ليمتلس ڤيجن بروتين (limitless vegan) دواعي الاستخدام والجُرعة الفعالة

ليمتلس ڤيجن بروتين (limitless vegan) كثيرًا ما يتم وصفه والحديث عنه بكونه واحدًا من أبرز صُور المُكملات الغذائية التي يتم استعمالها في ألعاب القوى كمال الأجسام وغيرها من النشاطات التي تهدف إلى البناء العضلي وتحتاج إلى الطاقة في سبيل القيام بذلك، ومن أكثر ما يُميزه هو كونه يعتمد في المقام الأول في تركيبه على العناصر النباتية على عكس المصادر الأخرى للبروتين الحيواني.

المادة الفعالة: مصادر نباتية للبروتين أبرزها البازيلاء، الأرز البُني وفول الصويا
تصنيف الدواء: مُكملات غذائية تُساهم في عملية البناء العضلي
الشركة المُنتجة: شركة إيفا فارما للصناعات الدوائية والغذائية “خط إنتاج ليمتلس ناتشورالز لصناعة المُكملات الغذائية .
الشكل العقاري: عبوة مسحوق بروتين بحجم 1 كيلو جرام

دواعي استخدام مُكمل limitless vegan protein

ليمتلس ڤيجن بروتين limitless vegan protein

يُعتبر البروتين النباتي واحدًا من أبرز صور المُكملات الغذائية التي يتم استعمالها في الوقت الراهن، ويرجع السبب وراء ذلك إلى تعدد كبير من العوامل أبرزها كونه أقل سعرًا من نظيره الحيواني والذي يُعرف باسم الواي بروتين، وهو مُشتق من شرش الحليب، ولكن هُناك عوامل أُخرى مثلت دواعي استعمال هذا النوع وهي:

  • الرغبة في تعزيز البناء العضلي للجسم في أقل وقت مُمكن.
  • المُعاناة من حساسية تجاه اللاكتوز، وهو العُنصر الذي يُمثل سُكر الحليب يتواجد في كافة مُشتقات اللبن أو الحليب البروتينية بصورة طبيعية على إثر اتحاد الغالكتوز مع الغلوكوز.
  • ميل النباتيين إلى البحث عن بدائل مُناسبة للبروتين الحيواني في سبيل عدم الحاجة إلى استعماله أو التأثر بشكلٍ عضلي وبُنياني نظرًا لافتقار الجسم إلى البروتين.
  • المُعاناة من داء السُكري، إذ إن هذا النوع من البروتينات خالٍ من السُكر، حيث إنه يعتمد على نسبة السُكر التي تتواجد في المصادر الطبيعية النباتية دون أي إضافات.
  • تعزيز القيمة الغذائية الخاصة بالوجبات لكونه من صور المُكملات الغذائية في المقام الأول، وهو ما يجعله صالحًا للاستخدام حتى وإن لم يكُن لدى المُستخدم رغبة في البناء العضلي.
  • مُساعدة أصحاب الأوزان العالية في تعزيز قُدرة الجسم على البناء العضلي بسبب انخفاض السُعرات الخاصة بهذا النوع من البروتينات.
  • يعمل هذا النوع من المُكملات الغذائية على تعويض ما ينقص الجسم من أحماض أمينية نظرًا لإضافتها له، وهي من صور المواد والعناصر التي تُساهم في عمل الجسم بصورة طبيعية وتُساعده على أداء وظائفه الحيوية بأفضل شكل مُمكن.
  • هذا النوع من البروتينات أكثر مُلائمة لأولئك الذين يُعانون من أمراض القلب الإقفارية، ارتفاع ضغط الدم، اضطرابات الأوعية الدموية وغيرها من الأمراض المُرتبطة بالجهاز الدوري.
  • مُلائمة لمن يُعانون من نقصٍ نسبي في الألياف الغذائية، وهو ما قد يُحسن من عُسر الهضم واضطراب هذه العملية في بعض الحالات.

لا يفوتك أيضًا:  أغذية ونصائح تساعد على فتح الشهية

موانع استعمال مُكمل limitless vegan protein

لا شكَّ في كون هذا النوع من صور المُكملات الغذائية البروتينية مُنتشرًا إلى حدٍ كبير في الوقت الراهن، ولكن ذلك لا يعني كونها مُلائمة للجميع، فهُناك بعض الموانع التي تحول دون الاستخدام الآمن لهذا المسحوق البروتيني النباتي مثل:

  • المُعاناة من فرط الحساسية تجاه المواد الفعالة التي تدخل في تركيب هذا المسحوق وغيرها من صور المُركبات غير النشطة المُكونة له في المقام الأول.
  • المُعاناة من اضطرابات هضمية مثل عُسر الهضم والالتهابات التي تُصيب الجهاز الهضمي ككُل، فكثيرًا ما يكون هضم واستخلاص المُغذيات النباتية أمرًا يفوق في صُعوبته استخلاصها من النوع الحيواني نظرًا لميل الإنزيمات والعُصارات الهاضمة إلى تفكيك المصادر الحيوانية.
  • ارتفاع نسبة المعادن الثقيلة في الجسم ، فغالبًا ما تؤدي هذه المُكملات إلى زيادة نسبتها بحدٍ ملحوظ وفقًا للدراسات والأبحاث العلمية التي تطرقت إلى الحديث عن هذا الأمر.

الآثار الجانبية لمُكمل limitless vegan protein

بشكلٍ عام لا يُمكن وصف هذا النوع من المساحيق المُكملة البروتينية إلا بكونه من صور المُكملات الغذائية الآمنة إلى حدٍ كبير، فالغالبية العُظمى من مُستخدمي هذا لنوع لم يُعانوا قط من مُضاعفات أو ظُهور آثار وأعراض جانبية غير مرغوب في ظُهورها.

فقد كان أكثر ما تسبب به بعض الانتفاخات ومشاكل الهضم البسيطة لمن لم يعتادوا على البروتين النباتي في المقام الأول، والسبب وراء ذلك كما تطرقنا إلى الحديث عنه مُسبقًا هو صُعوبة استخلاص الجسم للمُغذيات من النباتات مُقارنةً بالمصادر الأُخرى الحيوانية.

الجرعة المُناسبة من مُكمل ليمتلس ڤيجن بروتين

لا يُمكن القول إن هُناك جُرعة مُعينة ثابتة من هذا المُكمل الغذائي يجب تناولها، ولكن تشتمل العُبوة الخاصة بالمُكمل على ما يُعادل 25 إسكوب تقريبًا منه، وكُل منها يُعادل 40 جرام، وهي الكمية التي يتم تناولها قُبيل التمرين، ما يعني أن هذه العُبوة تكفي شهر كامل تقريبًا من التمرين في حال ما تم تناول إسكوب واحد يوميًا.

التفاعل الدوائي لمُكمل limitless vegan protein

لم يتم التوصل في الوقت الراهن إلى حقيقة ما إذا كان هذا المُركب له القُدرة على التفاعل مع غيره من المُركبات الدوائية والغذائية، ولكن يُنصح كثيرًا بعدم تناوله بالتزامن مع المُكملات الغذائية الأخرى.

العقاقير الطبية بالإضافة إلى الأعشاب العلاجية الأُخرى المُستمدة من الطب البديل إلا بعد العمل على استشارة الطبيب المُختص والتوصل إلى كافة حيثيات الموضوع.

الجرعة الزائدة لمُكمل ليمتلس ڤيجن بروتين

على الرغم من عدم تسبب هذا المُكمل الغذائي بعدد كبير من المُضاعفات في طبيعة الحال إلا أنه من الضروري الالتزام بما ينص عليه أخصائي التغذية في سبيل الوصول إلى النتيجة المرجوة من المُنتج مع المُحافظة على فكرة الاستخدام الآمن، فقد ثبُتَّ أن تناول جُرعة زائدة من هذا المُركب قد يتسبب في مُضاعفات تُصعب بشكل كبير من عملية الهضم وسلاستها.

آلية عمل مُكمل limitless vegan protein

كما هو الحال مع البروتينات الحيوانية والمساحيق الأُخرى يعمل هذا البروتين في الجسم عن طريق التفكك فور ابتلاعها ووصلوها إلى المعدة لتنطلق منها جُزيئات ضخمة مُكونة من عدد من السلاسة الأمينية التي تعمل على زيادة إفرازات مُعينة للعمل على بناء وتعزيز الخلايا والقيام بنقل الجُزيئات من مكانٍ إلى آخر، وهذا يُسهل كثيرًا من البناء العضلي والاستشفاء.

لا يفوتك أيضًا:  نشرة كبسولات كالسيترون Calcitron مكمل غذائي

تحذيرات استعمال مُكمل ليمتلس ڤيجن بروتين

على الرغم من كون هذا النوع من المُكملات آمنًا بشكلٍ كبير مُقارنةً بنظيره من النوع الحيواني إلا أن هُناك بعض التحذيرات والاحتياطات التي نصَّ عليها خُبراء التغذية وغيرهم من الأطباء مُقدمو الرعاية الطبية والصحية، واشتملت على كُل ما يلي:

  • الغالبية العُظمى من المساحيق البروتينية النباتية تشتمل على مُستويات عالية نسبيًا من الرصاص، الزئبق، الكادميوم والزرنيخ وفقًا لعدد كبير من الدراسات المُعتمدة، وهو ما قد يعُود بالضرر على الصحة العامة للمُستخدم.
  • قد تحتوي بعض المساحيق البروتينية النباتية على نسب عالية من المُبيدات الحشرية وغيرها من صور مُبيدات الأعشاب الضارة، وهذا يكثُر في حال ما لم يكُن البروتين مُصنعًا في المقام الأول من مصادر عُضوية للنباتات.
  • غالبًا ما تكون البروتينات النباتية الناتجة عن ثمار عُضوية مُصنعة في الولايات المُتحدة الأمريكية، كندا ودول القارة الأوروبية العجوز.
  • لا تقُم على الإطلاق باستعمال أي نوع من صور المُكملات الغذائية قبل الاستفسار التام عنها، ويُمكن الاستعانة في سبيل معرفة ماهية هذا المُركب بأحد أخصائيي التغذية الذين تثق بهم أو بعض الأطباء المُختصين والباحثين في هذا النوع من أبواب المُكملات الغذائية.
  • من منظور الأطباء لا يُوجد ما هو أفضل من تناول الطعام الطبيعي سواء ما كان من مصادر نباتية أو حيوانية في سبيل توفير الكم اللازم من البروتين وفقًا للاحتياج اليومي، وذلك يختلف باختلاف الغرض من تناول البروتين ويتمايز إلى حدٍ كبير بين السيدات والرجال.

من الأمور التي يجب وضعها في عين الاعتبار قبل الإقدام على اختيار نوع الروتين الذي ترغب في تناوله هو معرفة مصدره، ففي حال ما لم يشتمل على مُكونات طبيعية عُضوية أو لم تقُم الشركة المُنتجة بالإفصاح التام والكامل عن المُكومات والبيئة القادمة منها وما إذا كانت مُصنعة بشكل عُضوي أو صناعي ابحث عن بديل آخر.

ليمتلس ڤيجن بروتين والحمل

لا يُوجد إلى وقتنا هذا ما يُثبت كون هذا المُكمل الغذائي مُلائمًا للسيدات الحوامل، ولكن يُنصح بعدم استعماله إلا في حال ما تم استشارة الطبيب المُختص أو خبير التغذية الذي يُتابع حالتك في سبيل التوصل إلى حقيقة كون هذا المُكمل مُناسبًا ومُلائمًا لك من عدمه.

ليمتلس ڤيجن بروتين والرضاعة الطبيعية

للمادة الفعالة الخاصة بهذا المُكمل الغذائي القُدرة على التسرب عبر الغُدد اللبنية في ثدي الأُم بشكلٍ مُباشر حتى الجنين، وعلى إثر ذلك يُمنع منعًا باتًا على الأُمهات في هذه المرحلة تناول هذا البروتين نظرًا لما قد يتسبب به للأطفال من عُسرٍ للهضم وغيرها من صور الاضطرابات والمُضاعفات التي قد تصل إلى حدٍ تكون فيه خطيرة.

 ليمتلس ڤيجن بروتين للأطفال

وفقًا لما جاء على لسان الشركة يُعتبر هذا المُركب آمنًا ومُلائمًا لمن هُم أكبر من سن 18 عامًا فقط، ما يعني أنه من غير المُمكن لمن هُم دون هذا السن استعماله لما قد يتسبب لهم فيه من اضطرابات ومخاطر جمة مُحتملة الحُدوث، ويُنصح باللجوء إلى المصادر الغذائية الطبيعية بدلًا من هذا المُكمل المُصنع.

ليمتلس ڤيجن بروتين والكلى

مرضى الكلى كثيرًا ما يُعانون من هواجس ومخاوف تختص بفكرة تناول البروتين، فمن المعروف عن عملية الأيض التي يمر بها هذا المُركب أنها تُصدر بعض المُركبات ومن أبرزها اليوريا.

لذا وفي حال ما كان المرء يُعاني من اضطرابات في الكلى قد تتسبب هذه اليوريا في مخاطر كبيرة له، وعلى الرغم من كون هذا النوع من المُكملات أقل ضررًا من نظيره الحيواني إلا أن المخاطر لا تزال مطروحة.

بدائل مُكمل limitless vegan protein

في حال ما لم يكُن هذا المُكمل الغذائي مُتوافرًا في الأسواق في الوقت الراهن أو غير مُلائمًا لك لما يشتمل عليه من موانع واحتياطات للاستخدام يُمكن اللجوء إلى بعض البدائل والمثائل الأُخرى .

التي قد تجد فيها ضالتك، والحديث هُنا يشمل المُكملات البروتينية النباتية محلية الصُنع والعالمية، وتأتي على النحو التالي:

  • Huge Vegan Protein.
  • ALOHA Organic Plant-Based Protein.
  • KOS Organic Plant Protein.
  • Garden of Life Raw Organic Protein.
  • Vega Protein and Greens.
  • Protein Series Organic Vegan.
  • Orgain Organic Plant-Based Protein.

لا يفوتك أيضًا:  نشرة أوميجا 3 بلس Omega 3 Plus مكمل غذائي

سعر مُكمل limitless vegan protein

ليمتلس ڤيجن بروتين limitless vegan protein

هذا المُكمل الغذائي يُعتبر واحدًا من أبرز مُنتجات شركة إيفا فارما المِصرية، وهو السبب الرئيسي وراء انتشاره في الأسواق المصرية للأدوية والمُكملات، ويُمكن العثور عليه على إثر ذلك في الصيدليات، المنافذ الخاصة بالشركة على أرض الواقع وعبر الإنترنت بالأسعار الآتي ذكرها:

سعر عبوة ليمتلس ڤيجن بروتين 1 كيلو جرام 350.00 جُنيهًا مِصريًا.

موقع محتوي غير مسئول عن استخدام limitless vegan protein بدون استشارة الطبيب أو الصيدلي.

للاستفسار أو السؤال عن الأدوية نستقبل تعليقاتكم أسفل المقال عبر موقع muhtwa.com .

اسئلة شائعة

  • هل البروتين النباتي كافي؟

    لا، فعلى الرغم من فعاليته العالية إلا أنه يفتقر بشكلٍ طبيعي إلى عدد كبير من المُغذيات الحيوانية والأحماض الأمينية.

  • ما الفرق بين البروتين الحيواني والنباتي؟

    الفرق الرئيسي بينهُما هو مصدر البروتين، ناهيك عن الفعالية وسُهولة الهضم، وهُما العاملان اللذان يصبان في صالح البروتين الحيواني.

  • هل يُمكن بناء العضلات من البروتين النباتي؟

    نعم، فعلى الرغم من اعتباره نوعًا أضعف من الصورة الحيوانية إلا أنه مع التمرين واتباع الحمية الغذائية الصحيحة سيتسبب في البناء العضلي وإعطاء نتائج مُبهرة.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.