التخطي إلى المحتوى
صور ومعالم تراثية عالمية فى افريقيا
معالم تراثية عالمية فى افريقيا

صور و معالم تراثية عالمية فى افريقيا استعرضنا فى موقع محتوى عددا من المعالم الأثرية والتاريخية والطبيعية فى العالم العربى التى أدرجتها منظمة اليونسكو على قائمة التراث العالمى الآن نستعرض تلك الأماكن الموجودة على قائمة التراث العالمى ولكن فى قارة أفريقيا .

محمية الزهور في الكاب

تعد محمية الزهور في الكاب واحدة من الثمان محميات طبيعية المكونة لتلك المنطقة حيث تعد من أجمل الأماكن الطبيعية فى العالم فضلا عن كونها لغزا كبيرا لعلماء النباتات والحشرات حيث تجمع محمية الزهور ما يعادل 20% من النبات في قارة أفريقيا بأكملها بالإضافة لكونها موطنا لنبات الفنبوس كما تتعدد الظواهر الطبيعية فى تلك المحمية بسبب كثرة النباتات وتنوعها حيث نجد اختلافا كبيرا فى علميات التكاثر النباتى والتلقيح بشكل عام ، تقع محمية الزهور في إقليم الكاب في جنوب أفريقيا.

جزيرة روبن

ربما يعرف الكثيرون جزيرة روبن بسبب نيلسون مانديلا الزعيم الأفريقى الشهير حيث سجن فيها مايزيد عن 18 عام بسبب ممارسته ضد النظام العنصرى ومحاولاته المستميتة فى إسقاطه ولكن على جانب آخر فإن جزيرة روبن من أجمل الأماكن الطبيعية فى خليج الجدول فى جنوب أفريقيا فهى بيضاوية الشكل يصل طولها حوالى 3 كيلو متر وعرضها 2 متر فتكون مساحتها الكلية حوالى 5 كيلو متر كما أنها ترتفع قليلا عن سطح البحر.

محمية الحيوانات في دجا

تبلغ مساحة المحمية حوالى 5260 كيلو متر مربع وتضم المحمية غابات رطبة متعددة فضلا عن أحتضان المحمية لعدد من الحيوانات التى تنتمى لفصيلة الثدييات وهم مهددون بالإنقراض فضلا عن أكثر من 107 حيوان ثدىى آخر و320 نوع من الطيور المختلفة وأكثر من 1500 نوع من النباتات العطرية والطبية وغيرها الأمر الذى جعل منظمة اليونسكو تدرج  تلك المحمية الواقعة فى الكاميرون على قائمة التراث العالمى  فى عام 1987.

أطلال لوروبيني

مازال العلماء يدرسون حتى الآن كيف تكونت تلك الأطلال فيما تشير بعض الدراسات أن تلك الأطلال الحجرية المعروفة بأطلال لوروبيني كانت مقرا لتجارة الرقيق فى أفريقيا والبعض الآخر يقول أنها كانت سور منزل كبير فى عهد الملك كان ليا ، تصل مساحة تلك الأطلال حوالى 130. 11 متر مربع كما يصل عددهم حوالى 100 سور حجرى ، تقع الأطلال فى جنوب بوركينا فاسو ، أدرجتها منظمة اليونسكو على قائمة التراث العالمى فى عام 2009.

منتزه كوميه الوطني

تختلف الحياة البرية والنباتية فى هذا المنتزه عن غيره من المحميات الطبيعية حيث نجد الغابات الأستوائية المطيرة الأصيلة موجودة فى المنتزه وبكثرة فضلا عن ان موقع المنتزه بين نهرين كبيرين أعطى تفردا لخصائص التربة فى تلك المنطقة حيث الرطوبة المستمرة التى تساعد فى العمليات البيولوجية للنباتات كما يوجد عدد من التماسيح تتخذ من تلك المحمية موطنا لها ، تم إدراج المحمية على قائمة اليونسكو للتراث العالمى فى عام 2003 ، تقع المحمية فى كوت ديفوار على طول نهر كوموي .

 محمية جبل نيمبا الطبيعية المتكاملة

تعد محمية جبل نيمبا الطبيعية المتكاملة المحمية الوحيدة فى فى العالم التى تمتلك هذا الكم من الحيوانات البرية المهددة بالإنقراض حيث يوجد أكثر من 200 نوع من الحيوانات البرية التى تتخذ من المحمية موطنا لها مثل والقطط الكبيرة وقطط الزباد كما تضم أجزاء كبيرة من جبل نيمبا.

لبدة الكبرى

أسس تلك المدينة الواقعة فى شمال أفريقيا تحديدا فى ليبيا الفنيقيون حيث كانت مركزا تجاريا هاما فى ذلك الوقت ثم تحولت لواحد من أحواض البحر المتوسط المهمة الأمر الذى دفع الإمبراطور الروماني سبتيموس سيفيروس عام 200 قبل الميلاد لبناء منارة فى لبدة فضلا عن كونها تضم عددا كبيرا من الآثار الرومانية وكانت لبدة عند القرطاجيين تعرف باسم لبكى ثم لبتس فى اليونانية ولكن بسبب وجود بلدة فى اليونان تحمل نفس الإسم تم تسميتها لبتس مانيا والتى تعنى لبدة العظمى، أدرجتها منظمة اليونسكو على قائمة التراث العالمى فى عام 1982 .

جبال أكاكوس

أعلنت اليونسكو المنطقة على قائمة التراث العالمى فى عام 1985 حيث عثر فيها على عدد كبير من اللوحات التى تعود لأكثر من 21 ألف عام تعرض الحياة القديمة الإجتماعية والفنية والحيوانات الموجودة فى تلك الحقبة الزمنية بالإضافة إلى ذلك فإن المنطقة تتميز بعدة ظواهر طبيعية نادرة مثل الرياح الرملية الملونة والأحجار الضخمة والوديان فضلا عن نبات الكالوتروبيس الذى ينمو فى تلك الصحراء القاحلة ، توجد جبال أكاكوس جنوب غرب ليبيا .

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن