أين يقع نهر الراين

أين يقع نهر الراين ؟ وما هي أهميته جغرافيًا؟ حيث إنه من بين أكثر الأنهار شهرة في العالم بوجه عام وأوروبا بوجه خاص، وهو ما يجعل من الهام معرفة تاريخه ومنابعه وأماكن صبه، فمثله كمثل نهر الدانوب، وفيما يلي نتناول كل ما يخصه بالتفصيل.

موقع نهر الراين

 أين يقع نهر الراين

الراين واحد من أكبر وأطول الأنهار المتواجدة في قارة أوروبا، وبوجه التحديد أوروبا الغربية، وبالنسبة للموقع الجغرافي لذلك النهر فهو يبدأ من سويسرا في منطقة كانتون غراوبوندن بجبال الألب بالجهة الجنوبية الشرقية.

بينما يمتد من ليشتنشتاين بالمنطقة المحدودية إلى الحدود الألمانية في فرنسا، من ثم يتدفق لكي يصب في هولندا ببحر الشمال، وإحداثياته هي 46° و37′57″ باتجاه الشمال، و8° و40′20″ باتجاه الشرق.

لا يفوتك أيضًا:  صور معالم السياحة في فرنسا 

خصائص نهر الراين

بينما مازلنا بصدد ذكر موقع نهر الراين فمن الجدير بالتنويه على أنه يعد أطول أنهار أوروبا، وذلك يظهر في عدد الدول التي يمر بها، وفيما يلي نتناول تلك الأطوال بالتفصيل:

تصريف النهر متوسط يصل إلى 2990 متر3/ ث
طول النهر 1320 كيلو متر.
مساحة الحوض 185000 كيلو متر2

بحلول عام 2010 قد جاءت بعض الدراسات الحديثة التي تنص على أن طوله 1230 كيلو متر، وأنه يشكل مع نهر الدانوب أغلب الحدود الداخلية الشمالية للإمبراطورية الرومانية.

أهمية نهر الراين

يعد من أهم الممرات المائية الحيوية في أوروبا، وله دور كبير في التجارة ونقل البضائع، حيث إنه يقع في 5 دول أوروبية هم فرنسا، ألمانيا، هولندا، النمسا وسويسرا، وليس ذلك فقط بل إن له أحواض في 3 بلاد أخرى ألا وهي إيطاليا، لوكسمبورج وبلجيكا.

كما تعد صخرة دراخون فيلز هي أكثر الأماكن شهرة التي تطل على نهر الراين، وذلك لأنها قد تمكنت من أن تكون مصدر الإلهام والوحي لكثير من الفنانين، أشهرهم هو الرسّام الإنجليزي “ويليام ترنر” والذي تمكن من استلهام أغلب لوحاته من نهر الراين.

لا يفوتك أيضًا:  دليل معالم السياحة فى سويسرا 

تاريخ نهر الراين

 أين يقع نهر الراين

جدير بالذكر بينما نستفيض عن الموقع الجغرافي لنهر الراين أن نتطرق لذكر تاريخ ذلك النهر للتمكن من فهم مدى أهميته، حيث إنه من الممرات المائية الدولية من أيام معاهدة فيينا بعام 1815 م، ناهينا عن أنه صالح للملاحة حتى 540 ميلًا، ويعد من الأمثلة الكلاسيكية على الأدوار العظيمة التي تقوم بها الأنهر تجاه الدول.

حيث إنه قد كان الأساس في توحيد الثقافة والسياسة للدول التي يمر بها، بالإضافة إلى أنه من الطرق الرائدة في أوروبا مما جعله طريقًا للنمو الاقتصادي والحضاري بقارة أوروبا، وحتى القرن 19 كانت البضائع المنقولة فيه ذات قيمة عالية ولكن صغيرة الحجم بشكل نسبي.

بينما في النصف الثاني من القرن التاسع عشر قد ازداد حجم تلك البضائع المنقولة عبر النهر بشكل كبير، والسعر الزهيد للنقل عبر نهر الراين هو العامل الأساسي في أن يتم تطور الصناعة في أوروبا، مما ساهم في خفض أسعار المواد الخام التي يتم نقلها وبالتالي كان الاقتصاد بأوروبا في أوجه.

تاريخ النهر الأحمر

بالحديث عن تاريخ النهر فحري بنا ذكر ذلك التلوث الكبير الذي تعرض له النهر في سنة 1986 م، وهو ما حدث نتيجة للتسرب للمواد الكيميائية الخاصة بمصنع الكيماويات فيه، وهو ما جعل لونه يصبح أحمر، وبمرور 10 أيام قد تدفقت تلك المواد إلى النهر ولوثته بالكامل، ووصل إلى مصبه “بحر الشمال”.

بعد انتهاء تلك الكارثة قد ذهب فريق من عمل الراين إلى إعادة أنواع الكائنات النهرية التي كانت متواجدة من السابق إلى النهر، كما عملوا على حماية مياه الشرب، وبعد سنوات فما زال نهر الراين معروف بكونه الأكثر تلوثًا في أوروبا.

لا يفوتك أيضًا:  معلومات عن سلسلة جبال الألب

منبع ومصب نهر الراين

يجب أن يتم العلم بمنبع ومصب نهر الراين لفهم موقعه الجغرافي بالضبط، حيث ينبع النهر من بحيرة كونستانس الواقعة في ألمانيا وسويسرا، ومن ثم يمر بعدد من الدول كبافاريا، فورتمبيرغ، ثورجو، بادن وسانت غالن، بينما المصب الخاص به بعد المرور من منبعه هو بحر الشمال بساحل هولندا الواقع في شمال أوروبا.

الراين من أشهر الأنهار في أوروبا، ويرجع ذلك كونه أطولهم، بالإضافة إلى تاريخه العريق ومساهمته في زيادة اقتصاد أوروبا بالشكل الكبير، والذي حدث بفضل موقعه الجغرافي الممتاز.

اسئلة شائعة

  • لماذا أطلق على الراين هذا الاسم؟

    نسبة إلى الكلمة السلتية Renos

  • كم يبلغ عمق نهر الراين؟

    عمق النهر 130 متر

  • بكم قلعة تاريخية يمر نهر الراين؟

    40 قلعة تعود للعصور الوسطى

  • هل يوجد مسميات أخرى للراين؟

    نعم، بهولندا وفرنسا يسمى نهر رين

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.