أكبر 10 سرقات للوحات فنية في التاريخ

بالنظر إلى أكبر 10 سرقات للوحات فنية في التاريخ.. فستجد أن الهدف ورائها كان السيطرة على التراث والقضاء على الثقافة الخاصة بالمنطقة التي تمت سرقة تلك اللوحات منها لجني الأموال، ومن خلال السطور اللاحقة سنتعرف على تلك اللوحات الفنية الشهيرة التي تعرضت إلى السرقة على مر العصور.

الترتيب السرقات قيمة المسروقات
1 متحف إيزابيلا ستيورات جاردنر 1990 ـ الولايات المتحدة 500 مليون دولار
2 سرقة متحف الفن الحديث 2010 ـ فرنسا 140 مليون دولار
3 سرقة متحف كزارتوريسكي 1939 ـ بولندا 100 مليون دولار
4 سرقة متحف محمود خليل 2010 ـ مصر 55 مليون دولار
5 سرقة متحف فان غوخ 2002 ـ هولندا 30 مليون دولار
6 سرقة متحف الفن في روتردام 2012 ـ هولندا 24 مليون دولار
7 سرقة سانت لورانس 1969 ـ إيطاليا 20 مليون دولار
8 سرقة متحف ويتوورث للفنون 2003 ـ إنجلترا 8 مليون دولار
9 سرقة متحف اشموليان 1999 ـ إنجلترا 4.5 مليون دولار
10 سرقة كاتدرائية سان بافو 1934 ـ بلجيكا 1 مليون دولار

سرقة متحف إيزابيلا ستيورات جاردنر 1990 ـ الولايات المتحدة

سرقة متحف إيزابيلا ستيورات جاردنر 1990 ـ الولايات المتحدة

في صباح الثامن عشر من مارس لعام 1990.. شهد متحف إيزابيلا ستيوارت جاردنر التابع إلى بوسطن الأمريكية سرقة العديد من الأعمال الفنية، حين اقتحم المكان بعض اللصوص الذي ارتدوا زي الشرطة.

كما أن اللوحات الفنية التي تمت سرقتها آنذاك.. كانت تعود إلى الفنان ـ فان راين ويوهانس فيرمير، بالإضافة إلى أن تلك العملية اشتملت على أغلى اللوحات الفنية قيمة.. والتي كانت لوحة الحفل الموسيقي التابعة إلى الرسام الهولندي ـ يوهانس فيرمير.

من هنا نشير إلى أن هناك العديد من اللوحات الفنية الأخرى التي لا تزال مفقودة إلى الوقت الحالي.. ومن ثم فقد تم الإعلان عن مكافأة مالية قيمتها 10 مليون دولار لمن يتمكن من استعادة تلك اللوحات ووضعها في المتحف.

الجدير بالذكر أن هناك عدد كبير من الأعمال الفنية التي لا تزال مفقودة من المتحف إلى الآن.. لذا فإن التحقيقات المتعددة على مستوى العالم لا تزال جارية في سبيل الحصول على تلك الأعمال القيمة وإعادتها إلى أماكنها.. ومحاسبة اللصوص على هذه الأعمال.

اقرأ أيضًا: فوائد الرسم للصحة النفسية

سرقة متحف الفن الحديث 2010 ـ فرنسا

سرقة متحف الفن الحديث 2010 ـ فرنسا

وقعت تلك الحادثة في مدينة باريس الفرنسية.. تحديدًا في يوم 20 من شهر مايو، حين سرق مجموعة من اللصوص 5 لوحات فنية.. بلغت قيمتها المالية 140 مليون دولار تقريبًا.

أما بالنسبة إلى أكثر اللوحات قيمة التي تم فقدها خلال تلك العملية.. فقد كانت لوحة حمامة البازلاء، للرسام الإسباني ـ بابول بيكاسو، علاوة على أن العملية شملت أيضًا لوحة المرأة مع المروحة من رسم الإيطالي ـ أميديو موديلياني.

إلى الوقت الحالي لم يتم استعادة أيٍ من تلك اللوحات.. ووفقًا لما ورد في تصريحات اللصوص، فقد تخلصوا منها في سلة المهملات لإخفاء آثار الجريمة.

سرقة متحف كزارتوريسكي 1939 ـ بولندا

سرقة متحف كزارتوريسكي 1939 ـ بولندا

قبيل نهاية الحرب العالمية الثانية.. تعرض هذا المتحف إلى سرقة بعض الأعمال الفنية، والتي تنوعت ما بين لوحات تخص الرسام ـ رافاييلو سانزيو دا أوربينو، وعلى الأرجح تم منح تلك اللوحة إلى هتلر.

السبب وراء هذا الرأي هو أنها باتت واحدة من مجموعته الفنية التي توجد في لينتس.. ولكن إلى الوقت الحالي لم يتم إرجاع تلك اللوحة إلى المتحف الذي تنتمي له، على الرغم من تلك الأقاويل السابق الإشارة إليها.

سرقة متحف محمود خليل 2010 ـ مصر

سرقة متحف محمود خليل 2010 ـ مصر

من أشهر اللوحات الفنية التي تمت سرقتها من هذا المتحف هي لوحة زهرة الخشخاش.. التي رسمها الفنان الهولندي ـ فان جوخ، كما ورد في التصريحات أن اللوحة قد تم الاستيلاء عليها بطريقة بدائية للغاية.. وفيما بعد تم إغلاق المتحف للتحقيق في الواقعة.

سرقة متحف فان غوخ 2002 ـ هولندا

سرقة متحف فان غوخ 2002 ـ هولندا

في الثامنة صباحًا عزم أحد اللصوص على الاستيلاء على لوحتين للفنان فان جوخ.. حيث تمكنوا من سرقة تلك الأعمال الفنية عبر الدخول إلى المتحف من السقف، وبالنسبة إلى قيمة المسروقات فقد بلغت الـ 30 مليون دولار تقريبًا.

اقرأ أيضًا:  صور وأسماء أغلى لوحات فنية في العالم

سرقة متحف الفن في روتردام 2012 ـ هولندا

سرقة متحف الفن في روتردام 2012 ـ هولندا

خلال الذكرى العشرين لمتحف الفن الحديث التابع إلى روتردام عزم بعض اللصوص على سرقة بعض اللوحات الفنية.. لذا فقد تم إبلاغ الشرطة بأن هناك سرقات تقدر قيمتها بحوالي مليون يورو.

حتى الوقت الحالي لم يتم التعرف على هوية اللصوص.. أو استعادة المسروقات حتى، ولكن لا تزال التحقيقات جارية.. والحراسة مشددة لأنه ليس من السهل بيع تلك اللوحات في السوق السوداء.

سرقة سانت لورانس 1969 ـ إيطاليا

سرقة سانت لورانس 1969 ـ إيطاليا

باتت لوحة الميلاد مع القديس فرنسيس وسانت لورنس من اللوحات الفنية المفقودة منذ عام 1969.. حيث كانت ضمن أعمال الفنان الإيطالي ـ كارافاجيو، وتعرضت إلى السرقة في باليرمو.

فيما بعد تم إصدار لوحة أخرى مطابقة إلى الأصل بحلول عام 2015.. لأنه لم يتم العثور على الأصل منها إلى الوقت الحالي، على الرغم من تكثيف التحريات بخصوص الواقعة.

سرقة متحف ويتوورث للفنون 2003 ـ إنجلترا

سرقة متحف ويتوورث للفنون 2003 ـ إنجلترا

تعرض هذا المتحف إلى السرقة ووصلت قيمة المفقودات إلى 1.6 مليون دولار تقريبًا.. وفيما بعد تم العثور على ثلاثة لوحات فنية مخبأة في أحد المراحيض العامة.

بالعودة إلى أحداث الجريمة.. نجد أن السطو قد شمل لوحة تحسين باريس للفنان ـ فان جوخ، ولوحة الفقر لبيكاسو، بالإضافة إلى لوحة منظر طبيعي من تاهيتي من أعمال الفنان ـ جوجان.

سرقة متحف اشموليان 1999 ـ إنجلترا

سرقة متحف اشموليان 1999 ـ إنجلترا

بالتزامن مع ليلة رأس السنة الجديدة.. استغل أحد اللصوص فرصة الاحتفالات المقامة وعزموا على سرقة متحف اشموليان، وبالنسبة إلى المسروقات فقد تمثلت في لوحة أوفير سور واز.. من أعمال الرسام الفرنسي ـ بول سيزان.

الجدير بالذكر أن اللصوص قد صعدوا إلى سطح المتحف حينها.. بالاعتماد على السقالات الموضوعة في المبنى المجاور، ومن ثم قاموا بالاستيلاء على تلك اللوحة ذات الثمن الباهظ.. والتي قدرت فيما بعد بما يعادل 3 مليون جنيه إسترليني.. خلال انشغال السكان بالألعاب النارية المقامة حينها.

اقرأ أيضًا: معلومات عن لوحة الصرخة

سرقة كاتدرائية سان بافو 1934 ـ بلجيكا

سرقة كاتدرائية سان بافو 1934 ـ بلجيكا

من بين المتاحف التي تعرضت إلى السرقة بالتزامن مع عام 1934.. وفي تلك العملية فقد المتحف لوحة بعنوان The Just Judges، والتي كانت من أشهر أعمال الفنان الهولندي ـ يان فان إيك.

الجدير بالذكر أنه في وقتٍ لاحق ظهرت اللوحة ذاتها في معرض تابع إلى كنيسة سان بافو في بلجيكا.. وحين كان السارق يلفظ أنفاسه الأخيرة رفض الإفصاح عن المكان الحالي لتلك اللوحة؛ لذا فإلى الوقت الحالي لم يتم التعرف على مكانها أو استعادتها.

تبقى أكبر 10 سرقات للوحات فنية في التاريخ من الحوادث المزعجة للغاية.. نظرًا لأن القائم بتلك العمليات على الأرجح كان يهدف إلى القضاء على التاريخ والسيطرة على الأعمال الفنية التي أضافت الكثير إلى الحضارة والثقافة دون وجه حق.. في مقابل الحصول على الأموال.

  • محمد حسني
  • منذ أسبوعين
  • معلومات عامة

اسئلة شائعة

  • أكبر سرقة للوحات الفنية في التاريخ؟

    سرقة متحف إيزابيلا ستيورات جاردنر 1990 ـ الولايات المتحدة

  • كم بلغت قيمة المسروقات من متحف إيزابيلا ستيورات جاردنر 1990؟

    500 مليون دولار.

  • كم بلغت قيمة المسروقات من متحف الفن الحديث 2010؟

    140 مليون دولار.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.