ما هي أدنى درجة حرارة يمكن أن يتحملها الجسم؟

قد ترغب في التعرف على أدنى درجة حرارة يمكن أن يتحملها الجسم.. لكي لا تصاب بالأذى في حال أن تعرضت إلى البرودة الشديدة في المقابل.

أدنى درجة حرارة يمكن أن يتحملها الجسم

أدنى درجة حرارة يمكن أن يتحملها الجسم

عادةً ما يحتاج الجسم إلى أن يظل في درجة حرارة معينة وثابتة.. لكي يتسنى إلى الأعضاء الداخلية العمل بصورة سليمة، ومن هنا نشير إلى أنه في حال أن انخفضت تلك الدرجة أو زادت عن 37 درجة مئوية؛ فهذا الأمر يدل على أن الجسم يعاني من بعض المشاكل الصحية.

في بعض الأحيان قد يتطور الأمر عن مجرد الإصابة بالمشاكل الصحية.. إلى الوفاة، أما عن الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض درجة الحرارة فتتمثل في التعرض إلى المناخ البارد دون توافر سوائل كافية لوقاية الجسم.

حيث إن التواجد في بيئة أكثر برودة من درجة حرارة الجسم المعتادة.. أو ارتداء الملابس الدافئة يمكنه أن يعرض الجسم إلى الأذى، وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من الأشخاص معرضين إلى خطر فقدان درجة الحرارة أكثر من الفئات الأخرى.. وأشهر مثال على ذلك كبار السن.

أما عن السبب في ذلك الأمر فيعود إلى أن تلك الفئة تجد صعوبة في تنظيم درجة الحرارة.. عن المعدل الطبيعي كما هو الحال في أجسام باقي الأعمار الأخرى، إلى جانب ذلك فإن الأطفال أيضًا هم الأكثر عرضة إلى الانخفاض السريع في درجة الحرارة.. نتيجة إلى التصرفات والسلوكيات التي يقومون بها.

اقرأ أيضًا:  أعراض ضربة الشمس أو الحرارة

انخفاض درجة حرارة الجسم

تجدر الإشارة إلى أن الأشخاص الذين يتعاطون المشروبات الكحولية هم من يشعرون بالدفء.. ولكن على الجانب الآخر يمكن أن يتعرض أولئك الأشخاص إلى تمدد الأوعية الدموية، كما يؤدي ذلك إلى فقدان درجة حرارة الجسم بصورة أسرع من سطح الجلد.

حيث يفقد المخمور وعيه بصورة أسرع في الظروف المناخية الباردة.. في حال أن ظل في تلك الدرجة لفترات طويلة، دون ارتداء الملابس الثقيلة التي توفر له القدر الكافي من الحماية.

الجدير بالذكر أنه في حال أن انخفضت درجة الحرارة لأقل من 36 درجة مئوية.. تبدأ بعض الأعضاء الداخلية والخارجية بالارتخاء، والتي تتمثل في القلب والدماغ، وعلى النقيض في حال أن وصلت درجة الحرارة إلى 33 درجة مئوية فقد يترتب على ذلك أن المريض يعاني من فقدان الذاكرة.

تشير بعض الأبحاث والدراسات إلى أنه في حال أن كانت درجة الحرارة تعادل 28 درجة مئوية.. فإن احتمالية التعرض إلى الموت المفاجئ مرتفعة للغاية؛ لذا فتلك هي أدنى درجة حرارة يمكن أن يتعرض لها جسم الكائن الحي.

على الرغم من صعوبة الأمر وخطورته.. إلا أن هناك العديد من الأشخاص ممن باستطاعتهم تحمل درجة حرارة أقل من ذلك المعدل المذكور سلفًا.. وأشهر مثال على ذلك الأمر هو ما تعرضت له المرأة التي تزلجت في عام 1999، والتي تمكنت من النجاة بعد أن وصلت درجة حرارة جسدها لما يعادل الـ 13.2 درجة مئوية.

نظرًا إلى أن الانخفاض الحادث في درجة الحرارة قد يؤدي إلى الوفاة في بعض الأحيان.. فقد ظهرت بعض الأعراض التي من خلالها يمكن الاستدلال على تلك الحالة، والتي وردت على النحو الآتي:

  1. بطء التنفس.
  2. الشعور بالنعاس.
  3. احمرار الجلد.
  4. ضعف نبضات القلب.
  5. فقدان الوعي.
  6. بعض الحالات لن تشعر بانخفاض درجة حرارة جسدها.. لأن التفكير عادةً ما يشوش هذا الشعور فيما يعرف باسم الامتناع عن الإدراك الذاتي.
  7. الرعشة التي تصيب الفرد الذي يعاني من انخفاض درجة الحرارة أو غيابها بصورة مفاجئة.. قد يكون علامة على أن الأمر يزداد سوءً.

اقرأ أيضًا:  قياس درجة الحرارة تحت الإبط للكبار

كيفية الوقاية من انخفاض درجة الحرارة

كيفية الوقاية من انخفاض درجة الحرارة

توجد بعض الوسائل الوقائية.. التي يمكنها الحفاظ على درجة حرارة الجسم؛ لكي لا يصاب الفرد بالأذى في المقابل.. ومنها ما يلي:

  • الانتقال إلى الأماكن الجافة التي تمتاز بكونها أكثر دفئًا.. بالإضافة إلى الالتزام بتوفير الأجهزة التي تعمل على تدفئة الغرفة التي يتواجد بها الفرد.
  • بإمكانك تغطية الجسم والرأس باستخدام البطانيات.. مع مراعاة ترك الوجه مكشوفًا لكي تتمكن من التنفس على النحو المطلوب.
  • الحرص على مراقبة التنفس.. وفي بعض الأحيان قد تلجأ إلى إجراء الإنعاش القلبي الرئوي، في حال أن تعرضت إلى العجز في التنفس.
  • يمكن الامتناع عن ارتداء الملابس الثقيلة.. وفي المقابل يمكنك الاستعاضة بتلامس الجلد مع الجلد؛ لأنه يعمل على منحك المزيد من التدفئة بصورة أسرع.
  • تناول المشروبات والسوائل الساخنة.. يمكنه أن يجعلك تتخلص من درجة الحرارة المنخفضة تلك في أقل وقت ممكن، مع العلم أنه ينبغي عليك الامتناع عن تناول الكافيين أو الكحوليات في تلك المرحلة.. لكي لا تصاب بالضرر.
  • حاول تجنب استخدام الحرارة المباشرة.. والتي تتمثل في المصابيح الحرارية أو الماء الساخن؛ فقد يترتب على ذلك تعرض الجلد إلى التلف.. وفي بعض الأحيان قد يصل الأمر إلى عدم انتظام ضربات القلب، والتي تزيد من خطر الإصابة بالسكتات القلبية.

اقرأ أيضًا:  علاج ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

عوامل خطر درجة الحرارة المنخفضة

هناك بعض الحالات التي قد تعاني من تفاقم في الحالة الصحية.. بالتزامن مع انخفاض درجة حرارة جسمه، ومن تلك الحالات الآتي:

الإنهاك إذ يصبح من الصعب على الجسم تحمل الانخفاض في درجة الحرارة على المدى الطويل.. وحتى التعرض إلى نزلات البرد الطفيفة سيكون من الأمور الشاقة على المريض.
التقدم بالعمر في حال أن كان المريض من كبار السن.. فسيعاني في أغلب الأحيان من المشاكل ذات الصلة بالبرودة؛ لذا فمن الممكن أن تتفاقم المضاعفات بالتزامن مع انخفاض درجة حرارة الجسم بسرعة ملحوظة.
المشاكل العقلية من الصعب السيطرة على تلك الفئة من الأشخاص.. أو توعيتهم بمدى أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية خلال إصابتهم بانخفاض درجة الحرارة، لذا هم الأكثر عرضة إلى المشاكل الصحية من هذا النوع.
صغار السن عادةً ما يفقدون درجة حرارة الجسم بصورة أسرع من الأشخاص البالغين.. لذا فمن المنطقي أن تزداد عوامل الخطر وفرص حدوث المضاعفات في المقابل لدى تلك الفئة من المرضى.
من يتعاطون الكحوليات أو المخدرات يمنح الكحول الجسم القدر الكافي من الحرارة الداخلية.. لكنه سيؤثر على الصحة العامة بالسلب في حال أن تم تناول تلك المواد بالتزامن مع الإصابة بانخفاض الحرارة.. مما يعني زيادة فرص تفاقم الحالة.

إن الاطلاع على أدنى درجة حرارة يمكن أن يتحملها الجسم يتيح لك إمكانية تجنب المشاكل التي قد تتعرض لها.. في حال أن تواجدت في منطقة ذات درجة حرارة أكثر برودة من المعدل المعتاد.

  • محمد حسني
  • منذ 4 أسابيع
  • معلومات عامة

اسئلة شائعة

  • متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الكبار؟

    حين تستمر إلى ثلاثة أيام.. وتزيد عن 37 درجة مئوية.

  • أقل درجة حرارة يتحملها الإنسان؟

    أقل من 70 درجة.

  • عند أي درجة حرارة يموت الإنسان؟

    عندما تزيد عن 55 درجة مئوية يكون الإنسان أكثر عرضة للوفاة.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.