متى يبدأ مفعول حبوب بريمولوت (Primolut) لتنزيل الدورة

متى يبدأ مفعول حبوب بريمولوت (Primolut) لتنزيل الدورة ؟ وما هي الجرعة المناسبة لتناول تلك الحبوب؟ حيث تمر الكثير من الفتيات باضطرابات عديدة في الدورة الشهرية، وذلك نتيجة تغير هرمونات الجسم، وعند نقص هرمونات معينة فإنه يؤثر سلبًا على نظام الدورة لديهن، لذا تلجأ الفتيات لتناول العقاقير التي تساعد على تعويض ذلك النقص ليعود الجسم للعمل بشكل صحيح.

حبوب بريمولوت

متى يبدأ مفعول حبوب بريمولوت لتنزيل الدورة

هي علاج فعال لتنزيل الدورة تستخدمه النساء والفتيات التي تنقطع عنهم الدورة ليساعدهن بعد استعماله على نزول الحيض، حيث تحتوي حبوب بريمولوت على مادة النوريثيستيرون والتي تحل محل هرمون البروجيستيرون وهو المسؤول عن نزول دم الحيض.

لا يفوتك أيضًا:  هل حبوب تنزيل الدورة تسقط الجنين

طريقة استخدام حبوب بريمولوت

عند الالتزام بالجرعة المحددة واتباع طريقة الاستخدام المناسبة نحصل على مفعول بريمولوت في نزول الدورة، وتتمثل الطريقة الصحيحة لاستخدام تلك الحبوب فيما يلي:

  • التأكد من عدم وجود حمل.
  • يتم تناولها 3 مرات في اليوم لمدة تتراوح بين 4:7 أيام.
  • الامتناع عن تناول الحبوب لمدة يومين للسماح للدورة بالنزول.

يلزم متابعة طبيب مختص أثناء تناول الحبوب لتجنب حدوث أية أضرار ممكنة، كما أنه لا يجب أبدًا الخروج عن الجرعة المحددة لكيلا يأتي بنتائج عكسية.

إذن يبدأ عمل Primolut في إظهار نتائج بعد تناولها ببضع أيام ثم التوقف عنه حتى يسمح لدم الحيض بالظهور.

أسباب تجعلنا نلجأ لحبوب بريمولوت

متى يبدأ مفعول حبوب بريمولوت لتنزيل الدورة

لم تتوقف بريمولوت عن كونها مجرد محفز للدورة الشهرية، ولكن اتضح أن لها أكثر من فاعلية كما يتضح فيما يلي:

  • زيادة سمك السائل المخاطي الذي يمنع التبويض وبالتالي يزيد التحكم في النسل وتحديده.
  • القضاء تدريجيًا على اضطرابات الدورة الشهرية والتخفيف من آلامها.
  • يحد من النزيف الشديد والذي قد يكون بسبب مشكلات في الرحم أو التهابات مهبلية.
  • يعمل كمسكن جيد لآلام الدورة والرحم.
  • يتغلب على الانتباذ البطاني الرحمي.
  • يعالج متلازمة ما قبل الحيض.

حالات تمنع من استخدام بريمولوت

كأي علاج آخر لا يمكن استخدام بريمولوت Primolut في كل الحالات، فهناك حالات يجب الامتناع عنه مثل:

  • عند الإصابة بسرطان يؤثر على الهرمونات وخاصة هرمونات الحيض.
  • المصابون بارتفاع حاد في ضغط الدم.
  • المصابون بالصداع النصفي المزمن.
  • تجلط الدم كمرض وراثي.
  • حالات الحمل : قد يتشوه الجنين أو يصاب بمضاعفات أخرى خطيرة.
  • الإصابة بأمراض مزمنة كمرض السكر : لما في تلك الحبوب من مواد قد تتفاعل بشكل سلبي مع الجسم المصاب.
  • فرط الحساسية : لمن يعانون من حساسية شديدة تجاه أحد مكونات العلاج.
  • مصاب باضطراب انصمامي خثاري.
  • أمراض الكبد خاصة الأورام.
  • النزيف المهبلي غير محدد السبب.

لا يفوتك أيضًا:  متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات

الآثار السلبية لحبوب بريمولوت

عند استخدام الحبوب فإنه من الوارد جدًا التعرض لعدة آثار جانبية، لا عليك القلق بشأنها فقد لا تحدث، وهذه الآثار هي:

  • الغثيان وحالات القيء المستمرة.
  • تشوش الرؤية.
  • زيادة الوزن.
  • تساقط الشعر إلى حد الصلع.
  • الطفح الجلدي.
  • الصداع الدائم.
  • خلل الجهاز الهضمي وحدوث انتفاخات البطن.
  • اضطراب بعض الهرمونات.
  • انتفاخ الثديين.
  • اختلال مواعيد الدورة الشهرية.
  • الرغبة في النوم باستمرار.
  • الاكتئاب أو تغيير المزاج أحيانًا.

جرعات Primolut للدواعي الأخرى

يجب الانتباه الى أن التعميم الوارد ذكره هنا هو الشائع لاستخدام بريمولوت، ولكن لا ينبغي أبدًا الاعتماد عليه الى أن ترجع للطبيب المختص؛ لأنه من الوارد أن اتباع جرعات مختلفة تبعًا لظروف الحالة:

  • للنزيف: يؤخذ 3 كبسولات بمعدل يومي لمدة 10 أيام
  • لانقطاع الحيض: كبسولة كل 12 ساعة لمدة 5 أيام.
  • مسكن الام: تناول 3 كبسولات يوميًا لمدة 20 يوم.
  • الانتباذ البطاني الرحمي: تناول كبسولة صباحًا ومساءً في اليوم الخامس من الدورة الشهرية لمدة تتراوح بين أربعة الى ستة أشهر.

نصائح ما قبل استخدام حبوب بريمولوت

يفضل قبل استخدام Primolut مراعاة عدة نقاط والانتباه لها كي نتجنب أسوأ النتائج، وهذه النصائح هي:

  • يجب مراجعة الطبيب، ويفضل أن يكون هناك فحص كامل ما إذا كانت الراغبة في استخدام الحبوب لا تعاني من أية أمراض تمنع استخدامه، ويجب الانتباه والرجوع للطبيب في الجرعة فالاستخدام والتوقف؛ لأنه علاج كيميائي فيؤثر بالتالي على كيمياء الجسم، لذا فإن الطبيب هو من يتحكم بنسب الحبوب التي تدخل الجسم ومدى تفاعلها وكيفية سحبها من الجسم تدريجيًا كي لا تتسبب في أي خطورة وتجدي أفضل نتائج مطلوبة.
  • في حالة التعرض لأية أعراض غريبة وحادة فيجب التوجه على الفور إلى الطبيب.
  • الوعي بالآثار الطبيعية للحبوب حتى لا تصاب المريضة بالهلع حين حدوثها.

تجارب السيدات مع بريمولت

سنعرض بعض تعليقات السيدات التي قامت بمشاركتها بخصوص تجربتهن مع حبوب بريمولت:

  • تقول إحداهن أن حبوب بريمولوت علاج هائل جدا فقد ساعدها بالفعل على تنظيم دورتها الشهرية، بعد أن كانت تتعرض لاضطرابات شديدة من تقديم وتأخير في فترات الحيض، ولكن ما إن بدأت في استخدام بريمولوت أصبحت أفضل.
  • تعلق سيدة أخرى بأنه يعد علاج ناجح بالفعل ولكن المشكلة أنه توقف مفعول بريمولت معها عندما توقفت بعد فترة عن تناوله وعادت مره أخرى الاضطرابات، أي أنه ليس علاج نهائي للخلل.
  • وتقول إحدى المشاركات إنها تعرضت لبعض آثاره الجانبية منها مثلًا نزول الدم أثناء الجماع والإفرازات بشكل عام، ولكن لم يسبب لها أي خطر أو قلق حيث إنها تراه شيئًا طبيعيًا.
  • وتجربة إحداهن تعرب أيضًا عن نجاحها ولكن موضحة أنها دائمًا ما تتابع مع طبيبها حسب الغرض الذي تتناول الحبوب من أجله كي يوضح لها الجرعة والتوقيتات المناسبة لذلك.
  • بينما تشتكي إحدى السيدات من أنها لم تتمكن من الحصول على غرضها وأنها لا تراه ناجحًا.

بعد عرض تلك التعليقات إلى حد كبير نسبة نجاح العلاج غالبة، ولكن كما هو واضح لا يجب التعامل بشكل مباشر معه وإنما يجب استشارة الطبيب.

لا يفوتك أيضًا:  اسم الحقنة التي تنزل الدورة

أدوية لا يجب تزامنها مع Primolut

هناك بعض المواد التي قد تتداخل مع استخدام بريمولت وتتسبب في ظهور أعراض جانبية، وتتمثل تلك الأدوية فيما يلي:

  • أبريبيتينت.
  • مضادات الفطريات.
  • الثيوفيلين.
  • ريفامبين.
  • بيوتازون.
  • نبتة سانت جون.

نسعى جميعًا لتجنب كل ما يضرنا والوصول بأجسامنا لأفضل حالة صحية لذا قبل البدء في أي تجربة دوائية علينا معرفة كافة التفاصيل بخصوصها ومراجعة الطبيب واطلاعه إلى الحالة الكاملة للجسم، والصبر على Primolut لكي نرى أثره الفعال.

  • عمرو عيسى
  • منذ أسبوعين
  • دليل الأدوية

اسئلة شائعة

  • هل يبدأ مفعول بريمولوت مباشرة؟

    لا، فقد تنزل الدور بعد يومين أو أكثر تقريبًا.

  • هل يمكنني تناول حبوب بريمولت أثناء الحمل؟

    لا يمكن تناوله أثناء فترات الحمل.

  • هل من طبيعي أن أعاني من غثيان بعد تناول حبوب بريمولت؟

    نعم فهو أحد الأعراض الجانبية لهذه الحبوب.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.