التحاميل المهبلية كم ساعة ؟ وما هي الطريقة الصحيحة لاستخدام التحاميل

التحاميل المهبلية كم ساعة ؟ حيث إن النساء المتزوجات تلجأ لها عادةً للقضاء على البكتيريا الضارة، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أن لها آثار جانبية تختلف في حدتها من امرأة لأخرى، مما يوجب عليكِ اتباع النصائح والتعليمات أثناء فترة الخضوع للتحاميل، حتى تتفادي المضاعفات قدر المستطاع.

كم ساعة أنام بعد التحاميل المهبلية

التحاميل المهبلية كم ساعة

تعتبر التحاميل المهبلية هي أحد الأشكال الدوائية التي تلجأ لها النساء، وهذا لعلاج مشكلة جفاف المهبل أو وجود التهابات بداخله، لكن ينصح الأطباء دائمًا بأن تقوم المرأة بالخضوع لها قبل النوم مما جعلهم يتساءلون كم ساعة أنام بعد التحاميل المهبلية، وهذا ليقوم الجسم بامتصاص المادة الفعالة منها.

أجاب الأطباء أن المرأة عليها أن تستلقي من 10 إلى 15 دقيقة فقط بعد التحاميل، وهذا كافي ليستفيد الجسم منها دون استغراق ساعات طويلة.

لكن ذلك سيجعل المرأة تلاحظ سائل وإفرازات تخرج من المهبل، هنا لا يسمح لها بالتنظيف إلا بعد ساعة ولا يشترط أن تكون مستلقية طوال تلك المدة، فإن ارتداء الفوطة الصحية يكون حل مناسب حتى تمر الساعة ويتم تنظيف المهبل بالماء الدافئ وتجفيفه.

لا يفوتك أيضًا:  هل تؤثر التحاميل المهبلية على حدوث الحمل

الطريقة الصحيحة لاستخدام التحاميل المهبلية

لكي تحصل المرأة على نتائج إيجابية بعد استخدام التحاميل المهبلية بعدد من الساعات، فيجب عليها أن تقوم بوضعها بالطريقة الصحيحة التي تسمح للمادة الفعالة بها علاج الالتهابات الحادثة بها، مما يجعلك تتفادى المضاعفات الناتجة من وصول عدوى إلى المنطقة أثناء الاستخدام، حيث تتمثل تلك الطريقة في الآتي:

  • في البداية يجب على المرأة أن تقوم بغسل اليدين جيدًا، وتكرار ذلك بعد الانتهاء أيضًا.
  • بعدها يتم تنظيف المهبل بالماء الدافئ ومادة التنظيف الخالية من المواد العطرية، حتى لا يتم تهيج المنطقة.
  • يجب أن تكون المنطقة جافة بعد تنظيفها.
  • نقوم بتجهيز التحاميل المهبلية سواء كانت سيتم إدخالها مباشرة أو باستخدام الأداة المرفقة معها.
  • الآن يجب أن تقوم المرأة بالاستلقاء على الظهر وثني الركبتين.
  • نضع التحاميل في المهبل برفق وحذر لرقة الأنسجة في تلك المنطقة.

الآثار الجانبية لاستخدام التحاميل المهبلية

بالرغم من أن التحاميل المهبلية تساعد في علاج الالتهابات ومكافحة البكتيريا الضارة، إلا أنها تسبب بعض الآثار الجانبية والتي تختلف في حدتها من امرأة لأخرى حسب نوع الإصابة والتاريخ المرضي ونوع التحاميل وغيرها، ولكن يجب استشارة الطبيب إن تفاقم الشعور بالآثار لأكثر من 3 أيام متتالية، حيث تتمثل الآثار في الآتي:

  • ظهور رد فعل تحسسي من الجسم وهذا إن كان لديك حساسية من أحد مكونات التحاميل.
  • زيادة الرغبة بالحكة وملاحظة طفح جلدي حول المنطقة.
  • تعرض المهبل إلى التهيج والحرقان.
  • ملاحظة خروج إفرازات مهبلية مختلفة اللون والرائحة.
  • حدوث تورم في المهبل.
  • المعاناة من الصداع الشديد.
  • وجود تشنجات أو ألم شديد بالبطن.

لا يفوتك أيضًا:  كيفية علاج التهاب عنق الرحم بالتحاميل

أسباب استخدام المرأة للتحاميل المهبلية

ينصح الأطباء المرأة بالخضوع إلى التحاميل المهبلية إذا كانت تعاني من أمراض معينة، وذلك بدلًا من اللجوء إلى علاج هرموني أو كيميائي ضار يجعل المخاطر تزداد، حيث تتمثل أسباب الاستخدام في الآتي:

علاج داء المبيضات مما يجعلها حل مناسب للقضاء على البكتيريا التي تنمو بالمهبل وتسبب مشاكل له.
علاج جفاف المهبل تحافظ على درجة رطوبة وحموضة المهبل.
تنظيم النسل فهي من أحد وسائل منع الحمل المؤقتة
تحاميل طبيعية بعض النساء يستخدمونها بشكل مستمر للوقاية من العدوى الخميرة

مدة العلاج بالتحاميل المهبلية

تحديد الجرعة المناسبة من التحاميل المهبلية للمرأة يكون حسب نوع الإصابة وحدة الأعراض التي تشعر بها، لذلك لا غنى عن استشارة الطبيب في التأكد من مدة العلاج التي يجب أن تلتزمين بها لملاحظة نتائج جيدة، والتي تتمثل في الآتي:

  • تحميلة يوميًا.
  • تحميلة كل 3 أيام.
  • تحميلة واحدة بمدة تتراوح من 5 إلى 7 أيام.
  • تحميلة كل 14 يوم أو أكثر.

لا يفوتك أيضًا:  أعراض الالتهابات النسائية الشديدة

نصائح تتبع عند استخدام التحاميل المهبلية

التحاميل المهبلية كم ساعة

اتباع المرأة لبعض النصائح الهامة قبل استخدام التحاميل المهبلية بساعات يساعدها في ملاحظة نتيجة سريعة في أقل وقت، واختفاء الأعراض المزعجة بعد القضاء على البكتيريا الضارة، حيث تتمثل تلك النصائح في الآتي:

  • من المهم أن تطلع المرأة على النشرة الطبية المرفقة مع التحاميل.
  • الالتزام بتعليمات الطبيب أمر هام من حيث الجرعات وعدد الأيام المسموح لكِ باستخدامها والنوع المناسب لحالتك الصحية.
  • ينصح الأطباء دائمًا باستخدام التحاميل قبل النوم لضمان ثباتها وعدم خروجها.
  • في حالة تم إرفاق أنبوب صغير معبأ بالكريم مع التحاميل، فقومي باستخدام كمية بسيطة منه حول المهبل للتقليل من الشعور بحكة المنطقة.
  • إذا تعرضت المرأة لنسيان الجرعة فيجب أن تقوم بأخذها فور تذكرها دون مضاعفتها مع الجرعة القادمة.
  • يجب الأخذ في الاعتبار أن هناك أنواع من التحاميل المهبلية لها تفاعلات دوائية تحديدًا مع موانع الحمل، لهذا يجب إخبار الطبيب بالأدوية التي خضعتِ لها من أشهر سابقة لتفادي التعرض إلى أي آثار جانبية.
  • يسمح للمرأة بأن تستمر في استخدامها خلال فترة الدورة الشهرية.
  • إن لاحظتي اختفاء الأعراض فلا تتوقفي عن استخدام التحاميل ما دام لم يسمح لكِ الطبيب بذلك.
  • اهتمي بالاحتفاظ بالتحاميل في الثلاجة حتى لا تتعرض للذوبان من أشعة الشمس أو الحرارة العالية.
  • بعد استخدام التحاميل لا ينصح أن تقوم المرأة بأن نشاط بدني سواء بممارسة الرياضة أو أداء المهام المنزلية، تحديدًا في الساعة الأولى بعد الاستخدام.
  • يفضل تقليم الأظافر والتأكد من نظافتها قبل استخدام التحاميل.

استخدام المرأة للتحاميل المهبلية نتيجة أي من أسباب استخدامها توجب عليها اتباع الطريقة الصحيحة التي تجعل الجسم يمتص المادة الفعالة، ومنها يتم قتل البكتيريا.

  • عمرو عيسى
  • منذ 3 أسابيع
  • دليل الأدوية

اسئلة شائعة

  • 1- ما المزلق المناسب استخدامه قبل التحاميل؟

    ذو الأساس المائي فقط هو المسموح.

  • ما أشكال التحاميل المهبلية؟

    تحاميل بيضاوية أو مستديرة أو مخروطية.

  • هل تستخدم التحاميل المهبلية لمنع الحمل؟

    نعم بعضها يستخدم لذلك، لمنع وصول الحيوانات المنوية.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.