شروط صحة عقد البيع في القانون المدني المصري ؟ و أنواع عقود البيع

شروط صحة عقد البيع في القانون المدني المصري؟ وما هي أنواع عقود البيع؟ عقد البيع في القانون هو الوسيلة التي تحافظ على حق كل من البائع والمشترى، كما أن تلك العقود يلزمها بعض البنود لكي تكون عملية البيع صحيحة خالية من أي شبهات وسوف نتعرف على تلك البنود فيما يلي.

شروط صحة عقد البيع في القانون المدني المصري

شروط صحة عقد البيع في القانون المدني المصري

الجدير بالذكر أن كل عمليات البيع لها بعض الشروط التي يجب أن يتبعها الطرفين لكي تكون العملية التي تجرى سليمة، ويجب أن يلتزم كل من البائع والمشتري بتلك الشروط لعدم التعرض للمسائلة القانونية وتتمثل تلك الشروط في الآتي:

1- شروط خاصة بكل من الطرفين

يعتبر من أهم الأركان التي توجد في عقد البيع والتي تخص البائع والمشتري، يجب أن يكون الطرفين كل منهم عاقل بالغ راشد وحر فلا يصح أن يكون أحد الطرفين صبي صغير أو مملوك أو مجنون حتى يصح العقد.

كما يجب ألا يكون أحد الطرفين مجبورًا على العقد أو مكروهًا بغير حق، حيث قال نبينا الكريم عن أبو سعيد الخدري ـ رضي الله عنه ـ عن الرسول  ـ صلى الله  عليه وسلم ـ قال “إنما البيعُ عن تَراضٍ”[صحيح مسند].

أن يكون كلا الطرفين لهم السلطة على المعقود عليها أي لها السلطة وليس أحد غيرهم.

لا يفوتك أيضًا:  15 شرط حول صحة عقد البيع في القانون المدني المصري

2- شروط خاصة بالشيء المعقود عليه

هو الذي يمثل الشيء والسلعة التي سوف يتم عليها العقد بين البائع والمشتري، يجب أن يكون الشيء الذي سوف يتم العقد عليه مادي موجود وليس وهمي فلا يجوز بيع الجنين في البطن أو النباتات التي لم تثمر بعد.

لا بد من أن يكون الشيء المنعقد عليه أمر يستفاد منه بالأموال أو التي تدر بالعائد على البائع وليس أمر وهمي أو شيء تم تحريمه مثل الخمور استنادًا لقوله تعالى

{ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْائدةخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ} [سورة المائدة ـ الآية:3].

يجب أن يكون المعقود عليه البيع شيء ملموس أي لا يمكن بيع الطيور التي في السماء أو الماء الذي يوجد في النهر والذي يعتبر شيء غير ملموس فلا يجوز ولا يصح بيعه.

أن يكون المعقود عليه شيء مملوك للشخص الذي يقوم ببيعه للطرف الآخر فلا يمكن أن يقوم ببيع بيت لا يملكه لشخص آخر إلا في حالة أن يكون الشخص هو الوصي أو الولي أو النائب الشرعي.

لا بد أن يكون المعقود عليه شيء معلوم لكل من الطرفين حتى لا تحدث المنازعات والمشكلات مثل بيع أحد الأغنام من وسط القطيع، كما يجب توضيح المعلومات عنه أو رؤيته، كذلك لا بد أن يكون المعقود عليه صحيح سليم ولا يوجد به أمر محرم.

3 – الشرط الثالث القبول

ومن أهم شروط صحة عقد البيع في القانون المدني المصري هو القبول بين الطرفين والإيجاب بينهم.

أركان عقد البيع

شروط صحة عقد البيع في القانون المدني المصري

عند التعرف على شروط صحة عقد البيع في القانون المدني المصري يجب التعرف على الأركان التي يتم عليها عقد البيع والتي تتمثل في الآتي:

  • العاقد: وهما البائع والمشتري.
  • المعقود عليه: السلعة و ثمنها.
  • الصيغة التي يتم بها العقد: هي الطريقة التي يتم بها انعقاد العقد بين الطرفين في البيع والشراء وتكون بصيغة قولية أو فعلية.

الفرق بين العقد الابتدائي والعقد النهائي

من الجدير بالذكر عند التعرف على شروط صحة عقد البيع في القانون المصري، لا بد من التعرف على الفرق بين كل من العقد الابتدائي والنهائي حيث يتمثل الفرق في الآتي:

العقد الابتدائي العقد النهائي
هو العقد الذي يتم التعاقد عليه بصورة عرفية بين الطرفين وهو صحيح. العقد الذي يتم التعاقد عليه بصفة رسمية في الجهات الحكومية.
يكون للعقد قيمة حكومية معترف بها ولكن بين البائع والمشتري. يجب تسجيل العقد في مصلحة الشهر العقاري.
إذا كان المعقود عليه عقار لا بد له من التسجيل ولكن يكون له حقوق بالعقد الابتدائي. في تلك الحالة لا بد من تسجيل عقد بيع العقار في الجهة الحكومية.
لا ينقل الملكية ينقل الملكية ويحتج بها

كما أنه لا بد من توافر بعض الشروط التي يجب أن تتوافر فيه حتى يتم عقد البيع الابتدائي بصورة سلمية وتتمثل تلك الشروط في الآتي:

  • يجب أن يكون كل من الطرفين عاقلين بالغين راشدين.
  • يجب تواجد نية القبول والرضا بين الطرفين.
  • لا بد أن يكون العقد المنوط عليه بنوده غير مخالفة للقانون المصري.
  • يجب أن يكون الثمن محدد من قبل الطرفين.
  • معاينته النافية للجهالة.

لا يفوتك أيضًا:  كيفية تقديم طلب استخراج عقد نهائي

أنواع بطلان العقد وحالاته

في حالة التعرف على شروط صحة عقد البيع في القانون المدني المصري، يجب التنويه عن أن إذا لما تتوافر بعض الشروط يعتبر العقد باطلًا، كما أن هناك نوعان لبطلان العقود والتي تتمثل في الآتي:

1- البطلان النسبي

هو البطلان الذي يحوي بين طياته مخالفة تكون في صالح أحد الأطراف الموجودين في بند العقد وتتمثل حالاته في الآتي:

  • إذا ثبت إن أحد الطرفين غير أهل أو ذو غفلة.
  • إذا قام أحد الطرفين ببيع أملاك لا تخصه يحق للطرف الآخر بطلان العقد.
  • في حالة إذا ثبت أن أحد الطرفين مجبر على البيع بالإكراه.

في تلك الحالة يكون العقد باطل حتى لو توافرت كل الشروط وخلى من شرط  واحد.

لا يفوتك أيضًا:  كيفية تحرير توثيق عقد بيع مركبة بوابة مصر الرقمية

2- البطلان المطلق

يعتبر البطلان المطلق للعقد هو البطلان الذي ينتقص منه أحد الأركان الأساسية للعقد، أما الإكراه أو عدم الرضا أو وجود أحد البنود التي لا ينص عليها القانون المصري وتتمثل حالات العقد البطلان المطلق في الآتي:

  • أذا كان أحد الطرفين عديم الأهلية أو مختل عقليًا.
  • إذا كان العقد غير مشروع للبنود.
  • في حالة إذا كان الشيء المعقود عليه غير موجود.
  • في حالة إذا نص القانون ببطلان العقد.

القانون المدني المصري هو المنوال الذي يمشي عليه الأشخاص في توقيع العديد من العقود وغيرها، لذلك يجب أن يكون هناك بعض الشروط التي تكون سبب صحة إتمام العقد للبيع.

اسئلة شائعة

  • ما هي شروط نفاذ العقد؟

    عدم تصرف الشخص فيما لا يملكه و لا يحتوي العقد على سبب يفسخ العقد.

  • ما هي الحكمة من عقد البيع؟

    أن يقوم الطرف الآخر بمساعدة أخيه أو البائع له.

  • هل التوقيت مهم في حالة البيع والشراء؟

    نعم.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.