هل التمر يرفع السكر ؟ وما هي فوائده الصحية

هل التمر يرفع السكر ؟ فنظرًا لاحتواء التمر والذي يعد من الثمار الشهية على نسبة كبيرة من السكريات فقد أصبح بمثابة مصدر القلق لدى مرضى السكري الذين يحاولون قدر الإمكان ضبط مستويات السكر في الدم، فهل هو يرفع السكر بالفعل أم لا؟ وهذا ما سنبينه بوضوح في السطور التالية.

تأثير التمر على مستويات السكر

هل التمر يرفع السكر

بعض الأشخاص يفضلون استبدال الشوكولاتة وغيرها من الحلويات بثمرة التمر ظنًا منهم أنها أكثر صحة نظرًا لاحتوائها على السكر الطبيعي من الفواكه وكذلك الفركتوز، إلا أن مرضى السكري يخشون تناولها.

إذ يعزى السبب وراء هذا الأمر إلى خوفهم من تسببها في زيادة مستويات السكر في الدم، فهل حقًا التمر بمختلف أنواعه يرفع السكر لدى المصابين؟

في حقيقة الأمر إن الحبة الواحدة من التمر تحتوي على 67 سعرة حرارية وما يعادل 18 غرام تقريبًا من الكربوهيدرات، إذ يتبين لنا من هذا أن التمر يساهم في رفع السكر ولكن ليس بشكل كبير.

فالمؤشر الجلايسيمي والذي يوضح مدى تأثير الكربوهيدرات على نسب السكر في الدم بالنسبة لهذه الثمرة منخفض للغاية، حيث إنه في حالة تناول المرضى التمر بكميات معتدلة أي بما يعادل حبة أو حبتين سيكون بالنسبة لهم خيار آمن.

أما إن تم تناول كميات كبيرة منه بالتأكيد ستزداد مستويات السكر في الدم وسيصاب المرضى بالمضاعفات الصحية.

من الجدير بالذكر أنه قد أجريت دراسة لتوضيح تأثير التمر على مستوى السكر في الدم، حيث تم خلالها تناول بعض الأشخاص 100 غرام منه يوميًا، ثم تم فحص مستوى السكر لديهم عقب مرور أربعة أشهر.

فتبين أن نسبة السكر وكذلك الدهون الثلاثية ظلت كما هي ولم تزداد بعدما أجريت الدراسة، لذا ومن هذا المنطلق ولخلاصة القول فإن التمر على الرغم من احتوائه على نسب عالية من السكر فاستهلاكه بكميات معتدلة لا يؤدي إلى رفع السكر في الدم.

لا يفوتك أيضًا:  معلومات عن نظام التمر واللبن لانقاص الوزن

فوائد التمر لمرضى السكري

هل التمر يرفع السكر

بعد أن تعرفنا إلى إجابة سؤال هل التمر يزيد مستوى السكر في الدم، فلا بد وأن نشير إلى الفوائد التي يقدمها للمرضى عند تناوله بالكميات المعتدلة، وهي كالآتي:

1- مصدر غني بالألياف الغذائية

يحتوي 7 غرام من التمر على 100 غرام من الألياف الغذائية، حيث إن هذه الألياف تلعب دورًا كبيرًا في تحسين صحة الجهاز الهضمي وبالتالي وقاية مرضى السكري من الإصابة بالإمساك.

من الجدير بالذكر أن الألياف الغذائية تقي من ارتفاع السكر في الدم، وذلك لأنها تبطئ عملية امتصاصه، كما أن بالنسبة للأشخاص الأصحاء المستهلكون لها في الوجبات الغذائية فإنها تحميهم من خطر الإصابة بالداء السكري.

2- يحتوي على مضادات الأكسدة

استكمالًا لموضوعنا الذي يوضح ما إذا كان التمر يرفع مستوى السكر في الدم أم لا، فمن الفوائد الصحية له بالنسبة لمرضى السكري هو احتوائه على مضادات الأكسدة والتي تبلغ في 100 غرام منه ما يعادل 80400 ميكرومول.

إذ يفيد المحتوى العالي من مضادات الأكسدة في التمر في الوقاية من شتى الأمراض، ومن الجدير بالذكر أن هناك 3 أنواع تتوفر فيه بكميات كبيرة وهم كالآتي:

  • الفلافونويدات، وتعمل على تقليل الالتهابات.
  • حمض الفينوليك، ويساهم في خفض خطر الإصابة بالأمراض المزعجة كما أنه له خصائص مضادة للالتهابات.
  • الكاروتينات، وهي تعمل على تعزيز صحة القلب.

يُجدر بالإشارة إلى أن إصابة مرضى السكرى سواء كانوا من النوع الأول أو الثاني بالالتهابات يعمل على اضطراب عمليات الأيض في أجسامهم وهو الأمر الذي بدوره يحدث مشكلات أخرى كالإصابة بالسمنة المُفرطة وارتفاع ضغط الدم.

3- تقليل مقاومة الأنسولين في الجسم

يساعد تناول التمر بكميات معتدلة في تقليل مقاومة الأنسولين بالنسبة لمرضى السكري، وذلك لأنه غني بالعناصر الآتية:

  • البوتاسيوم، فلقد ارتبط انخفاض مستوى عنصر البوتاسيوم في الجسم بزيادة مستويات السكر في الدم وكذلك الأنسولين، ولكن زيادته تضمن حدوث الكس.
  • الإستروجين، فالتمر يحتوي على الإستروجين النباتي الذي يقلل من مقاومة الجسم للأنسولين ويساعد في التحكم في مستويات السكر في الدم لا سيما للمصابين بالسمنة من مرضى السكري.

الكمية الموصي بها من التمر لمرضي السكري

يجب وحتى لا ترتفع مستويات السكر في الدم ألا تتجاوز الكمية المسموح بها من التمر والتي تعادل حبة أو حبتين يوميًا، أو 3 حبات كحد أقصى، وبالنسبة للمرأة الحامل فلا بد واستشارة الطبيب قبل تناوله لتجنب زيادة خطر الإصابة بسكري الحمل.

لا يفوتك أيضًا:  فوائد التمر للحامل والجنين

أجود أنواع التمر لمرضى الداء السكري

هل التمر يرفع السكر

اتباع مرضى السكري نظام غذائي صحي ومتوازن مما لا شك فيه سيقي من تفاقم مرضهم سوءًا، حيث يجب عليها الحرص عند اختيار الأطعمة أن تكون ذات جودة عليها وبها قيمة غذائية مرتفعة.

ففي النقاط التالية سوف نوضح لكم بعضًا من أنواع التمر الجيدة بالنسبة لهؤلاء المرضي:

تمر المجدول ويعرف باسم ملك التمور
تمر الخلاص خالي من السكروز
تمور المكتومي خالي من السكروز
تمر الدباس قليل الكربوهيدرات
تمور عجوة ويحصد في السعودية
  • المجدول ، ولقد تبين أنه لا يقوم بتغير مستويات جلوكوز الدم، حيث إنه يحتوي على 16 غرام فقط من السكر ونحو 89% من الكربوهيدرات، كما أنه قليل السكروز وأيضًا المالتوز وبه نسب معتدلة من الفركتوز.
  • الخلاص ، وهو من التمور اللذيذة التي لا يمكن مقاومة مذاقها الشهي كما أنه آمن لمرضى السكري لاحتوائه على 34.97% من الفركتوز، و31.94 من الجلوكوز وهي نسب معتدلة.
  • المكتومي ، وهي صحية ولا تؤثر على مستويات السكر في الدم حيث تحتوي على 33% من الجلوكوز، بينما 37.17 من الفركتوز.
  • الدباس ، وغني بالبروتين بنسبة 1.1 إلى 1.6% كما يحتوي على الألياف بنسبة 2 إلى 3%، وقليل السعرات الحرارية إذ تبلغ نسبتها من 0.06 إلى 0.15%.
  • العجوة ، وهي من أشهر الأنواع استخدامًا في رمضان وما يميزها أنها مفيدة لمرضى السكري وتعمل على معالجة مختلف الأمراض.

طرق تناول مرضى السكري للتمور

تتمثل أفضل طريقة لاستهلاك مرضى السكري للتمر في تناول التمور المجففة نظرًا لأنها تعمل على تعزيز عملية التمثيل الغذائي فهي غنية بالحديد والبوتاسيوم وكذلك الكالسيوم، وإليكم فيما يلي كيفية تناولها:

  • دمج ثمرة أو ثمرتين من التمر المجفف بعد تقطيعه إلى قطع صغيرة مع المكسرات ودقيق الشوفان وتناوله في وجبة الإفطار.
  • هرس القليل من المكسرات مع التمور المجففة في الخلاط الكهربائي مع ثمرة موز وتناول العصير المغذي والمفيد.

القيمة الغذائية للتمر

سنوضح لكم فيما يلي القيمة الغذائية في 100 غرام من التمر والتي تبين أنه مفيدًا للأصحاء ومرضى السكري في حالة تناوله باعتدال:

الطاقة 277 سعر حراري
البروتينات 1.81 غرام
الألياف الغذائية 6.7 غرام
السكر 66.5 غرام
الدهون 0.15 غرام
الكربوهيدرات 75 غرام

لا يفوتك أيضًا:  بالصور طرق عمل التمرية

الفوائد الصحية للتمر

إن الفوائد الصحية لحبات التمر والتي يشيع تناولها في شهر رمضان تعود على الأصحاء ومرضى السكري، وهي تتمثل في الآتي:

  • حماية الأمعاء من الالتهابات عبر تحفيز نمو البكتيريا النافعة فيها عقب قتل مضادات البكتيريا للأخرى الضارة.
  • الوقاية من الإصابة بالبواسير لتحسينها لصحة الجهاز الهضمي.
  • حماية مينا الأسنان من التآكل.
  • علاج مرض فقر الدم لأنه غني بعنصر الحديد.
  • توفير الطاقة والحيوية للجسم بفعل السكروز والفركتوز وكذلك الغلوكوز فيه حيث يقومون برفع مستوى السكر بنسبة خفيفة.
  • تحسين أداء الجهاز العصبي والدماغ لاحتوائه على البوتاسيوم.
  • تقليل خطر التعرض لأمراض القلب والأوعية الدموية لكونه مصدر غني بالبوتاسيوم والمغنيسيوم وهو الأمر الذي يعمل على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم.
  • السيطرة على ضغط الدم.
  • تعزيز نمو العظام وتقوية العضلات بفعل عنصر النحاس والمنغنيز والسيلينيوم الغني بهم كما يقي من الإصابة بهشاشة العظام.
  • مفيد للصحة الجنسية حيث يعمل على تحسين حركة الحيوانات المنوية وكذلك زيادة عددها كما يساعد على الانتصاب لمنحه للخلايا الطاقة والقوة.
  • نواة التمر مفيدة في مقاومة تجاعيد البشرة لأنها غنية بالبروتينات والدهون كما تعزز صحة الشعر.
  • التهيئة لتناول الوجبات اللاحقة في حالة فقدان الشهية.
  • زيادة الوزن لمن يعانون من النحافة المُفرطة.

لا يعمل التمر على زيادة مستويات السكر في الدم في حالة تناوله بكميات معتدلة أي ما لا يزيد عن 3 حبات يوميًا، فإن مؤشره الجلايسيمي منخفض، ولكن هذا لا يغني عن أهمية مراقبة مرضى السكري إجمالي السكر في حالة تناوله.

  • عمرو عيسى
  • منذ أسبوعين
  • السعرات الحرارية

اسئلة شائعة

  • ما هي الآثار الجانبية للإفراط في تناول التمر؟

    زيادة مستويات السكر، تسوس الأسنان، زيادة الوزن، الإسهال.

  • هل هو مناسب للأطفال؟

    بالطبع وبالتحديد في المراحل الأولى من نموهم.

  • هل يساعد في خسارة الوزن؟

    من الممكن أن يسبب الشعور بالشبع وامتلاء المعدة.

  • هل يهضم بسهولة؟

    لا، لاحتوائه على الألياف الغذائية فقد يحتاج وقت أكثر.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.