتعرض لها البلاد بين الحين والآخر.

تلك الأحداث في المُجمل تجعل من الصعب التوجه إلى كوريا الشمالية.. لأنه من الخطير التواجد في منطقة معرضة إلى وقوع بعض الحوادث النووية، التي يمكنها أن تقود إلى خسارة الأرواح البشرية.. وهو ما قاد إلى أن يتم تصنيف تلك الدولة على أنها واحدة من الدول الآسيوية الخطيرة.

اقرأ أيضًا: أتعس دول في قارة أوروبا

لبنان

لبنان

البعض يشير إلى أن لبنان أصبحت على حافة الانهيار.. ولا سيما تدهور الوضع الاقتصادي الذي تشهده البلاد منذ فترة لا بأس بها، وقد يرى البعض أن الدولة تملك الكثير من الثروات المالية.. لذا فقد تفاجئ بأن قرابة الـ 77% من الأسر اللبنانية لا تملك ما يكفيها من الغذاء.

بالعودة إلى الإحصائيات نجد أن الأزمة اللبنانية.. قد تم تصنيفها على أنها ضمن أسوأ 3 أزمات شهدها العالم في فترة منتصف القرن التاسع عشر.. وبالعودة إلى الأحداث الواقعة نجد أن السبب وراء كل تلك الأحداث هو السوق السوداء.

حيث كانت السبب وراء عدم وجود سعر صرف ثابت في مقابل الدولار الأمريكي.. مما أدى إلى تدهور الأحوال الاقتصادية، ناهيك عن عقود الفساد التي شهدتها البلاد.. والتي كانت السبب في أن تصبح ضمن أكثر الدول الخطيرة التي تنتمي إلى الدول الخطيرة الواقعة في قارة آسيا.

إسرائيل

إسرائيل

من البديهي أن يتم تصنيف تلك الدولة على أنها واحدة من أكثر الدول الخطيرة التي تقع في قارة آسيا.. حيث تسعى منذ بداية الخلق إلى الحصول على الأراضي الفلسطينية دون وجه حق، وفي المقابل تُشن العديد من الهجمات على الأبرياء من الشعب الفلسطيني.

ناهيك عن المعارك الصهيونية التي تقوم بها بصورة مستمرة.. حيث اتسم التاريخ الخاص بها بالصراعات والهجمات المتكررة على السكان الفلسطينيين، حتى أن تلك الدولة قد فقدت ما يعادل الـ 1% من إجمالي نسبة سكانها خلال تلك الصراعات التي انتهت بسلسلة من الاتفاقيات التي تم عقدها للهدنة.

الجدير بالذكر أن إسرائيل قد قامت بالعديد من الهجمات على الدولة العربية للحصول عليها وبسط هيمنتها.. كما تمكنت من احتلال البعض منها؛ لذا فلن يكون من السهل أبدًا السفر لتلك الدولة والاستيطان بها.

بالنظر إلى تاريخ الدولة فستجد أنه يتضمن عدد لا حصر له من المعارك والمشاكل السياسية.. وعلى الرغم من الاتفاقيات التي وقعتها تلك الدولة مع الدول الأخرى؛ إلا أنها ستظل واحدة من أخطر الدول التي تندرج ضمن قائمة الدول الخطيرة التي تقع ضمن النطاق الآسيوي.

فلسطين

فلسطين

بالطبع أصبحت تعلم السبب حول تصنيف دولة فلسطين ضمن قائمة الدول الخطيرة التي تتضمنها قارة آسيا.. حيث يعود السبب إلى الهجمات المتكررة التي تشنها دولة إسرائيل على فلسطين.

ما جعل من الصعب التواجد على الأراضي الفلسطينية.. دون التعرض إلى الأذى، كما أن هناك العديد من الأرواح البشرية التي يتم فقدها دون وجه حق.. نتيجة إلى القصف العشوائي الذي يتم القيام به دون سابق إنذار.

الهند

الهند

تعاني دولة الهند من مشكلة الفساد منذ قرون.. ما أثر بالسلب على الحالة الاقتصادية لها، كما أن السبب في تلك المشاكل يعود إلى القوانين العشوائية التي يتم سنها وأنظمة الضرائب والتراخيص المعقدة.

ما أدى إلى تدهور الأوضاع في الدولة.. واحتكار العديد من المؤسسات التي تسيطر الحكومة عليها؛ لذا فإن الأوضاع الأمنية ساءت بالتبعية.. وأدى ذلك إلى تفاقم الجريمة وانتشار أعمال العنف.

إيران

إيران

تندرج تلك الدولة ضمن أسوأ المدن من حيث تلوث الهواء في العالم.. وبالاستناد إلى الإحصائيات نجد أن قرابة الـ 13 شخص قد يموتون في إيران بصورة يومية نتيجة إلى التلوث الذي تعرضوا له.

لا سيما الحروب والنزاعات السياسية التي شهدتها الدولة.. والتي جعلتها تظهر ضمن قائمة أكثر الدول الخطيرة التي تنتمي إلى قارة آسيا؛ نظرًا إلى تدهور الأحوال الأمنية داخلها.. والتي يمكنها أن تؤثر بالسلب على حياة كل من يود القيام بزيارتها.

الفلبين

الفلبين

شهدت الفلبين العديد من المشاكل على المستوى الاقتصادي.. ما انعكس فيما بعد على الحالة الصحية للسكان، ليس ذلك وحسب بل وكان السبب في أن تم تصنيفها على أنها واحدة من الدول الخطيرة التابعة إلى قارة آسيا.. هو أنها تعاني من العديد من الاضطرابات الجوية.

حيث تعاني في بعض الأحيان من الرياح القوية والأمطار الطوفانية.. والتي بالطبع يمكنها أن تؤثر بالسلب على الاستقرار في المنطقة برمتها، وتجعل السكان يفكرون في الاتجاه إلى الاستيطان في أيٍ من الدول الأخرى.

أذربيجان

أذربيجان

من الدول التي شهدت العديد من الحروب والصراعات.. ما جعلها تصبح من الدول الخطيرة التي تنتمي إلى قارة آسيا، كما أن الدولة ذاتها قد حازت فيما مضى على لقب الدولة المتعثرة المستقلة.

حيث شهدت حرب قاسية مع أرمينيا والتي عرفت باسم السلسلة الوحشية.. كان نتيجتها سقوط الكثير من الضحايا، وتصنيف الدولة ضمن أكثر الدول الخطيرة التي تتضمن العديد من النزاعات والصراعات.. لذا فأصبح من الصعب السفر لها أو الإقامة ضمن نطاقها.

اقرأ أيضًا: عواصم دول إفريقيا

المملكة العربية السعودية

المملكة العربية السعودية

على الرغم من التطور الهائل الذي شهدته المملكة العربية السعودية.. إلا أنها تندرج ضمن قائمة الدول الخطيرة التي تقع في القارة الآسيوية.

حيث تجلت المشاكل التي تعاني منها الدولة في البطالة وانخفاض مستوى الدخل وتدني معدل ملكية السكن.. بالإضافة إلى وجود بعض المواطنين ممن يعانون من المشاكل الاقتصادية.

إلا أن تلك المشاكل يمكن العثور على الحل المناسب لها.. نظرًا لأن الدولة لا تشتهر بالحوادث العنيفة، كما هو الحال في العديد من الدول الخطيرة الأخرى.

بالاطلاع على ما سبق سيكون من السهل عليك التعرف على أسماء أخطر الدول في قارة آسيا .. تلك الدول التي تضم الكثير من الجرائم والحوادث؛ لذا فمن الأفضل توخي الحذر في حال أن كنت على وشك زيارة أيٍ منها.

  • محمد حسني
  • منذ 3 أسابيع
  • معلومات عامة

اسئلة شائعة

  • ما هي أخطر دولة في قارة آسيا؟

    أفغانستان.

  • من هي أكبر دولة في قارة آسيا؟

    الصين.

  • ما هي أخطر دولة في قارة أوروبا؟

    روسيا.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.