اختر الإجابة الصحيحة وظيفه الجهاز الإخراجي هي

وظيفة الجهاز الإخراجي تعتبر من أهم الوظائف في الجسم، يُعرف الجهاز الإخراجي بمسماه الآخر وهو الجهاز البولي، كما أنه يضم مجموعة من الأجهزة التي تعمل على طرح السموم والسوائل التي لا يحتاجها الجسم من مجرى الدم، كما توجد الكثير من الوظائف الأخرى التي يمتاز بها، ويتخلص من هذه السموم مع الماء في صورة بول

طبيعة عمل و وظيفة الجهاز الإخراجي

الجهاز البولي يمتلك الكثير من الوظائف، والتي غالبًا ما تتعلق بالآليات الفسيولوجية الخاصة بالجهاز التنفسي والقلبي الوعائي، ويمكن أن نطرح هذه الوظائف فيما يلي:

  • إزالة الفضلات الأيضية من الجسم وعلى وجه الخصوص حمض البوليك واليوريا.
  • إدارة حجم الدم وما تحتويه الماء.
  • تنظيم عملية توازن العناصر الغذائية مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم.
  • ضبط مستوى ضغط الدم، وهذا لأنه يغير من احتباس الماء ويحافظ على ضغط الدم في معدله الطبيعي.
  • عمل التوازن الحمضي القاعدي والحفاظ على درجة الحموضة بالدم، وتعتبر هي وظيفة يشترك بها الجهاز التنفسي.

لا يفوتك أيضًا:  يوريكول Uricol فوار مطهر للمسالك البولية

الأعضاء التي يتضمنها الجهاز البولي

يضم الجهاز الإخراجي مجموعة من الأعضاء، وتختلف وظيفة كل عضو عن الآخر، ويمكن أن نتطرق إلى معرفة هذه الأعضاء في الآتي:

العضو وظيفته
الكلى وهي العضو الأهم والأكثر تعقيدًا في الجهاز البولي، وهذا لأن وظيفتها هى المحافظة على استقرار البيئة الداخلية حتى تتم عملية التمثيل الغذائي على أكمل وجه للخلايا والأنسجة المختلفة.
الحالب وهي الأنابيب التي يمر من خلالها عبر الأنبوب الكلوي حتى يصل إلى المثانة.
النيفرون ويعتبر أحد المكونات الهامة بالكلى والتي تعمل على تصفية الدم وتخليصه من اليوريا الناتجة عن عملية أكسدة البروتينات، بالإضافة إلى أيونات الصوديوم والبوتاسيوم، وهو عبارة عن كبسولة ذات شعيرات وأنبوب كلوي صغير يتكون من مجموعة من الحلقات والأنابيب لانتقاء الماء والأيونات.
المثانة البولية وهي تُعرف بكونها الخزان الذي يسمح للبول بالعبور من خلال مجرى البول حتى يخرج من الجسم نهائيًا.
الإحليل وهو عضو يعمل كمستقبل للبول الآتي من المثانة ويخرجه من الجسم، ويجب أن ننوه أن كلًا من جسدي الرجل والأنثى يختلفان في الجهاز البولي من خلال طول الإحليل فقط، ويصل طوله من 20: 25 سنتيمتر.
المصرة الشرجية وهي عضلات تنغلق بصورة جيدة حول عنق المثانة حتى تصل إلى الإحليل لتمنع حدوث عملية تسرب البول.

لا يفوتك أيضًا:  علاج التهاب المسالك البولية

آلية تكوين البول

بعدما تمكننا من معرفة آلية عمل الجهاز الإخراجي، يجدر بنا معرفة كيفية تكون البول في الجسم، حيث يعتبر أحد المنتجات الثانوية للفضلات، ويتكون من ماء زائد ومجموعة من جزئيات النفايات الأيضية الحادثة خلال عملية الترشيح، ويتكون البول خلال 3 عمليات يمكن أن نعرضها في التالي:

1- عملية الترشيح الكبيبي

هي عملية يدخل بها الدم إلى الشريان القادم، وتتحرك نحو الكبيبة وتصفي المكونات الغير قابلة للتصفية، وغالبًا ما تتراكم هذه المكونات في الكبيبة، وعادةً ما تدخل نسبة حوالي 20% من الدم الذي يضخه القلب في الكلى لتتم عملية الترشيح، بينما الباقي يمر عبر الجسم حتى تتم عملية تبادل الغازات.

2- عملية الامتصاص

عادةً ما يتم امتصاص الأيونات والجزيئات عبر الدورة الدموية، وهذا من خلال مرور السائل عبر مكونات النيفرون، ثم تُزال الماء والأيونات وتغيير الأسمولية السائلة، ثم حدوث الإفراز في مجرى تجميع النيفرون قبل ذهاب السائل في صورة بول.

لا يفوتك أيضًا:  أغذية مهمية للحفاظ علي الجهاز الهضمي

3- الإفراز

خلال هذه العملية تزال بعض المواد مثل أيونات الهيدروجين والكرياتينين والعقاقير الأخرى الموجودة في الدم، من خلال شبكة الشعيرات الدموية وحتى قناة التجميع، حتى يظهر الناتج النهائي وهو البول، والذي يتكون بصورة أساسية من الماء الذي لم يقدر الجسم على امتصاص، وتعتبر هي الطريقة الوحيدة لخفض حجم الدم من قبل الجسم.

هذا بالإضافة إلى أن اليوريا هو ثاني مكون رئيسي للبول والذي يعتبر جزيء يذوب بصورة سريعة مكون من ثاني أكسيد الكربون والأمونيا، ويعتبر وسيلة للتخلص من النيتروجين من الجسم، بجانب أن البول يضم الكثير من الأملاح والفضلات الأخرى، كما أن حجم البول الطبيعي للإنسان يتراوح من 1.2 إلى 1.4 لتر.

الجهاز البولي هو أحد الأجهزة الهامة والضرورية في جسم الإنسان، فبدونه تتراكم الفضلات في الجسم، وهذا الأمر يؤدي إلى ظهور العديد من المضاعفات الضارة والغير محبذة.

  • عمرو عيسى
  • منذ 5 أيام
  • تعليم

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.