من هو رئيس تونس؟

إن كنت تود التعرف على اسم رئيس تونس الحالي.. فالأمر يستدعي النظر كذلك إلى الأعمال التي قدمها للبلاد، والمناصب والجوائز التي حصل عليها على مر التاريخ.. لكي يتسنى له إمكانية الوصول إلى تلك المكانة، وإليك أهم التفاصيل في السطور القادمة.

رئيس دولة تونس الحالي قيس سعيد
اسم أول رئيس للجمهورية التونسية الحبيب بورقيبة
ملك تونس السابق محمد الأمين باي

رئيس دولة تونس

رئيس دولة تونس

بعد أن باتت تونس جمهورية تتبع هذا النظام في الحكم.. أصبح رئيس الجمهورية فيها هو القائد العام للقوات المسلحة، مع العلم أن أول من حصل على هذا المنصب كان المدعو ـ بورقيبة.. وفي الوقت الحالي يشغل المنصب ذاته قيس سعيد.

أما عن اسمه كاملًا فهو قيس بن المنصف بن محمد سعيد.. رجل سياسي في دولة تونس، يشغل منصب رئاسة الجمهورية منذ أكتوبر عام 2019.. وقد حصل على هذا المنصب خلفًا للرئيس السابق له الباجي قائد السبسي.

تجدر الإشارة إلى أن الانتخابات الرئاسية قد تم عقدها في تونس عقب مرور فترة وجيزة من وفاة “السبسي”.. والتي تزامنت مع الخامس عشر من يونيو لعام 2019، ومن هنا نشير إلى أن الجولة الثانية من الانتخابات آنذاك اقتصرت على قيس سعيد ونبيل القروي.. حيث فاز بها “قيس” بأغلبية ملحوظة.

إلى جانب ذلك فهو متزوج من القاضية ـ إشراف شبيل.. وانجب منها 3 أطفال، وتم ترشيحه كمرشح مستقل في حملة رئاسية تم تمويلها من قِبل الدولة.. وشارك في تمويل هذه الحملة أيضًا مجموعة من المتطوعين.

لم تكن الحملة التي تم إطلاقها ملفتة للانتباه.. وعلى الرغم من ذك إلا أنها كانت السبب في حصوله على هذا القدر من النجاح في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية.. فحصل على 18% في مقابل 15% حصل عليها المرشح الآخر.

في الجولة الانتخابية الثانية.. انتقل كلا الطرفين على حدٍ سواء، على عكس ما حدث في الجولة الأولى تمامًا.. إلا أن هذا لا ينفي أن “سعيد” تمكن من الحصول على الشهرة الواسعة على النطاق الداخلي للدولة وخارج حدودها أيضًا.

إذ كان يملك أسلوب غير تقليدي يخاطب به الشعب.. وقد كان السبب في النجاح الذي حصل عليه فيما بعد، وفاز بأغلبية ساحقة وصلت إلى 72% من إجمالي الأصوات.. فيما حصل المرشح المنافس على 27% فقط من إجمالي الأصوات، وقد كان ينتمي في الأساس إلى حزب قلب تونس.

اقرأ أيضًا: أغنى رجل في قارة أفريقيا

قيس سعيد

قيس سعيد

من مواليد الثاني والعشرين من فبراير لعام 1958.. حيث ولد في مدينة تونس وكان سياسي تونسي وفقيه وأستاذ جامعي متقاعد.. كما تخصص في القانون الدستوري، وتقلد العديد من المناصب والتي سنتعرف عليها فيما يلي:

  1. شغل منصب رئيس الجمهورية في أكتوبر عام 2019.. بعد أن كان رئيس للجمعية التونسية للقانون الدستوري منذ 1995.. إلى عام 2019.
  2. انضم إلى الانتخابات باعتباره محافظ اجتماعي مستقل.. حصل على الدعم من حزب النهضة وآخرين، وكان يسعى إلى الحصول على انتباه الناخبين الشباب على وجه الخصوص.
  3. تعهد بمكافحة الفساد في الدولة.. علاوة على أنه دعم كذلك تحسين النظام الانتخابي في تونس؛ مما ساعد على نجاحه في الانتخابات الرئاسية بأقل جهد يُذكر.
  4. أدى اليمين الدستوري في الثالث والعشرين من أكتوبر لعام 2019.. وبحلول عام 2021 بدأت الاحتجاجات ضد الحكومة تظهر؛ نظرًا للوحشية التي كانت تتسم بها الشرطة المزعومة والأزمات التي مرت بها الدولة آنذاك.. والتي كان من الصعب السيطرة عليها وقمعها.
  5. قام بتعليق نشاط مجلس نواب الشعب.. ناهيك عن أنه قد كان السبب وراء عزل رئيس الحكومة المدعو ـ هشام المشيشي؛ وهو ما نتج عنه الوقوع في العديد من الأزمات السياسية الأخرى، والتي اشتملت على العديد من الشخصيات البارزة.. ومنها حركة النهضة.
  6. عمل كموظف في جامعة سوسة.. بالإضافة إلى أنه حصل على وسام الاستقلال في عام 2019.

اقرأ أيضًا:  المعالم السياحية في القيروان

مناصب وأعمال قيس سعيد

مناصب وأعمال قيس سعيد

هناك العديد من الأعمال التي قام بها قيس سعيد.. والتي ساهمت في الحصول على هذه المكانة والمنصب المرموق الذي حصل عليه في الوقت الحالي، ومنها الآتي:

  • حصل كان متخصص في القانون الدستوري.. فضلًا عن أنه قد شغل منصب أمين عام الجمعية التونسية للقانون الدستوري في الفترة ما بين عامي 1990 – 1995.
  • شغل منصب رئيس الجمعية التونسية منذ عام 1995.. بالإضافة إلى أنه قد شغل منصب مدير قسم القانون العام بجامعة سوسة ما بين عامي 1994 – 1999.
  • عمل في كلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس بجامعة قرطاج.. وذلك بداية من عام 1999 وحتى 2018.
  • كان عضو في مجموعة الخبراء في الأمانة العامة بجامعة الدول العربية.. ما بين عامي 1989 – 1990، بالإضافة إلى أنه كان خبير في المعهد العربي لحقوق الإنسان.
  • هو عضو لجنة الخبراء المكلفة بمراجعة مسودة تونس في عام 2014.. علاوة على أنه كان عضو في المجلس العلمي للعديد من اللجان الأكاديمية وعلى مختلف المراحل الزمنية.
  • عمل كأستاذ زائر في العديد من الجامعات العربية.. وبحلول عام 2013 رفض أن يصبح جزء من لجنة الخبراء التي تمثلت مهمتها في الحصول على حل لمشكلة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.
  • في عام 2019 كان على قائمة المرشحين الأوائل المعلن عنهم في الانتخابات الرئاسية التونسية.. وسعى إلى توفير برنامج انتخابي يجذب انتباه الكبير والصغير على حدٍ سواء.
  • قدم خطة يهدف من خلالها إلى مكافحة الفساد في الدولة.. سواء كان على المستوى المعنوي أو المادي، علاوة على أنه كان يتلقى الدعم الكافي من خلال الإسلاميين واليساريين.
  • خلال المقابلة الصحفية التي أجراها في الشارع المغاربي.. أعلن عن دعمه التام إلى عقوبة الإعدام، بالإضافة إلى أنه أدلى بالعديد من التصريحات حول دعم المثلية الجنسية من قِبل الدول الأجنبية.

اقرأ أيضًا: السياحة في مدن تونس

جوائز حصدها الرئيس التونسي

جوائز حصدها الرئيس التونسي

نظرًا إلى الأعمال والإنجازات العديدة التي قام بها الرئيس التونسي الحالي.. فقد حصد الكثير من الجوائز في المقابل، ومنها ما سنتعرف عليه عبر النقاط القادمة:

  1. فاز بوسام الجمهورية في عام 2019.. كما حصل على الوسام الوطني للاستحقاق 2019، بالإضافة إلى حصوله على وسام الاستحقاق الوطني الجزائري في عام 2020.
  2. حصل على وسام دولة فلسطين في عام 2021.
  3. فاز بالقلادة الكبرى للنقيب الأكبر لوسام الاستقلال الخاصة برئيس الجمهورية في عام 2019.
  4. نال القلادة الكبرى للنقيب الأكبر لوسام الجمهورية الخاصة برئيس الجمهورية في عام 2019.. ناهيك عن حصوله على الصنف الأكبر من الوسام الوطني للاستحقاق المخصص لرئيس الجمهورية في العام ذاته.
  5. فاز بقلادة دولة فلسطين بالتزامن مع الثامن من ديسمبر لعام 2021.. كما فاز بوسام الاستحقاق الوطني الجزائري برتبة الأثير بالتزامن مع يوم الثاني من فبراير لعام 2020.

عبر السطور السابقة تعرفنا على اسم رئيس تونس.. كما أشرنا إلى بعض المعلومات التي يمكنك الاعتماد عليها في دراسة شخصيته بشكل أسهل، والاطلاع على الإنجازات التي قدمها على مدار فترة توليه الحكم.

  • محمد حسني
  • منذ 5 أشهر
  • مشاهير

اسئلة شائعة

  • من هو رئيس تونس؟

    قيس سعيد

  • ما هي عاصمة دولة تونس؟

    مدينة تونس

  • ما هي عملة تونس؟

    الدينار التونسي

  • من هو أول رئيس جمهورية لتونس؟

    الحبيب بورقيبة

  • من هو ملك تونس السابق؟

    محمد الأمين باي

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.