هل شارب الخمر لا تقبل صلاته 40 يوم؟

في بعض الأحيان قد تتساءل هل شارب الخمر لا تقبل صلاته 40 يوم ؟ نظرًا إلى ظهور العديد من الآراء الفقهية المتعلقة بهذا الشأن.. والتي جاءت بين النفي والإثبات، وإليك أهم ما ورد بهذا الشأن في التالي.

متى لا تقبل الصلاة 40 يومًا؟ في حال شرب الخمر
حكم شرب الخمر محرم

هل شارب الخمر لا تقبل صلاته ؟

هل شارب الخمر لا تقبل صلاته 40 يوم

من المتعارف عليه أن شرب الخمر من الأمور المحرمة في الدين الإسلامي.. والتي ورد ذكرها في القرآن الكريم بصورة مباشرة، وإليك الآراء الفقهية بهذا الخصوص في الآتي:

  1. بالاستناد لما ورد في السنة النبوية.. فإن شارب الخمر لا تقبل منه الصلاة لمدة 40 يومًا.
  2. ورد على لسان مفتي الديار المصرية السابق الشيخ ـ علي جمعة، أنه لا يجوز لأحد أن يمنع فرد عن الصلاة حتى وإن كان يحتسي الخمر.. لعل صلاته تلك تكون هي السبب في إقلاعه عن هذا المنكر في يوم من الأيام، وأشار في ذلك الرأي إلى أن الدين الإسلامي يعاقب على الكبائر.. بينما إثم شرب الخمر فإن الله هو من يعاقب العباد عليه، وهو درجة من درجات الذنوب التي من الممكن التوبة والرجوع عنها.

تجدر الإشارة إلى أن هناك حديث شريف.. يؤكد على صحة الرأي الأول وقد ورد على النحو الآتي:

عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- قال.. قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “لا يَشْرَبُ الخمرَ رجلٌ من أُمَّتِي، فيَقْبَلُ اللهُ منه صلاةً أربعينَ يومًا“. صدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

اقرأ أيضًا: حكم تكفير المسلمين

أحكام متعلقة بشرب الخمر

إليك في النقاط المقبلة بعض الأحكام ذات الصلة بشرب الخمر.. في مقابل الآراء الفقهية التي وردت بخصوصها:

  • حكم الجلوس مع شارب الخمر : من الممكن مجالسة شارب الخمر دون احتساء هذا المشروب برفقته.. مع العلم أنه في حال أن عزمت على مشاركته في هذا الفعل فمن الممكن أن تقع في الإثم الذي يعاقب عليه الله -عز وجل-، ومن الأفضل أن يتم النهي عن المنكر بالمعروف ودون إلحاق الأذى.
  • شرب الخمر في رمضان : من الأمور المحرمة في الأيام العادية.. فما بالك بالشهر الكريم الذي ينبغي أن يتفرغ خلاله الفرد إلى القيام بالأعمال الصالحة، بالاستناد إلى الآية القرآنية الكريمة التي تم فيها تحريم الخمر والميسر.
  • الصيام لمن احتسى الخمر قبل رمضان : في حال أن تاب وندم فإن الله سيتقبل التوبة.. مع العلم أن صلاة الفرد الذي تناول الخمر لن تقبل لمدة 40 يومًا؛ وعليه فينبغي أن يتم الإقلاع عن تناوله بمدة كافية قبل بدء الشهر الكريم.. لتتمكن من أداء العبادات والصلاة على النحو الأمثل؛ ولكي تحصل على الأجر والثواب في المقابل.
  • تناول الخمر دون قصد : في حال أن احتسى الفرد مشروبًا لم يعلم من قبل بأنه خمرًا فلا حرج عليه.. لأن الله يغفر النسيان والسهو، ولكن في حال أن تعمد الفرد القيام بهذا الفعل فعليه إثم ينبغي عليه الحرص على التكفير عنه.
  • حكم تناول الخمر دون الإسكار : في حال أن تناول الخمر عن قصد ومات على ذلك فهو من أهل النار.. أما إن عاش فلن تقبل منه الصلاة لمدة 40 يومًا، ولكن عليه أن يستغفر ويندم على ما فعل من إثم أغضب الله -عز وجل- في المقابل.

اقرأ أيضًا:  حكم صيام القضاء قبل رمضان بأسبوع

حكم احتساء الخمر في الإسلام

إلى جانب الأحكام السابق الإشارة إليها.. نجد أن فعل تناول الخمر له العديد من الآراء والأحكام الشرعية والفقهية ومنها الآتي:

  1. احتساء الخمر وتلاوة القرآن الكريم : إن ذهاب العقل بسبب السُكر من مبطلات الوضوء.. وعليه فلا يجوز أن يتم مس المصحف الشريف أو الاقتراب منه في مثل تلك الحالة، وإنما ينبغي على الفرد أن يستفيق من سكره.. وأن يتوضأ ويتوب ويستغفر الله -تعالى- ومن ثم يبدأ في التقرب إليه وتجنب الوقوع في المعاصي والذنوب.
  2. الاغتسال بعد شرب الخمر : إن احتساء الخمر يأتي بالنجاسة إلى جسم الفرد.. وعليه المضمضة لإزالة النجاسة من الفم، مع العلم أنه يمكن للفرد الذي تناولها الاكتفاء بالوضوء والمضمضة فهي واجبة وليست سنة عن الرسول -صلى الله عليه وسلم-.
  3. حكم شرب الخمر بين الزوجين : من الأمور السيئة التي ينبغي ألا تطيع المرأة زوجها فيها.. فهي تعد واحدة من الكبائر التي تغضب الله -عز وجل- والأمر ذاته ينطبق على تعاطي المخدرات وما إلى ذلك من العناصر التي من شأنها أن تؤدي إلى ذهاب العقل وغيابه.. وعليه فينبغي في تلك الحالة الإسراع في التوبة والإكثار من الاستغفار والشعور بالندم.
  4. شرب الخمر والطلاق : ففي حال أن كان الزوج فاسقًا ويحتسي الخمر ويطلب من زوجته إعانته على ذلك.. من خلال تقديمها لهذا المشروب له، فيتوجب عليها الامتناع.. ومن الجائز لها أن تطلب الطلاق منه لكي لا تقع هي في الإثم وتضعف أمامه.

اقرأ أيضًا:  متى حرمت الخمر

تحريم الخمر في القرآن والسنة النبوية

تحريم الخمر في القرآن والسنة النبوية

من خلال السطور المقبلة سنشير إلى أبرز الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة.. التي ورد فيها تحريم أن شرب الخمر يندرج ضمن المعاصي التي حرمها الله -عز وجل- على عباده:

سورة المائدة.. بسم الله الرحمن الرحيم: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ * إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنْ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنتَهُونَ *). صدق الله العظيم.

سورة النحل.. بسم الله الرحمن الرحيم: (وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً ۖ نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِّلشَّارِبِينَ (66) وَمِن ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (67)). صدق الله العظيم.

سورة البقرة.. بسم الله الرحمن الرحيم: (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ ۖ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا ۗ وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ (219)). صدق الله العظيم.

سورة النساء.. بسم الله الرحمن الرحيم: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىٰ تَغْتَسِلُوا ۚ وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا (43)). صدق الله العظيم.

عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: “كُنْتُ سَاقِيَ القَوْمِ يَومَ حُرِّمَتِ الخَمْرُ في بَيْتِ أَبِي طَلْحَةَ، وَما شَرَابُهُمْ إلَّا الفَضِيخُ: البُسْرُ وَالتَّمْرُ، فَإِذَا مُنَادٍ يُنَادِي، فَقالَ: اخْرُجْ فَانْظُرْ، فَخَرَجْتُ، فَإِذَا مُنَادٍ يُنَادِي: أَلَا إنَّ الخَمْرَ قدْ حُرِّمَتْ، قالَ: فَجَرَتْ في سِكَكِ المَدِينَةِ، فَقالَ لي أَبُو طَلْحَةَ: اخْرُجْ فَاهْرِقْهَا، فَهَرَقْتُهَا، فَقالوا، أَوْ قالَ بَعْضُهُمْ: قُتِلَ فُلَانٌ، قُتِلَ فُلَانٌ، وَهي في بُطُونِهِمْ. قالَ: فلا أَدْرِي هو مِن حَديثِ أَنَسٍ، فأنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: {ليسَ علَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيما طَعِمُوا إذَا ما اتَّقَوْا وَآمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ“.

بذلك نكون قد أجبناكم عن سؤال هل شارب الخمر لا تقبل صلاته 40 يوم ؟ وتعرفنا على أهم الأحكام الفقهية التي وردت بخصوص تلك المسألة.. لكي لا تقع في الذنب والإثم، ولا تكون معرضًا إلى الحيرة إن عرضت عليك الكثير من الآراء بهذا الشأن.

  • محمد حسني
  • منذ شهر واحد
  • موسوعة الفتاوي

اسئلة شائعة

  • هل شرب الخمر من كبائر الذنوب؟

    نعم.

  • هل الخمر يتلف خلايا المخ؟

    أجل.

  • كم مرة ذكر الخمر في القرآن الكريم؟

    6 مرات.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.