بدأت الأزمة اللبنانية في عهد الملك

بدأت الأزمة اللبنانية في عهد الملك من؟ وما هي أسباب حدوثها؟ فلقد كانت هذه الأزمة تاريخية بالنسبة لدولة لبنان وذلك بسبب إصابتها بالعديد من الخسائر الجسدية والمالية، وزعزعة الأمن فيها حينها، ففي السطور التالية سوف نذكر لكم أبرز المعلومات عنها.

الملك الذي حدث في عهده الأزمة اللبنانية

لقد كانت دولة لبنان بمثابة أجمل الدول العربية لما لها من إطلالة بحرية متميزة مقارنةً بباقي الدول، كما أن موقعها الجغرافي خلق لها أهمية اقتصادية كبيرة وجعلها محط لأطماع الكثيرين على مر التاريخ ممن حاولوا نهب ثرواتها والسيطرة عليها.

فلقد اشتهرت بميناء بيروت والذي كان بمثابة المركز الأساسي لتصدير النفط العربي كما أن القارة الأوروبية كانت من أكبر مستهلكي هذا المنتج المحقق للأرباح والإيرادات المرتفعة.

مرت دولة لبنان بالعديد من الأزمات على مر التاريخ نظرًا لمكانتها الجليلة، كما مرت بمشكلات طائفية لا حصر لها أدت في نهاية الأمر إلى تقسيمها لعدة مجموعات تنازعت فيما بينها مما تسبب في إثارة الفوضى وحدوث المظاهرات للانقلاب.

في حقيقة الأمر أن وقت هذه الأزمة اللبنانية وعلى مر التاريخ اللبناني لم تخضع الدولة مطلقًا للحكم الملكي، إلا أن كان هناك ملوك يحاولون جاهدين في حلها نظرًا لحدوثها في عهدهم، فمن هو الملك السعودي الذي بدأت في عهدت الأزمة اللبنانية؟

الإجابة هي خالد بن عبد العزيز آل سعود، فلقد حاول بشتى الطرق للسيطرة على الحرب الأهلية التي اندلعت في عام 1975 م كما دعا إلى عمل قمة عربية مصغرة وذلك لمناقشة الموضوع اللبناني، والذي انتهى بقبول دخول لبنان من قِبل قوات الردع العربية.

لا يفوتك أيضًا:  من أهم الثروات المكتشفة في عهد الملك عبد العزيز حفر أول بئر منتجة للنفط

الأسباب الشائعة للأزمة اللبنانية

حدثت الحرب الأهلية في لبنان لعدة أسباب ومن أهمهما الأسباب السياسية والاقتصادية التي سوف نبينها فيما يلي:

  • الأسباب السياسية، وهي ناتجة عن التصادم المسلح بين كل من المقاومة الفلسطينية وكذلك الجيش اللبناني في عام 1973 م.

حيث ظهر حينها حلف روماني قوي في مواجهة المقاومة الفلسطينية كما أنه تم تكوين مليشيات إلى جانب أن لبنان رفضت القرارات التي أصدرت من مؤتمر القمة العربية عن فلسطين.

  • الأسباب الاقتصادية: وتعود كما أسلفنا إلى طمع البعض في دولة بيروت وفي الهيكل الاقتصادي المميز للبنان، حيث أدي الاعتبارات الطائفية وكذلك السطوة السياسية إلى اختلاله وحدوث الخسائر الفادحة.

لا يفوتك أيضًا:  إنجازات المملكة العربية السعودية في عهد الملك سلمان

كم استمرت الحرب الأهلية اللبنانية وما نتائجها؟

بعد أن تعرفنا إلى اسم الملك الذي شاهد الأزمة اللبنانية، فمن الجدير بالذكر قول إن تلك الأزمة والتي كانت متعددة الأوجه بدأت من عام 1975 إلى عام 1990 م.

ولقد أسرف عنها مقتل ما يعادل 120 ألف شخص تقريبًا، ومن الجدير بالذكر ووفقًا للإحصائيات التي أجريت في عام 2012 أنه ما زال ما يعاجل 76000 شخص مشردين داخل دولة لبنان.

كما أن هناك ما يقرب من مليون شخص نزح من لبنان بسبب هذه الحرب الأهلية، إلى جانب ذلك أنه ظهر حزب الله، وزادت نسبة المسيحيين في البلاد أي أصبحت 50% هي الأخرى.

لا يفوتك أيضًا:  اشهر الامثال اللبنانية القديمة

مراحل الأزمة اللبنانية

مرت الأزمة اللبنانية بأربعة مراحل حدث فيها العديد من الأحداث التاريخية التي كانت تسببت في انهيار لبنان حينها، وهم استغرقوا المدة الآتية:

المرحلة الأولى 1975- 1977 م
المرحلة الثانية 1977- 1982 م
المرحلة الثالثة 1982- 1983 م
المرحلة الرابعة 1984- 1990 م

شملت المرحلة الأولى المجازر الطائفية وحدوث التدخل السوري، بينما المرحلة الثانية قامت إسرائيل فيها بعزو لبنان وقصف بيروت، كما حدث اقتتال شنيع بين سوريا والقوات اللبنانية.

أما عن المرحلة الثالثة فلقد تم فيها الغزو الإسرائيلي بالفعل وحصار بيروت، ولكن في منتصفها أجريت معادة 17 أيام وتم انسحاب إسرائيل، إلا أن الحرب استمرت وحدث حربًا جديدًا وهو حرب الجبل.

ناهيك عن الهجمات التي تعرضت لها المصالح الأمريكية في بيروت، وبالنسبة للمرحلة الرابعة والأخيرة، فإنها شملت حرب المخيمات، وحرب التحرير التي قادها ميشال عون لاستقلال لبنان.

إلى أن أتت السعودية بقيادة الملك خالد بن عبد العزيز وأجريت اتفاق لإنهاء الحرب الأهلية، وفي عام 1991 انتهت الحرب تمامًا وأصدر البرلمان اللبناني قانونًا للعفو عن مختلف الجرائم التي حدثت من 1975.

كما أنه تم تمكين حكومة القائد إلياس الهراوي وبدأت مجددًا عملية بناء الجيش اللبناني باعتباره جيش واحد وطني وليس طائفي.

حدثت الحرب الأهلية في عهد الملك خالد بن عبد العزيز والذي ساهم في عقد اتفاق الطائف حتى يتم إنهاء هذه الحرب بأقل الخسائر الممكنة ويتم عودة الجيش اللبناني والاستقرار والهدوء في البلاد.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.