معنى التدخين القسري والفرق بين التدخين السلبي والايجابي

ما هو التدخين القسري؟ وما أضرارُه؟ حيث إن التدخين من الآفات الصحية التي ترتبط بالعديد من المشاكل في العصر الحالي، لأنه مزيج ضار من الجزيئات السامة التي تنتج عن حرق السجائر، ولكن ماذا عن التدخين القسري؟ هل يُلحق الأضرار أيضًا؟ هذا ما سنوضحه بشيء من التفصيل فيما يلي.

ما هو التدخين القسري؟

ما هو التدخين القسري

هو التدخين السلبي أي غير المُباشر، وهو استنشاق مواد التبغ المُنبعثة من الآخرين بشكل لا إرادي، وهذا يُشكل خطرًا كبيرًا على الُمُدخن ومن حولِه، يُمكن أن يحدث الاستنشاق في بيئة مغلقة، أو مفتوحة.

متى يُمثل التدخين القسري مُشكلة؟

بعد العلم بالإجابة على سؤال ما هو التدخين القسري؟ يجدر بنا الإشارة إلى الأماكن التي يجب الحذر حين التواجد فيها لعدم التعرُض إلى مخاطرة، كما يلي:

1- داخل السيارة

الكثير من الأشخاص يقومون بالتدخين داخل السيارة، وإن كانوا أكثر من اثنين وبشكل مستمر يتسبب في تراكم السموم وعدم التخلُص منها بسهولة حتى وإن تم فتح النوافذ.

وهذا يُسبب ضرر كبير على الآخرين خاصةً الأطفال، لذا ومن هذا المُنطلق وضعت بعض الدول قوانين التحذير من التدخين بداخلها لجعل السيارات آمنة.

لا يفوتك أيضًا:  عبارات عن أضرار التدخين

2- مكان العمل

مصدر رئيسي للتعرض إلى التدخين السلبي، لذا قامت العديد من المؤسسات بوضع قانون عدم التدخين داخل مبنى العمل لمنع تضرر الآخرين داخل المكتب، وهذا الأمر يساهم في تشجيع الآخرين على الإقلاع عن التدخين أو تقليلُه.

الجدير بالذكر أن هناك بعض المؤسسات التي قامت بفصل المُدخنين عن غيرهم، وهذا الأمر أيضًا يتسبب في إلحاق غيرهم بالضرر نتيجة انتشار مواد التبغ، إلا أنه تم فصلِهم بعيدًا.

3- داخل المنزل

الكثير من المُدخنين يقومون بالتدخين في المنزل في غرفة مُستقلة اعتقادًا بأنها لن تُلحق الضرر بباقي أفراد الأسرة، ولكن هذا غير صحيح، فلا يُمكن التحكُم في دخان التبغ المُنبعث في الهواء إن تم فتح النوافذ وغلق الباب، وهذا له مخاطر كبيرة خاصةً على الأطفال.

4- الأماكن الخارجية

في الكثير من الأماكن يوجد مُدخنين، وفي هذه الحالة لا يُمكن التحكم في تدخين الآخرين خاصةً إن كان يسمح المكان بالتدخين، لذا فمن الأفضل عند اصطحاب الأطفال إلى الخارج الذهاب إلى المطاعم أو الكافيهات الخالية من التدخين.

أضرار التدخين السلبي

على الرغم من عدم التعرُض المُباشر إلى التدخين، إلا أن مواد التبغ تؤثر سلبًا عليه، وتزيد من فرصة الإصابة بالعديد من الأمراض لغير المُدخنين، والتي جاءت على الشاكلة التالية:

1- الأضرار على الأجنة والحوامل

عادةً ما يوصي الطبيب بتجنُب الحامل الأماكن التي يكثر بها التدخين، حيث إن له عِدة أضرار تتمثل فيما يلي:

  • الولادة المُبكرة للحوامل.
  • تعريض الطفل إلى الإصابة بانخفاض الوزن، أو الموت المفاجئ.
  • التأثير السلبي على نمو وصحة الجنين.
  • زيادة فرصة تعرض الحامل إلى مضاعفات، وأيضًا للجنين.
  • الإجهاض المُبكر.
  • زيادة احتمالية الحمل خارج الرحم.

2- الأضرار على الكبار

التدخين المُباشر أو القسري له العديد من الأضرار على الكبار، وهو:

  • إن التعرُض المُستمر للتدخين يزيد من فرصة الإصابة بتصلب الشرايين.
  • زيادة فرصة الإصابة بسرطان الجيوب الأنفية، وسرطان الثدي، والحلق، والحنجرة.
  • انخفاض مستوى الفيتامينات المضادة للأكسدة، ولكن هذا الضرر مازال قيد البحث.
  • الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • تجلُط الدم مما يتسبب في الإصابة بالنوبة القلبية، والسكتة الدماغية.
  • التأثير على الجهاز التنفسي.
  • فقدان وظائف الرئة.
  • الإصابة بالانسداد الرئوي.
  • الإصابة بسرطان الرئة.

3- الأضرار على الأطفال

أثبتت الأبحاث أن نسبة 31% من أسباب موت الأطفال كانت عائدة إلى استنشاق مواد التبغ المُستمر، وله العديد من الأضرار الأخرى، يُمكن توضيحها فيما يلي:

  • زيادة حِدة أعراض الربو.
  • دفع الأطفال إلى الرغبة في التدخين.
  • إصابة الجهاز التنفسي وظهور بعض الأعراض مثل: “التهاب القصبات الرئوية، التهاب الرئة، التهاب الشعب الهوائية”.
  • الإصابة بالتهابات الأذن.
  • ظهور العديد من الأعراض على الطفل، مثل: الكحة، ضيق التنفس، البلغم.

لا يفوتك أيضًا:  بحث عن التدخين بالعناصر الرئيسية

كيفية التخلص من آثار التدخين القسري

في صدد توضيح الإجابة على سؤال ما هو التدخين القسري، يجدر بنا ذكر أن المرء عند التعرُض إلى التدخين السلبي المُستمر ينعكس ذلك على رئتيه وجسده بالكامل، لذا فهناك بعض السلوكيات التي تساهم في التخلص من المُخاط المُتراكم في الرئتين، وهي كما يلي:

  • تناول الأطعمة الغنية بخصائص مضادة للالتهاب، مثل: “الزيتون، الكركم، الخضروات الورقية، الفاصولياء، العدس، الكرز، الجوز”.
  • تنظيف كافة أرجاء المنزل من السموم المُتراكمة، وفتح النوافذ بشكل مُستمر.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تُساهم في زيادة تدفق الدم في الجسم.
  • استنشاق بُخار الماء لترطيب الممرات الهوائية وزيادة القدرة على التنفُس، مرتين يوميًا.
  • الحصول على الهواء المُنعش من خلال الذهاب إلى الحديقة.
  • تناول الشاي الأخضر الذي يحتوي على مضادات الأكسدة بشكل مُستمر يساهم في حماية أنسجة الرئتين.
  • ممارسة تمارين التنفُس العميق عِدة مرات في اليوم.
  • الابتعاد عن المُدخنين، والأماكن التي يُسمح بها التدخين.
  • تناول بعض الأدوية للتحكُم في مستوى ضغط الدم، أو الاستعانة بأجهزة الاستنشاق، لذا يُمكن اللجوء إلى الطبيب المُختص.

نصائح لتقليل أضرار التدخين القسري

إن الإقلاع عن التدخين عملية ليست سهلة، بل تحتاج إلى الإصرار والصبر لوقتٍ طويل، وخلال تلك الفترة لابُد على المُدخن تقليل الضرر الذي يُلحق بمن حولِه، من خلال اِتباع النصائح التالية:

  • عدم التدخين في السيارة قبل قدوم أي شخص.
  • عدم التدخين في مكان مُغلق حتى لا يتسبب في اختناق الآخرين، يُمكن الذهاب إلى الشرفة.
  • التدخين في غرفة أو اثنتين ليس أمر جيد، لأن التبغ ينتقل بسرعة في أرجاء المنزل.
  • قدر الإمكان لابُد من إبعاد الأطفال عن الأماكن الخارجية التي يكثر بها المدخنين.
  • عدم السماح للضيوف بالتدخين في المنزل، يُمكن اصطحابهم إلى الشرفة.
  • غلق النوافذ والأبواب خاصةً في حالة التدخين في الشرفة.

لا يفوتك أيضًا:  كلمات وأقوال عن التدخين وسلبياته

الفرق بين التدخين الإيجابي والسلبي

ما هو التدخين القسري

من خلال الحديث عما هو التدخين القسري، يجدر بنا توضيح الفرق بينهُ وبين التدخين الإيجابي، وذلك فيما يلي:

التدخين الإيجابي التدخين السلبي
هو التعرُض المُباشر لدُخان السجائر والتبغ. هو التعرُض غير المُباشر للدُخان، أي التواجد حول المُدخنين.

لابُد من الإلهاء عن الرغبة في التدخين والأفكار المُسيطرة بأنه يساهم في تحسين المزاج.. لأن له من الأضرار ما تتفاقم بمرور الوقت.

  • عمرو عيسى
  • منذ شهر واحد
  • الصحة والطب

اسئلة شائعة

  • ما الفرق بين التدخين السلبي والإيجابي؟

    درجة حرارة الدخان الإيجابي أعلى من التي تصل إلى المُدخن السلبي.

  • هل التدخين السلبي يُسبب إدمان؟

    نعم، نتيجة ضررُه للمُدخن السلبي في غضون خمسة دقائق.

  • ما هو المُعدل الطبيعي للتدخين؟

    ليس هُناك قدر آمن من التدخين، ولكن من الأفضل الاكتفاء بواحدة في اليوم حتى الإقلاع عنهُ.

  • هل التدخين السلبي مُضر أكثر من الإيجابي؟

    لا، حيث إن مخاطر التدخين السلبي والفعلي واحدة تُهدد حياة الإنسان.

  • كم نسبة الإصابة بمخاطر التدخين السلبي؟

    التعرُض لهُ يزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان بنسبة بين 25% إلى 30%.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.