ما هي علامات نجاح العلاج الكيماوي وما فوائده وآثاره الجانبية

ما هي علامات نجاح العلاج الكيماوي وما فوائده وآثاره الجانبية ؟ وما هي الفحوصات المتبعة للاطمئنان على نتائج العلاج؟ فإن هناك العديد من الأمراض يتم علاجها بالطريقة الكيماوية، ومن أهمها السرطان الذي تؤثر بعض العوامل على نجاحه، حيث إن اختلاف أنواع العلاج تجعل الطبيب يصف الجرعات بالطريقة المناسبة له، مما له دور في رفع نسبة الشفاء.

علامات نجاح العلاج الكيماوي

ما هي علامات نجاح العلاج الكيماوي وما فوائده وآثاره الجانبية

بعد أن يخضع مريض السرطان إلى العلاج الكيميائي سيبدأ بملاحظة علامات نجاحه في فترة تتراوح من 6 أشهر إلى عام، حيث إن السيطرة على الخلايا السرطانية والقضاء عليها يحتاج من المريض أن يكون لديه عزيمه وإرادة قوية تمكنه من مواجهة الصعوبات والتحديات المختلفة، حيث تتمثل علامات نجاح العلاج الكيماوي في الآتي:

  • تقلص حجم الورم الذي يتم الكشف عنه بالفحص التصويري.
  • توقف الورم عن النمو وثبات حجمه.
  • عدم وجود أي خلايا سرطانية في المناطق النقلية أو الانبثاقية.
  • ملاحظة اختفاء الأعراض والعلامات التي كنت تعاني منها وقت الإصابة.

لا يفوتك أيضًا:  هل يشفى مريض سرطان الرئة

فوائد العلاج الكيماوي

العلاج الكيماوي يعتبر واحد من ضمن الأشكال العدوانية الطبية، حيث يتم منه تدمير الخلايا السرطانية التي تكون الأورام بشكل سريع، حتى تتمكن من إيقاف نموها لتعود إلى نشاطها الطبيعي.

بالرغم من أن الأطباء يتبعون مع مريض السرطان العلاج الإشعاعي والجراحي والهرموني، إلا أن العلاج الكيميائي يظهر أفضل نتائج، وهذا لتعدد فوائده التي يلاحظها المريض خلال فترة العلاج، حيث تتمثل تلك الفوائد في الآتي:

  • يقوم العلاج الكيماوي بقتل الخلايا السرطانية المتواجدة في الجسم من خلال تدميرها، ولكن للأسف من الممكن أن يقضي على بعض الخلايا الضعيفة في الجسم.
  • يهاجم هذا النوع من العلاج جينات الخلايا السرطانية، مما يكون له دور في منع نموها التي يسبب ظهور أورام جديدة بالجسم.
  • السيطرة على الأورام حتى تكون غير قادرة على النمو بشكل متزايد من خلال الأوعية الدموية التي تعمل على تكوينها.

الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي

العلاج الكيماوي عبارة عن مواد كاوية تسير في الدم وبالرغم من فاعليتها وقدرتها على مكافحة الخلايا السرطانية، إلا إنها تؤثر على الجسم بشكل عام خلال فترة العلاج الكيماوي مما يظهر آثار جانبية عليه، حيث إنها تنتج من تأثر جميع أعضاء الجسم بها وتختلف من شخص لآخر حسب مكان الأورام وحالته الصحية، وتتمثل تلك الآثار في الآتي:

  • اضطرابات الجهاز الهضمي التي تظهر في الإصابة بالإسهال أو الإمساك.
  • التعرض إلى الغثيان والقيء.
  • تقليل الرغبة في تناول الطعام مما يفقد المريض شهيته.
  • مكافحة البصيلات الضعيفة مما يؤدي إلى سقوط الشعر.
  • المعاناة من ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بالتعب والإرهاق من أقل مجهود.
  • الإحساس بالألم الجسدي العام.
  • وجود قرح بالفم.
  • التعرض للنزيف من الأنف أو الفم.
  • عدم التئام الجروح وصعوبة اختفاء الكدمات.

لا يفوتك أيضًا:  أغذية تقي من الإصابة بالسرطان

أنواع العلاج الكيميائي

ما هي علامات نجاح العلاج الكيماوي وما فوائده وآثاره الجانبية

تعدد أنواع الإصابة بالسرطان واختلاف أماكن الجسم التي يظهر بها تجعل الأطباء يلجؤون إلى اختار واحد من ضمن أنواع العلاج الكيميائي المتبعة، فإن كل منهم يختلف في حدته وتأثيره على الجسم والآثار الجانبية التي يظهرها، حيث تتمثل أنواعه في الآتي:

عوامل الألكلة هو نوع من الأدوية يؤثر على الحمض النووي للجسم، مما يساعد في قتل الخلايا السرطانية بمختلف مراحل نموها
المضادات الحيوية تقوم بالتأثير على عملية تكاثر الخلايا السرطانية، حيث إنها مضادة للأورام لا للعدوى
القلويات النباتية تساعد في منع الخلايا السرطانية من الانقسام أو النمو

عوامل تؤثر على نجاح العلاج الكيميائي

لكي يتمكن المريض من ملاحظة علامات نجاح العلاج الكيماوي، فهذا يتوقف على تأثره ببعض العوامل حيث إن سرعة انتشار المرض تغير من مدى استجابة الجسم للعلاج بين شخص وآخر.

لهذا يجب الخضوع إلى الفحوصات اللازمة بشكل مستمر لدراسة درجة انتشاره، والاطمئنان على الأعضاء المحيطة بالخلايا السرطانية للتأكد من سلامتها، وتظهر تلك العوامل في الآتي:

التاريخ المرضي للمصاب
نوع السرطان
مرحلة نمو السرطان
مكان الخلايا السرطانية بالجسم

مضاعفات تظهر بعد العلاج الكيماوي

بعد أن تظهر علامات نجاح العلاج الكيماوي وفوائده يجب أن ينتبه المريض إلى ظهور بعد المضاعفات، والتي يتعرض لها بعد أشهر أو سنوات من الشفاء لعدم تخلص الجسم من الآثار الجانبية بالشكل الجيد، لهذا يجب على المريض المتابعة والاستمرار على الفحص لتفادي التعرض إلى المضاعفات المتمثلة في الآتي:

  • ظهور مشاكل بالقلب نتيجة تأثر الأوعية الدموية.
  • حدوث تلف لأنسجة الرئة.
  • عدم قدرة الكلى على إتمام وظائفها بالشكل الجيد.
  • تعرض أعصاب الجسم إلى التلف.
  • الإصابة بأورام أخرى في مكان مختلف.
  • تتعرض بعض الحالات إلى الإصابة بالعقم.

الفحوصات المتبعة لمرضى السرطان

لكي يتمكن المريض من الاطمئنان على صحته يحتاج إلى أن يقوم ببعض الفحوصات بشكل دوري للاطمئنان على حالته الصحية، حيث إن الأورام السرطانية سواء كانت خبيثة أو حميدة يمكن أن يكون لها نشاط متغير بشكل مفاجئ، لذلك يصعب على الأطباء تحديد نسبة الشفاء منه، حيث تتمثل تلك الفحوصات في الآتي:

1- الفحص السريري للأورام

يقوم الطبيب بهذا النوع من الفحص للكشف عن أي ورم أو كتلة غير طبيعية في الجسم، حيث إن ارتباط الخلايا ببعضها تشكل غدد ليمفاوية تكون صلبة يمكن الإحساس بها من الجلد الخارجي.

2- فحص الأورام بالأشعة

هناك نوعان من الأشعة يتم بهم الكشف عن الأورام السرطانية وهم الأشعة السينية والمقطعية، فكل منهم قادر على إظهار الورم الداخلي للأعضاء، حيث إنهم أفضل الطرق للتأكد من أن ظهور علامات نجاح العلاج الكيماوي وذلك من خلال قياس حجم الورم بالمسطرة لمعرفة درجة تناقصه.

3- إجراء فحص دم

دراسة مقدار الهرمونات في الجسم يتم من خلال فحص الدم، وذلك للتأكد من أن الأورام السرطانية لم تتسبب في التأثير على أعضاء أخرى، مما يعيق تأديتها لوظائفها ونشاطها.

لا يفوتك أيضًا:  ما هي أعراض سرطان الكبد

4- اختبار الواسم الورمي

يلجأ الأطباء إلى أن يخضع المريض للاختبار الواسم الورمي في بعض أنواع الإصابة بالسرطان، وذلك لأنه يكشف الحالات الخطيرة ومدى تدهور الأعضاء المحيطة بالخلايا.

ظهور علامات نجاح العلاج الكيماوي لدى المريض تشير إلى أنه خضع لفحص طبي جيد مكن الطبيب من تحديد الإصابة ومكافحتها بالطريقة المناسبة، مما يجعله يستمتع بحياته بدون ألم.

  • عمرو عيسى
  • منذ 3 أسابيع
  • الصحة والطب

اسئلة شائعة

  • ما الحالات الغير سرطانية التي تتبع العلاج الكيماوي؟

    مرضى اضطرابات الجهاز المناعي والنخاع العظمي.

  • كيف يتم الاستعداد لجلسة العلاج الكيماوي؟

    عن طريق الاسترخاء والسماح للطبيب بإدخال الإبر عبر الوريد.

  • هي يمكن للعلاج الكيماوي أن يؤثر على عملية التنفس؟

    نعم بالطبع مما يؤكد أن الرئتين تعرضت للتلف.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.