اخطر 7 اضرار نقص فيتامين د ؟ وكيف يؤثر علي الجسم

7 أضرار نقص فيتامين د وأعراضه وعلاقته بأشعة الشمس تتسبب في الكثير من المشكلات، حيث يعتبر فيتامين د من الفيتامينات الهامة في جسم الإنسان والتي لا يمكن تعويضها بأي نوع آخر من الفيتامينات، هذا بجانب أنه يتحكم في الكثير من العمليات الحادثة بالجسم وفي مختلف الأعضاء، ولكن هذا النقص يمكن علاجه بالكثير من الطرق.

أضرار نقص فيتامين د

أضرار نقص فيتامين د وأعراضه وعلاقته بأشعة الشمس

يعتبر فيتامين د من الفيتامينات الضرورية للإنسان، فهو يمد الجسم بالعديد من الفوائد، ولكن ما لا يعلمه الكثير من الأشخاص أنه من الممكن أن يتعرض للنقص في أي وقت كنتيجة للعديد من المسببات، وهذا الأمر يمكن أن يتسبب في إضرار صحة الجسم، ويمكن أن نتطرق لمعرفة هذه الأضرار في الآتي:

1- يؤثر على صحة العظام

حيث يعد فيتامين د من الفيتامينات الضرورية حتى يتمكن الشخص من الحصول على العظام قوية منذ الطفولة وحتى مرحلة الشيخوخة، فهو يساعد الجسم على زيادة قدرته على امتصاص الكالسيوم من الطعام ويجدر بنا الذكر أن الجرعة اليومية المحصول عليها من فيتامين د والكالسيوم لكبار السن تساعدهم على عدم التعرض لخطر كسور العظام أو الإصابة بالهشاش.

أما بالنسبة للأطفال فهم بحاجة لهذا الفيتامين حتى يحصلوا على عظام قوية والحد من الإصابة بالكساح والذي يعتبر خلل يتسبب في انحناء الساقين واهتزاز الركبتين بسبب ضعف العظام ويمكن إضافة فيتامين د إلى الحليب في السنوات الأولى من العمر حتى تتمكن الأم من منع إصابة طفلها بهذا المرض.

لا يفوتك أيضًا:  أفضل حبوب فيتامين د وكالسيوم للجسم

2- زيادة خطر التعرض للإصابة بالسكري

أكدت بعض التجارب التي أجريت أن هناك علاقة وطيدة بين أضرار نقص فيتامين د والإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، حيث يعتبر النوع الأكثر شيوعًا من اضطرابات مرض السكري.

لهذا يجب هذا يجب التنويه أنه من الممكن أن يتسبب انخفاض نقص فيتامين د في الإصابة بمرض السكري، هذا بجانب أن ارتفاع نسبة الدهون في الدم تكون سبب رئيسي مع هذا الانخفاض.

3- رفع خطر التعرض للتصلب المتعدد

من أهم أضرار نقص فيتامين د هو زيادة مستوى خطر الإصابة بمرض التصلب المتعدد والذي يُصنف على إنه أحد أمراض المناعة الذاتية، فتوجد إحدى الدراسات التي أظهرت أن الخلل الجيني النادر الناتج عنه نقص فيتامين وزيادة نسبة التعرض للتصلب المتعدد، كما أن فيتامين د لا يعتبر من الطرق الوقائية لمنع الإصابة بهذا المرض.

 4- الإصابة بأمراض القلب

وجدت بعض الدراسات أن هناك الكثير من الأمور التي تربط بين نقص فيتامين د والإصابة بأمراض القلب، حيث إن مستوى فيتامين د المنخفض يزيد من جعل الشخص عرضة للإصابة بالنوبات القلبية وأمراض القلب المختلفة والسكتة الدماغية.

ولهذا يجب الالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب بسبب كون الجرعة الزائدة من فيتامين د تؤدي إلى إلحاق الضرر بالأوعية الدموية والقلب من خلال رفع مستوى الكالسيوم الموجود بالدم.

5- التعرض للسمنة المفرطة

عادةً ما يمتلك أصحاب السمنة المفرطة مستويات منخفضة من فيتامين د، وهذا بسبب تراكم الدهون في الجسم ومنع وصول فيتامين د، وهذا الأمر يجعل نسبته أقل من الطبيعي وعدم قدرة الجسم على الاستفادة منه.

هذا بالإضافة إلى إدراج فيتامين د في الأنظمة الغذائية ذات السعرات الحرارية يساهم في مساعدة أصحاب السمنة الذين يعانون من انخفاض مستوى فيتامين د على خسارة الوزن بصورة أسهل وأسرع من الأنظمة الأخرى.

6- الإصابة بالسرطان

أظهرت بعض الدراسات الجديدة أن الأشخاص الذين لديهم مستويات مناسبة من فيتامين د في الدم تكون نسبة تعرضهم لخطر الإصابة بالسرطان أقل وخاصةً سرطان القولون، ومن أكثر أضرار نقص مستوى فيتامين د عن الطبيعي هو قدرة الخلايا السرطانية على التطور في الجسم، وهذا بسبب وجود علاقة تربط بين تناول مكملات فيتامين د والوقاية من السرطان.

7- إلحاق الضرر بالشعر

ذكرنا مسبقًا أن فيتامين د يؤثر على العديد من أعضاء الجسم المختلفة، ومن أهم هذه الأعضاء هي بصيلات الشعر، والتي أثبتت الكثير من الأبحاث أنه يرتبط بصورة كبيرة بتعزيز صحة الشعر، وهذا ما يؤكد على أن التعرض لنقص مستوى فيتامين د يتسبب في تساقط الشعر وإصابة البصيلات بالضعف

كما أكدت الدراسات أن المصابين بداء الثعلبة يعانون من نقص كبير في مستويات فيتامين د، وهذا بسبب تساقط الشعر المتزايد لديهم.

أعراض نقص فيتامين د

أضرار نقص فيتامين د وأعراضه وعلاقته بأشعة الشمس

في إطار ذكر أضرار نقص فيتامين د يجدر بنا ذكر الأعراض الظاهرة على الشخص، حيث توجد بعض الأعراض التي يمكن أن يستدل منها الشخص على كونه يعاني من انخفاض فيتامين د، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

1- الشعور بألم في الظهر والعظام

بسبب دور فيتامين د الفعال في حماية العظام من التعرض لأي خطر وتعزيز قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم فأي خلل حادث في مستويات فيتامين د يؤدي إلى إصابة العظام بالضعف وظهور الكثير من الآلام المختلفة.

2- الإصابة بالأمراض بكثرة

من أهم ما يوفره فيتامين د للجسم هو زيادة قوة الجهاز المناعي والحفاظ عليها، وهذا حتى يتمكن الجسم من مواجهة أي فيروسات أو عدوى تواجهه، بالإضافة إلى أن الإصابة المتكررة بالأنفلونزا والرشح هي من أشهر أعراض نقص فيتامين د في الجسم، كما أكدت مجموعة من الدراسات أن نقص فيتامين د يتسبب في إصابة الشخص بالالتهابات التنفسية.

لا يفوتك أيضًا:  هل تؤثر حبوب فيتامين د على الدورة الشهرية

3- بطء التئام الجرح

هناك بعض التجارب التي أجريت ووضح من خلالها أن فيتامين د يزيد من قدرة الجسم على إنتاج بعض المركبات التي تساهم في تكوين طبقة جديدة من الجلد حتى تتم عملية الالتئام، ونقصه يتسبب في ضعف إنتاج هذه المركبات.

4- الشعور بالإرهاق

مما لا شك فيه أن هناك الكثير من الأسباب التي يمكن أن ينتج عنها الشعور بالإرهاق إلا أن نقص فيتامين د يعتبر سبب رئيسي للشعور بالإرهاق، بسبب تأثيره على خفض مستوى الطاقة.

5- ضعف النمو والإصابة بالكساح

كما ذكرنا مسبقًا أن فيتامين د ضروري للأطفال ليمكنهم من النمو دون الإصابة بمرض الكساح، بالإضافة إلى أن النقص به يتسبب في زيادة الوهن العضلي.

الجرعة الصحيحة من فيتامين د

أضرار نقص فيتامين د وأعراضه وعلاقته بأشعة الشمس

حتى نتجنب ظهور أعراض وأضرار نقص فيتامين د يجدر بنا معرفة الجرعة الصحيحة لتناوله، حيث تختلف هذه الجرعة وفقًا للمرحلة العمرية، ويمكن أن تتلخص الجرعات المناسبة في الآتي:

الفئة العمرية الجرعة
من عمر 0 وحتى 12 شهر 10 ميكرو جرام.
من عمر عام وحتى 13 عام 15 ميكرو جرام.
من عمر 14 وحتى 18 عام 15 ميكرو جرام.
من عمر 19 وحتى 50 عام 15 ميكرو جرام.
من عمر 51 وحتى عمر 70 15 ميكرو جرام.
من 70 عام فيما أكثر 20 ميكرو جرام.

لا يفوتك أيضًا:  أعراض نقص الكالسيوم وفيتامين د عند الرضع والحامل

علاقة فيتامين د بأشعة الشمس

تعمل أجسام البشر على امتصاص أشعة الشمس وتحويلها إلى فيتامين د 3 وهو أحد أنواع فيتامين د الغير نشطة، ثم يحوله الكبد إلى كالسيفيدول من خلال إضافة جزيء أكسجين وهيدرزجين، وتعتبر أشعة الشمس من المصادر الرئيسية للحصول على فيتامين د بكل سهولة.

هذا بجانب أنه يمكن للشخص الحصول على الجرعة المناسبة له من فيتامين د من خلال أشعة الشمس وهذا عن طريق الوقوف مدة زمنية محددة في أشعة الشمس حتى يقدر الجسم على تصنيع هذه الأشعة، ولكن هذا يُحدد من قبل مجموعة من العوامل مثل لون البشرة ووقت التعرض ومكان إقامة الشخص.

فيتامين د هو من الفيتامينات الرئيسية في الجسم، فعندما يتعرض للنقص يتسبب في ظهور الكثير من الأضرار الغير مرغوب بها، ولكن يمكن علاج هذه المشكلة بسهولة.

  • عمرو عيسى
  • منذ شهر واحد
  • الصحة والطب

اسئلة شائعة

  • هل الاكتئاب من أعراض نقص فيتامين د لدى السيدات؟

    نعم، وهذا لأن مستقبلات فيتامين د تساهم في تنظيم مشاعر وسلوك المرأة.

  • هل تتأثر الدماغ بنقص فيتامين د؟

    نعم، وهذا لأنه يعزز من صحة الدماغ بصورة كبيرة.

  • متى تستخدم حقن فيتامين د؟

    عادةً ما تستخدم عند الحاجة إلى جرعات عالية من فيتامين د.

  • كم مرة أسبوعيًا يتم تناول فيتامين د؟

    يتم أخذ كبسولة واحدة أسبوعيًا لمدة لا تقل عن 8 أسابيع للوصول للمستوى الطبيعي.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.