القولون العصبي يسبب الخوف من الموت

هل القولون العصبي يسبب الخوف من الموت ؟ وهل تختلف أعراض القولون العصبي من النساء للرجال؟ فمتلازمة القولون العصبي أو القولون المتهيج هي إحدى المتلازمات التي تصيب الكثير من الأشخاص، كما تعتبر من الأمراض الوظيفية الخاصة بالجهاز الهضمي، بالإضافة إلى أن الإصابة به تسبب معاناة كبيرة للأشخاص، والتي يمكن أن تمس حياتهم.

علاقة القولون العصبي بالخوف من الموت

هل القولون العصبي يسبب الخوف من الموت

يعتبر الوسواس الذي يصيب الشخص هو من أكثر المشكلات التي يمكن أن تضيع شعورها بالراحة وتجعل دائمًا يحمل الأعباء على عاتقه، وتكون حياته مليئة بالهموم والأحزان، وخاصةً إذا كان مصابًا بأحد النوبات المتكررة مثل متلازمة القولون العصبي، فيتملكه خوف غير عضوي بل خوف مرضي، وهذا الخوف بحد ذاته لا يوجد منه أي خطورة على حياة الشخص المصاب.

ولكنه قد يحتاج وقتًا للعلاج والتخلص من أعراض هذا الوسواس، وهذا الوسواس يلزم الشخص لفترة من الوقت ويجعله شارد الذهن باستمرار وينتظر الموت في أي وقت، كما أنه يصبح حاد الطبع، وحتى يتخلص منه فهو يحتاج إرادة كبيرة والمثابرة حتى يقضي على الأزمات النفسية التي يتعرض لها.

لا يفوتك أيضًا:  نشرة اقراص كولوفيرين Coloverin لعلاج القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي

من المتعارف عليه أن حركة الأمعاء والإحساس بالألم في أي جزء من الجهاز الهضمي تتعلق على الاتصال بين الجهاز الهضمي والعصبي المركزي، ومتلازمة القولون هي عبارة عن متلازمة تصيب الأشخاص وخاصةً من يعانون من الاكتئاب أو القلق، بل أنهم يزيدوا من شدة الأعراض المصاحبة لهذه المتلازمة.

الأعراض الدالة على الإصابة بالقولون العصبي

هل القولون العصبي يسبب الخوف من الموت

في سياق التحدث عما يربط القولون العصبي بالخوف من الموت يجدر بنا عرض الأعراض الدالة على إصابة الشخص بالقولون العصبي، حيث توجد بعض العلامات التي يمكن أن تظهر على الشخص وتدل على إصابته بهذا المرض، وتتمثل هذه العلامات في الآتي:

  • انتفاخ البطن واحتباس الغازات بالأمعاء.
  • الشعور بمغص شديد ولا يختفي حتى بعد عملية التبرز.
  • المعاناة من التشنجات والشد العضلي خاصةً في منطقة البطن.
  • توجد بعض الحالات التي يعاني فيها المصابون من الإمساك الشديد بينما الآخرون يعانون من الإسهال.
  • صدور صوت كركبة عالية من البطن.
  • اضطرابات في عملية التغوط بسبب عدم انتظام عملية التبرز.
  • الشعور بالضيق بشكل مستمر.
  • ظهور إفرازات مخاطية مع البراز أثناء عملية التبرز، ويعتبر هذا العرض من الأعراض المتقدمة للإصابة بالقولون العصبي.
  • تكون الحالة العقلية سيئة بسبب الاكتئاب والقلق الذي يسيطر على فكر الشخص.
  • الشعور بألم في منطقة القلب.

أعراض القولون العصبي لدى النساء

تكون النساء فئة أكثر عرضة للإصابة بالقولون العصبي عن النساء، وهذا بسبب مرورها بالعديد من الحالات المختلفة، فهي تصاب بها هذه المتلازمة خلال الدورة الشهرية والحمل والرضاعة وحتى فترة ما بعد انقطاع الطمث، وهناك بعض الأعراض التي يمكن أن تشعر بها لتدل على هذه المشكلة، وتتلخص هذه الأعراض في الآتي:

  • آلام شديدة في منطقة أسفل البطن.
  • الإصابة بالانتفاخ وغازات البطن.
  • الإمساك أو الإسهال المزمن.
  • الشعور بعدم الراحة بعد عملية التبرز.
  • الشعور بحرقة في المعدة.
  • ألم شديد في منطقة أسفل الظهر.
  • الشعور بالغثيان عقب تناول الطعام.
  • عشر الهضم وقد يصل الأمر إلى فقدان الشهية.
  • التعرق المستمر.

كما يجب التنويه عن أن شدة هذه الأعراض تختلف باختلاف التوقيت، فهي تزداد في فترة ما قبل الدورة الشهرية وبعد إتمام عملية الإباضة.

لا يفوتك أيضًا:  ما هي أعراض القولون العصبي عند النساء وطرق علاجها ؟

أسباب الإصابة بالقولون العصبي

هل القولون العصبي يسبب الخوف من الموت

من أهم ما يجب ذكره بمجرد ذكر سبب الخوف من الموت كنتيجة للقولون العصبي هو الأسباب التي تجعل الشخص مصاب بالقولون العصبي، وعلى الرغم من كون الأطباء غير قادرين على معرفة السبب الرئيسي للإصابة به، لكن هناك مجموعة من العوامل التي يمكن أن تكون هي السبب، وترتكز هذه العوامل في النقاط التالية:

  • حدوث بعض الانقباضات في عضلات الأمعاء.
  • أن يكون الشخص مصابًا بمشكلات في الأعصاب التي ترتبط بالجهاز الهضمي.
  • الإصابة ببعض العدوات الميكروبية الشديدة والتي ينتج عنها الإصابة بالإسهال الشديد.
  • في حالة كان الشخص يعيش في بيئة غنية بالتوتر.
  • حدوث خلل في مستوى توازن البكتيريا المتراكمة بالأمعاء.
  • تناول بعض الأطعمة التي تحفز خطر الإصابة بمتلازمة القولون العصبي مثل اللحوم الدهنية والوجبات السريعة.

الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمتلازمة القولون العصبي

توجد بعض الحالات الذين يكونوا معرضون لخطر متلازمة القولون العصبي، ولهذا ينصح الأطباء بوجوب تجنب هذه الحالات للمثيرات التي يمكن أن تؤدي إلى تهيج القولون، وتتمثل هذه الفئات في الآتي:

  • الأشخاص الذين يقل عمرهم عن 50 عام.
  • السيدات.
  • في حالة وجود تاريخ عائلي مع مرض متلازمة القولون العصبي.
  • إذا كان الشخص يعاني من الاكتئاب والقلق.

الحالات التي يجب فيها استشارة الطبيب لمتلازمة القولون العصبي

توجد بعض الحالات يُنصح بزيارة الطبيب بها، وهذا لأنها يمكن أن تسبب في تفاقم المضاعفات الناتجة عن القولون العصبي، وتكمن هذه الحالات في الآتي:

  • عدم تحسن الأعراض المصاحبة للقولون العصبي على الرغم من تطبيق الإرشادات والبعد عن أية مهيجات للقولون.
  • خسارة الوزن بصورة ملحوظة.
  • الغثيان.
  • القيء المتكرر.
  • وجود صعوبة في البلع.
  • خروج دم أثناء تحرك الأمعاء.

كيفية تشخيص القولون العصبي

هناك مجموعة من الاختبارات التي يمكن أن يطلبها الطبيب من الشخص المصاب حتى يتأكد من كونه مصاب بالقولون العصبي، وهذه الاختبارات تساهم في معرفة العلاج الأمثل لهذه المشكلة، وتنحصر طرق التشخيص في الآتي:

الإجراء الهدف منه
اختبارات الدم عادةً ما يطلب الطبيب من الشخص إجراء صورة دم كاملة للكشف عن أي اضطرابات هضمية أو تلف بالأنسجة.
تحليل البراز وهو إجراء يستخدم للكشف عن وجود عدوى سواء بكتيرية أو أن يكون البراز دموي
منظار القولون في أغلب الأحيان يصفه الطبيب في حالة وجود أي علامة تنبيهية مثل النزيف أو خسارة الوزن
الحقنة الشرجية مع الباريوم يمكن استخدامها كبديل للمنظار، ولا تستخدم للحوامل.
بعض الاختبارات النفسية تدل على كون الشخص يعاني من القلق أو الاكتئاب وهذا بهدف استكمال التقييم.

لا يفوتك أيضًا:  احدث طرق علاج القولون العصبي

طرق علاج متلازمة القولون العصبي

توجد العديد من الطرق المتنوعة التي يمكن للشخص التخلص من آلام القولون بها، والتي تتنوع بين الطرق الطبية والطبيعية، وفي إطار طرح علاقة الخوف من الموت بالقولون العصبي يجدر بنا طرح هذه الطرق العلاجية، وترتكز هذه الطرق في الآتي:

1- علاج القولون بالأدوية

في بعض الأحيان يقوم الطبيب بوصف مجموعة من الأدوية للشخص المصاب بغرض علاج الأعراض المزعجة التي تصاب القولون العصبي، ومن أهم هذه الأدوية الآتي:

  • مكملات الألياف.
  • الأدوية الملينة بمختلف أنواع.
  • مسكنات الألم.
  • أدوية معالجة للإسهال.

2- علاج القولون العصبي بالأعشاب

تعتبر الأعشاب هي إحدى الطرق التي أثبتت فاعليتها في تخليص المصاب من أعراض متلازمة القولون المزعجة، وتتضمن أهم هذه الأعشاب الآتي:

  • الزنجبيل وهو من الأعشاب المضادة للالتهاب التي تعمل على تخليص الأمعاء من أي سموم متراكم بها، كما أنه يحل أي مشكلة تواجه القناة الهضمية خاصةً القولون.
  • الكركم وهو يشتهر بكونه من النباتات التي تحتوي على مضادات الأكسدة، كما يمكن للشخص الاستفادة منه من خلال إضافته إلى الأطعمة والعصائر المختلفة بجانب إضافته إلى اللبن والسلطات المختلفة.
  • اليانسون وهو مشروب يعمل على بسط العضلات والتقليل من التشنجات المصاحبة للقولون العصبي، كما أنه يجعل الشخص أكثر راحة مما ينتج عنه الحد من حدوث الإمساك.
  • النعناع أشهر مشروب يعمل على منح المعدة الراحة المطلوبة، بالإضافة إلى قدرته على التخلص من الغازات ويحد من خطر الإصابة بالانتفاخ، كما ينصح بتناولها قبل النوم مباشرةً للتخلص من القولون العصبي.
  • شاي البابونج وهو من المشروبات التي ينصح الأطباء بضرورة تناولها مرتين يوميًا في حالة المعاناة من الأعراض الشديدة للقولون العصبي.

لا يفوتك أيضًا:  ميباجن Mebagen لعلاج القولون العصبي وتهدئته

طرق الوقاية من القولون العصبي

هناك بعض الخطوات الوقائية التي تمكن الشخص من التخلص من الخوف من الموت المرتبط بالقولون العصبي، بالإضافة إلى الحد من ظهور أعراض القولون العصبي، ومن ضمن أهم هذه الإجراءات التالي:

  • الاهتمام بتناول الأطعمة المليئة بالألياف.
  • الحرص على شرب الكثير من السوائل وخاصةً الماء.
  • تجنب تناول الأطعمة القادرة على زيادة الأعراض وإحداث الغازات.
  • التقليل من الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين.
  • الحصول على وقت كافٍ من النوم يوميًا.
  • ممارسة الأنشطة البدنية بشكل منتظم.

متلازمة القولون العصبي هي إحدى المشكلات التي تواجه الكثير من الأشخاص، وقد تكون ناتجة في بعض الأحيان عن بعض العادات الخاطئة، كما أن التخلص منها ليس بالأمر الصعب.

  • عمرو عيسى
  • منذ شهر واحد
  • الصحة والطب

اسئلة شائعة

  • هل القولون العصبي يؤدي للوفاة؟

    لا، وهذا لأنه لا يهدد حياة الشخص المصاب.

  • هل القولون العصبي مرض مزمن؟

    نعم، وهذا بسبب الحاجة إلى وقت طويل للعلاج.

  • كم تدوم أعراض القولون العصبي؟

    يمكن أن تستمر لمدة 3 أيام كل شهر.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.