كم تبلغ القيمة السوقية في شركة أرامكو عام 1444 ؟

كم تبلغ القيمة السوقية في شركة أرامكو عام 1444 ؟ وإلى أي مدى يعود تاريخ شركة أرامكو؟ فإن شركة أرامكو من أكبر شركات العالم التي يدخل عنها إيرادات باهظة، وفي الترتيب تشغل المركز الثاني ما بين شركات احتياطي البترول في العالم، ومن خلال ما يلي سوف نوضح كافة المعلومات عنها مع إيضاح القيمة السوقية لها، وسوف نعود في بعض السطور إلى تاريخها ونشأتها.

شركة أرامكو

كم تبلغ القيمة السوقية في شركة أرامكو عام

تلك الشركة والتي تشغل مركزًا إداريًا هامًا وهو أكبر الشركات الهيدروكربونية في العالم، والتي تعمل بنظام الغاز الرئيسي، ولها من الإدارة ما يصل إلى 100 حقلًا من حقول النفط والغاز في أراضي المملكة العربية السعودية.

وتحمل نسبة كبيرة من احتياطي النفط والبترول، كما أن حقل الغوار يقع تحت إدارتها وسيطرتها، وهو أكبر حقول النفط البري في العالم، علاوةً على حقل السفانية وهو أكبر الحقول البحرية في العالم أيضًا.

لا يفوتك أيضًا:  تجربتي مع برنامج المتابعة الجامعية مع شركة أرامكو السعودية

تاريخ شركة Saudi Aramco

سوف نستغل الإجابة التي نُقدمها لكم عن كم تبلغ القيمة السوقية في شركة أرامكو ونستعين بإحدى الاستفسارات الأخرى التي يتساءل عنها الكثير من الأشخاص، والتي تنحصر على تاريخ تلك الشركة العظيمة.

حيث يعود تأسيسها إلى مايو 1988 وهذا ما يوضح أنها قد تأسست مُنذ 88 عام، ومقرها يقع في الظهران بالسعودية، وتخدم كافة المناطق حول العالم، ولها بعض البيانات المالية التي سوف نوضحها لكم والتي قد وصلت إليها في وقتنا الحال ومُنذ تاريخ نشأتها، وهي:

إجمالي الأصول 1.1 تريليون مليار دولار.
مجموع الأسهم 296.8 مليار دولار أمريكي.
الدخل التشغيلي 300.2 مليار دولار أمريكي.
عدد الموظفين 66.800 موظف

أصولها وسبب نشأتها يعود إلى المعاناة التي حدثت ناتج نقص النفط في السعودية بأيام الحرب العالمية الأولى، وبموجب ما دار من أحداث في ذلك الوقت وبحث شركة ستاندر أويل أوف كاليفورنيا عن أية مصادر للنفط يتم استيراده عن طريقها من الخارج، وذلك بحدوث تواصل بينها وبين شركة نفط البحرين والتي يُطلق عليها بابكو في ذلك الحين ناتج عملية الاكتشاف التي تمت للنفط في ذلك الوقت بالبحرين في عام 1932

وبموجب ذلك ولّت الحكومة السعودية شركة سوكال مُهمة اكتشاف النفط بالبحرين مما أدى إلى توجه الاهتمامات نحو اكتشاف النفط بالبر العربي، وهذا ما منح الفرصة بتولي شركة تنقيب امتياز اكتشاف النفط على أراضي بالمملكة.

وبموجب بعض الاكتشافات التي نجحت بها الشركة استطاعت كسب الثقة بالنفس، حيث قد اكتشفت ما يعادل ما يزيد عن 1500 برميل في اليوم، ومن تلك النقطة استطاعت الشركة تغيير اسمها من كاليفورنيا أربيان ستاندر أويل إلى أرامكو.

القيمة السوقية لشركة أرامكو

الجميع يرغب في معرفة القيمة السوقية لتلك الشركة باعتبارها أكبر وأولى شركات النفط والغاز حول العالم، وبها ثاني أكبر احتياطي نفط، وفي السنوات الأخيرة لاقت تلك الشركة ارتفاعًا في سهم القيمة السوقية لها والذي قد وصل إلى 2.382 تريليون دولار.

كما أعلنت الشركة في السنوات الأخيرة لها عن بعض النتائج الخاصة بها، والتي أوضحت صافي الدخل والتدفق النقدي الحر، وما غير ذلك من قيم سوف نوضحها لكم فيما يلي:

صافي الدخل 199.9 مليار دولار.
التدفق النقدي الحر 49.1 مليار دولار.
نسبة المديونية 23.0%
التدفق النقدي من الأنشطة التشغيلية 76.1 مليار دولار.

تلك النتائج المالية أعلنت بموجبها الشركة عن التطور الهائل الحادث بها، والذي كان بمثابة إيضاح لاستراتيجيات النمو التي تتبعها الشركة، والتي تستهدف الرفع المستمر للسعة القصوى للنفط الخام والتي قد تصل في عام 2027 إلى 13 مليون برميل في اليوم الواحد.

كما أنها تضع بتلك الاستراتيجيات احتماليات زيادة الإنتاج للغاز بزيادة تصل إلى ما يعادل 50% ما هو عليه الآن في عام 2030 وذلك فقط في المجال الخاص بالتكرير والبتروكيماويات.

أما عن السوائل الموجودة بها فتُخطط الشركة أن توسع من طاقة إنتاجها لتصل إلى ما يقرب من 4 مليون برميل يوميًا، كذلك تعتزم حالة من التطور تظهر في تصدير الهيدروجين لكي تكون رائدة على العالم في مجال التقاط الكربون بل وتخزينه.

لا يفوتك أيضًا:  أسعار البنزين في السعودية شهر يونيو مع مراجعة شركة أرامكو السعودية

الخطط المستقبلية لشركة أرامكو

كم تبلغ القيمة السوقية في شركة أرامكو عام

على الرغم من النجاح التي توصلت إليه تلك الشركة، إلا أنها لم تكتفي بتلك بذلك وترغب في المزيد من النجاحات، وهذا يُعد الدليل على الأكبر على قوة سيطرتها وقدرتها على السيطرة على هذا المجال، والدليل الثاني على رغبتها القوية في البقاء على مركزها دون خسارته فترة جائحة كورونا، والتي كانت تخوض بها الكثير من التحديات رغبةً منها في البقاء على المستوى الجيد لها من الموثوقية.

ففي السنوات الأخيرة بدأت أن تُثبت حالة من الإصرار على النجاح والتطور، وأكدت ذلك من خلال ما فعلته من تطورات في حقل جافورة، وهو أكبر حقول الغاز غير تقليدي، ومن المتوقع أن تصل نسب الغاز الغير مُصاحب في عام 2030 إلى ملياري قدم مكعب قياسي في اليوم.

كما أن عمليات التكرير والبتروكيماويات التي تقوم بها الشركة تساعدها على التوسع المستمر والذي يُحقق حالة من التشغيل الناجح لها، وقد وصل ذلك إلى ما يعادل 400 مليون برميل في اليوم.

أما عن الطموحات المستقبلية التي تستهدفها الشركة، فهي تتطلع إلى أن تُحقق طموحها بمنع حدوث الاحتباس الحراري بنسبة 0% في عام 2050 بنطاقي 1، 2، وهو أحد المشروعات التي تدعمها الشركة لمبادرة مناخ النفط والغاز، وما زالت تُجري خُطط نجاحها وتطورها من أجل تحقيق الأهداف التي تصب في صالح المملكة بوجه عام فيما يخص البترول.

من هو المساهم الأكبر في شركة أرامكو

كافة شركات النفط الموجودة على أراضي المملكة السعودية تقع تحت إدارة شركة أرامكو، أما عن المساهم الأكبر بها حكومة المملكة العربية السعودية.

أما عن حقوق الإنسان في تلك الفترة فإنها تُشكل قلق، وهذا ما جعل الحكومة السعودية تعترض على التصويت، وتمتنع عنه، قائلة إن هذا التصويت يتعارض مع ما يتوافق مع الشريعة الإسلامية، وفي ذلك تم توجيه الاتهامات للحكومة أنها تستخدم الكثير من أساليب القمع والتعذيب بطريقتها الروتينية لتعنيف المنتقدين.

لا يفوتك أيضًا:  برنامج أمن صناعي أرامكو شرح بالتفصيل

القيمة السوقية للشركة

كم تبلغ القيمة السوقية في شركة أرامكو عام

إجابتنا عن كم تبلغ القيمة السوقية في شركة أرامكو تُحتم علينا توضيح ما هي القيمة السوقية للشركة، والتي يتم الخلط بينها وبين أرباح الشركة كثيرًا، وهي قيمة الشركة بالبورصة، وفي بعض الحالات يُشار إليها بـ Marketcap والتي يُمكن أن يتم حسابها من خلال ضرب السعر الخاص بالسهم بالكمة القائمة للأسهم.

التوسعات التي تضعها الشركة في الاعتبار تجعل الإجابة عن كم تبلغ القيمة السوقية في شركة أرامكو مُختلفة من عام على آخر، وهذا ما يجب توضيحه قبل التعرف على قيمتها السوقية الحالية.

اسئلة شائعة

  • هل كان للأحداث التاريخية التي مرت بها المملكة تأثيرًا على شركة أرامكو؟

    نعم، وكان لها دور في تشكيل الشركة.

  • متى أعلنت المملكة عن مبادرة الغاز؟

    عام 2001 في مايو.

  • كم تبلغ طاقة التكرير في أرامكو حاليًا؟

    5.4 مليون برميل يوميًا.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.