هل تسبت الدببة في الشتاء؟

إن كنت مهتمًا بدراسة عالم الحيوان.. فيجدر بك معرفة إجابة هل تسبت الدببة في الشتاء؟ للاطلاع أهم ما ورد عن الدببة والتعرف على تفاصيل الحياة البرية التي تعيشها.. وإليك أهم ما ورد بهذا الشأن في التالي.

السبات الشتوي لدى الدببة

السبات الشتوي لدى الدببة

من المتعارف عليه أن السبات الشتوي يعد من أهم الأنشطة التي تمارسها العديد من الحيوانات.. والتي عادةً ما تترتب على الطقس البارد الذي تشهده على مدار شهور الشتاء، أما عن الدب فهو يدخل في سبات شتوي يبدأ من بضع أيام وقد يصل إلى 6 أشهر تقريبًا.

تجدر الإشارة إلى أن الدببة السوداء التي تسكن المكسيك.. يمكنها أن تدخل في هذا السبات في فترة تصل إلى أسابيع فقط، ولكن النوع السابق الإشارة إليه هو ذلك الذي يسكن في ألاسكا.. وإليك أهم ما تشهده أجسام الدببة في هذه العملية عبر الآتي:

  1. عادةً ما تنخفض درجة حرارة الجسم بمعدل يصل إلى 5 درجات مئوية عن الطبيعي.. بالإضافة إلى أن نبضات القلب تتراوح آنذاك ما بين الـ 40 نبضة في الدقيقة وحتى 70 نبضة في الدقيقة الواحدة في الوقت الطبيعي، بينما في السبات قد تراوح ما بين 8 نبضات إلى 12 نبضة في الدقيقة.
  2. معدل الأيض في تلك المرحلة قد ينخفض إلى النصف تقريبًا.. ما يجعل الدببة الذكور تفقد وزنها بما يتراوح ما بين الـ 15% إلى الـ 30% تقريبًا.
  3. بالنسبة إلى الدببة الإناث.. فإنهن تفقدن الوزن لما يعادل الـ 40%.

اقرأ أيضًا: أخطر الحيوانات في أفريقيا

تفاصيل حول السبات الشتوي للدببة

تشير العديد من الدراسات والأبحاث العلمية إلى أن الدببة تمتلك سدادة في فتحة الشرج خلال عملية السبات الشتوي.. والتي عادةً ما تتكون بفعل تراكم البراز والخلايا الميتة الناتجة عن الأمعاء، ناهيك عن مواد الفراش.

لذا فإنه من الصعب على الدببة القيام بعملية الإخراج أو التبرز بالتزامن مع القيام بالسبات الشتوي.. إلى جانب ذلك فقد تظن بأن الدببة تقضي فترة الشتاء بأكملها في النوم، ولكن الأمر ليس كذلك.. حيث يمكنها أن تستيقظ في بعض الأحيان، ومع ذلك فهي لا تتناول الطعام أو الشراب ولا تُخرج الفضلات من جسدها فيما يعرف باسم التبرز.

إلا أن هذا لا ينفي أنها تتحرك بعض الشيء داخل الأوكار التي تصنعها لنفسها في العديد من المناطق التي تجد داخلها الراحة.. وفي بعض الأحيان قد تكون مضطرة إلى مغادرة تلك الأوكار في حال أن تعرضت إلى الضرر أو باتت غير مناسبة لإتمام عملية السبات الشتوي.

أيضًا بإمكانها المغادرة في سبيل الحفاظ على درجة حرارة أجسادها.. كما تغادر إن شعرت بأنها قد أصيبت بالعديد من التقرحات التي تظهر بفعل التواجد في المكان ذاته دون حركة مستمرة، مع العلم أن بعض الفئات من هذه الكائنات قد تمتنع عن الدخول في السبات الشتوي.

السبب في ذلك يعود إلى حمل الإناث منها.. لأنها في تلك الحالة ستكون بحاجة إلى الحركة والحصول على القدر الكافي من الطعام والتغوط، ما يتنافى تمامًا مع قوانين السبات الشتوي.. والأمر ذاته ينطبق على الدببة التي تجد أن درجة الحرارة قد صارت منخفضة بالقدر الذي يكون من الصعب تجمله.

الجدير بالذكر أن عملية السبات عادةً ما تختلف فيما بين الدببة والعديد من الحيوانات الأخرى التي تمارسها.. والتي تتمثل في الخفافيش والنحل الطنان، بالإضافة إلى السلاحف الروسية والسناجب الأرضية وطائر الكومون بورويل.. ناهيك عن العديد من الحيوانات الأخرى التي تقوم بذات العملية.

اقرأ أيضًا: معلومات عن حيوان المرموط

كيفية الدخول في السبات الشتوي

كيفية الدخول في السبات الشتوي

عادةً ما تهيئ الدببة نفسها وجسدها للدخول في تلك المرحلة.. وإليك الإجراءات التي تتخذها قبل خوص تلك التجربة فيما يلي:

  • تحديد موقع السبات : في هذه المرحلة ستحتاج الدببة لما يعادل الـ 3 أيام إلى 7 أيام.. لكي يتسنى لها إمكانية بناء الموقع الخاص بها، والذي ستتمكن من التخييم فيه على مدار فترة السبات الشتوي الذي ستمارسه، مع العلم أن تلك الأوكار عادةً ما يتم بنائها أسفل قواعد الأشجار ذات الحجم الكبير.. أو أسفل الشلالات، وفي بعض الأحيان قد تتواجد الأوكار في الكهوف التي لا يهجرها البشر.
  • تناول الطعام : سبق وأن أشرنا إلى أن الدببة ستفقد الكثير من الوزن في هذه المرحلة.. لذا فهي في حاجة للحصول على القدر الكافي من الطعام في المقابل؛ وعليه فهي تحصل على كميات كبيرة من الطعام بما يعادل الـ 40 كيلو جرام من الطعام.. الذي يتمثل في الحيوانات الأقل حجمًا والحشرات، ولا سيما التوت والأسماك والعديد من الأعشاب على اختلاف أحجامها وأنواعها.
  • تهيئة المكان : وذلك ليكون أكثر راحة لها على مدار الأشهر التي تتضمنها عملية السبات.. وفي حال أن تعرض للتلف فيمكنها مغادرته في الحال.

اقرأ أيضًا:  معلومات عن الدببة البني والسوداء

مدة السبات الشتوي للدببة

على الرغم من أن أغلب الدببة تمر بتلك المرحلة.. إلا أن هذا لا يعني بالضرورة أن كافة أنواع الدببة تدخل في هذا السبات، وإليك المدة المحددة لكل نوع على حِدة في التالي:

الدب الأسود الأمريكي يتواجد هذا النوع من الدببة في الغابات.. وتحديدًا تلك التي تنتمي إلى كندا والمكسيك والولايات المتحدة الأمريكية، وبالنسبة إلى الفترة التي تدخل فيها في سبات الشتاء فيمكنها أن تصل إلى 7 أشهر تقريبًا.
الدب الأسود المكسيكي يمكن أن يدخل هذا النوع من الدببة في السبات الشتوي لبضعة أسابيع فقط.. مع العلم أن تلك العملية نادرًا ما يمر بها إذا ما قورن بالأنواع الخرى من الدببة.
دب ألاسكا بني يستوطن هذا النوع من الدببة المناطق الباردة من ألاسكا.. كما يدخل في مرحلة من السبات الشتوي، التي تتراوح ما بين الـ 5 – 8 أشهر.. ومن هنا نشير إلى أنه يفضل التواجد في الأماكن التي تتسم بدرجة الحرارة الدافئة.
الدب الرمادي يحتاج هذا النوع من الدببة إلى فترة تتراوح ما بين الـ 5 – 7 أشهر لكي يقوم بعملية السبات الشتوي.. كما أنه يتخذ من الغابات المفتوحة في ألاسكا والمكسيك.. والمناطق التابعة إلى غرب أمريكا الشمالية مستوطنات له.
الدب الأسود الآسيوي من أنواع الدببة التي تفضل التواجد في جنوب أفغانستان وشمال باكستان.. علاوة على أنه يجد ملاذه في التواجد في شرق جبال الهيمالايا وجنوب الصين، ولا سيما شمال فيتنام وتايلاند.

من خلال السطور السابقة أجبنا عن سؤال هل تسبت الدببة في الشتاء؟ كما أشرنا إلى بعض المعلومات حول الحياة البرية لتلك الحيوانات.. والتي تعد بداية الطريق للتعمق في دراستها، ومقارنتها مع حياة الحيوانات الأخرى في الطبيعة.

  • محمد حسني
  • منذ 3 أسابيع
  • حيوانات وطيور

اسئلة شائعة

  • كم ينام الدب البني؟

    7 أشهر.

  • هل الدب القطبي يدخل في سبات الشتاء؟

    أجل.

  • ما هو الحيوان الذي يأكل وينام؟

    الكوالا.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.