كيفية التخلص من تقطع البول ؟ وما هي مضاعفات الإصابة

كيفية التخلص من تقطع البول ؟ وما هي مضاعفات الإصابة فإن مشكلات الجهاز البولي كثيرة ولكن نسبة الخطورة في كل مشكلة تكمن في سبل العلاج المتوفرة لها، لذا فيما يلي نتناول كيفية التأقلم مع مشكلة تقطر البول، مع ذكر العقاقير الطبية المُقللة من أعراضها المؤرقة.

كيفية التخلص من تقطع البول

كيف التخلص من تقطع البول

إن المشكلات الصحية التي تطرأ على المسالك البولية تعد من أصعب المشكلات الصحية، حيث إنها تتسبب في الأعراض المؤرقة التي لم يكن بالإمكان السيطرة عليها في الماضي، ولكن بمرور الوقت فإن الأطباء والعلم قد تطور وأصبحت الطرق العلاجية متفاوتة ومتاحة.

يعد تقطير البول هو عدم القدرة على أن يتم البدء في عملية التبول أو أن تستمر، وهو ما يصيب كل من الرجال والنساء على حد السواء، وينتج عن بضعة أسباب نتناولها فيما يلي:

  • الإصابة بداء السكري.
  • المعاناة من زيادة الوزن.
  • تضخم البروستاتا.
  • تناول عقاقير مدرة للبول.
  • إجراء العمليات الجراحية كالبواسير أو المستقيم والعمود الفقري.
  • الإصابة بمشكلة التهابات المسالك البولية.

لا يفوتك أيضًا:  هل المغص المتقطع من أعراض الحمل

علاج تقطع البول

كيف التخلص من تقطع البول

في أغلب الحالات لا تحتاج مشكلة تقطير البول إلى الخضوع للعلاج الطبي، ولكن في حالة كانت الأعراض المصاحبة له متزايدة ومؤرقة فيجب أن يتم الحصول على استشارة طبية، وفيما يلي نتناول ما يتضمنه كورس العلاج لتقطع البول:

1- معالجة العدوى

أولى الوسائل التي تساعدك في التخلص من مشكلة تقطع البول هي أن يتم علاج مشكلة عدوى الجهاز التناسلي لديك، وذلك حيث إنها تؤثر بشكل كبير على عملية التبول، وذلك ما يتم عن طريق أخذ مسحة من البول وإجراء تحليل زراعة عليها، ومن ثم يقوم الطبيب بتحديد نوع البكتيريا التي تسببت في تلك العدوى مع وصف العلاج المناسب لها.

2- العمليات الجراحية

إن مشكلة تقطع البول تنتج عن وجود انسداد في البروستاتا، وذلك ما يحتاج إلى زيارة الطبيب وتحديد موعد إجراء عملية جراحية يتم فيها إزالة الانسداد الذي يعمل على تقطع البول.

3- العقاقير الطبية

إن التضخم في البروستاتا هو ما يكون السبب وراء مشكلة تقطع البول، وذلك ما يجعل هناك بعض الأدوية الطبية التي يصفها الأطباء تساعد في علاج البروستاتا، وبالتالي تعالج مشكلة تقطع البول، ومن ضمن تلك الأدوية الطبية ما يلي:

دوكسيازوسين “حاصرات ألفا”.
مثبطات اختزال 5 ألفا كفيناسترايد أو دوتاستيريد.

تعمل تلك الأدوية على وقف تضخم البروستاتا، وذلك ما يعمل على التخفيف من مشكلة أعراض تقطع البول، كما أن تلك العقاقير تعمل على إرخاء المثانة مما يعمل على تحفيز عملية التدفق السليم.

4- أدوية تقطع البول

هناك بعض العقاقير الطبية التي تعمل على حل تلك المشكلة والتقليل من الأعراض المؤرقة المصاحبة لها، وذلك حيث إن لها القدرة على التحكم في عملية التبول، ومن أسمائها ما يلي:

هرمون الأستروجين
أميبرامين
مضادات الكولين

5- مسكنات الآلام

من ضمن طرق علاج مشكلة تقطع البول هي أن يتم تناول بعض الأدوية المسكنة للآلام، وذلك لأن الاحتباس قد ينتج في الأساس عن التهاب المثانة أو أن تكون متورمة، وذلك ما يجعل هناك انزعاج أو شعور بالضيق لدى المرء.

على هذا فإن تناول بعض الأدوية المسكنة للآلام من شأنها أن تساعد في تخفيف تلك التقلصات المزعجة، أو آلام البطن التي تكون ملازمة لتلك المشكلة الصحية، وفي الغالب يتم وصف تلك الأدوية بجانب بعض من المضادات الحيوية.

6- القسطرة البولية

إحدى الوسائل التي يتيحها الأطباء في بعض حالات تقطر البول هي أن يتم استخدام القسطرة البولية، لكي يتمكن المريض من التبول بالشكل الطبيعي.

لا يفوتك أيضًا:  أعراض وعلاج صديد البول عند الحامل وأسبابه

علاج انحباس البول في المنزل

كيف التخلص من تقطع البول

بعد التعرف على الشق الطبي من علاج مشكلة انحباس البول، فمن الجدير بالذكر أن أغلب الطرق التي يمكنها أن تحد من تلك المشكلة يمكن أن تتم في المنزل، ومن ضمنها:

1- ممارسة تمارين كيجل

تلك التمارين تساعد كل من الرجال والنساء على تقوية كل من عضلات المثانة وعضلات أسفل الحوض، وهي أهم العضلات المسؤولة عن عملية التبول، وتتضمن تمارين كيجل أشكال تمارين مختلفة.

2- تمارين المثانة

هناك بعض من التمارين التي يمكن القيام بها من أجل تحسين القدرة على التبول، وهي ما تختلف بعض الشيء عن التمارين الرياضية، وتساعد مع مرور الوقت على تحكم الإنسان في نفسه وبعملية التبول بشكل أكبر ومنها:

  • حبس البول : حيث يعمل على التقليل من مشكلة الرغبة في التبول الفوري.
  • جدول التبول : على المريض أن يساعد نفسه من خلال وضع جدول خاص به لكي يقوم بعملية التبول ويذهب فيه إلى دورة المياه طيلة اليوم.
  • التبول المزدوج : تساعد تلك التمارين على أن يتم التبول مرتين في نفس الآن، كأن يتم التبول ومن ثم الانتظار حتى يتم التبول مرة أخرى.

3- زيت النعناع

أحد أنواع الزيوت الشهيرة هو زيت النعناع، حيث إن له خصائص علاجية وقدرة على التخفيف من الآلام، وهو ما يجعله مناسب لكي يتم التخلص من مشكلات المثانة.

ففي عام 2018 قد تم إجراء تجربة على زيت النعناع مع امرأة بعد الولادة لديها احتباس بولي، ولكي يتم تشجيع العملية يتم وضع بضعة قطرات منه في ماء المرحاض.

من ثم يصل ذلك البخار الخاص بزيت النعناع إلى الجسم، ويعمل بدوره على تحسين عملية تدفق البول، ويُرجى التنويه إلى أنه لا يجب أن يتم استخدام الزيت بشكل مباشر على الجلد دون أن يتم تخفيفه.

4- نبات القراص

إحدى الأعشاب المناسبة من سنوات طويلة للتخفيف من آلام المفاصل، ولكن من الممكن أن يتم وصفه لمشكلات البروستاتا وتضخمها، حيث إن له القدرة على التخفيف من الشعور بالألم وفقدان القدرة على التحكم.

يتم تناول نبات القراص في اليوم بمعدل ثلاث مرات كمشروب دافئ، ويمكن أن يتم استهلاك الحبوب منه، ولكن يجب التنويه إلى أنه في حالة الشعور بانتفاخ في البطن أو المعاناة من اضطراب في الجهاز الهضمي يجب التوقف عن تناوله.

5- الهندباء

من ضمن الأعشاب المعروفة بقدرتها على التخفيف من الالتهاب هي الهندباء، وقد تم استخدامها منذ القدم في علاج مشكلات أمراض الكلى والاضطراب في المعدة ذلك لأنه من مضادات الالتهاب القوية.

كما يمكن أن يتم استخدامه من أجل التخلص من مشكلات التهاب المثانة أو الاحتباس البولي، وذلك من خلال تناوله كمشروب دافئ في اليوم مرتين فقط، لكي يتم الحصول على النتيجة الفعالة.

لكن يجب التنويه إلى أنه في حالة تفاقمت الأعراض أو تم الشعور بأي من الأعراض الغريبة، فيجب أن يتم التوقف عن تناول مثل ذلك العشب على الفور، والحصول على استشارة طبية.

لا يفوتك أيضًا:  نشرة دواء ديكونجستيل Decongestyl لعلاج التهابات البروستاتا

مضاعفات تقطع البول

من الهام الحصول على الرعاية الطبية واتباع الإرشادات المنزلية في حالة المعاناة من مشكلة تقطر البول، وذلك حتى يتم تجنب مضاعفات تلك المشكلة المؤرقة، وتتمثل تلك المضاعفات فيما يلي:

1- التهاب الجهاز البولي

إن الأجهزة التي يتم استخدامها في القسطرة البولية تعمل على زيادة احتمالية حدوث التهابات في المثانة.

2- مشكلات البشرة

من ضمن المضاعفات الفيزيائية التي تطرأ على الجسم في حالة الإصابة بتقطع البول هي أن يتم التعرض للطفح الجلدي أو الإصابة بمشكلة التهابات في البشرة.

ذلك ما ينتج عن مشكلة بلل أو رطوبة المنطقة الحساسة طيلة الوقت نتيجة التقطع بعد عملية التبول، وعدم جفاف تلك المنطقة يعمل على زيادة احتمالية الإصابة بالتهابات فطرية.

3- تدلي الأعضاء

من ضمن المشكلات التي قد تطرأ على الجسم هي تدلي جزء من الأعضاء كالمثانة أو المهبل أو الإحليل، وهو ما ينتج عن ضعف عضلات الحوض، لذلك ينصح بأن يتم زيارة الطبيب على الفور في حالة الإصابة بتقطع البول.

أعراض خطيرة لتقطع البول

في حالة ظهرت أي من الأعراض التالية مصاحبة لمشكلة تقطع البول، فعليك أن تقوم بزيارة الطبيب على الفور للحصول على الرعاية الطبية، ومن ضمنها:

  • آلام الظهر أو في الجوانب.
  • الشعور بالحاجة المُلحة للتبول بشكل دوري.
  • فقدان القدرة على التبول بشكل تام.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي لها.
  • الإصابة بالقشعريرة.
  • ملاحظة ظهور دم في البول أو إفرازات تجعله عكر.

لا يفوتك أيضًا:  دواء هوستاكورتين (Hostacortin) دواعي الاستخدام والاثار الجانبية

نصائح لمرضى احتباس البول

في حالة المعاناة من مشكلة تقطع البول، فهناك بعض الإرشادات التي تساعد في التخفيف من حدة أعراضها المؤرقة، ومن ضمنها ما يلي:

  • يمكنك أن تقوم بارتداء الحفاضات الماصة التي تعمل على امتصاص قطرات البول.
  • تطبيق كمادات دافئة على المثانة أسفل البطن من شأنه أن يقلل من تقلصاتها، ويعمل على تحفيز تدفق البول.
  • عليك أن تتبع نمط يومي لعملية التبول.
  • يساعد التدليك على المثانة أو الضغط برفق على تحفيز عملية إفراغها.

في نهاية مقال كيفية التخلص من تقطع البول ؟ من الهام علاج مشكلة تقطع البول حتى لا تتفاقم الحالة للأسوأ، ناهينا عن أنها من مسببات الحرج والضيق بشكل دائم للرجال أو النساء، فلا تتهاون في استشارة طبيب للحصول على الوسيلة المناسبة للتخلص منها.

  • عمرو عيسى
  • منذ 3 أسابيع
  • الصحة والطب

اسئلة شائعة

  • متى يتم استخدام العلاج الهرموني للبروستاتا؟

    في حالة الإصابة بسرطان.

  • كيف يتم تشخيص مشكلة تقطع البول؟

    قسطرة المثانة، التصوير الإشعاعي، التصوير المقطعي، الإحليل.

  • ما هي أعراض انسداد المسالك؟

    ألم في أسفل البطن، حاجة ملحة للتبول، عدم القدرة على التبول وانتفاخ البطن.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.