التخطي إلى المحتوى
نصائح ذهبية لحياة زوجية سعيدة
نصائح ذهبية لحياة زوجية سعيدة

تعد الحياة الزوجية أساس كل شيء ويتوقف على نجاحها نجاح المجتمع بأكملة فالأسرة السعيدة هي التي تنشيء جيل سعيد كما أن الظروف العائلية هي التي تسهم إلى حد كبير في تكوين وتنشئة الأجيال والذي يلعبون دور فعال وقوي في بناء المجتمع ويجب على كل أسرة أن تحرص على تهيئة جو مناسب لأبناءها حتي يكونوا أفراد صالحين في المجتمع ويمارسون أدوارهم على أكمل وجه، ويعد كلاً من الزوج والزوجة مسئولين مسؤولية كاملة عن تحقيق ذلك ولكلاً منهم أدوار مهمة يتعين عليهم القيام بها من أجل تحقيق حياة أسرية سعيدة قائمة على قدر كبير من التفاهم والود، ونستعرض من خلال السطور التالية النصائح والإرشادات المنوط بالزوج والزوجة القيام بها من أجل سعادة الأسرة إضافة إلى أدعية تقربهم من الله وتجعل حياتهم أكثر يسر وسعادة.

نصائح للزوج من أجل حياة زوجية سعيدة

يعد الأحترام والثقة أساس نجاح العلاقة بين أى زوجين فيجب أن يشعر الزوج زوجته بحبه لها وثقته في قراراتها ويعطيها الحرية الكاملة في التصرف دون تقييدها بأمور معينة ويجب أن يحرص الزوج على التعاون مع زوجته في كافة أمور الحياة فالحياة الناجحة قائمة على التعاون بين الطرفين ومن الخطأ أن يستغل الزوج نقاط ضعف زوجته في بعض الأمور ويشعرها بالفشل وعدم القدرة حيث يعد هذا التصرف غير مقبول كما أنه يخلق بين الزوجين قدر من الحساسية والتحفظ كذلك يجب أن يعطيها الأولوية وأن يحرص من حين إلى أخر على مفاجأة زوجته وأن يثني عليها بالكلمات المؤثرة وأن يغمرها بالمشاعر الرقيقة.

نصائح للزوجة من أجل حياة زوجية سعيدة

يجب أن تهتم الزوجة بمظهرها دائماً وأن تحرص على التزيين والتجمل لزوجها وأن تشعره بأهميته في حياتها وأن تحافظ على ثبات وأستقرار علاقتها الزوجية من خلال إضافة جو من المرح والأستمتاع بعيداً عن روتين ورتابة الحياة كما يتوجب على الزوجة الأستماع الجيد لمشاكل وهموم زوجها وأن تشاركه هي أيضاً همومها ومشاكلها فالعلاقة القائمة على الصداقة لا تنهار مهما كانت الظروف.

ويجب على الزوجة أن تتخلص من خجلها أثناء التعامل مع زوجها وأن تصارحه بمشاعرها وحبها له وأن تتخلص من برودها وجمودها في بعض المواقف بينهم ويتوجب على الزوجة أحداث التوازن في الحياة العائلية وعدم التفرقة بين زوجها وأبنائها ولا تدع الحياة تمضي دون مشاركة زوجها المشاعر واللحظات الممتعة، ويستوجب على الزوجة عدم الأستهانة بقدرات زوجها بل يجب عليها الأثناء على قدراته وتحفيزه وتشجيعه، وعندما تحدث مشكلة بين الزوجة وزوجها من الخطأ مشاركتها مع أى شخص ويفضل التفكير فيها بهدوء وتروي والحرص على إيجاد الحلول اللازمة دون إدخال وسيط للحل حتي لا تتفاقم المشكلة وتزاد صعوبة.

أدعية من أجل حياة زوجية سعيدة

توجد العديد من الأدعية التي من الممكن أن تجعل الحياة الزوجية أكثر سعادة وهدوء وأستقرار والتي منها “اللهم اجعلني قرة عين لزوجي واجعله قرة عين لي وأسعدنا مع بعضنا واجمع بيننا على خير ” ، “اللهم وفق بيني وبين زوجي واجمع بيننا على خير “، “اللهم اجعلني لزوجي كما يحب واجعله لي كما أحب واجعلنا لك كما تحب وارزقنا الذرية الصالحة”، ” اللهم بحولك وقوتك تضع مودتي في قلبه انت ولي ذلك والقادر عليه برحمتك يا ارحم الراحمين”، “اللهم حببني الى قلبه وجملني في عينه واستر عيوبي عنه واستر عيوبه عني وألف بين قلوبنا واجمعنا في الفردوس الأعلى من الجنة” ،”اللهم اهدني واهدِ زوجي واجعلنا من أهل بيت صالحين”، ” يا رب الف بين قلبي وقلب زوجي على محبتك وطاعتك برحمتك يا ارحم الراحمين”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *