صيغ التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل

صيغ التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل، من أنواع ذكر الله التي ذكرت في السنة على لسان النبي صلى الله عليه وسلم وتقال بعد كل صلاة من الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء، وقد ورد أكثر من صيغة صحيحة يُمكن للمسلم ذكرها وترديدها، ويُفضل التنويع بينها والله أعلى وأعلم.

صيغة التسبيح: سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت
صيغة التحميد: الحمدلله حمداً طبياُ مباركاً
صيغة التكبير: الله أكبر
صيغة التهليل: لا إله إلا الله

ما هي صيغ التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل

وردت في الشريعة الإسلامية العديد من صيغ التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل بعد إتمام الصلوات المفروضة، وقد ذكر ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته رضي الله عنهم، وتكون الصيغة الأولى كالتالي:

  • التسبيح في دبر كل صلاة ثلاثًا وثلاثين، ويحمده ثلاثا وثلاثين، ويكبره ثلاثا وثلاثين، ويقول تمام المائة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ليكون المجموع مائة.
  • وقد روي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “مَنْ سَبَّحَ اللهَ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ، وَحَمِدَ اللهَ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ، وَكَبَّرَ اللهَ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ، فَتْلِكَ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ، وَقَالَ تَمَامَ الْمِائَةِ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ غُفِرَتْ خَطَايَاهُ وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ”.
  • وتكون هذه الصيغة بقول: سبحان الله ثلاثة وثلاثين مرة، الحمد لله ثلاثاً وثلاثين مرة، الله أكبر ثلاثة وثلاثين مرة، ثم قول لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.
  • أو قول: سبحان الله، الحمد لله، والله أكبر ثلاثة وثلاثين مرة ثم قول لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على شيء قدير.

وقد ذكر البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ” جاء الفقراء إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقالوا:” ذهب أهل الدثور من الأموال بالدرجات العلا، والنعيم المقيم يصلون كما نصلي، ويصومون كما نصوم، ولهم فضل من أموال يحجون بها، ويعتمرون، ويجاهدون، ويتصدقون، قال: ” ألا أحدثكم إن أخذتم أدركتم من سبقكم ولم يدرككم أحد بعدكم، وكنتم خير من أنتم ظهرانيه إلا من عمل مثله تسبحون وتحمدون وتكبرون خلف كل صلاة ثلاثاً وثلاثين، فاختلفنا بيننا، فقال بعضنا: نسبح ثلاثا وثلاثين، ونحمد ثلاثا وثلاثين، ونكبر أربعا وثلاثين، فرجعت إليه؟ فقال تقول: تقول “سبحان الله، والحمد لله، والله أكبر، حتى يكون منهن كلهن ثلاثا وثلاثين”.

الصيغة الثانية من التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل

تكون الصيغة الثانية للتسبيح والتحميد والتكبير بعد الصلاة المفروضة كالتالي:

  • أن يسبح الله ثلاثاً وثلاثين، ويحمده ثلاثاً وثلاثون، ويكبره أربعاً وثلاثين، فيكون مجموعها مائة.
  • وقد روى مسلم عن كعب بن عجرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “معقبات قائلهن أو فاعلهن دبر كل صلاة مكتوبة، ثلاث وثلاثون تسبيحة، وثلاث وثلاثون تحميدة، وأربع وثلاثون تكبيرة”.
  • وتكون الصيغة كالتالي: سبحان الله ثلاث وثلاثون مرة، الحمد لله ثلاث وثلاثون مرة، والله أكبر أربعة وثلاثون مرة.

التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل

الصيغة الثالثة التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل

تكون الصيغة الثالثة من التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل كالتالي:

أن يسبح الله ويحمده ويكبره ويهلله، خمسة وعشرون، فيكون المجموع مائة مرة.

وذلك لما رواه النسائي في صحيحه وصححه الألباني عن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال:” أمروا أن يسبحوا دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين، ويحمده ثلاثًا وثلاثين، ويكبره أربعاً وثلاثين، فأتى رجل من الأنصار في منامه، فقيل له: أمركم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تسبحوا دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين، وتحمده تلاثًا وثلاثين، وتكبروا أربعاً وثلاثين؟، قال: نعم، قال: فاجعلوها خمسا وعشرين، واجعلوا فيها التهليل، فلما أصبح أتى النبي صلى الله عليه وسلم، فذكر ذلك له، فقال: “اجعلوها كذلك أو افعلوا”.

فتكون الصيغة:

سبحان الله خمساً وعشرين مرة، الحمد لله خمس وعشرين مرة، الله أكبر خمس وعشرين مرة، ولا إله إلا الله خمساً وعشرين مرة.

التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل

الصيغة الرابعة من التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل

أما الصيغة الرابعة التي ذكرت عن التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل دبر الصلاة المفروضة فهي كما يلي:

  • أن يسبحه عشراً، ويحمده عشراً، ويكبره عشرًا.

قد روى أبو داود عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :” خصلتان أو خلتان لا يحافظ عليهما عبد مسلم إلا دخل الجنة، هما يسير ومن يعمل بهما قليل: يُسبح دبر كل صلاة عشرا، ويحمد عشرا، ويكبر عشرا، فذلك خمسون ومائة باللسان، وألف وخمس مائة في الميزان، ويكبر أربعا وثلاثين إذا أخذ مضجعه، ويحمد ثلاثا وثلاثين، ويسبح ثلاثا وثلاثين، فذلك مائة باللسان، وألف في الميزان، فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يعقدها بيده، قالوا يا رسول الله، كيف هما يسير ومن يعمل بهما قليل؟ قال: يأتي أحدكم، يعني الشيطان في منامه في نومه قبل أن يقوله، ويأتيه في صلاته فيذكره حاجة قبل أن يقولها”، صححه الألباني والحافظ ابن حجر.

الصيغة هي:

سبحان الله عشر مرات، الحمد لله عشر مرات، الله أكبر عشر مرات.

التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل

صيغ التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل بن عثيمين

من مجموع الصيغ الصحيحة الواردة بالتفصيل والتي يُفضل أن يُنوع بينها المسلم بين الحين والآخر ذكر ابن عثيمين رحمة الله عليه الصيغ التالية:

“التسبيح خلف الصلوات ورد على أربعة أنواع:

الصيغة الأولى:  سبحان الله عشرًا، والحمد لله عشرًا، والله أكبر عشراً.
الصيغة الثانية: سبحان الله والحمد لله والله أكبر ثلاثا وثلاثين مرة، فالجَميع تسع وتسعون، وتختم بلا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.
الصيغة الثالثة:  سبحان الله ثلاثًا وثلاثين، والحمد لله ثلاثاً وثلاثين، والله أكبر أربعًاِ وثلاثين.
الصيغة الرابعة:  سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر خمسًا وعشرين مرة، فالجميع مائة مرة.

حكم التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل بعد الصلاة

يُعد ذكر الله سبحانه وتعالى جالباً للخَير والحسنات في أي وقت وحين، حيث يقول الحسن البصري “ما يضر أحد منكم حين يجلس فارغا يقول للملك اكتب يرحمك الله ثم يملي عليه خيرا بالأذكار والتسبيح والتهليل”.

والتسبيح بعد كل صلاة هي سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقد كان يسبح على يديه دبر كل صلاة مكتوبة، كما حث الصحابة على ذلك وعلمهم صيغ التسبيح والتحميد والتكبير بعد كل صلاة.

فضل التسبيح بعد كل صلاة

يُعد التسبيح عقب كل صلاة ذو فضل كبير علي العبد الذي يزيد الصلة بينه وبين ربه، ومن يذكر الله يذكره، كما أن قول صيغ التسبيح كما وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم يغفر ذنوب العبد وإن كانت مثل زبد البحر.

وقد كان نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم يحرص كل الحرص على ذكر الله وترديد الأذكار كلها سواء من تسبيح، أو تكبير، أو استغفار، ويُكافئ الله سبحانه وتعالى عباده الذاكرين، ولترديد التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل عقب كل صلاة له أجر كبير، لقول الله تعالى: “والذاكرين الله والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجراً عظيماً”، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ” لأن أقول سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، أحب إلي مما طلعت عليه الشمس”.

كما ذكر علماء الفقه والشريعة الإسلامية أنه لا يستوجب أن يكون الشخص متوضئ لكي يقول الأذكار بعد الصلاة، حيث يصح ترديدها حتى إذا انقض العبد وضوؤه بعد التشهد والفراغ من الصلاة.

طريقة التسبيح باليدين بعد الصلاة

يُمكن التسبيح بعد الصلاة باستخدام اليدين، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يقوم بذلك من خلال ترديد سبحان الله، والحمد لله، والله أكبر بيمينه، وقد روي عن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الله عنهُم أن النبي كان يعقد التسبيح بيمينه،وقال صلى الله عليه وسلم لبعض النساء: “اعتدن بأناملكم فإنهن مستنطقات”.

التسبيح بعد صلاة الفرض أم صلاة السنة؟

التسبيح يكون بعد الصلاة المكتوبة أي المفروضة وهي الصبح، الظهر، العصر، المغرب والعشاء، وليس صلاة السنة حيث يكون الحديث عن التسبيح دبر كل صلاة أي بعد الفرض مباشرة.

وبالتالي يكون ترديد صيغ التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل بعد صلاة الفرض مباشرة وقبل صلاة السنة، ويمكن ترديد التسبيح دون وضوء بعد أن يفرغ المصلي من صلاته.

صيغ التسبيح في القرآن والسنة

ورد في كتاب الله وفي سنة النبي صلى الله عليه وسلم صيغ عديدة للتَسبيح الذي هو تنزيه لله والثناء بما هو أهل له، ومن بين هذه الصيغ نذكر التالي:

  • قول سبحان الله أو سبحان ربي، لقوله تعالى: “سبحان الله عما يصفون” سورة المؤمنون، وقول الله تعالى: “قل سبحان ربي هل كنت إلا بشرا رسولا” سورة الإسراء.
  • قول سبحان ربي العظيم، وهي التسبيحة التي تُقال في الركوع عند كل صلاة، وقد ذكرها الله في القرآن الكريم “فسبح باسم ربك العظيم” سورة الواقعة.
  • قول سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، فقد ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها قالت:” كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول في ركوعه وسجوده: سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي”.
  • قول سبوح قدوس رب الملائكة والروح، فيما ورد عن عائشة رضي الله عنها: “أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في ركوعه: سبوح قدوس رب الملائكة والروح”.
  • قول سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت.
  • سبحانك اللهم وبحمدك تبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك.
  • سبحان الملك القدوس.
  • سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة.
  • سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم.
  • لا إله إلا الله سبحانك اني كنت من الظالمين.

اقرأ أيضاً:  صيغة دعاء الحمد لله الذي هدانا كامل مكتوب

صيغ التهليل في الإسلام

لا يوجد لصيغة التهليل بديل في القرآن الكريم والسنة وذلك لأنها كلمة التوحيد، ولا تحتمل تغيير الصيغة مثل ما هو في التسبيح أو التحميد، وهي قول لا إله إلا الله.

اقرأ أيضاً:  افضل صيغة دعاء تقال عند قدوم شهر رمضان المبارك 

صيغ التحميد في القرآن والسنة

من بين صيغ التحميد المذكورة في السنة النبوية نذكر:

  • قول ربنا ولك الحمد، أو ربنا لك الحمد أو اللهم ربنا ولك الحمد، حيث روي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة يكبر حين يقوم، ثم يكبر حين يركع، ثم يقول: سمع الله لمن حمده، حين يرفع صلبه من الركعة ثم يقول وهو قائم: ربنا لك الحمد قال عبد الله بن صالح عن الليث: ولك الحمد”.
  • قول الحمد لله
  • الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه.
  • الحمد لله والشكر لله.

اقرأ أيضاً:  صيغة دعاء اللهم اهله علينا بالأمن والايمان والسلامة والإسلام كاملة

يكون عدد صيغ التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل في السنة النبوية أربعة يتم ذكرها دبر كل صلاة مفروضة، وللمؤمن أن يختار الصيغ ويرددها ويُفضل التنويع بين صيغ التسبيح وترديدها لما لها من فضل كبير في الدنيا والآخرة.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن صيغ التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ شهر واحد
  • معلومات إسلامية

اسئلة شائعة

  • من صيغ التسبيح التي نسبح بها؟

    سبحان الله، سبحان ربي

  • كيف يكون التسبيح والتهليل؟

    التهليل هو توحيد الله عن كل شيء والتنزيه عن كل فعل وتقديسه والإقرار بوحدانيته، أما التسبيح فيه يُذكر أسماء الله عز وجلّ

  • كم عدد التسبيح بعد الصلاة؟

    100 مرة

  • من أعظم التسابيح؟

    لا إله إلا الله، والحمدلله

  • متى نسبح الله؟

    في الصباح والمساء وقبل النوم، وبعد الصلاة وعند سماع الأذان وغير ذلك

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.