التخطي إلى المحتوى

دعاء رمضان اللهم أبلغنا رمضان من موقع محتوى، قبل ساعات قليلة من الآن إستقبل سائر المسلمون فى مشارق الأرض ومغاربها شهر رمضان المبارك، الذى طل علينا اليوم السبت الموافق السابع والعشرون من شهر مايو الجارى، بعدما تم إستطلاع رؤية هلال هذا الشهر أمس الجمعة الموافق السادس والعشرون ضمن إحتفالية شعبية ودينية هامة قامت دار الإفتاء بتنظيمها لإستطلاع الهلال والإعلان عن موعد بداية الشهر الكريم.

ومع بداية هذا الشهر الفضيل، نجد أن العديد من الأشخاص إن لم يكن جميعهم يحرصون كل الحرص على الإكثار من الأعمال الصالحة والخيرات والطاعات وكافة أشكال وصور العبادات التى يتقربون بها إلى الله سبحانه وتعالى، من صيام وقيام الليل وقراءة القرآن الكريم وما شابه ذلك، آملا فى كسب رضاه والحصول على مغفرته وعفوه للفوز بالجنة التى عرضها السموات والأرض.

الدعاء فى شهر رمضان

إن شأن الدعاء عظيم ونفعه عميم وهو من العبادات المحببة لمولى جلا وعلا، فمكانته عظيمة فى الإسلام، فهو سببا من أسباب الخير والبركة والسكينة وجلب النعم ودفع النقم، ذلك بأنه يتضمن توحيد لرب العالمين وإفراده بالعبادة عما سواه، وهذا هو رأس الأمر وأصل الدين، ويعتبر شهر رمضان فرصة سانحة أمام كافة المسلمين ومناسبة كريمة للتقرب إلى الله بسائر القربات والتى يأتى فى مقدمتها الدعاء، وبخاصة أن فرص إستجابة الدعاء تتزايد بصورة كبيرة فى هذا الشهر الطيب المبارك.

فالدعاء هو أن يطلب الداعى ما ينفعه سواء فى أمور الدنيا أو الآخرة، وحقيقته هو إظهار الإفتقار والذل إلى الله سبحانه وتعالى والتبرؤ من الحول والقوة، فهى يعد سمة من سمات العبودية، وفيه معنى الثناء والشكر لله وإضافة الجود والكرم إليه، كما أنه له العديد من الفضائل والمنافع التى تعود على المسلم، والتى لا تكاد تحصر، والتى نذكر منها الآتى:

  • الدعاء طاعة لله سبحانه وتعالى وإمتثال لأوامره.
  • الدعاء عبادة، بل هو من أفضل العبادات التى أوصى بها النبى الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • الدعاء سلامة من الكبر والتعالى والذى عاقبته النار وبئس المصير.
  • الدعاء سببا من أسباب دفع غضب الله سبحانه وتعالى.
  • الدعاء سببا لإنشراح الصدر وتفريج الكروب والهموم.
  • الدعاء دليل على التوكل على رب العالمين.
  • الدعاء وسيلة لكبر النفس وعلو الهمة.
  • الدعاء سلامة من العجز.
  • ثمرة الدعاء مضمونة بإذن الله تعالى، والذى وعد عباده بالإجابة.

فوائد آخرى للدعاء

إن الدعاء ملجأ المظلومين والمستضعفين، فالشخص المظلوم إذا ما إنقطعت به الأسباب وضاقت عليه الأرض بما رحبت، وأغلقت فى وجهه الأبواب، فإنه يرفع يديه إلى السماء ويبث شكواه إلى رب العالمين الذى يعلم بحاله وسينصره ويعزه وينتقم له حتى ولو بعد حين.

  • الدعاء يفتح للعبد المسلم باب المناجاه ولذتها.
  • الدعاء من أعظم وأهم أسباب الثبات والنصر على الأعداء.
  • الدعاء دليلا على الإيمان بالله سبحانه وتعالى، والإقرار له بالألوهية.

شروطا لابد من توافرها فى الدعاء

حتى يكون الدعاء مستجابا مقبولا عند الله سبحانه وتعالى، فهناك مجموعة من الشروط اللازم توافرها والتى نذكر منها الآتى:

  • يجب أن يكون الداعى على علم بأن الله سبحانه وتعالى هو وحده القادر على إجابة دعائه، وآلا يدعو إلا هو، لأن الدعاء لغير الله فيه شركا بينا.
  • يجب على الداعى أن يناجى ربه الكريم بأحد أنواع وصور التوسل المشروعة والتى منها التوسل بأسمائه الحسنى وصفاته العلى، أو التوسل بصالح الأعمال.
  • يجب على الداعى آلا يكون متعجلا فى إستجابة دعائه، وأن يحسن الظن بالله سبحانه وتعالى.
  • يجب أن يكون مطعمه ومشربه وملبسه من حلال لا حرام فيه، لأن الحرام يحول دون إستجابة الدعاء.

دعاء رمضان اللهم أبلغنا رمضان

  • اللهم بلغنا رمضان غير فاقدين ولا مفقودين اللهم إنا لك نعبد ولك نركع ونسجد وإياك ندعو ونحمد آمنا بك نرجو رحمتك ونخشى عذابك إن عذابك كان مَحْذُورا.
  • اللهم بلغنا رمضان، اللهم بلغنا رمضان، اللهم بلغنا رمضان، اللهم بلغنا رمضان أياما عديدة وأعواما مديدة.
  • اللهم بارك لنا في ما تبقى من شعبان وبلغنا رمضان.
  • اللهم ارزقنا صيام رمضان إيمانا واحتسابا يا كريم.

اللهم بلغنا رمضان اللهم بلغنا رمضان

اللهم يا فارق الفرقان ومنزل القران خالق الإنسان عالم السر والإعلان. بارك اللهم لنا وللمسلمين في صوم شهر رمضان وأعنا فيه وفي غيره على الصيام والصلاة والقيام وعلى تلاوة القران، واقطع عنا حزب الشيطان وزحزحنا عن النيران، وامنن علينا بالتوبة والغفران والقبول والرضوان وحبب إلينا الإيمان وزينة في قلوبنا وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واسكنا اللهم الجنان وزوجنا من الحور العين الحسان واتنا من كل فاكهة زوجان في دارك دار السلام بمنك وفضلك وجودك وكرمك وإحسان لطفك يا ذا الجلال والإكرام، وارزقنا صيامه وقيامه وإتمامه وقبوله وتوفنا مع الإبرار، وصلى على سيدنا محمد سيد الأخيار.

اللهم يسرنا لليسرى، وجنبنا العسرى، اللهم اختم بالصالحات أعمالنا، واقرن بالعافية غدوَّنا وآصالنا، اللهم انصر المجاهدين، وفرج هم المهمومين، ونِّفسْ كربَ المكروبين من المسلمين، واقض الدين عن المدينين، واشف مرضانا ومرضى المسلمين برحمتك يا أرحم الراحمينن وصلِّ اللهم وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

يحل شهر رمضان المبارك هذا العام 2018 في يوم الاربعاء الموافق 16 من شهر مايو 2018 ميلادياً نسأل الله العظيم ان يبارك لنا في هذا الشهر الفضيل ويحل الامن والامان علي جميع البلاد العربية والاسلامية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *