الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر

الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر يراها البعض مترابطة ويراها البعض الآخر بعيده كل البُعد، حيث يبحث جسدنا عن طريقه للتواصل لكي يخبرنا باحتياجه والأمراض التي يعاني منها.

والدوخة هي كلمته المفضلة لإعلانه عن عدد من المشكلات، وعلى الرغم من أنها مزعجة لكن هناك طرق للتخلص منها بعدما نحدد سببها بالتأكيد.

الدوار بعد الأكل عند مريض السكر

الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر

عندما تتمتع بوجبة شهية بها كمية كبيرة من النشويات التي تسر القلب وبعدها تشعر بالدوخة فهذه علامة صارخة على انخفاض مستوى السكر في الدم نتيجة الكمية الكبيرة من النشويات.

يطلق الأطباء على هذه الحالة انخفاض السكر في الدم التفاعلي، وكذلك الأشخاص الذي يعانون من ضغط الدم المرتفعة هم الأكثر عرضة لها بعدما يحدث التصلب أو الانسداد في الشرايين يجد الدم صعوبة في أن يشق طريقة باتجاه المخ والجهاز الهضمي مما يؤدي إلى الدوار.

فالسكر والدوار بعد الأكل لهما علاقة وطيدة ولكن قد يحل الضغط بينهما، وشرب المياه بشكل كافي قبل الأكل يساعد على الوقاية منها.

هناك علاقة أخرى تربط بين السكر ودوار ما بعد الأكل وهي بعض علاجات السكري التي تشمل الأنسولين فتناولها قبل الطعام يسبب انخفاض ملحوظ في جلوكوز الدم مما يجعل المريض يشعر بالدوخة.

لا يفوتك أيضًا: أسباب رعشة الجسم بعد الأكل

أعراض انخفاض مستوى السكر في الدم

بعدما عرفنا أن العلاقة ما بين السكر والدوخة بعد الأكل ترجع بنسبة كبيرة إلى انخفاض نسبة السكر فما هي الأعراض الأخرى التي تؤكد لنا هذا الانخفاض سنعرضها كما يلي:

  • الشعور بالإرهاق الشديد.
  • عدم انتظام ضربات القلب أو سرعتها.
  • الجلد الشاحب.
  • الخدر في الشفتين مصحوب بالوخز اللسان أو الخد ليس بعيد عن هذه الحالة.
  • الشعور بالتهيج.
  • التعرق.
  • الجوع.
  • الارتعاش.

من الأعراض التي تعبر عن شدة نقص السكر:

  • فقدان الوعي.
  • النوبات المرضية.
  • اضطرابات في الرؤية.
  • التشوش.
  • عدم القدرة على إتمام المهام اليومية.

أعراض الدوخة

الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر

على الرغم من أن مصطلح الدوخة شائع ما بين الناس وقد يٌعتقد البعض بمعرفة هذا الشعور جيدًا ولكن إذا لم تتعرض لها الشعور فوصف من مر به كالتالي:

  • الشعور الغير حقيقي بالحركة في الغالب ما تكون الدوران.
  • فقدان الجسم للاتزان.
  • الإحساس بثقل الرأس.
  • الشعور بتشوش الذهن.
  • عدم الثبات.
  • الشعور بالطفو.
  • الصداع.
  • الإحساس بالإعياء.
  • الشعور بتحرك الأشياء من حولك.

لا يفوتك أيضًا: ما هي أسباب الدوخة عند النساء وعلاجها

أسباب الدوخة بعد الأكل

قد تكون أسباب الدوخة بعد تناول الطعام بعيدة عن السكر من أسبابها الأخرى ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم: حيث بعد تناول الطعام يحتاج الجهاز الهضمي الدم من الدم حتى تتم العملية الهضمية ويجد الدم صعوبة في الوصول على المخ بالكمية الكافية.
  • الإصابة باضطرابات الجهاز العصبي: ففي الطبيعي أن يضخ القلب الدم إلى الأمعاء لتعزيز عملية الهضم ويحدث هذا من خلال توسيع الأوعية الدموية في تلك المنطقة على حساب الأوعية التي تقع في أطراف الجسم فيتم تضيقها في سبيل ضغط دم متوازن للجسم ولكن في بعض الحالات لا تضييق الأوعية الطرفية مما قد يسبب الشعور بالدوخة.
  • نوعية الطعام: فالحساسية الغذائية هي أحد أهم أسباب الدوخة ومن أبرز الأنواع المسببة له هي الكحوليات، والمشروبات التي بها نسبة كبيرة من الكافيين.
  • ضعف الدورة الدموية: وبشكل خاص إذا كان المريض يعاني من مرض قلبي يؤثر على قدرته لتضخ الدم حتى يصل إلى الدماغ.
  • قد تكون الدوخة بعد تناول الأكل من 2-4 ساعات سببها هو تحفيز البنكرياس لإفرز الأنسولين بشكل فجائي مما يزيد من نسبة استهلاك الجسم للجلوكوز.
  • من يعاني من ضعف امتصاص المعدة للجلوكوز سواء إذا كان بسبب أحد الأمراض أو العمليات الجراحية.
  • نقص الإنزيمات الهاضمة قد يؤخر العملية الهضمية برمتها مما يزيد من احتمالية حدوث الدوخة.

أسباب الدوخة المستمرة

الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر

على الرغم من أن الشعور بالدوخة بعد الطعام هو أمر مزعج إلا أنه هناك عدد كبير من البشر الذين يختبرون هذا الشعور بشكل مستمر طوال اليوم وتتمثل أسبابه فيما يلي:

  • الدوار الحركي وهو يحدث نتيجة لتكرار الحركة سواء كانت بجانب السيارة أو الطائرة وقد ينتج عن خلل في الأذن الداخلية.
  • الصداع النصفي، فهناك نسبة تتراوح ما بين 30-50% يعانون من الدوار بجانب هذا النوع من الصداع.
  • انخفاض ضغط الدم وفي الغالب ما تظهر أثناء تغيير الوضعية من الجلوس إلى الوقف أو العكس بسرعة.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية تؤثر بشكل كبير على الشعور بالدوخة فمن يعاني مثل تراكم البلاك في الشرايين الدموية أو حالات فشل القلب الاحتقاني.
  • نقص نسبة الحديد في الجسم مما يؤثر على نسبة الدم الغني بالأكسجين وتكون الدوخة هي أحد أعراض هذه المشكلة.
  • عدم تناول الأطعمة المناسبة التي تعطي للجسم السكر الكافي الذي يحتاجه الجسم.
  • الأمراض التي تخص الأذن الداخلية المناعية الذاتية وهي حالة تهاجم فيها المناعية الذاتية للجسم الأذن الداخلية مما يسبب الطنين المستمر لها والدوخة وقد تصل إلى فقدان السمع
  • القلق قد يسبب الدوخة ولكن العلاقة بينهما تختلف من شخص إلى آخر.
  • التوتر فعندما يقف المخ أمام الإجهاد والضغط المستمر يفرز بعض الهرمونات التي تؤثر على الأوعية الدموية فتجعلها أضيق كما أنها ترفع من معدلات ضربات القلب.

أسباب الدوخة في الصباح

الدوخة الصباحية هي أمر شائع والكثير منا ما أختبرها مع عتمة الرؤية وفي الغالب ما تكون أسباب تلك الحالة ما يلي:

  • الجفاف فعدم شرب المياه والسوائل بشكل كافي خلال اليوم وبشكل خاص قبل النوم يجعل الدماغ تجد صعوبة في أداء وظائفها بشكل كامل مما يسبب الدوار.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم وهذا العرض لا يخص المصابين بداء السكري فقط ولكن أي شخص معرض له وخاصة إذا لم يتناول الطعام بشكل كافي في الليل.
  • توقف التنفس أثناء الليل وهي حالة يتوقف فيها الشخص عن التنفس لمدة عدة ثوان مما يقلل من نسبة الأكسجين داخل الجسم ليعبر عن هذا من خلال الشعور بالدوخة في بداية اليوم.
  • قد تكون الدوخة من أثر بعض العقارات وبشكل خاص تلك الخاصة بالاكتئاب أو المهدئات وعلاجات ضغط الدم، أو البروستاتا وكذلك مضادات النوبات.
  • التهاب التيه وهي عدوى فيروسية قد تحدث في الأذن الداخلية التي تؤثر على توازن الإنسان وفي الغالب ما تتبع نزلات البرد أو الأنفلونزا.
  • فشل القلب فعندما يقف الشخص يحدث انخفاض طبيعي في مستوى ضغط الدم حيث لا يستطيع ضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم.

كيف تتجنب الشعور بالدوخة

هناك عدد من الخطوات التي ستساعدك في التخلص من الشعور بالدوخة ومنها ما يلي:

  • يجب الاستلقاء لفترة مناسبة للحصول على الراحة.
  • رفع القدمين إلى مستوى الجسم حتى يستطيع الدم الجريان إلى المخ.
  • عدم التعرض إلى الضوء العالي.
  • عدم تغيير وضعية المريض بشكل مفاجئ.
  • لا يجب وقوف المريض بشكل مفاجئ وخاصة إذا كان الشعور بالصداع هو المصاحب للدوخة.
  • السوائل ستفيد في هذه الحالة.

هناك عدد من الأدوية التي ستساعد مثل:

مضادات القلق
مضادات الصداع النصفي
مضادات الهيستامين
الأدوية المدرة للبول

لا يفوتك أيضًا:  ما هي أسباب الدوخة وانخفاض الضغط

متى يجب مراجعة الطبيب

على الرغم من أن دوخة ما بعد الطعام لا تشكل خطورة ولكن إذا شعرت بتفاقم الأعراض التالية يجب عليك زيارة الطبيب:

  • إذا شعرت بالصداع الشديد بالتزامن مع الدوخة.
  • الشعور المستمر بالغثيان أو القيء.
  • الإغماء.
  • ضيق التنفس.
  • تشنجات الرقبة.
  • التشنجات العضلية.
  • تلعثم الكلام.
  • اضطرابات الرؤية.
  • الشعور بالخدر أو التنميل.
  • على القدرة على تحريك أحدى الأطراف.

نعم هناك علاقة ما بين السكر والشعور بالدوخة بعد تناول الطعام ولكن هذا ليس السبب الوحيد لها فلا بأس من بعض الفحوصات والاستشارة الطبية لمعرفة السبب الحقيقي وراءها ولا تتجاهل صوت جسدك.

  • عمرو عيسى
  • منذ شهر واحد
  • الصحة والطب

اسئلة شائعة

  • هل الدوخة بعد الأكل من أعراض السكر؟

    هي عرض للعديد من الأمراض ولا يمكننا الجزم في هذا إلا بالفحص الطبي.

  • كيف تتخلص من الدوخة بشكل سريع؟

    بممارسة الأنشطة التي تحسن من التوازن عند الإنسان.

  • ما سبب الدوخة عند النهوض؟

    عادةً ما تكون نتيجة لهبوط ضغط الدم.

  • لماذا يشعر مريض السكر بالدوخة؟

    نتيجة لانخفاض مستوى السكر.

  • هل التمر يسبب الدوخة؟

    لا بل يعالجها إذا كانت بسبب انخفاض السكر في الدم.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.