التخطي إلى المحتوى

أدعية وأذكار شهر رمضان 2018 من موقع محتوى، أوشكنا على إستقبال شهر رمضان الكريم الذى لم يتبقى على قدومه سوى بضع أياما قليلة للغاية، حيث من المنتظر أن يكون يوم السابع والعشرون من شهر مايو الجارى هو موعد بدايته بحسب ما أعلنت هيئة البحوث الفلكية، وشهر رمضان من أعظم شهور السنة على الإطلاق لما له من فضائل عديدة وأهمية وفائدة كبيرة على مختلف جوانب الحياة والتى سنتعرف عليها سويا فى المقالة التالية.

صيام شهر رمضان

إن الصوم بمفهومه المتعارف عليه، فهو يعنى الإمساك بشكل عام، وفى الإصطلاح الشرعى، فهو يعنى الإمساك عن المفطرات والتى منها الأكل والشرب والجماع، وذلك بنية التقرب إلى الله سبحانه وتعالى فى زمن مخصص وتحديدا منذ طلوع فجر الشمس وحتى غروبها، ويعتبر الصوم هو الركن الرابع من أركان الإسلام الخمسة الذى فرضه رب العالمين على كل مسلم بالغ عاقل، ولا يصح إسلام المرء بدون الإيمان بأركان الإسلام والعمل بها.

شهر رمضان المبارك وفوائد صيامه

فرض الله سبحانه وتعالى صوم شهر رمضان المبارك لأسرارا وحكما معينة مختلفة والتى تحقق العديد من أوجه النفع على الفرد بصفة خاصة وعلى المجتمع بصفة عامة، ويمكن تلخيص هذه الفوائد على النحو التالى:

  • التقوى.

حيث يعمل الصيام على تقوية نفوس المسلمين، وقد وردت بعض الآيات القرآنية فى هذا الصدد، والتى تؤكد أن أوسع وأشمل هدف للصيام هو تحقيق التقوى، فالتقوى هى حارس للقلوب والجوارح من الوقوع فى الآثام وإرتكاب المعاصى والذنوب ومراقبة المرء لنفسه فى سره وعلانيته، فالصيام يعمل على تدريب نفس المؤمن على الصبر فى مواجهة صعاب الحياة ومن خلال مراجعة النفس وحسابها خلال شهر رمضان المبارك، حيث يراعى المؤمن سلوكه ويستلهم رقابة الله سبحانه وتعالى فى كافة أقواله وأفعاله وتصرفاته.

  • الإستعلاء على الشهوات البدنية والمادية

حيث يلعب الصيام دورا كبيرا فى تحرير المسلم من إتباع غرائزه وشهواته، وتقوى عنده الإرادة والتحكم بها، فيسمو عن غيره من باقى الكائنات الآخرى وتتغلب روحه على شهواته ويرتقى بنفسه وروحه.

  • تقوية صلة الإنسان بربه الكريم

فالمؤمن ما إن قام بأداء فريضة الصوم فى هذا الشهر المبارك، فإنه يدرك نعم الله سبحانه وتعالى التى أنعم به عليه ويستشعر أهميتها وقيمتها، وبالتالى يدرك قيمة الشبع وقيمة مطالب الجسد، فيستشعر وقتها بالنعم، وقد إقتضت حكمة الصيام فى النهار ليس فى الليل حتى تتضاعف المشقة والكفاح حتى يكون المؤمن أكثر إداركا لقيمة هذه النعم المحيطة به.

  • إظهار العبودية الكاملة لله سبحانه وتعالى

فريضة الصوم تعد ترجمة عملية صادقة للخضوع للمولى جلا وعلا، حيث يترك الصائم كافة المحظورات المتاحة أمامه رغبة منه فى الحصول على رضا ومغفرة رب العالمين، والحصول على المزيد من الأجر والثواب العظيم الذى يتضاعف  فى مثل هذا الشهر الطيب المبارك.

  • الصوم يزيد الإخلاص

نية الصوم تعد شرطا من شروط قبول الصيام، والنية الصادقة تأتى بمثابة تدريب عملى للإخلاص بين العبد وربه الكريم بعيدا عن أى شكلا من أشكال الرياء والنفاق، فمعظم العبادات التى قد يقوم بها بعض الأشخاص قد يدخلها جانب الرياء وبخاصة إذا كان لها مظاهر خارجية مصاحبة لها مثل الزكاه أو الصلاة مثلا، أما الصيام فلا يعلم حقيقته إلا الله سبحانه وتعالى، وبذلك تتحقق التقوى ومراقبة المولى جلا وعلا.

أدعية وأذكار شهر رمضان

إن الدعاء إحدى الأعمال المستحب القيام بها فى شهر رمضان الكريم بإعتباره  شكلا من أشكال التقرب لله سبحانه وتعالى، وإليكم الأدعية التالية:

  • اَللّهُمَّ وَفِّرْ فيهِ حَظّي مِن بَرَكاتِهِ، وَسَهِّل سَبيلي إلى خَيراتِهِ، وَلا تَحْرِمْني قَبُولَ حَسَناتِهِ وافْتَحْ لي فيهِ أبْوابَ جِنانِك، وَأغْلِقْ عَنّي فيهِ أبْوابَ نيرانِك، وَوَفِّقْني فيهِ لِتِلاوَةِ قُرْآنِك.
  • اَللّهُمَّ اجْعَلْني فيهِ إلى مَرْضاتِكَ دَليلاً، وَلا تَجْعَلْ فيهِ لِلشَّيْطانِ علَيَّ سَبيلاً، وَاجْعَلِ الْجَنَّةَ لي مَنْزِلاً وَمَقيلاً.
  • اَللّهُمَّ افْتَحْ لي فيهِ أبْوابَ فَضْلِكَ، وأنْزِلْ علَيَّ فيهِ بَرَكاتِكَ، وَوَفِّقْني فيهِ لِمُوجِباتِ مَرْضاتِكَ.
  • اَللّهُمَّ اغْسِلْني فيهِ مِن الذُّنُوبِ، وَطَهِّرْني فيهِ مِنَ الْعُيُوبِ، وَامْتَحِنْ قَلْبي فيهِ بِتَقْوَى الْقُلُوبِ.
  • أسألُكَ اَللّهُمَّ فيهِ ما يُرْضيكَ، وَأعُوذُ بِكَ مِمّا يُؤْذيكَ، وَاَسألُكَ التَّوْفيقَ فيهِ لأَِنْ اُطيعَكَ وألا أعصِيكَ اجْعَلْني فيهِ رَبي مُحبّاً لأَوْليائِكَ َمُعادِياً لأَعدْائكَ مُسْتنّاً فيهِ بِسُنَّةِ خاتَمِ أنْبِيائِكَ.
  • اجْعَلْ اَللّهُمَّ سَعْيي فيهِ مَشْكُوراً، وَذَنْبي فيهِ مَغْفُوراً، وَعَمَلي فيهِ مَقْبُولاً، وَعَيْبي فيه مَسْتُوراً، وارْزُقني فيهِ فَضْلَ لَيْلَةِ الْقَدْرِ، وَصَيِّرْ فيهِ اُمُوري مِنَ عُسْرِ إلى يُسْرِ.
  • اَللّهُمَّ غَشِّني فيهِ بِالرَّحْمَةِ، وَارْزُقْني التَّوفيقَ وَالْعِصْمَةَ، وَطَهِّرْ قَلْبي يا مَنْ لا يَشْغَلُهُ إلْحاحُ الْمُلحِّينَ.
  • اللهم قوّني فيه على قامة أمرك، وأذقني حلاوة ذكرك، وأوزعني فيه لأداء شكرك بكرمك، واحفظني فيه بحفظك وسترك يا أبصر الناظرين.
  • اللهم ارزقني فيه الذهن والتنبّه، وباعدني فيه من السفاهة والتمويه، واجعل لي نصيباً من كل خير تنزله بجودك يا أجود الأجودين.
  • اللهم قرّبني فيه إلى مرضاتك، وجنّبني فيه من سخطك ونقماتك، ووفّقني فيه لقراءة آياتك برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم اجعلني فيه من المستغفرين، واجعلني فيه من عبادك الصالحين القانتين، واجعلي فيه من عبادك الصالحين القانتين، واجعلني فيه من أوليائك المُتّقين برأفتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم أعنّي فيه على صيامه وقيامه، وجنّبني فيه من هفواته وآثامه، وارزقني فيه ذكرك وشكرك بدوامه وبتوفيقك يا هادي المُضلّين.

اللهم بلغنا رمضان

الحمــدللـه الـذي منحـنـا الصحه و العافيه والذي خلقنا مسلمين أسـأل الـله العلي القـدير ان يـبـلـغنا و أيـــاكم شهر رمضان الكريم غير فاقدين ولا مفقودين ، اللهم اغفر لنا و ارحمنا وعافنا و اعف يـاكـريم الـلهم اشف جميع المسلمين والمسلمات و اغفر للأحياء مـنهم و الأمـوات وصـل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *