ما هو دب الماء؟

إن عالم الحيوان يتضمن الكثير من الغموض.. ولكن ما هو دب الماء؟ وهل سمعت به من قبل؟ تلك المعلومات هي ما سنتطرق له في السطور المقبلة.. لتحصل على القدر الكافي من التفاصيل حول هذا المخلوق.

تعريف دب الماء وشكله

تعريف دب الماء وشكله

الاسم دب الماء
الاسم العلمي Tardigrade
المملكة الحيوان
المملكة العليا حقيقيات النواة
المملكة الفرعية أوليات الفم

البعض يشير إليه على أنه أخطر وأقوى الكائنات التي توجد على سطح الأرض.. على الرغم من حجمه الصغير، وله العديد من المسميات الأخرى التي اكتسبها مع مرور الوقت.. فهو يعرف باسم بطيء المشية أو خنزير الطحالب.

تجدر الإشارة إلى أنه واحد من اللافقاريات ذات الحجم الصغير والجسد الممتلئ.. بالإضافة إلى أنه يملك أربعة أزواج من الأرجل تشتمل في نهايتها على بعض المخالب القوة التي تتراوح بين 4 و8 مخالب تقريبًا.

مع العلم أن طول المخلب الواحد قد يتراوح ما بين الـ 0.05 ملليمتر وحتى 1.2 ملليمتر.. والجدير بالذكر أنه يفضل التواجد في المناطق ذات درجات الحرارة المتقلبة؛ مما يعني أن بإمكانه العيش في درجة حرارة تصل إلى -200 درجة مئوية.

في أحيانٍ أخرى ستجده يتواجد في مناطق تصل درجة الحرارة فيها لما يعادل الـ 151 درجة مئوية.. ليس ذلك وحسب بل أنه بارع كذلك في التأقلم مع التغيرات المتعلقة بالملوحة التي يمكنها أن تطرأ على المياه التي تشتمل عليها تلك المنطقة التي يتواجد بها.

كما بإمكانه العيش في ظل نقص الأكسجين في الماء.. نتيجة إلى أنه يملك القدرة على العيش دون ماء من الأساس، وهو من المخلوقات التي بإمكانها التعامل مع مستويات مرتفعة للغاية من الأشعة السينية.

ليس ذلك فقط ما صنع منه واحد من أخطر المخلوقات على وجه الأرض.. بل لكونه يستطيع العيش في ظل وجود المواد الكيميائية الضارة في النطاق الذي يتواجد به، وبإمكانه كذلك تحمل الضغط المنخفض.. والعالي كذلك الذي قد يصل إلى 6 أضعاف الجزء العميق من المحيط.

اقرأ أيضًا: أخطر الحيوانات في أفريقيا

طعام بطيء المشية وحياته

ورد في بعض التقارير أن هذا الحيوان بإمكانه أن يتغذى على السوائل التي تتضمنها الخلايا الحيوانية والنباتية.. حيث يملك القدرة على اختراق تلك الجدران التي تتضمنها الخلايا.. كما بإمكانه تنفيذ العملية ذاتها فيما يتعلق بأجسام الحيوانات.. وإليك أهم المعلومات حول طريقة تناوله للطعام فيما يلي:

  1. يعتمد على بلعومه في امتصاص المحتويات التي توجد داخل المواد الغذائية.
  2. توجد بعض الأنواع من تلك الحيوانات التي بإمكانها تناول الكائنات الحية كاملةً.. مثل الروتيفر.
  3. لا تشتمل أجساد تلك الحيوانات على جهاز تنفسي أو دورة دموية.. ولكن هذا لا ينفي أنها تشتمل كذلك على خلايا دموية مفتوحة، تعمل على التلامس مع كل الخلايا التابعة إلى الجسم ذاته.. مما يعني أنه من السهل تبادل الغاز والغذاء على حدٍ سواء.

أما عن حياة تلك المخلوقات وأماكن تواجدها.. فعادةً ما يوجد حوالي ألف و100 نوع منها.. تسكن البحار واليابسة والمياه العذبة، ومؤخرًا تشير بعض الدراسات والأبحاث إلى وجود نوع من تلك المخلوقات تم العثور عليه في الأقطاب المتجمدة.

إلى جانب ذلك فبإمكانك مصادفتهم في المناطق التي تمتاز بظاهرة المد والجزر.. علاوة على أنهم يتواجدون في أعماق المحيطات، والبعض الآخر منهم قد يسكن الغابات.. وتوجد مجموعة منهم توجد في البيئة المتنوعة.

تلك التي تجعلهم يتواجدون في شتى أنحاء العالم.. للحصول على الطحالب الرطبة التي تسكن الرمال، حيث إن تلك الطحالب تعاونهم على تحمل الظروف المناخية القاسية التي يواجهونها بين الحين والآخر.

اقرأ أيضًا:  أذكى الحيوانات المائية في العالم

مزايا بطيء الخطو

مزايا بطئ الخطو

إليك بعض المزايا التي توصل إليها الباحثون بخصوص هذا الحيوان المدعو باسم دب الماء من خلال الأبحاث العلمية والدراسات.. ومنها ما يلي:

  1. بإمكانه العيش والنجاة في المناطق التي لا تحتوي على الماء.. لمدة تصل إلى 10 سنوات على أقصى تقدير.
  2. يمكن لهذا الحيوان تحمل درجة الحرارة المرتفعة التي تصل إلى 357 درجة فهرنهايت.. علاوة على أنه الحيوان الوحيد الذي كان يسكن في الفضاء الخارجي، إذ كان على متن مركبة استكشافية وظل على قيد الحياة حتى انتهاء فترة التجربة التي وصلت إلى 12 يوم.
  3. يمكنه تحمل درجات البرودة الشديدة.. التي تصل إلى 273 درجة تحت الصفر، كما بإمكانه تحمل الخضوع إلى أشعة جاما القاتلة.
  4. العمر الخاص بهذا الحيوان قد يصل إلى 200 عام تقريبًا.. بالإضافة إلى أن جسده يشتمل على 40 ألف نوع من الخلايا لكل فرد بالغ.
  5. يتسلح الفم الأنبوبي الذي يملكه هذا الحيوان بالأسنان الدقيقة.. والتي عادةً ما يقوم باستخدامها في سبيل الحصول على الغذاء الخاص به.
  6. بإمكانه تطوير دماغه في نمط متماثل على المستوى الثنائي.. إذ تتضمن الدماغ 3 فصوص تتكون من مجموعات من الخلايا العصبي التي يمكنها الاقتران ثنائيًا، وهي من السمات التي من الصعب عليك مصادفتها في أيٍ من الحيوانات الأخرى.
  7. يمتلك هذا الحيوان العديد من أنواع الشعيرات الحسية.. والتي تم توزيعها على الجسم والرأس.

اقرأ أيضًا: أبطأ الحيوانات في العالم

تكاثر حيوان دب الماء

بإمكان هذا الحيوان أن يتكاثر ذاتيًا.. مما يعني أن تلك هي سمة جديدة تميزه في مقابل العديد من الكائنات الأخرى، ولكن على الرغم من ذلك فهو يفضل التزاوج مع الإناث.. من خلال غدة تناسلية تقع فوق الأمعاء.

من هنا نشير إلى أن تلك العملية تتم من خلال مرور قناتان بواسطة الخصية لدى الذكور إلى تلك الفتحة التي يشتمل عليها جسد الإناث.. ويتم التكاثر بالاعتماد على البيض، وفي أغلب الأحيان من الممكن أن يكون الإخصاب خارجيًا.

تجدر الإشارة إلى أن تلك العملية عادةً ما تتم في فترة تساقط القشرة.. حيث تقوم الأنثى فيها بزراعة بيضها في تلك القشرة المتساقطة، ومن ثم تقوم بتغطيتها باستخدام الحيوانات المنوية الناتجة عن الذكر.

من هنا نشير إلى أن عملية فقس البيض.. تحتاج في الأغلب لما يعادل الأسبوعين تقريبًا، وفيها يخرج الصغار إلى الحياة بعدد لا بأس به من الخلايا الناضجة.. وبعد ذلك يحدث النمو بالاعتماد على التضخم الذي يطرأ على الخلايا التي تشتمل عليها أجساد أولئك الصغار.

على الرغم من أن البعض يظن بأن عملية النمو تتم بواسطة انقسام الخلايا.. إلا أن الأمر ليس كذلك، إذ تتساقط القشرة الخارجية ببطء شديد، ويتم ذلك بمعدل قد يصل في أغلب الأحيان إلى 12 مرة تقريبًا.

تجدر الإشارة إلى أن تلك المخلوقات تم تصنيفها على أنها من المخلوقات الحية العشبية.. أي تلك التي تتغذى على النباتات والأعشاب، على الرغم من وجود العديد من الدراسات الأخرى التي تشير إلى قدرتها على تناول الحيوانات كاملةً.. كما بإمكانها تناول البكتيريا والحيوانات البطيئة الأخرى التي تتسم بالحجم الصغير.

بذلك نكون قد تعرفنا على إجابة سؤال ما هو دب الماء؟ وأشرنا إلى أهم المعلومات حوله.. لكي تتمكن من البدء في دراسته على النحو الأمثل، وتتوصل إلى طريقة حياته والمناطق التي يتواجد فيها بصورة دائمة.

  • محمد حسني
  • منذ 3 أسابيع
  • حيوانات وطيور

اسئلة شائعة

  • ماذا يأكل دب الماء؟

    الطحالب والأشنات.

  • أين يوجد دب الماء؟

    في المسطحات المائية في أعماق المحيطات إلى الصحاري الجليدية.

  • هل انقرض دب الماء؟

    لا.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.