دواء موكسيفلوكس (Moxiflox) مضاد حيوي واسع المجال

موكسيفلوكس (Moxiflox) يُعتبر بالنسبة لفئة كبيرة من الناس العلاج والعقار الأول والأبرز فيما يخُص فكرة الوقاية من الالتهابات البكتيرية والعمل على علاجها والحد مما قد ينتج عن انتشار هذه الالتهابات والعدوى، ومن الجدير بالذكر أن موكسيفلوكس في المقام الأول يُعتبر من صور المُضادات الحيوية واسعة المدى، وهو ما يجعله يدخل في عدد كبير من البرامج الدوائية لعلاج الحالات المرضية.

المادة الفعالة: موكسيفلوكساسين Moxifloxacin
تصنيف الدواء: عقاقير مُضادة للجراثيم
الشركة المُنتجة: شركة إيفا فارما للصناعات الدوائية
الشكل العقاري:
  • أقراص فموية بتركيز 400 مجم
  • قطرة عين بتركيز 0.5%

دواعي استخدام عقار موكسيفلوكس

موكسيفلوكس Moxiflox

يدخل Moxiflox كواحد من العلاجات الثابتة والأساسية في البرامج الدوائية التي تعمل على الحد من الاضطرابات الناتجة عن الإصابة بالبكتيريا وما ينتج عنها من التهابات وصور عدوى، وهذا يعني أنه يُساهم في علاج عدد كبير من الأمراض والحد من نسب ما قد ينتج عنها من أعراض جانبية، وتتمثل دواعي استعماله في كُل مما يلي:

  • التهاب الجيوب الأنفية وخاصةً من النوع الجُرثومي الحاد.
  • التهابات الجلد غير المُعقدة.
  • التهاب ما بداخل البطن من النوع المُعقد.
  • الالتهابات التي تُصيب الجهاز الهضمي.
  • التهاب الشُعب الهوائية من النوع الوراثي والمُزمن.
  • الالتهاب الرئوي الحاد والمُكتسب غير الوراثي أو الجيني المُزمن.
  • التهابات منطقة الحوض من البسيطة وحتى المُتوسطة، مع العلم أن هذا يشمل الالتهابات التي لا ينتج عنها إفرازات أو تجمُعات نسيجية صديدية “خُراج”.
  • الجمرة الخبيثة.
  • حالات الطاعون بمُختلف أنواعها ودرجاتها.
  • عدوى الجلد من النوع البكتيري.
  • العدوى البكتيرية التي تتسبب في التهابات الجهاز التناسلي عند النساء على وجه الخصوص، وتحديدًا التهاب قناتي فالوب والأغشية المُخاطية التي تُحيط بالرحم.
  • علاج خُراجات الأسنان والعمل على تقليل الآلام التي تُصاحبه على إثر الإصابة بالعدوى، ويُساهم في القيام بذلك بدرجة أكبر من المواد التي يعتاد الأطباء على وصفها واستعمالها في سبيل التصدي للعدوى.

من الجدير بالذكر أن هذا العقار في بعض الأحيان يدخل مع عقاقير أُخرى من صور المُضادات الحيوية لكون بعض صور البكتيريا لها القُدرة النسبية على مُقاومته، ودُخوله مع غيره من العقاقير في البرامج العلاجية والدوائية يُعزز بشكل كبير من قُدرته.

لا يفوتك أيضًا:  كريم ديرمال لعلاج الالتهابات الجلدية Dermal Cream

موانع استعمال دواء Moxiflox

تنص النشرة الداخلية الخاصة بدواء موكسيفلوكس على أن هُناك نسبة من المرضى بالحالات التي يُعالجها هذا العقار لا يُمكنهم على الإطلاق استعماله، ويرجع السبب وراء ذلك إلى كم المُضاعفات التي قد يتسبب لها بهم في حال ما تناولوه، والحديث هُنا عن الموانع التي تتمثل في المُعاناة من كُل ما يلي ذكره:

  • فرط الحساسية تجاه المواد التي تدخل في تركيب وتكوين Moxiflox، والحديث هُنا بشكلٍ خاص عن المادة الفعالة والمُضادات الحيوية الأُخرى من عائلة فلوروكينولون مثل الليفوفلوكساسين.
  • الأمراض التي تتسبب في اضطرابات عضلة القلب وعدم انتظامها فيما يخص جانب النبض والوتيرة الخاصة بها، والحديث هُنا بشكل مُخصص عن إطالة كيو تي.
  • تاريخ مرضي سابق أو حالي مع الوهن العضلي من النوع الوبيل.
  • انخفاض في مُستوى البوتاسيوم في الدم.
  • أنيميا الفول أو ما يُعرف بفقر الدم الناجم عن العوز السُداسي لفوسفات الجلوكوز المعروف بكونه نازع للهيدروجين G6PD.

من الجدير بالذكر أن Moxiflox غير مُلائم للأطفال ومن هُم دون سن الـ 18 عامًا على الإطلاق، فقد جاء في بعض الأبحاث أنه قد يتسبب لهم في تشوهات تُصيب المفاصل نظرًا إلى عدم وصولوهم حتى سن البلوغ بعد.

الآثار الجانبية لدواء موكسيفلوكس

على الرغم من وصف هذا العقار بالآمن إلى حدٍ كبير إلا أن ذلك لا يعني خلو استعماله من فكرة المُعاناة من أعراض جانبية وآثار غير مرغوب فيها، إذ إن هُناك بعض العلامات التي شاع ظُهورها على المرضى من مُستخدمي هذا العقار، ويتم تقسيم هذه الأعراض وفقًا لما يلي:

1- أعراض شائعة الظُهور

دائمًا ما يُعرف عن الأعراض الشائعة كونها لا تتسم بالخطورة البالغة، وغالبًا ما تكون مُزعجة أكثر من ميلها إلى فكرة الخطر، ولكن استمرارها يجعل التوجه إلى الطبيب المُختص أمرًا غير قابل للنقاش، وقد شاع ظُهور ما يلي من أعراض على مُستخدمي العقار:

  • الميل إلى الشُعور بالغثيان.
  • الرغبة في التقيؤ.
  • الإسهال.
  • الشعور بالدوار والدوخة الشديدة، وهو ما يتسبب في عدم الاتزان.
  • جفاف العين.
  • التهاب مُلتحمة قرنية العين.
  • التهاب البلعوم.
  • التهاب الأنف وانسداده.
  • السُعال المُتزايد والمُستمر.
  • المُعاناة من العدوى الالتهابية.
  • تبييض العين.
  • المُعاناة من الحُمى.
  • الشُعور بالانزعاج في العين.
  • التهاب الأُذن الوسطى.
  • ظُهور الطفح الجلدي الحاك والبارز في إشارة إلى احتمالية إبداء الجسم رد فعل تحسسي من Moxiflox.
  • التهاب الرئة التحسسي.
  • حساسية العين من الضوء.
  • آلام العضلات والمفاصل.

لا يفوتك أيضًا:  دواعي استعمال دواء تكساكورت لعلاج الالتهابات الجلدية

2- الأعراض النادرة والخطيرة

هذه الأعراض يُمكن وصفها بالخطيرة، ويُحتمل ظُهورها أيضًا لكن نادرة بشكلٍ أكبر، فنسبة الإصابة بها لا تتعدى 1% في غالب الأمر، ولكن هذا لا ينفي احتمالية الإصابة بها، وهي من صور الأعراض التي تتطلب التوجه إلى مُقدم الرعاية الطبية واستشارته للتوصل إلى الحالة الصحية الحالية للمريض، ومن أبرزها:

  • تكون الوذمات الوعائية.
  • المُعاناة من نزف تحت المُلتحمة.
  • الإصابة بالدماع “فيضان الدموع على الوجه بسبب زيادة الإفرازات وكثرة الانسدادات بغرض تصريف هذه الدُموع، وعند هذه الحالة لا ينزح الدمع في مساره الطبيعي في القناة الدمعية الأنفية”.
  • الهلوسة والمُعاناة من القلق، التوتر وحتى الاكتئاب الحاد والشديد.
  • المُعانا من الصُداع غير المُحتمل بنوعيه الأولي والثانوي، وغالبًا ما يكون مصحوبًا بالارتباك.
  • رد الفعل الذهاني في إشارة إلى الاضطرابات الإدراكية.
  • الفشل الكلوي.
  • انحلال البشرة النخري السُمي.
  • اعتلال الأعصاب المُحيطية.
  • اضطراب عملية المشي والمُعاناة من خلل كبير في التناسق الحركي العام.
  • تفاقم في أعراض الوهن العضلي.
  • التسمم الضوئي.
  • مُتلازمة ستيفنز جونسون.
  • انخفاض الأميليز.
  • المُعاناة من فقر الدم الإنحلالي وفقر الدم اللاتنسجي.
  • الإصابة بندرة المُحببات.
  • النخر الكبدي.
  • التهاب الكبد.
  • الفشل الكبدي.
  • نوبات الصرع والاختلاج.
  • زيادة كلوريد المصل.
  • انخفاض في خلايا الدم الحمراء والعدلات ومعها الهيموجلوبين بكُل تأكيد ما يتسبب في أنيميا الحديد.
  • انخفاض الخلايا القاعدية، الأحماض وزمن البروثومبين.
  • زيادة نسبة الكالسيوم المُتأين في الجسم.
  • قلة الصفيحات والكُريات الشاملة.
  • اضطراب الدم والغُدد اللمفاوية.
  • اضطرابات القلب والأوعية الدموية مثل التهاب البطين.
  • ضعف السمع الذي قد يصل إلى حد الصمم.
  • اضطرابات الجهاز المناعي.
  • تمزق الأوتار والاضطرابات العضلية الهيكلية الضامة الأُخرى.

على الرغم من طول قائمة الأعراض والعلامات الجانبية غير المرغوب في ظُهورها بشكلٍ يُثير القلق إلا أنه عليك أن تكون على يقين بأن الطبيب المُختص لن يعمل على وصف أي نوع من أنواع العقاقير لك إلا في حال ما رأى أن ما سيعود عليك من جانب الفوائد يفوق بشكلٍ كبير جانب السلبيات.

الجرعة المُناسبة من عقار Moxiflox

تحديد الجُرعة المُناسبة من Moxiflox هو اختصاص الطبيب المُعالج مُقدم الرعاية الطبية فقط دونًا عن غيره، ويرجع السبب وراء ذلك إلى اختلاف فاعلية Moxiflox بشكلٍ كبير بالتزامن مع اختلاف الجُرعة، ويوصى بعدم تناوله دون الرُجوع إلى الطبيب المُختص، مع العلم أن جُرعته في المتوسط تأتي على النحو التالي:

جُرعة التهاب الشُعب الهوائية
أقراص فموية بتركيز 400 مجم مرة واحدة يوميًا لمُدة 5 أيام
جُرعة العدوى المُعقدة داخل البطن
أقراص فموية بتركيز 400 مجم مرة واحدة يوميًا لمُدة تتراوح 5 وحتى 14 يوم
جُرعة الالتهاب الرئوي الحاد
أقراص فموية بتركيز 400 مجم مرة واحدة يوميًا لمُدة 10 أيام
جُرعة التهاب الجُيوب الأنفية
أقراص فموية بتركيز 400 مجم مرة واحدة يوميًا لمُدة تتراوح من 7 وحتى 14 يوم
جُرعة التهاب الجلد والأنسجة الجلدية من النوع البكتيري
أقراص فموية بتركيز 400 مجم مرة واحدة يوميًا لمُدة 7 أيام
مرة واحدة يوميًا لمُدة تتراوح من 7 وحتى 21 يوم
آلية استعمال قطرة العين
قطرة واحدة في كُل عين ثلاث مرات يوميًا لمُدة تتراوح من 4 وحتى 7 أيام

وجب التنويه إلى أنه في حال ما فاتتك الجُرعة احرص على تعويضها إن كان هُناك وقت على دُخول موعد الجُرعة التالية، أما في حال ما لم يكُن هُناك وقت كافٍ تخطى هذه الجُرعة ولا تقُم على الإطلاق بمُضاعفاتها حتى لا تتزايد احتمالية مُعاناتك من الاضطرابات والمُضاعفات الخطيرة.

التفاعل الدوائي لدواء موكسيفلوكس

لهذا الدواء القُدرة على التفاعل مع عدد كبير من العقاقير الأُخرى الطبية وغير الطبية، ما يعني أن ذلك يشمل الأدوية العُشبية المُستمدة من الطب البديل، المُكملات الغذائية من فيتامينات ومعادن بالإضافة إلى صور العلاجات الأُخرى التي يتم اللجوء إليها واستعمالها بشكل منزلي، ومن أبرز ما قد يتفاعل Moxiflox معه كُل من:

  • ديدانوزين (فيديكس DIDANOSINE (VIDEX).
  • مُكملات الحديد IRON.
  • الزنك ZINC.
  • الألمونيوم ALUMINUM.
  • المغنسيوم MAGNESIUM.
  • المُكملات الفيتامينية VITAMIN SUPPLEMENTS.
  • كربونات اللانثانيوم LANTHANUM CARBONATE.
  • سيفيلامير SEVELAMER.
  • دواء القرحة سوكرالفات
  • مُضادات الحُموضة وخاصةً ما يشتمل منها على الكالسيوم والمغنسيوم مثل (مالوكس، حليب المغنيسيا، ميلانتا، بيبسيد كومبليت، رولايدس، تومز).
  • العقاقير التي تعمل على تنظيم ضربات القلب.
  • مُدرات البول أو ما يُعرف باسم حُبوب الماء بالإضافة إلى حُبوب منع الحمل.
  • الأنسولين والعقاقير الأُخرى التي يتم تناولها بشكل فموي لعلاج السُكر.
  • الستوريدات مثل بريدنيزون PREDNISONE.
  • الأسبرين ASPIRIN.
  • الإيبوبروفين IBUPROFEN.
  • ديكلوفيناك DICLOFENAC.
  • ميلوكسيكام MELOXICAM.
  • مُضادات الالتهاب من النوع غير السترويدي NSAIDS.

من الجدير بالذكر أن التفاعل ليس بالضرورة أن يكون سلبيًا ويعمل على التقليل من نسبة تركيز المادة الفعالة للدواء في الجسم أو حتى يتسبب في تلاشي قُدرة الأدوية المُتفاعلة، فبعض التفاعلات قد يزيد من نسبة وتركيز Moxiflox، وهو ما لا يُمكن اعتباره أمرًا جيدًا بالمُناسبة إذ إن زيادة التركيز يعني زيادة المضاعفات، الأعراض ودرجة السُمية.

لا يفوتك أيضًا:  كريم تاروليمس لعلاج التهابات الجلد (Tarolimus)

الجرعة الزائدة لعقار Moxiflox

كثيرًا ما يرتبط تناول جُرعة زائدة من العقاقير الطبية تفوق الحد الأقصى الآمن للدواء حسبما أوصى به الطبيب المُختص بفكرة التسمُم الدوائي، لذا في حال ما قُمت بتناول جُرعة زائدة من Moxiflox عن عمد أو بغير وجه قصد وظهرت عليك بعدها الأعراض الآتي ذكرها أدناه:

  • الإغماء.
  • صُعوبة التنفس وآلام الصدر.
  • أوجاع في عضلة القلب واليد اليُسرى.
  • الشعور بالغثيان.
  • الرغبة المُستمرة في التقيؤ.
  • النوم لساعات طويلة.
  • آلام جانبي المعدة.

قُم بالتوجه على الفور إلى مركز مُكافحة السُموم الأقرب، فأنت على أعتاب الدُخول في حالة من التسمم الدوائي التي غالبًا ما تشتمل على مُضاعفات خطيرة وأعراض جانبية مُحتملة الحدوث غير مرغوب في ظُهروها، كما أن التواصل مع الطبيب المُختص في مثل هذه الحالات أمر ضروري وهام للغاية.

آلية عمل دواء موكسيفلوكس

المادة الفعالة الخاصة بهذا العقار تنشط في المعدة فور ابتلاعه في حالة الأقراص وفور وصولها إلى العين في حالة القطرات السائلة والمائية، وبشكلٍ عام تعمل في الحالتين على الوصول إلى الخلايا البكتيرية والحد من قُدرتها على الانتشار وقوتها عن طريق إحداث خلل في التركيب الخلوي الخاص بها.

يتسبب ذلك في اضطراب هذه الخلايا إلى حدٍ كبير نتيجة التغير الجيني الذي حل بها، ويتسبب في موتها بالتزامن مع زيادة قُدرة الجهاز المناعي في الجسم على مُجابهتها ومُكافحة انتشارها وزحفها في غُضون فترة زمنية بسيطة.

تحذيرات استعمال عقار Moxiflox

قبل الإقدام على تناول هذا العقار لا بُدَّ من معرفة التحذيرات والمخاطر الخاصة باستعماله، مع العلم أن قائمة هذه التحذيرات غالبًا ما يتم تعريف المريض بها من قِبَلِ الطبيب المُختص مُقدم الرعاية الطبية، كما أنها قد وردت بين طيات ورقة الإرشادات الداخلية المُرفقة مع العقار، وتشتمل على كُل ما يلي:

  • لا يُنصح بتناول موكسيفلوكس أثناء فترة الحمل لما قد ينتج عنه من تغييرات جينية تُصيب الجنين.
  • قد تتسرب المادة الفعالة الخاصة بهذا العقار إلى الطفل الرضيع حديث الولادة في حال ما قامت الأُم بتناول Moxiflox أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.
  • في حال ما كُنت تتناول أو تنوي تناول عقاقير طبية أُخرى بدون وصفة طبية يجب عليك إخبار الطبيب بذلك حتى لا يتعارض العقار مع الدواء.
  • مُمارسة النشاط البدني القاسي والشاق قد تتعارض مع Moxiflox إذ إنه قد يتسبب في ضعف العضلات والوهن العضلي العام.

كما أنه من الضروري القيام باستشارة الطبيب المُختص قبل الإقدام على استعمال Moxiflox وتناوله في حال ما كُنت تُعاني من كُل مما يلي:

  • زيادة ضغط الدم في الدماغ.
  • الزهايمر.
  • مشاكل الأوعية الدموية الدماغية على وجه الخصوص.
  • انخفاض مُستوى البوتاسيوم في الدم.
  • حساسية الجلد لأشعة الشمس.
  • التهاب المعدة.
  • اضطرابات الكبد.
  • مُشكلات الجهاز العصبي المركزي.
  • مُشكلات في المفاصل والأوتار.
  • سُرعة القلب وبطء نبضاته.
  • الذبحة الصدرية.
  • قُصور القلب والنوبات القلبية.

بدائل عقار موكسيفلوكس

في حال ما لم يكُن موكسيفلوكس مُلائمًا للحالة المرضية التي تُعاني منها أو لم تقوَّ على إيجاده أو العُثور عليه في الصيدليات التي تتواجد في الأسواق، عبر الإنترنت أو حتى من خلال منافذ البيع الخاصة بالشركة المِصرية المُصنعة له يُمكنك حينها اللجوء إلى استعمال بدائل ومثائل عقارية أُخرى تأتي على النحو التالي:

1- مثائل تشتمل على نفس المادة الفعالة

  • ايدلوكس IDELOX.
  • فلوكسيب سيFLOXEPCI .
  • موكسيفلوكساسين MOXIFLOXACIN.
  • ديبزابيد DEPZABID.
  • فورتيموكس FORTYMOX.
  • ازجوفلوكس AZGOFLOX.
  • دلموكسا DELMOXA.
  • كينوموكسي KINOMOXI.
  • فلوروفلوكس FLUROFLO .
  • فلوروكينوموكس FLUROQUINOMOX.
  • رواموكسيفلمكس ROWAMOXIFLOX.
  • موفلوكس MOFLOX .
  • موكسافيديكس MOXAVIDEX.
  • موكسيتركس MOXITRIX.

2- بدائل مُختلفة في التركيب تؤدي نفس الغرض

  • هايبيوتيك HIBIOTIC.
  • تيراميسين TERRAMYCIN.
  • اوكيوفينيكول OCUPHENICOL.
  • سيدوستين ساكسينيت CIDOCETINE SUCCINATE.
  • بانيوسين BANEOCIN.
  • سلفاجرين SULPHARGIN.
  • كوليستين COLISTIN.
  • فلوكاموكس FLUCAMOX.
  • سيبروسين CIPROCIN.
  • تتراسيد TETRACID.

لا يفوتك أيضًا:  نشرة كريم بيتافال Betaval لعلاج الالتهابات الجلدية

سعر دواء Moxiflox

موكسيفلوكس Moxiflox

كُنا قد تطرقنا إلى الحديث عن كون هذا المُركب الدوائي يُعد من المُنتجات محلية الصُنع في مِصر ، وعلى إثر ذلك يُعتبر انتشاره في العالم العربي ككُل أمرًا منطقيًا إلى حدٍ كبير .

ويُكن العثور عليه في الصيدليات داخل مصر وغيرها من الدول العربية مثل المملكة العربية السُعودية أمرًا شائعًا بالأسعار الآتي ذكرها:

سعر أقراص موكسيفلوكس بتركيز 400 مجم 10 أقراص 148.00 جُنيهًا مِصريًا
7 أقراص 65.10 ريالًا سُعوديًا

5 أقراص 49.45 ريالًا سُعوديًا

سعر قطرة موكسيفلوكس بتركيز 0.5% وبحجم 5 مل 16.50 جُنيهًا مِصريًا

موقع محتوي غير مسئول عن استخدام دواء موكسيفلوكس Moxiflox بدون استشارة الطبيب أو الصيدلي.

للاستفسار أو السؤال عن الأدوية نستقبل تعليقاتكم أسفل المقال عبر موقع muhtwa.com .

  • عمرو عيسى
  • منذ 4 أسابيع
  • دليل الأدوية

اسئلة شائعة

  • هل يُمكن أن يتسبب موكسيفلوكس في رؤية الكوابيس أثناء النوم؟

    نعم، فله القُدرة على التأثير بشكل ملحوظ على السيالات العصبية المُتجهة من وإلى الدماغ.

  • هل تُعتبر الانفعالات والعصبية الزائدة من صور الأعراض الجانبية لعقار موكسيفلوكس؟

    نعم، ظهر على بعض الحالات بشكلٍ نادر اضطرابات في المزاج وتقلب يُصاحبه انفعال حاد.

  • هل يُمكن استعمال موكسيفلوكس في علاج التهاب اللوزتين والجُيوب الأنفية؟

    قد يدخل في بعض الأحيان كعلاج مُساعد يُساهم في الحد من الأعراض الجانبية لمثل هذه الاضطرابات.

  • هل يُعالج موكسيفلوكس تسمم الدم والالتهابات البكتيرية في الدم؟

    نعم، له القُدرة على القيام بذلك في الحالات غير الحادة من التسمم والالتهاب.

  • هل من المُمكن استعمال موكسيفلوكس في سبيل علاج التهاب عُنق الرحم؟

    قد أثبت هذا العقار فاعليته في القيام بذلك في عدد لا بأس به من الحالات، ولكن يُوصى باستشارة الطبيب المُختص قبل الإقدام على القيام بذلك.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.