متى تبدأ صلاة التهجد في أي يوم ومتي تنتهي ؟

أ / عمرو عيسى

صلاة التهجد من الصلوات الهامة التي يتجه إليها المُسلمون في العشر الأواخر من رمضان لكسب ثوابها لما بها من فضل عظيم يغتنم من خلالها المُصلون الجنة يوم القيامة، وهذا ما ثبُت من الأئمة في تقديم فتاوى دار الإفتاء عن فضل صلاة التهجد، وفيما يلي سوف نوضح تفاصيل أكثر دقة عنها.

متى تبدأ صلاة التهجد في رمضان ؟

تتم صلاة التهجد في رمضان بالعشر الأواخر منه، وهي تلك الليالي التي توجد بها ليلة القدر، ويوجد للمُصلين موعد مُحدد لصلاتها وهو بعد الانتهاء من صلاة العشاء والتراويح وحتى طلوع الفجر .

كما أنهم أكدوا على ضرورة وجود نية مبيتة لدى المُصلي لقيام صلاة التهجد، مع إتقان الوضوء وإحسان الاستغفار، وبعد ذلك يتم الدعاء بالأدعية الخاصة بها والمشهور قولها في تلك الأيام المُباركة.

لا يفوتك أيضًا: دعاء صلاة التهجد مكتوب كامل

كيفية أداء صلاة التهجد

متى يصلون التهجد في رمضان

تلك الصلاة من الصلوات المُستحبة في أيام شهر رمضان المُبارك، فهي من أفضل النوافل التي تلي الفرائض في الأهمية، وذلك لأنها تُصلى في الثلث الأخير من الليل، وفي تلك الصلاة التي تتم في الثلث الأخير قيل الكثير من الفضائل وفقًا لما ظهر عنها في الحديث النبوي الشريف.

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: “ينزلُ ربُّنا تبارك وتعالى كلَّ ليلةٍ إلى السماءِ الدنيا حين يبقى ثلثُ الليلِ فيقول: من يَدْعُوني فأستجيبُ له؟ من يسأَلُني فأُعْطِيَه؟ من يستغفِرُني فأغفرُ له ؟”.

  عدد ركعات صلاة التهجد

متى يصلون التهجد في رمضان

معرفة موعد صلاة التهجد أتاح لنا معرفة الكثير من المعلومات الخاصة عن تلك الصلاة، وفيما يخص عدد الركعات الواجب القيام بها في التهجد لم يبوح العلماء والفقهاء عن عدد مُحدد.

ويقال نسبةً إلى الحديث النبوي الشريف أنها تُصلى 11 ركعة، ويتم بها قضاء الليل بالذكر وقراءة القرآن الكريم، مع التسبيح، وذلك نسبةً إلى الحديث الآتي:

عن عائشة أم المؤمنين قالت: “ كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا دخَل العَشْرُ الأواخِرُ شدَّ المِئْزَرَ واجتَنَب النِّساءَ “.

في ذلك اختلف الفقهاء على عدد الركعات، وظهرت آراء مُتعددة ومُختلفة للمذاهب، واشتملت تلك الآراء على ما يلي:

  • مذهب الشافعية والحنبلية والحنفية اتفقوا على أنها تتم 20 ركعة .
  • أما عن جمهور المالكية فقد أكدوا على أن عدد الركعات في العشر الأواخر من رمضان لصلاة قيام الليل تكون 30 ركعة .

لا يفوتك أيضًا:  طريقة صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان

كيفية صلاة التهجد

كلما أراد المُسلم تعلم شيء في دينه الإسلامي يمتثل بما كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم، وفي طريقة صلاة التهجد عاد الفقهاء إلى ما كان يفعله النبي لكي ينقلوا لنا كيفية الأداء الصحيح الذي يبعُد كُل البُعد عن شبهات الصلاة الخاطئة.

كما ذكرنا وقت صلاة التهجد الصحيح بناءً على ما صرحت به دار الإفتاء، سوف نوضح أيضًا كيفية الصلاة الصحيحة بناءً على الحديث النبوي الشريف:

عن عبد الله بن عُمر قال: ”قَامَ رَجُلٌ، فَقالَ: يا رَسولَ اللهِ، كيفَ صَلَاةُ اللَّيْلِ؟ قالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خِفْتَ الصُّبْحَ فأوْتِرْ بوَاحِدَةٍ”.

حيث تتم الصلاة كل ركعتين منها على حدا، وفي آخر الصلاة يُصلي الوتر واحدة، ويجوز الوتر بخمسة أو سبعة، لكن من غير الصحيح ترك صلاة الوتر بعد أداء التهجد فهي من الصلوات الواجبة.

هل هناك سورة قرآنية مُحددة تُقال في صلاة التهجد

مثلما اعتدنا الرجوع إلى السُنة النبوية الشريفة دائمًا عند الحيرة بأمر من أمور الدين التي كان يعتادها النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وفيما يخص موعد صلاة التهجد، وطريقة الصلاة وعدد الركعات عُدنا إلى الأحاديث النبوية.

لكن هل هناك حديث يوضح ما إذا كان النبي يقرأ سور قرآنية مُحددة في التهجد أم لا؟ نعم، أشار الفقهاء إلى أن النبي كان لا يقرأ سور مُحددة في تلك الصلاة.

فيجوز للمُسلم قراءة أيٍ من الآيات التي يحفظها، ولكن هذا لا يغني عن ضرورة الترتيل بالشكل السليم لها، وبعد إتمام الصلاة يُفضل التذكير والتسبيح للحصول على الأجر العظيم المرجو منها.

الفرق بين التهجد وقيام الليل

لا يوجد فرق قوي بين التهجد وقيام الليل، فكلاهما تتم صلاتهم بنفس الشكل، وموعد أداء صلاة التهجد هو الموعد ذاته لصلاة قيام الليل، ولكن الفارق يتضح فيما يلي:

صلاة التهجد صلاة قيام الليل
مُخصصة للصلاة فقط. أعم وأشمل لضم كافة العبادات وغير مقتصرة على الصلاة فحسب.

في نهاية الحديث عن متى تبدأ صلاة التهجد في رمضان صلاة التهجد من الصلوات الهامة، والتي يكتسب المُسلم من خلالها ثواب عظيم، فلا تضيعوا أجرها، فهم عشرة أيام فقط طوال السنة عليكم استغلالهم على الوجه الأمثل لهم.