كم سنة تعيش الفيلة؟

إن التعرف على إجابة كم سنة تعيش الفيلة؟ تتيح لك إمكانية التمييز بينها وبين الحيوانات الأخرى المعمرة في الطبيعة.. تلك الحيوانات التي تتسم بالعديد من الصفات والتي توجد في مناطق مختلفة من العالم، وإليك أهم ما ورد بهذا الشأن في الآتي.

أعمار الفيلة

أعمار الفيلة

الحيوان الفيل
المملكة الحيوانات
المملكة الفرعية ثنائية التناظر
الشعبة الحبليات
الشعيبة الفقاريات
الصف الثدييات
الرتبة الخرطوميات

من المتعارف عليه أن الفيلة من الحيوانات ذات البنية الضخمة.. إلا أن تلك قد تكون المرة الأولى التي تعرف فيها أن الفيلة تعد من الحيوانات المعمرة، أي تلك التي تعيش لفترات طويلة.. قد تصل إلى أعمار البشر.. وفي أحيان أخرى قد تتخطاها حتى.

تجدر الإشارة إلى أن أغلب الفيلة بإمكانها العيش حتى بلوغ عمر الـ 70 عامًا تقريبًا.. ومن هنا نشير إلى أن الفيلة نوعان هما الفيلة الأسيوية والفيلة الأفريقية، وذلك النوع الأول السابق الإشارة إليه يملك عمر أقصر.. إذ يمكنه العيش حتى بلوغ عمر الـ 48 عامًا في البرية.

أما عن السبب وراء قصر عمره.. فيعود إلى زيادة عملية الصيد الغير مشروع لتلك الحيوانات، ناهيك عن التدمير الذي يلحق مؤخرًا بالموائل الطبيعية التي من المقرر أن تكون متاحة لتلك المخلوقات.. وعليه فقد تم التعديل في تلك المعلومات المتاحة بخصوص أعمار الفيلة.

على أن يكون العمر المتوقع إلى الفيلة الأسيوية يصل إلى 41 عام تقريبًا.. فيما يصل العمر المتوقع إلى الفيلة الأفريقية لما يعادل الـ 56 عامًا؛ ما يجعل النوع الأخير يحتل مكانة متقدمة في مقابل العديد من الحيوانات المعمرة الأخرى التي تسكن البرية.

اقرأ أيضً:  حيوان منقرض يشبه الفيل

أسر الفيلة وأسبابه

في حال أن تم إبعاد تلك الحيوانات عن المناطق التي ينتشر بها الصيد والحيوانات المفترسة الأخرى.. فهذه المخلوقات تملك فرصة لا بأس بها للعيش لسنوات أطول، ولكن هذا الأمر ليس متاحًا لها.. على الرغم من أنها تفضل العيش في الحدائق التي من المفترض أن توفر لها قدر أكبر من الأمان والحماية.

حين قام فريق من العلماء والمهتمين بمجال دراسة الحيوانات.. بمراقبة بعض الحدائق الواقعة في أوروبا، ووجدوا أنها تشتمل على قرابة الـ 4 آلاف و500 فيل من كلا النوعين السابق الإشارة إليهما..

وعلى الرغم من هذا العدد الكبير، إلا أن متوسط أعمار تلك الفيلة قد وصل إلى 17 عام فقط بالنسبة إلى الفيلة الأفريقية.

فيما كشفت الأبحاث والمراقبة المكثفة.. عن أن متوسط العمر المتوقع إلى النوع الآخر من الفيلة، يعادل 19 عام فقط، ولا سيما معدل الوفيات من الصغار الذي صار 3 أضعاف العدد الطبيعي..

إذا ما قورنت بتلك التي توجد في المحميات الأصلية، وفي أفضل الحالات تنجو هذه الفيلة المولودة في البرية ويرافقها الحالة الصحية السيئة.

أما عن الأسباب التي قادت لحدوث تلك المشاكل.. فيظن أولئك العلماء بأنها تعود إلى بعض المشاكل الصحية التي تصيب الفيلة الكبيرة، والتي تتمثل في زيادة الوزن أو الإصابة ببعض الأمراض الفيروسية التي يأتي في مقدمتها فيروس الهربس.

لذا فقد كان من الصعب على تلك الحيوانات التواصل مع الكائنات الأخرى المحيطة بها.. لأنها باتت تجد ملاذها الخاص في التواجد في البرية؛ ما ساهم في تحولها إلى كائنات انطوائية بعد أن كانت واحدة من أشهر الحيوانات الاجتماعية.

اقرأ أيضًا:  معلومات عامة عن حيوان الفيل

طعام الفيلة

طعام الفيلة

على الرغم من هذا الوزن الهائل الذي يملكه الفيل.. والذي تم تقديره بما يعادل الـ 7 آلاف كيلو جرام، إلا أنه يتناول النباتات.. وإليك أهم ما ورد بخصوص تغذية الفيلة في الآتي:

  1. بإمكانه تناول الأعشاب والشجيرات والفواكه التي توجد في الطبيعة البرية.. بالإضافة إلى أنه من الحيوانات التي تتناول الأغصان وخاصةً لحاء الأشجار، الذي يمنحه القدر اللازم من الكالسيوم والألياف التي يحتاج لها.. بما يعاونه على الهضم.
  2. يمكنه الحصول على الأملاح والمعادن التي يحتاج لها جسده من خلال الأطعمة التي توجد في التربة.. ويمكنه الاعتماد على خرطومه الخاص في القيام بتلك العملية.
  3. تقضي الفيلة قرابة الثلاثة أرباع اليوم في تناول الطعام فقط.. بما يعادل الـ 16 إلى 18 ساعة تقريبًا، بالإضافة إلى أنه يحتاج إلى تناول كمية من الطعام تتراوح ما بين الـ 149 كيلو جرام وحتى 169 كيلو جرام من الطعام.
  4. يشرب الفيل في اليوم الواحد كمية من الماء تتراوح ما بين الـ 68.4 لتر والـ 98.8 لتر.. وفي بعض الأحيان قد يصل استهلاكه الخاص من المياه في اليوم الواحد إلى 152 لتر تقريبًا.
  5. يمكنه تناول 212 لتر من الماء في زمن لا يتخطى الـ 5 دقائق.

سلوك الفيل وحياته

من المتعارف عليه أن الفيلة تعد من الحيوانات المسالمة على الرغم من ضخامة حجمها.. ومن هنا نشير إلى أن فيلة السافانا التي تسكن أفريقيا عادةً ما تعيش على الارتفاعات المختلفة من الجبال والتي تقع في الأساس على خط الثلوج من مستوى البحر.

كذلك بإمكانها التواجد في المساحات الطبيعية التي تتمثل في السافانا والصحاري والمستنقعات.. فيما تتواجد الأفيال التي تفضل العيش في الغابات الاستوائية في المناطق ذاتها، ولكنها لا تفضل الولوج إلى المناطق البيئية الانتقالية.

تلك المناطق التي تقع في منطقة متوسطة ما بين أماكن السافانا والغابات.. وتجدر الإشارة إلى أنه مع حلول وقت الظهيرة فقد تقوم الفيلة بالحصول على قيلولة تمنحها فرصة رائعة للاسترخاء تحت الأشجار.

حيث بإمكانها أن تظل واقفة خلال القيلولة لمدة تتراوح ما بين الـ 3 – 4 ساعات تقريبًا.. بالإضافة إلى أن سلوك تلك الكائنات يشتمل على قدرتها على الهجرة إلى بعض المناطق الأخرى في سبيل الحصول على الطعام ولكن بصورة موسمية وليست دائمة.

إلى جانب ذلك فهناك العديد من الفيلة التي توجد في الحديقة الدولية مورسيشون فاليس التابعة إلى أوغندا.. التي اتجهت لتلك المنطقة للحصول على الطعام؛ ما جعلها تعتمد في ذلك على الطيور ذات الحجم الصغير.. والتي كانت تسيطر على المكان آنذاك.

اقرأ أيضًا:  معلومات عن الفيل الأفريقي

هل الفيلة عدائية؟

هل الفيلة عدائية؟

بالعودة إلى الأبحاث والتقارير التي تم الكشف عنها.. نجد أن هناك بعض الأنشطة العدائية التي تقع بين الحين والآخر ما بين الفيلة ووحيد القرن في العديد من المناطق، حيث تعرضت مجموعة من الفيلة إلى القتل.

تعود الواقعة إلى الهجوم الذي شنه وحيد القرن على أحد الفيلة الصغيرة.. في الحديقة الدولية أبيرذار بقونيا، وفي آسيا بإمكانك أن تلاحظ أن تلك الحيوانات ما هي سوى فريسة سهلة إلى النمور.. وبحلول فترة الجفاف في العديد من المناطق البرية الأخرى قد تتحول إلى فريسة للأسود.

حيث تعرض قطيع من الفيلة تتراوح أعمارهم ما بين الـ 4 – 11 عامًا إلى الالتهام من قِبل 30 أسد.. على الرغم من القوة الهائلة والوزن الزائد الذي تملكه تلك الحيوانات إلا أن هذه القوة لا تكفي للدفاع عن نفسها أو حمايتها من هجمات الحيوانات المفترسة الأخرى.

بالنظر إلى إجابة كم سنة تعيش الفيلة؟ ستتمكن من التوصل إلى أهم المعلومات المتاحة بخصوص الفيلة.. كما ستتوصل إلى أول الطريق الذي يتم من خلاله دراستها، ومقارنتها مع غيرها من الحيوانات الأخرى.

  • محمد حسني
  • منذ 3 أسابيع
  • حيوانات وطيور

اسئلة شائعة

  • كم هي أعمار الفيلة؟

    70 عام في البرية.

  • كم وزن الفيلة؟

    7 آلاف كيلو جرام.

  • ما هو أكبر فيل في العالم؟

    الفيل الأفريقي.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.