التخطي إلى المحتوى

تعتبر العلاقة الزوجية هي أساس الحياة ويتوقف على نجاحها نجاح المجتمع بأسره حيث تتسبب العلاقات الغير سليمة في فساد المجتمع كما تؤدي إلى تنشئة جيل غير سوى حيث تتسبب الخلافات الأسرية في إلحاق العديد من الأضرار النفسية والسلوكية في الأبناء فيصبحوا فيما بعد غير قادرين على مواجهة واقعهم وبالتالي يصبحوا أفراد غير فعالين في المجتمع، وتتولد المشاكل والخلافات الأسرية بين أى زوجين بسبب عدم القدرة على التفاهم بينهم والتي تحدث نتيجة الإختلاف في السمات والصفات الشخصية حيث تعاني الكثير من الزوجات من عدم القدرة على التعامل مع الزوج المزاجي والعصبي وهو ما يخلق حالة من التوتر والعصبية في الأسرة ويحول دون ثبات وإستمرار العلاقة بين أى زوجين، ونستعرض من خلال السطور التالية صفات الزوج المزاجي وأسباب تقلب المزاج لدى الرجل إضافة إلى تقديم الحلول والنصائح إلى المرأة والتي تمكنها من التعامل مع الزوج المثالي.

سمات الرجل المزاجي

يتسم الرجل المزاجي بالعصبية فهو رجل شديد الأنفعال وتتسبب عصبيته في كثير من المشاكل مع المقربين منه ويعيب الرجل المزاجي تقلب أوضاعه وتغير تصرفاته وأفعاله وفقاً للظروف المحيطة وهو ما يتسبب في وجود صعوبة في التعامل معه وينطبق هذا على العلاقة الزوجية حيث تقابل المرأة غالباً صعوبة في فهم وتقدير إحتياجات زوجها إذا كان مزاجي ومتقلب المزاج، وسرعان ما يمل الرجل المزاجي من الأرتباطات والعلافات الثابتة ويسعى دائماً نحو التغيير والتجديد وهو ما يخلق حالة من عدم الأستقرار في علاقاته العاطفية.

أسباب المزاجية لدى الرجل

تتولد المزاجية لدى الرجل بسبب التوتر الزائد الذي يحدث نتيجة ضغوطات ومشاكل الحياة وكذلك قد يصاب الرجل بالمزاجية بسبب الرغبة في الهروب من الواقع ومشاكله وقد تكون المزاجية نتيجة طبيعية لبعض المشاكل النفسية، وتحدث المزاجية لدى الرجل دائم الشك فمن حوله ويؤدي عدم الأستقرار وإنعدام الأمان إلى وجود حالة من الأزدواجية وتقلب المزاج لدى الرجل الذي يلجأ إلى الغضب والأنفعال لجذب انتباه من حوله ومن ثم التغطية على الشعور بالخوف .

ويتسم الرجل الحساس بالمزاجية فهو رجل دائم الأنفعال والتأثر مع الأحداث كما أنه يفتقد القدرة على التحكم في مشاعره وهو ما يجعله رجل مزاجي الطبع وتتولد المزاجية لدى الرجل المتسرع في قراراته فغالباً ما يتخذ قرارات سريعة دون تفكير وهو ما يسبب له الشعور بالندم ويجعله أكثر عصبية كما أنه يفقد الشعور بالأستقرار.

كيف يتم التعامل مع الزوج المزاجي

غالباً ما تجد المرأة صعوبة في التعامل مع الرجل المزاجي وتتولد العديد من المشاكل الأسرية نتيجة لذلك وفي أطار ذلك نقدم  عدة طرق يمكن من خلالها التعامل مع الزوج المزاجي ويأتي من أهمها.

يعتبر الصمت والأبتعاد أفضل وسيلة للتعامل مع الزواج المزاجي والعصبي فعندما تشتد عصبية الزوج من الأفضل أن تتجه الزوجة إلى الهدوء والصمت والأبتعاد لفترة حيث تساعد هذه الطريقة على التخفيف من حدة التوتر كما أنها تأتي بنتائج إيجابية فيما بعد .

ومن الممكن أن تنتهز الزوجة الفرصة والأجواء لطيفة وتتحدث معه بهدوء وتطلب منه أن يخفف عصبية وتوتر وخاصة أمام الأبناء.

تعتبر الرياضة وسيلة هامة تساعد على تخفيف التوتر والحد من العصبية حيث تساعد على تفريغ الطاقة والأنفعالات.

يجب أن تعمل المرأة على فهم وتقدير أحتياتجات زوجها وألتزام الهدوء وعدم الأنقياد وراء الغضب في المواقف العصبية والمتوترة والحرص على تصفية الأجواء من خلال خلق أجواء رومانسية وتشغيل الموسيقي الهادئة.

يحتاج الرجل المزاجي إلى الشعور بالأستقرار والهدوء الأسري لذلك يجب على المرأة أن تحافظ على جو الهدوء والأستقرار الأسري.

عدم القيام بالمواقف التي تثير وتستفز أنفعالاته وتجعله أكثر عصبية وتوتر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *