تعرف على الأطعمة التي تساعد على تنشيط البويضات وحدوث الحمل

قائمة أطعمة تساعد على تنشيط البويضات من شأنها أن تجعل المرأة تستغنى عن أي من العمليات الجراحية، أو العقاقير الطبية ما دامت في أول الطريق، فإن الخصوبة تحتاج إلى بعض الفيتامينات والمعادن والعناصر لتحسينها، وهو ما يمكن الحصول عليه بسهولة من بعض المواد الغذائية.

أطعمة تعمل على تنشيط البويضات

الأطعمة التي تساعد على تنشيط البويضات

تصنيف الطعام مثال
الأطعمة الدهنية الألبان الكاملة الدسم
الأسماك البحرية السلمون
الفواكه الأفوكادو
البروتينات النباتية الفاصوليا
الخضراوات الورقية السبانخ
البقوليات العدس
الحبوب بذور عباد الشمس
الماء ــــــــــــــــــــــــــــــــ

الإنجاب من أحلام المرأة منذ الطفولة، وما إن يصبح الشاب رجلًا فإنه يتمنى أن يكون له سند من روحه يفتخر به ويتحامى به حينما يشيخ، وما بين ذلك وتلك تكون فرصة الحمل لدى بعض الأزواج صعبة.

فتحتاج إلى بعض من المواد التي تزيد من الخصوبة لكليهما، وفيما يلي نتناول بعض الأطعمة التي يمكن بتناولها زيادة قدرة الإخصاب لدى المرأة بدلًا من اللجوء إلى الأدوية الطبية والطرق الجراحية من بداية الطريق:

1- عين الجمل

المكسرات من المواد الغذائية التي لها العديد من الفوائد، إحداها أنها تمد الجسم بالمعادن والفيتامينات اللازمة لكي يتم تنشيط البويضات ويحدث الحمل، حيث إنها غنية بنسبة عالية من أوميجا 3 و 6 بالإضافة إلى أنها تتركب من البروتينات، المعادن ومضادات الأكسدة كالسيلينيوم.

لا يفوتك أيضًا:  أطعمة تزيد هرمون الإستروجين

2- الفواكه المجففة

  من ضمن المواد الغذائية التي يمكنها إمداد الجسم بنسبة عالية من الفيتامينات، المعادن والبروتينات اللازمة لتنشيط عملية التبويض وتعزيزها، وبالتالي يكون لها دور في حدوث الحمل.

3- الفول والعدس

على الرغم من استياء فئة كبيرة من السيدات من تلك الأطعمة إلا أنها مصدرًا غنيًا بالألياف وحمض الفوليك، وإن كان لك اهتمامًا بقراءة عناصر تغذية الحامل ستجدين أن الأخير له الفاعلية في تحسين حمل المرأة وتقوية صحتها.

أما عن اجتماع العنصرين في العدس أو الفول فمن شأنه زيادة تحسين مستوى الهرمونات في الجسم، وهو ما يعمل على تحسين عملية التبويض وصحة البويضة للتخصيب، ناهينا أن العدس يحتوي على نسبة عالية من البوليامين يبيرميدين، وهي ما تساهم مع الحيوانات المنوية في تخصيب البويضة.

لذلك ينصح الأطباء والاختصاصيون أن يتم استبدال وجبتي من اللحوم البيضاء أو الحمراء بطبق من العدس أو الفول، وفي حالة اختيار أي من أنواعهما المعلبة فيجب التأكد أنها خالية تمامًا من مادة BPA والتي تؤثر بالسلب على مستوى الأستروجين لدى المرأة.

3- الفاصوليا البيضاء

من ضمن البقوليات التي تساهم في تعزيز عملية التبويض بجسم المرأة هي الفاصولياء، حيث إنها غنية بالبروتين، وأثبتت الدراسات أن تناول ما يقرب من 5% من السعرات الحرارية من المصدر النباتي بدلًا من البروتين الحيواني يعمل على جعل احتمالية الإصابة بالعقم تقل بنسبة 50% لهذا ينصح الأطباء بإضافتها إلى طبق السلطة.

4- فاكهة الأفوكادو

من ضمن الفواكه التي تمتاز بإمداد الجسم بمضادات الأكسدة وفيتامينات هـ بالإضافة إلى الدهون الأحادية الغير مشبعة، وهو ما يجعله مناسب للتحسين من عملية الإباضة ومستوى الهرمونات في الجسم، مما يساهم في حدوث الحمل.

5- الخضراوات الورقية

تحتوي الخضراوات الورقية على نسبة عالية من فيتامينات أ، ب، سي، وE وذلك ما يجعلها مصدرًا هامًا لتعزيز عملية التبويض لدى المرأة، حيث إنها تقوي من صحة البويضات، وتتواجد فيما يلي:

  • البروكلي.
  • السبانخ.
  • القرنبيط.
  • الملفوف.

6- مكملات القرفة

على عكس المتوقع أن القرفة قد تتسبب في ضعف مستوى التخصيب لدى المرأة، إلا أن تناول مكملاتها يساعد في تنشيط دورة الحيض لدى النساء، وذلك ما يتبعه التحسين في مستوى التخصيب خاصةً لمن تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية، وتساعد في علاج مشكلة متلازمة تكيس المبايض وهي أكثر المشكلات الصحية التي تتسبب في العقم.

7- حبوب السمسم

من ضمن المواد الغذائية التي تحسن من إنتاج البويضات السليمة وتضبط مستوى الهرمونات في الجسم هي حبوب السمسم، وذلك لأنه غني بالدهون الأحادية الغير مشبعة، وبالتالي تساهم في تحسين عملية التبويض.

8- فاكهة التوت

إحدى أنواع الفواكه الشهية والتي تمد الجسم بالكثير من العناصر الهامة لأداء وظائفه الحيوية هو التوت، حيث إنه مصدر طبيعي غني بمضادات الأكسدة وفيتامين ج، بالإضافة إلى حمض الفوليك وهو ما يجعله مناسب لتنشيط البويضات وهام لصحة الرحم.

9- الأسماك البحرية

أكثر أنواع الأسماك تحتوي على أوميجا 3 ولكن التونة، السلمون والسردين من شأنهم أن يمدوا الجسم بنسبة عالية من الأوميجا 3 وهو ما يساهم بدوره في تحسين عملية التبويض لدى المرأة ويعمل على حدوث الحمل.

10- العسل الأبيض

يتركب العسل الأبيض الأصلي من نسبة عالية من العناصر المفيدة لصحة الجسم، خاصةً مضادات الأكسدة ولذا في حالة وضع ملعقتين كبيرتين من العسل الأبيض على كوب من الماء في الصباح الباكر فإنه يمد الجسم بالصحة والحيوية، ويساهم في تنشيط عملية التبويض.

11- التمر والعسل

ذلك الخليط من شأنه إمداد المرأة بالصحة والحيوية التي تتمناها، حيث إن التمر من الأطعمة الطبيعية الغنية التي تساهم في إمداد الجسم بنسبة الألياف المطلوبة، وتنظيم مستوى الهرمونات، وتقليل الشعور بالتعب وغيرها، وإضافته إلى العسل الأبيض بعد طحنه تجعله خليط هائل لتحسين التخصيب.

12- تناول الماء

ما قد يثير فضول بعض النساء هو أن تناول الماء من شأنه المساعدة في زيادة تحسين عملية التبويض، حيث إنه يمد الجسم بالمعادن والعناصر الهامة لصحته وأداء وظائفه الحيوية

بينما أكثر نقاط أهميته هنا أنه يساهم في التقليل من كثافة الإفرازات المهبلية، وبالتالي تكون عملية انتقال الحيوانات المنوية لتخصيب البويضة أكثر سهولة، لهذا ينصح الخبراء بتناول القدر الكافي من الماء.

لا يفوتك أيضًا:  طرق لتقوية خصوبة المرأة

13- حبوب الكينوا

إحدى أنواع الحبوب الكاملة التي يمكنها إمداد الجسم بالبروتين اللازم وحمض الفوليك بالإضافة إلى الزنك، وذلك ما يجعلها مناسبة لكي يتم تحسين الإباضة، والحفاظ على صحة الجسم.

14- منتجات الألبان

تناول الأطعمة الدهنية من شأنه الزيادة من مستوى الخصوبة بشكل مبهر ، فوضع الجبن أو الزبادي في الوجبات اليومية من شأنه إمداد الجسم بفيتامين د، الكالسيوم والبروبيوتيك، وهي من العناصر الهامة لكي يتم تحسين عملية التبويض، وبالتالي تعزز من احتمالية حدوث الحمل.

15- عشبة الهليون

إحدى الأطعمة التي لا تصدق النساء أن لها القدرة الفعالة في تحسين عملية التبويض وحدوث الحمل ، فقد أثبتت بعض الدراسات أن تناول كوب من الهليون المسلوق من شأنه توفير نسبة حمض الفوليك والبوتاسيوم الكافية لتحسين الخصوبة.

كما أنه يعزز من القدرة الإنجابية بنسبة 20% ذلك بالإضافة إلى احتوائه على النسبة العالية من الزنك والسيلينيوم، والجدير أن الرجال كذلك يمكنهم إضافته إلى وجباتهم الغذائية.

16- صفار البيض

هناك فئة من الناس قد تتخلص من صفار البيض وتتناول البياض، بغرض التقليل من عدد السعرات في الوجبة، وذلك ما يجعلهم يخسرون فائدة غذائية كبرى تتمثل في فيتامين ب وأوميجا 3 بالإضافة إلى أن صفار البيض يحتوي على حمض الفوليك الهام لتكوين خلايا الدم الحمراء وتحسين عملية التبويض.

17- بذور عباد الشمس

من ضمن الطرق السهلة لزيادة قدرة المرأة على الإنجاب هي تناول بذور عباد الشمس وإدخالها في أي من الوجبات الغذائية باليوم، حيث إنها غنية بفيتامين هـ بالإضافة إلى نسبة عالية من حمض الفوليك والزنك وهما اللازمين لكي يتم تعزيز عملية التبويض لدى المرأة.

أطعمة تجنبيها أثناء فترة الحيض

في سياق أطعمة تساعد على تنشيط البويضات هناك بعض الأطعمة التي يجب تجنبها في فترة الحيض لأنها تؤثر بالسلب على هرمونات الجسم، وبالتالي قد يكون لها دور في تثبيط عملية التبويض، وتتمثل فيما يلي:

  • المشروبات الكحولية.
  • الأطعمة التي تحتوي على التوابل الحارة.
  • الطعام البارد بأنواعه خاصةً في حالة معاناة المرأة من التخثرات الدموية والآلام الصعبة بفترة الدورة الشهرية.
  • مشروبات الكافيين.
  • اللحوم أو الأطعمة المعالجة، لأنها تعمل كبيئة مهاجمة للحيوانات المنوية.
  • الأطعمة النيئة.
  • اللبن المجمد أو الآيس كريم.

عناصر غذائية هامة في فترة الإباضة

الأطعمة التي تساعد على تنشيط البويضات

في حالة الرغبة في تنشيط عملية التبويض بالشكل الدقيق والقوي، فعليك أن تقوم بحساب فترة الإباضة الخاصة بك، ومن ثم الانتباه إلى العناصر التي تتواجد في وجباتك الغذائية بتلك الفترة.

حيث إن الجسم فيها يكون في حاجة ماسة إلى فيتامين ب، بالإضافة إلى الزنك، الأحماض الدهنية أو الأوميجا 3 وفيتامين ج لكي يتم تعزيز انغراس البويضة في الرحم، ومن أبرز الأطعمة التي تمد الجسم بتلك العناصر ما يلي:

  • الخضراوات الورقية.
  • اللحوم الحمراء.
  • البيض.
  • البقوليات.
  • زيت السمك أو الأسماك.
  • الحبوب الكاملة.
  • الجزر.
  • الماء.

تلك العناصر تساهم بشكل كبير في تسهيل عملية انطلاق البويضة، بينما زيت السمك يحسن من تدفق الدورة الدموية في الجسم، ويعزز من مستوى هرمون التستوستيرون يزيد من شعور المرأة بالنشوة، وبالتالي تزداد احتمالية حدوث الحمل.

لا يفوتك أيضًا:  أهم 10 فيتامينات تساعد على الحمل بسرعة

نصائح تحسين مستوى الخصوبة

بجانب الأطعمة الغذائية التي تساعد في تحسين التبويض، هناك بعض من النصائح الإرشادية التي يساهم اتباعها في زيادة مستوى الخصوبة لدى المرأة، وتتمثل فيما يلي:

  • تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، كحمض الفوليك أو الزنك.
  • الاهتمام بتناول وجبة الفطور الكاملة والكبيرة، وذلك لأن الدراسات أثبتت أنها تساهم في تحسين التأثير الهرموني لمتلازمة التكيس.
  • ينبغي تجنب تناول الدهون المتحولة.
  • في حالة الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض فيجب التقليل من نسبة الكربوهيدرات المتناولة.
  • زيادة نسبة الألياف في الوجبات اليومية لتحسين مستوى الهرمونات.
  • استبدال البروتين الحيواني بالبروتين النباتي.
  • تناول منتجات الألبان عالية الدسم لا القليلة فهي تسبب زيادة احتمالية حدوث العقم.
  • أداء التمارين الرياضية والنشاط البدني.
  • الحصول على القدر الكافي من الراحة لتقل مستويات التوتر.
  • تحسين مستوى الحديد في الجسم.

في نهاية قائمة أطعمة تساعد على تنشيط البويضات اختيار النظام الغذائي الصحي والمتغير عن المعتاد من شأنه التحسين من نسبة الخصوبة لدى المرأة، فرحلة تعزيز القدرة على الإنجاب طويلة وقد يكون بها النتيجة الفعالة التي تحتاجها لكي تحقق حلمها منذ الطفولة.

  • عمرو عيسى
  • منذ أسبوع واحد
  • فوائِد الأغذيَة

اسئلة شائعة

  • ما فائدة بذور عباد الشمس للرجال؟

    تساعد في زيادة حركة الحيوانات المنوية وقوتها على تخصيب البويضة.

  • هل يؤثر الكافيين على مستوى الخصوبة؟

    أشارت دراسات أنه يجب التقليل منه لتحسينها.

  • ما علاقة الوزن الصحي بنسبة الخصوبة؟

    متلازمة تكيس المبايض تتحسن بخسارة الوزن الزائد.

  • هل تؤثر الكحوليات على معدل الخصوبة؟

    بالتأكيد تقلل من صحة البويضات.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.