كيس عضلي مرن يخزن البول

كيس عضلي مرن يخزن البول فما هو؟ وما هي طبيعة عمله؟ فإن جسم الإنسان يحتوي على كافة الأجهزة التي لها وظائف حيوية لا يمكن العيش بدونها، وإن هذا الكيس من ضمن أجزاء أحد الأجهزة ألا وهو الجهاز البولي، فيعتبر هذا الجزء من أهم الأجزاء فيه وله الكثير من الوظائف الهامة للجسم.

ما هو الكيس العضلي الذي يخزن فيه البول؟

كيس عضلي مرن يخزن البول

في البداية دعونا نقول إن البول هو السائل الذي يحتوي على الكثير من السموم والأملاح الموجودة في الجسم ومن فضل الله علينا أنه جعل مخرج لهذا السائل.

فيعتبر الجهاز البولي يقوم بأهم الوظائف في الجسم، فهو يعمل تحت نظام دقيق للغاية، ومن ضمن أجزاء هذا الجهاز الكيس العضلي الذي يتميز بمرونته ويتم تخزين البول بداخله وهو المثانة البولية.

لا يفوتك أيضًا:  علاج التهاب المثانة بالاعشاب

أجزاء المثانة البولية

بعد أن اكتشفنا أن الجهاز البولي يحتوي على بعض الأجزاء التي من ضمنها تكون المثانة وتكون على شكل كيس من العضلات مرن ويتراكم فيه البول.

فدعونا نقول إن هذه المثانة تحتوي على بعض الأجزاء، سوف نتعرف إليها من خلال الفقرات التالية:

1- رأس المثانة

تكون في القمة من الأعلى، وهي تتصل بالسرة، وما يصلها بسرة ما يطلق عليه الرباط السري، وهو يمثل بقايا المريطاء.

2- جسم المثانة

يمكن القول إن الجسم هو الجزء الذي يربط بين كل من الرأس والقاعدة الخاصة بالمثانة، فإن الجسم سكون عبارة عن جدار من العضلات.

هذا الجدار يمكنه أن يتمدد ويتقلص تلقائيًا دون أن تشعر به، وبالتالي يتسع لكمية البول ويتقلص للتخلص منها.

3- قاعدة المثانة

تمثل القاعدة شكل مثلث مقلوب وهي توجد في خلف المثانة ويكون رأس المثلث إلى الأسفل، تحتوي على 3 فتحات وهم:

  • فتحت الحالين الأيمن والأيسر.
  • الفتحة الإحليلية.

من الجدير بالذكر أن قاعدة المثانة تشكل أهمية كبيرة جدًا حيث إن أي خلل فيها يمكن أن يتسبب في حدوث ضرر على الصحة.

4- عنق المثانة

إن هذا الجزء صغير جدًا فيها ولكن له أهمية كبيرة حيث يعمل على تنظيم حركة عضلاتها، فمن خلاله تقوم العضلات بالتقلص والتمدد، وذلك تبعًا لكمية البول الموجودة فيها.

وظائف المثانة

تجدر الإشارة إلى أن هذا الجزء من الجهاز البولي من أهم الأجزاء التي لها عدة وظائف، وتتمثل وظائف المثانة وأهميتها في الفقرات التالية:

1- التخزين المؤقت للبول

كما ذكرنا أن المثانة عبارة عن تجويف عضلي مبطن فهو قادر على تخزين البول، بقدرة عالية جدًان فبالنسبة للبالغين الذين يتمتعون بصحة جيدة تكون قدرة المثانة الاستيعابية لديهم تتراوح ما بين 300 إلى 500 ملل.

2- طرد البول

بالتأكيد تعتبر المثانة من أهم المراحل التي تساعد في إخراج البول من الجسم، حيث إنها تتميز بعدة انقباضات تقوم بها في حالة امتلائها تعطي إشارة إلى الحاجة للبتول على الفور.

الاختبارات التي تجرى للتعرض إلى مشكلات المثانة

في سياق التحدث عن المثانة البولية، فمن الضروري الانتباه إلى حدوث أي مشكلة صحية في المثانة لأن أي اضطراب أو خلل فيه يمكنه أن يتسبب في حدوث مشكلة صحية كبيرة للإنسان.

فيما يلي نستعرض بعض الاختبارات أو الفحوصات الطبية التي يطلبها الطبيب في حالة الشك بأن هناك مشكلة في المثانة وهي:

تحليل البول منظار المثانة تقييم ديناميكية البول
يعتمد على فحص عينة من البول والتعرف إلى وجود أي مشكلة في المثانة . في حالة الشك بوجود خلل في المثانة تستخدم انبوبة المنظار . تعبر عن مجموعة من الاختبارات التي تعمل على اكتشاف قدرة ضغط المثانة.

لا يفوتك أيضًا:  ديتروبان Ditropan لعلاج مشاكل المثانة

المشكلات الصحية التي تصيب المثانة

تجدر الإشارة إلى أن هذا الجزء من الجهاز البولي الذي يمثل كيس من العضلات يخزن بداخله البول يمكن أن يصاب بعدة مشكلات صحية.

في صدد هذه المشكلات يمكن أن يحدث اضطراب كبير في الجسم، وفيما يلي سوف نتعرف إلى هذه المشكلات:

1- سلس البول

أو ما يطلق عليه التبول اللاإرادي، هذا الأمر يحدث غالبًا عندما يسعل الإنسان أو عندما يضحك أو يعطس.

في الكثير من الأحيان تتمثل أعراضه في حاجة الشخص إلى التبول دون إنذار مسبق ويكون غير قادر على التحكم فيها، ومن الجدير بالذكر أن هناك عدة أسباب لهذا المرض وهي:

  • بعض الأطعمة يمكنها أن تكون هذ السبب في الإصابة بهذا المرض أو بعض المشروبات.
  • التعرض إلى الإمساك.
  • حدوث الحمل.
  • الولادة.
  • الإصابة بتضخم البروستاتا.

2- فرط نشاط المثانة

هي أحد المشكلات التي تصيب المثانة وهي تتمثل في الشعور بالحاجة إلى التبول بصورة متكررة ومفاجئة، فإن في العادي يبدأ الشعور بالحاجة إلى التبول بصورة تدريجية عندما تمتلئ المثانة.

لكن في هذه الحالة المرضية يكون هذا الشعور قبل الموعد المناسب، ففي هذه الأحيان يبدأ الشخص يشعر بالحاجة إلى التبول على الرغم من عدم الرغبة في ذلك.

3- التهاب المسالك البولية

يمكن القول إن المثانة هي أحد الأجزاء المكونة للمسالك البولية، إلى جانب وجود الحالبين والكليتين، ففي بعض الأحيان تدخل البكتيريا من خلال الإحليل لكي تصيب المسالك البولية مما يؤدي إلى حدوث الالتهاب وبالتالي الشعور بألم وحرقة أثناء التبول.

4- التهاب المثانة

تنتج هذه الحالة الصحية عن التهاب المسالك البولية في أغلب الأحيان، ولكن هناك بعض الأسباب الأخرى التي يمكنها أن تتسبب في التهاب المثانة ومنها المنتجات التي تستخدم من قبل النساء.

5- سرطان المثانة

بالتأكيد هذه الحالة الصحية هي الأخطر على الإطلاق، ففي تلك الحالة ينصح الطبيب باستئصال الورم من ثم اللجوء إلى العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي، وذلك من أجل التخلص من تلك الخلايا السرطانية المتبقية.

في تلك الأحيان تتأثر المثانة في وظيفتها، وأحيانًا يطلب الطبيب استئصال المثانة كلها حتى لا ينتشر السرطان في الجسم ولا تصاب بهذا الورم مرة أخرى.

نصائح للحفاظ على صحة المثانة

كيس عضلي مرن يخزن البول

هناك بعض الإرشادات التي لا بد من اتباعها حتى تحافظ على الحالة الصحية لذلك الكيس العضلي الذي يحبس البول ويتميز بالمرونة ويطلق عليه المثانة البولية، وفيما يلي سوف نتعرف إلى تلك النصائح:

1- تناول كمية كبيرة من السوائل

من الجدير بالذكر ان الماء والسوائل تعمل على تخليص الجسم من كل السموم والأملاح التي يحملها والتي من شأنها أن تؤثر بالسلب على صحة المثانة والجهاز البولي ككل.

2- لا تمتنع عن التبول

لا بد عند الشعور بالحاجة إلى البتول أن تذهب إلى المرحاض على الفور وتفرغ المثانة، فإن الامتناع عن التبول يعمل على إضعاف عضلات المثانة، وبالتالي تكون أكثر عرضة إلى الإصابة بسلس البول.

كما أن ارتجاع البول خلال الحالبين وصولًا للكلى يؤدي إلى التأثير السلبي على الجسم وزيادة نسبة الأملاح فيه وبالتالي زيادة فرصة الإصابة بحصوات الكلى.

3- أفرغ المثانة جيدًا

لا بد من التأكد أن المثانة تم إفراغها تمامًا فإن عدم القيام بهذا الأمر يعرضك إلى خطر الإصابة بالتهاب المثانة أو التهاب الإحليل والمسالك البولية.

4- مارس تمرينات قاع الحوض

توجد بعض التمرينات التي من شأنها أن تساعدك في زيادة التحكم بالمثانة البولية، فإن من أعراض التقدم في العمر فقدان القدرة على التحكم في المثانة.

5- راقب وزنك

لا بد من مراقبة الوزن حتى لا تصاب بالسمنة المفرطة، لأن الإصابة بالسمنة يعمل على التعرض إلى الكثير من المشكلات التي تصيب المثانة فالدهون الزائدة تعمل على الضغط القوي على المثانة وبالتالي إضعافها.

لا يفوتك أيضًا:  ما هو زلال البول وكيف الوقاية منه وعلاجه

6- نظف المنطقة الحساسة

لا بد من الحفاظ على المناطق الحساسة نظيفة بعد التبول، ولا بد من الحرص على التنظيف من الأمام إلى الخلف وليس العكس، فإن هذا يساعدك على الوقاية من التهاب المثانة.

تعتبر المثانة البولية من أهم الأجزاء في جسم الإنسان فهي لها القدرة على تخليصه من كل السموم التي يحملها في جسمه من خلال البول، وبالتالي يمكن القول إنها تنقي الجسم من الأملاح والسموم.

  • عمرو عيسى
  • منذ أسبوعين
  • معلومات عامة

اسئلة شائعة

  • ما الوقت المطلوب لكي تمتلئ المثانة؟

    يقال إن المثانة تستقبل لتر من الماء خلال ساعتين إلى ثلاث ساعات.

  • ماذا يحدث عند امتلاء المثانة؟

    ترسل الأعصاب إشارة إلى الدماغ بالحاجة إلى التبول وتبدأ المثانة في عمل تقلصات لإخراج البول.

  • ماذا يحدث في حالة احتباس البول؟

    احتباس البول مرض خطير يؤدي إلى مشكلات صحية عويصة مثل الفشل الكلوي.

  • هل تناول الأكل الصحي يحافظ على صحة المثانة؟

    نعم، فإن الطعام الصحي يحافظ على الوزن الصحي وبالتالي الوقاية من أمراض المثانة.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.