التخطي إلى المحتوى
نصائح عن ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الدورة الشهرية
علاقة الزوجية اثناء الدورة الشهرية

مِمّا لا شكّ فيه أنّ موْضوع العلاّقة الزّوْجيّة والدّوْرة الشّهريّة يعُدّ مِن أكثر الموْضوعات الّتي تشغل الزّوْجيْن وبِشكل خاصّ الزّوْج حيْث تكون فترة الدّوْرة الشّهريّة مِن أكثر الفترات الّتي تمرّ عليّ الزّوْج بِصُعوبة ولعلّنا نجد أنّ كثير مِن الأزواج لا يُفضلون هدّه الفترة عُلي الإطلاق فهي تكون بِمثابة عِبء عليّ الزّوْج نتيجة لأنقطاع العلاّقة الحميمة في طيلة تواجُد الدّوْرة الشّهريّة والجدير بِالذِّكر تعُدّ هدّه المعلومة مِن المعلومات المغلوطة الّتي تتواجد لدي الكثير مِن الأزواج حيْث اِنه لا توجد موانِع مِن مُمارسة العلاّقة الحميمة في أثناء فترة الدّوْرة الشّهريّة وهذا ما سوْف نوضِحُه في هدِّه المقالة.

العلاقة الزوجية والدورة الشهرية

من أهم المعتقدات الخاطئة التي توجد لدي الكثير من الأزواج أنه لا توجد ممارسة للعلاقة الزوجية في أثناء فترة الحيض أو حتي في أثناء فترات النفاس والتي تعقب مرحلة الولادة, والجدير بالذكر أن هذا الأعتقاد مجرد أن يتم مروره علي تفكير أحد الزوجين فإنه يؤدي بهما إلي حاله من الاكتئاب و الإحباط الشديد علي أساس انه من المعروف أن ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين يتوقف عليها الكثير من الأمور في حياتهم الزوجية لدرجه أننا نجد أن هناك الكثير من البيوت تهدم لاقدر الله  وذلك يكون بسبب العلاقة الحميمة .

ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الدورة الشهرية

من أهم الملاحظات التي ينبغي علي الزوجين أن يأخذوها في اعتبارهما أنهم يجب عليهم أن يستشيروا طبيب متخصص لكي يكون قادر علي أن يفيدهم  ويقدم لهم النصيحة السليمة في مثل تلك الحالات,  ومن هذا المنطلق سوف نوضح لكم مجموعة من الحقائق العلمية  والتي تخص ممارسة العلاقة الحميمة في أثناء فترة الدورة الشهرية أو حتي في أثناء فترة النفاس والتي تعقب فترة الولادة.

من المعروف دينيا أن ديننا الإسلامي الحنيف قد حرم ممارسة العلاقة الجنسية بين الزوجين في أثناء فترة الدورة الشهرية وقد يرجع السبب في ذلك إلي أن غلاف رحم الزوجة يكون مكشوف مما يؤدي إلي إحتماليه إصابة الزوج أو الزوجة ببعض الأمراض لا قدر الله حيث وجود البكتريا والجراثيم مما يؤدي إلي الإصابة بالأمراض للزوجين لا سمح الله .

والجدير بالذكر  وفي إطار ما قد تم ذكره يجب أن نؤكد علي أن الساده الأطباء يؤكدون في هذا الصدد  ومن خلال الحقائق  والأبحاث العلمية انه من المتاح  والجائز أن يتم ممارسة العلاقة الجنسية بين الزوجين في أثناء فترات الدورة الشهرية .

وكذلك الأمر في خلال فترة النفاس والتي تعقب فترات الولادة ولكن بشرط ألا وهو ألا يتم القذف أو ما يتم تسميته علميا بالإيلاج في داخل رحم الزوجة حيث من الممكن وفقا لآراء السادة الأطباء أن تتم العلاقة الحميمة ولكن مع مراعاة هذا الشرط الذي قد تم ذكره سابقا .

افكار لممارسة الجنس أثناء الدورة الشهرية

يظن الكثير من الأزواج أنهم لا يمكن لهم أن يصلوا إلي المتعة الحقيقة في ممارسة العلاقة الزوجية في أثناء فترة الدورة الشهرية وذلك نتيجة تحريم كل الأديان السماوية لممارسة العلاقة الجنسية الكاملة في أثناء الدورة الشهرية  وذلك لما لها من أخطار وأضرار جسيمة قد تؤدي إلي الأمراض لأحد الزوجين أو كلاهما.

لكن في الواقع يستطيع الزوجين أن يتمتع كل منهما بالأخر في تلك الأثناء  ولكن دون أن تتم ممارسة العلاقة الحميمة بالشكل الكامل  ولكن من الممكن أن يتمتع الزوجان  ويشعر كلاهما بالرضا  والنشوة المطلوبة .

ومن الأفكار التي من الممكن أن يقوم الزوجان بممارستها من أجل الوصول إلي المتعة المطلوبة للزوجين هي أن تقوم الزوجة بمسك قضيب الزوج بين يديها الأنتين  وتقوم من جانبها بالمداعبة إلي أن يصل الزوج إلي النشوة المطلوبة.

الممكن أيضا أن يقوم الزوج بالقيام بالأوضاع المعروفة لدي الجميع سواء أن يعلو الزوجة أو يقوم بممارسة العلاقة من الجنب,  ويقوم بمداعبة الزوجة بشرط أن تكون الزوجة قد قامت بتغطية المهبل لأنه في خلال فترة الدورة الشهرية أو في خلال فترة النفاس يكون حساس جدا .

ومن خلال ما قد تقدم يتضح لنا انه من الممكن أن يقوم الزوجين بممارسة العلاقة الزوجية الحميمة في أثناء الدورةالشهرية ولكنها غير كاملة .

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن