الحيوان الوطني في جنوب السودان ما هو؟

قد ترغب في التعرف على اسم الحيوان الوطني في جنوب السودان.. والسبب وراء حصوله على تلك المكانة؛ فبالطبع هو من الحيوانات التي تملك القدر الكافي من الأهمية بالنسبة إلى شعب هذه المنطقة .

الحيوان الوطني في جنوب السودان

الحيوان الوطني في جنوب السودان

البعض يشير إلى أن جنوب السودان لا تملك حيوان وطني.. كما هو الحال في العديد من الدول الأخرى على مستوى العالم، ولكن هناك بعض الأبحاث والدراسات العلمية التي تشير إلى أن عقاب السمك الأفريقي هو الذي يشغل تلك المكانة.

الجدير بالذكر أن هذا الحيوان يعد الطائر الوطني كذلك في العديد من المناطق الأخرى.. والتي تتنوع ما بين زيمبابوي وزامبيا، كما له العديد من الخصائص التي منحته تلك المكانة وجعلته مميزًا في مقابل العديد من الطيور والحيوانات الأخرى التي تنمو في المنطقة ذاتها.

إذ يندرج هذا الطائر على رأس قائمة الطيور الجارحة التي تنتمي إلى فصيلة البازية.. وهو في الأساس من جنس عقاب البحر ويشغل رتبة بازيات الشكل، علاوة على أن الشعبة الفرعية التي ينتمي لها هي أشباه رباعيات الأطراف.

إلى جانب ذلك فهو من النسور الضخمة التي بإمكانك مصادفتها في مختلف المناطق الواقعة ضمن نطاق قارة أفريقيا.. حيث يتواجد دائمًا على مقربة من الأماكن التي تشتمل على المياه المفتوحة والإمدادات الغذائية.

اقرأ أيضًا:  طرق حماية الحيوانات المهددة بالانقراض

شكل طائر عقاب السمك الأفريقي

اسم الطائر عقاب السمك الأفريقي
وزن الآنثى 8 رطل
وزن الذكر 5 رطل
الارتفاع 75 سم
طول الجناحين 2 – 2.4 متر

إليك في النقاط المقبلة أهم ما ورد بخصوص مظهر هذا الطائر الجارح.. والهيئة التي تميزه في مقابل الطيور الأخرى:

  • الأنثى من تلك الطيور يصل وزنها لما يعادل الـ 8 رطل تقريبًا.. فيما يصل وزن الذكور إلى 5 رطل.
  • تملك الذكور من هذه الطيور جناحات يصل طولها إلى 2 متر.. أي ما يعادل 6 قدم تقريبًا، وبالنسبة إلى الأنثى فيصل طول الجناحين لديها إلى 2.4 متر.
  • تملك تلك الطيور أجسام ضخمة يصل ارتفاعها إلى 75 سم.. بالإضافة إلى ذلك فإن الطيور المتقدمة بالعمر من هذا النوع عادةً ما تكون مميزة للغاية من خلال اللون البني الذي لا يمكن مصادفته في الطيور اليافعة.. ولا سيما القوة والضخامة التي تملكها.
  • الطيور الكبيرة في العمر تملك عيون ذات لون بني داكن.. بالإضافة إلى أنها تملك أجنحة تميل إلى اللون الأسود.
  • تملك تلك الطيور مناقير تشبه شكل الخطاب بعض الشيء.. تتيح لها إمكانية الحصول على الطعام وخاصةً اللحوم، ناهيك عن أن هذه المخالب تعاونها أيضًا على صيد الفرائس.
  • يمكنها أن تتغذى على الأسماك واللحوم التي تحصل عليها من الماء.. بالاعتماد على المخالب القوية السابق الإشارة إليها.
  • حين تحصل تلك الطيور على طعامها الخاص.. تعود به إلى عشها الخاص لتتناوله دون إزعاج.
  • هذا الطائر من الطيور الانتهازية التي بإمكانها تناول أكثر من فريسة.. وخاصةً حين يتعلق الأمر بالطيور المائية.
  • عادةً ما يفضل التواجد في البحيرات والخزانات التي تشتمل على المياه العذبة.. كما بإمكانك مصادفته في الأنهار، مع العلم أنه في بعض الأحيان قد يفضل التواجد على مقربة من الساحل عند مصبات البحيرات والأنهار.
  • يفضل التواجد في المستنقعات والغابات الاستوائية المطيرة.. علاوة على الصحراء والسواحل والأراضي العشبية التي يشعر بالراحة عند التواجد بالقرب منها؛ لأنها توفر له الهدوء وفرصة لا بأس بها للحصول على الطعام الذي يتغذى عليه.

اقرأ أيضًا:  أذكى الحيوانات المائية في العالم

طائر عقاب السمك الأفريقي والتكاثر

طائر عقاب السمك الأفريقي والتكاثر

على عكس العديد من الطيور الأخرى.. فتلك المخلوقات عادةً ما تفضل التكاثر خلال موسم الجفاف، حين تكون مستويات المياه منخفضة بصورة ملحوظة.. وتجدر الإشارة إلى أن بعض التقارير تقود إلى أن هذا الطيور هو من الطيور أحادية التكاثر.. أي أنه يتزاوج مع أنثى واحدة فقط مدى الحياة.

إلى جانب ذلك فهي من الطيور التي تفضل الحفاظ على الأعشاش بمعدل واحد أو اثنين خلال تلك العملية.. حيث تحتاج لها فيما بعد وتعيد استخدامها مرة أخرى، ومن هنا نشير إلى أنها تعمل على إعادة بنائها مرة أخرى خلال سنوات حين تتعرض إلى التلف.

تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر أن تكون تلك المنازل كبيرة بما يكفي لتوفير الراحة لهذه الطيور الضخمة.. حيث يصل طول هذه الأعشاش لما يعادل الـ 2 متر أي قرابة الـ 6 أقدام، بينما يصل عمقها إلى 4 أقدام تقريبًا.

أما عن الخامات المستخدمة في بناء هذه الأعشاش.. فتتمثل في قطع الخشب والعصي المتاحة للطيور، مع العلم أن الأنثى يمكنها أن تضع عدد بيض يتراوح ما بين البيضة الواحدة والـ 3 بيضات تقريبًا.

كما أن ذلك البيض الذي يضم الطيور الصغيرة.. يمتاز في العادة باللون الأبيض الذي يزينه عدد لا بأس به من البقع الحمراء، وتختص وظيفة الأم في حضانة البيض أغلب الوقت.. فيما تنتقل تلك الوظيفة إلى الذكور حين تغادر الأم للمطاردة.

على أن تتراوح فترة الحضانة ما بين الـ 42 – 45 يوم على أقصى تقدير.. وبعد مرور هذه المدة من المقرر أن تفقس الكتاكيت، وبالنسبة إلى الفترة التي من المقرر أن يبدأ الريش في الظهور بها فتتراوح ما بين 70 – 75 يومًا.

اقرأ أيضًا: أذكى 10 حيوانات في العالم

الفرق بين العقاب والنسر

إليك في النقاط المقبلة بعض الخصائص التي يمكن من خلالها التمييز بين النسر والعقاب.. نظرًا لأن الكثير من الأشخاص يخلطون بينهما:

  1. كلا الطائران يمتازان بالشجاعة وأنهما من الطيور الجارحة.. ولكن بعض الدراسات تشير إلى أن النسر من الطيور التي تتسم بالجبن وتخشى مواجهة الحيوانات المفترسة؛ مما يجعلها تتعرض إلى الأذى بصورة متكررة.
  2. العقاب من الطيور المقاتلة التي تملك القدرة على السعي والمطارة في سبيل الحصول على الطعام.. حيث يصطاد اللحوم والفرائس، فيما تكتفي النسور بتناول الجيف وبقايا الحيوانات النافقة التي فارقت الحياة.
  3. النسور عادةً ما تكون أكبر في الحجم من طائر العقاب.. بالإضافة إلى أن الطائر الأول يعد من الطيور الاجتماعية على العكس مع طيور العقاب.
  4. يحتاج النسور إلى مد العلاقات الزوجية على مدار الحياة.. لذا فقد يتزاوج مع أكثر من أنثى، ولكن في حالة العقاب فهو من الطيور أحادية التكاثر التي تكتفي بالتزاوج مع أنثى واحدة فقط طوال الحياة.
  5. النسور من الطيور التي لا تستقر في مكان معين.. بينما العقاب يمكن حصر أماكن تواجدها في بعض المناطق المحددة والتي سبق وأن أشرنا إليها.
  6. العقاب يملك بصر خارق.. فيما يمتاز النسر بحاسة الشم القوية التي تميزه في مقابل العديد من الطيور الأخرى، والتي تساعده خلال الحصول على الطعام.
  7. يتشابهان بدرجة كبيرة من حيث المظهر والهيئة.. ولكن النسر لا يملك ريش على رأسه.

في السطور السابقة توصلنا إلى أبرز التفاصيل حول الحيوان الوطني في جنوب السودان.. والتي جعلت منه واحدًا من أهم المخلوقات بالنسبة إلى سكان تلك المنطقة على وجه التحديد؛ لكي تتعرف على الخصائص التي تميزه دونًا عن الحيوانات الأخرى.

  • محمد حسني
  • منذ شهر واحد
  • حيوانات وطيور

اسئلة شائعة

  • الحيوان الوطني في مصر؟

    عقاب السهوب.

  • اسم الحيوان الوطني في العراق؟

    الشنار أو حجل الشوكار.

  • الحيوان الوطني في المغرب؟

    أسد بربري.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.