ما هو القمر الأزرق ؟

محمد حسني

قد تملك القدر الكافي من الفضول للتعرف على القمر الأزرق والاطلاع على أهم المعلومات الواردة بخصوصه.. مثل الصفات التي تميزه عن القمر المعتاد، وعبر الفقرات القادمة سنشير إلى بعض التفاصيل الخاصة بهذا الشأن.

ما هو القمر الأزرق؟ هو الاكتمال الإضافي للقمر.
سبب تسمية القمر الأزرق لأنه سيكون ثالث قمر مكتمل من أصل أربعة خلال موسم الصيف في نصف الكرة الشمالي.
أوقات ظهور البدر الأزرق عندما يتحول ذلك الجرم السماوي القريب من الأرض إلى بدر مكتمل مرتين في نفس الشهر الميلادي.

القمر الأزرق

القمر الأزرق

إحدى الظواهر نادرة الحدوث التي تقع حين يحدث اكتمال إضافي للقمر في قسمي العام الواحد.. لذا فمن المقرر في ذلك الوقت أن يظهر قمر إضافي رابع بدلًا من ظهور القمر لثلاث مرات في الموسم ذاته.

من هنا نشير إلى أن الفرق بين البدر الأول والأخير يعادل في الأساس 29.5 يوم.. مع العلم أنه من المقرر أن يوجد 11 يوم إضافي في العام، بالإضافة إلى أنه يظهر عادةً لمرة واحدة كل 2.7 عام.. وغالبًا ما تتزامن هذه الظاهرة مع شهري مارس ويناير.

حيث إن المدة ما بين تلك الشهور وشهر فبراير عادةً ما تكون قصيرة للغاية.. مما يجعل هذا القمر يظهر مرة واحدة في الفترات المنتظمة السابق الإشارة إليها.

أما عن سبب التسمية فيعود إلى أنه من النادر ظهوره.. لذا فقد حصل على هذه التسمية، وعلى المستوى العلمي فإن هذا المصطلح يشير إلى أن هذا القمر يظهر لمرة واحدة فقط.. وعلى الرغم من ذلك إلا أن هناك العديد من الأقاويل التي تشير إلى أن هذا القمر يأخذ الاسم من اللون الذي يظهر به.

إلا أنه لا يوجد أي دليل علمي يؤكد على صحة تلك المعلومة.. لذا ففي حال أن وجدت أي صورة يظهر بها القمر باللون الأزرق، فتأكد من أنه تم التعديل عليها بالاعتماد على برامج الفوتوشوب.. نظرًا لأنه لا يختلف عن لون القمر المعتاد.

اقرأ أيضًا: لماذا لا يسقط القمر على الأرض؟

موعد ظهور القمر الأزرق

موعد ظهور القمر الأزرق

من المتعارف عليه أن الفارق ما بين البدر والبدر الآخر للقمر ذاته.. يصل إلى 29.53 يوم تقريبًا؛ ومن ثم فإن التقويم في تلك الحالة عادةً ما يعتمد على فترة تصل إلى 2.7154 سنة بدر.. أي يمكن ظهور بدر آخر إضافي.

إلى جانب ذلك فإن تلك الظاهرة قد شهدها البشر في أغسطس عام 2012.. وقد كانت الأولى من نوعها، وبالنسبة للمرة الثانية فقد تكررت في نفس الشهر ولكن بالتزامن مع عام 2021.. والجدير بالذكر أن هذه الظاهرة تزامنت كذلك مع الثامن عشر من مايو لعام 2016.

بعض الآراء تشير إلى أن هذه الظاهرة يمكن أن يشهدها سكان الأرض.. بمعدل مرة واحدة في الشهر، والتي تتزامن مع التقويم المشترك والمعروف باسم القمرين الكاملين.. ومع مرور الوقت حصلت على مسماها الخاص، والذي عُرف فيما بعد باسم البدر الأزرق.

بالإضافة إلى أن بعض الآراء الأخرى تفيد بأن القمر الأزرق.. عادةً ما يظهر في الفترة التي تتزامن مع الانقلاب الشمسي والاعتدال، والتي عادةً ما تكون ما بين شهري يونيو وسبتمبر من العام ذاته.

فيما توجد العديد من الآراء الأخرى التي تشير إلى أن هذه الظاهرة.. لا يمكن أن يشهدها سكان الأرض إلا كل 3 سنوات على أقصى تقدير، وبالنسبة للمرة الأولى التي ظهر فيها هذا المصطلح.. فقد تزامنت مع عام 1946.

ظل الحديث قائمًا بخصوص القمر الأزرق أو البدر الأزرق إلى عام 1999.. وخلال تلك الفترة تم القيام بالعديد من الأبحاث والدراسات والتجارب للتعرف على حقيقة هذه الظاهرة، والوقوف على الأسباب التي تكمُن ورائها.

تجدر الإشارة إلى أن البعض يشير إلى رؤية هذا القمر في مرات نادرة للغاية.. والتي تزامنت مع عام 1883، وخاصةً خلال اندلاع بركان كراكاتو في إندونيسيا.. وهو ما ترتب عليه تدمير المنطقة والعديد من المشاكل البيئية التي طرأت عليها، وفي سياقٍ متصل ظهر حينها القمر الأزرق.

ليس ذلك وحسب بل وتشير الأبحاث والدراسات الأخرى.. إلى أنه ظهر للمرة الثانية عقب انفجار بركان التشيشون الذي شهدته دولة المكسيك، والذي تسبب في ملاحظة القمر الأزرق.. ومن ثم فقد اتجه العلماء المتواجدين في المنطقة آنذاك بدراسة هذه الظاهرة في سبيل التوصل إلى الأسباب الصحيحة والعلمية ورائها.

اقرأ أيضًا: هل القمر كوكب أم نجم؟

تفسير ظاهرة البدر الأزرق

تفسير ظاهرة البدر الأزرق

الجدير بالذكر أنه في بعض الأوقات قد تجد أن الغلاف الجوي للأرض يشتمل على جزيئات من الغبار أو الدخان.. وهو السبب في تشتت الضوء عن القمر، ما يعني أن هناك بعض الاحتمالات أن يظهر القمر ويميل لونه إلى الأزرق.

لذا فإن تلك الأجسام قد تنشأ على مقربة من البراكين أو الأماكن التي تشتمل على الحرائق الهائلة.. ما يؤدي إلى تراكم العديد من الرماد الواقع ضمن نطاق الغلاف الجوي، والذي يؤثر بالطبع على هيئة القمر في المُجمل.. ما يجعله يظهر باللون المائل إلى الأزرق.

مع العلم أن ذلك اللون سيظل ملازمًا للقمر إلى أن يحل غروب الشمس.. ومن ثم فستجده يرتفع إلى درجة البدر الكامل ويعود إلى الهيئة الأصلية التي كان يظهر عليها في الأساس، والتي يميل لونه فيها إلى اللون الأبيض اللامع بعض الشيء.

اقرأ أيضًا: متى يكتمل القمر؟ وكيف تؤثر طاقة البدر علينا؟

معلومات هامة عن القمر

معلومات هامة عن القمر

عقب الاطلاع على أهم ما ورد من معلومات عن القمر الأزرق.. كان لا بد من الإشارة إلى بعض المعلومات التي وردت بخصوص القمر بصفة عامة، والتي جاءت كما يلي:

  1. عمر القمر يصل في الأساس إلى 4.6 مليار عام.. فضلًا عن أنه يملك نفس عدد السنوات التي يملكها كوكب الأرض.
  2. تم اكتشاف عمر القمر بالاعتماد على قياس الأعمار التي تملكها الصخور القمرية.. أي أن الأمر تطلب العديد من الدراسات والأبحاث والتجارب.
  3. بالنسبة للمسافة الواقعة بين القمر والأرض.. فتعادل الـ 384 ألف كيلو متر، مع العلم أن قطره يعادل في الأساس 3 آلاف و476 كيلو متر.
  4. كتلة القمر تشمل 1/80 من إجمالي كتلة كوكب الأرض.. علاوة على أن القمر لا يدور حول الشمس كما يظن البعض، إذ أن الأرض هي الجسم الذي يدور حول الشمس.
  5. سرعة دوران القمر تصل إلى 3 آلاف و700 كيلو متر في الساعة الواحدة.. كما أن الوقت الذي يستغرقه في الدوران يعادل 27.3 يوم تقريبًا، بالإضافة إلى أن ذلك يجعل من القمر الجسم المواجه إلى كوكب الأرض.. ما يفسر هذا الضوء الساطع الذي يشهده كوكب الأرض في الليل.
  6. بالنسبة للجاذبية التي توجد على سطح القمر.. فهي تعادل المقدار ذاته من الجاذبية التي توجد على سطح كوكب الأرض؛ ما يعني أن الآراء التي تقول بأن القمر لا يخضع إلى قانون الجاذبية الأرضية من الآراء الخاطئة في الأساس.. وليست علمية بالمرة.

مما سبق تعرفنا على ماهية القمر الأزرق وكيفية التفريق بينه وبين القمر المعتاد ذو اللون الأبيض الساطع.. نظرًا لكثرة المعلومات المنتشرة بهذا الشأن، والتي تتنوع ما بين الحقائق العلمية المثبتة والمتفق عليها والخرافات والأساطير.

أسئلة شائعة
  • ما هو القمر الأزرق؟

    هو الاكتمال الإضافي للقمر

  • لماذا سمي القمر الأزرق؟

    لأنه سيكون ثالث قمر مكتمل من أصل أربعة خلال موسم الصيف في نصف الكرة الشمالي.

  • متى يظهر القمر الأزرق؟

    عندما يتحول ذلك الجرم السماوي القريب من الأرض إلى بدر مكتمل مرتين في نفس الشهر الميلادي، وهذه ظاهرة تحدث مرة كل عامين أو ثلاثة أو أعوام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *