ما هي الخصخصة في الكويت ؟ كيف تتم

الخصخصة في الكويت كيف تتم ؟ وما تأثيرها على الدولة؟ وغيرها من الأسئلة والتفاصيل التي من المهم أن يتعرف عليها كل مواطن كويتي يعيش في الدولة ويؤثر ويتأثر بها ويشارك في تقدمها وإنتاجيتها، ففي الآونة الأخيرة صارت الخصخصة منتشرة بشكل كبير في العالم العربي بالتحديد فكيف هي في الكويت؟ هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال هذا المقال.

ما هي الخصخصة في الكويت

ما هي الخصخصة في الكويت

يُقصد بهذا المصطلح أنه عملية انتقال ملكية مشروع وإدارته أو أي نوع من أنواع الصناعات أو المنشآت الأخرى من يد دولة الكويت وحكومتها إلى يد القطاع الخاص، ويكون سبب ذلك المنافسة المستمرة القائمة بين الشركات العالمية والتي يترتب عليها ارتفاع في رؤوس الأموال والاستثمارات في سوق العمل.

تحدث هذه العملية أيضًا على وجه الخصوص مع دخول الشركات الأجنبية بمختلف استثماراتها الكبيرة التي تزيد من إيجاد فرص عمل للمواطنين، الجدير بالذكر أنها أثرت على المستوى الاقتصادي والسياسي للدولة بشكل إيجابي، حيث جعلتها تغير من خططها وتقوم بالمشاركة في التجارة العالمية بدلًا من الانغلاق على نفسها.

لا يفوتك أيضًا:  كم سعر سهم زين الكويت ؟ وما هي القيمة السوقية للشركة

أثر الخصخصة على العمالة

من خلال موضوع ما هي الخصخصة في الكويت يجب القول إن هذه العملية أثرت على العمالة في الدولة وكان هذا التأثير بشكل سلبي أكثر من كونه تأثير إيجابي .

فعلى الرغم من أنه تم توفير العديد من فرص العمل في العديد من المشروعات والقطاعات إلا أن نسبة تسريح العاملين ارتفعت مما أدى إلى ارتفاع معدلات البطالة في الدولة.

يلزم هنا القضاء على هذا الضرر من خلال توفير فرص عمل أخرى مكافئة للوظائف الأخرى التي تركها أصحابها من حيث الرواتب والمميزات والمكافآت.

إيجابيات الخصخصة

على الرغم من أن عملية الخصخصة تحمل صيت غير جيد ويخاف الناس منها إلا أنها تحمل العديد من الجوانب الإيجابية، والتي منها ما يلي:

  • تحقيق عائد مالي كبير مما يرفع من الحالة الاقتصادية للدولة.
  • العمال الذين ينتقلون من القطاع العام إلى القطاع الخاص يرتفع مستوى الخدمات المُقدمة لهم من القطاع الخاص، وكذلك تقل الأسعار الخاصة بها بسبب ارتفاع التنافس عليها.
  • انتعاش للدولة ومصدر جذب للاستثمارات الدولية مما يجعل الدولة في مكانة كبيرة بين الدول الأخرى.

سلبيات الخصخصة

مما لا شك فيه أن عملية الخصخصة كما تحمل الإيجابيات فهي تحمل أيضًا قدرًا من السلبيات وسوف نتعرف عليها فيما يلي:

  • من الممكن أن يرفض القطاع الخاص إنشاء مشروعات في أماكن غير مغرية أو ستجلب الربح أو مكلفة للغاية، لأن الهدف من الخصخصة الحصول على الربح في المقام الأول.
  • ارتفاع بعض أسعار الخدمات الهامة في حياة الإنسان مثل خدمة مياه الشرب.
  • بسبب قصر مدى الخطط التي يضعها القطاع الخاص والاهتمام بالربح في المقام الأول، فإنه لا يهتم بتطوير مشروعاته.
  • يمكن أن تطال الخصخصة أيضًا العديد من الجهات الحكومية وهو ما يعود على المواطن بالضرر.

لا يفوتك أيضًا:  الحد الأدنى للأجور في الكويت للوافدين  ؟ ومتوسط الأجور بالكويت

طرق الخصخصة 

ما هي الخصخصة في الكويت

من خلال موضوع ما هي الخصخصة في الكويت تعرفنا على الكثير من التفاصيل عن الخصخصة، ومن الأمور المهم ذكرها هي طرق الخصخصة.

تقوم هذه الظاهرة وفق قانونين اثنين أولهم إصدار قوانين تتحكم في كل ما يخص الخصخصة والثاني تخصيص كل مشروع بقانون مختلف عن الآخر، وبغرض دعم الدولة لتلك العملية فقامت بوضع مجموعة من الوسائل والآليات ومنها:

1 – بيع أسهم للحكومة

هنا تقوم الحكومة ببيع الأسهم الخاصة بالشركات حتى تضمن أكبر قدر ممكن من الأرباح، حيث تقوم بالدخول إلى أسواق الشركات المساهمة.

2 – عقود الإدارة

يكون العقد بين طرفين بين إحدى الشركات التي هي بارعة ومتميزة في مجال معين

وبين القطاع الخاص، وتقع الشركة تحت حكم وسيطرة القطاع الخاص ولكن لفترة محددة من الزمن يكون تم تحديدها سلفًا في العقد.

3- ترتيب الإيجار

في هذه الطريقة تسمح الحكومة للقطاع الخاص بتأجير بعض المشاريع والمرافق العامة ولكن بموجب عقد بينهم لفترة زمنية محددة وبقيمة محددة، وفي خلال هذه الفترة لا يمكن للحكومة التدخل في شؤون المرفق المؤجر.

تُطبق هذه الوسيلة عادة مع المشاريع التي كانت ملكًا للحكومة منذ البداية، فيكون هناك قوانين معينة يجب أن يمتثل إليها القطاع الخاص.

4 – التعاون مع الحكومة

يمكن أن تقوم الحكومة بعمل عقد مع أحد الأشخاص الذين هم بارعين في مجال معين للحصول على المزيد من الإيرادات التي يتم توزيعها فيما بينهم وفقًا للعقد المتفق عليه.

الجدير بالذكر أنه في بعض الحالات النادرة يتم السماح للحكومة ببيع بعض ممتلكاتها إلى أحد المستثمرين، أو أن تعطيه الحق في استخدامها مقابل تحقيق أرباح.

مرافق حكومية يستهدفها التخصيص

يوجد بعض المرافق والمنشآت التي تقع تحت طائلة التخصيص في المستقبل في دولة الكويت، وهذه المرافق هي كالتالي:

قطاع البريد، الذي هو تابع لوزارة المواصلات.
المشاغل الرئيسة التابعة لوزارة الماء.
شركة النقل العام.
المشاغل الرئيسة التابعة لوزارة الكهرباء.
شركة المشروعات السياحية.
شركة كافكو، وهي الشركة الكويتية لتزويد الطائرات بالوقود
مطبعة الكويت الحكومية.
محطة الشعبية الشمالية.
قطاع الاتصالات التابع لوزارة الاتصالات.
ميناء الشويخ.
مطار الكويت الدولي.
شركة كساكو، وهي الشركة الكويتية لخدمات الطيران.

لا يفوتك أيضًا:  قانون العمل الكويتي 

ضوابط الخصخصة

مما لا شك فيه أن دولة الكويت لن تدخل برامج خصخصة دون أن تعلم بالمخاوف والمخاطر المحتملة ووضع حلول لها، وفي إطار ذلك وضعت مجموعة من الضوابط التي والضمانات حتى تسير العملية بشكل ناجح، وهذه الضمانات هي كالتالي:

  • تضع الدولة مجموعة من المعايير والضوابط حتى تمكنها من محاسبة المالك أو جهة القطاع الخاص في حالة حدوث أي خلل أو مشكلات.
  • إلزام المالك الجديد للهيئة أو المرفق بعمل تطويرات تتناسب مع الظروف المتاحة.
  • عدم تسريح الموظفين الكويتيين الموجودين بالمكان من قبل أن يُخصخص، وكذلك فتح فرص العمل للشباب.

ختامًا لموضوع ما هي الخصخصة في الكويت من المهم معرفة أن الخصخصة يمكنها أن تكون مورد كبير ومصدر للتطور الاقتصادي إن تم تطبيقها بشكل صحيح.

اسئلة شائعة

  • هل يمكن أن تتم الخصخصة بين الدول العربية وبعضها؟

    نعم.

  • هل يمكن أن يخضع القطاع العسكري للخصخصة؟

    لا، لأنه مسؤول عن حماية الدولة فلا يمكن أن يكون تحت تصرف أحد.

  • هل تعني الخصخصة أن تتوقف الدولة عن تقديم خدماتها للمواطنين؟

    لا

  • هل من حق الدولة أن تفرض القوانين على عملية الخصخصة؟

    نعم.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.