تجربتي مع زيت الزيتون والليمون على الريق للنحافة

تجربتي مع زيت الزيتون والليمون على الريق أثمرت بنتائج مذهلة، حيث يعد مزيج زيت الزيتون والليمون من الأشياء المذهلة لمن يرغب في خسارة الوزن بصورة طبيعية، وهذا لأنهما مكونان طبيعيان لا ينتج عنهم أي أضرار، بالإضافة إلى أن كلًا منهما يعود على الجسم والبشرة بالفوائد المتعددة التي لا حصر لها.

تجربتي مع زيت الزيتون والليمون على الريق

تجربتي مع زيت الزيتون والليمون على الريق

أنا سيدة أبلغ من العمر 35 عام طوال عمري كنت أنا أكبر مثال يحتذى به للرشاقة والجمال، فطوال عمري كنت أحافظ على وزني ورشاقتي ولم أكن أدع الأمر يمر هباءً أو أترك نفسي حتى يزداد وزني، فكنت أعاني من هوس زيادة الوزن، فعندما كنت أقيس وزني وأجد أنني اكتسبت كيلوجرام واحد كنت أتبع حمية على الفور.

هذا بالإضافة إلى أنني دائمًا ما كنت أذهب إلى صالات الرياضة لممارسة الرياضات المختلفة لضمان عدم كسب المزيد من الوزن، ولكن بعد حملي الأول لم يستمر الأمر كما أتوقع، فكنت أتوقع أنني سوف أستمر بنفس أسلوب حياتي وأن الحمل لن يؤثر، ولكن حدث عكس ما توقعت تمامًا فكنت أعاني من الكسل والخمول.

بل إنني حتى لم أكن أنتبه إلى ما أتناوله، فكل ما كان يجول في خاطري كنت أقوم بتناوله سواء كان صحي أم لا، وعندما وصلت إلى الشهر الثامن من الحمل وجدت أنني اكتسبت حوالي 15 كيلو جرام، وهذا الأمر أثر على نفسيتي بشكل بالغ، ولكنني لم أقدر على العودة إلى الصالة الرياضية مرة أخرى وخاصةً أنني كنت على وشك الولادة.

وعندما عرضت مشكلتي على إحدى صديقاتي أطلعتني على مزيج زيت الزيتون والليمون وما له من فوائد، كما أنه لا يتسبب في أي ضرر حول الحمل، ولكن أخبرتني أيضًا أنه يجب أن أتناوله على الريق حتى يمنحني ما أرغب به من نتيجة، وبالفعل بدأت في تناوله من صباح اليوم التالي فعندما استيقظت على الفور تناولته.

ولم أكن أعلم أنه مذهل بهذا الشكل، فقد كنت أعاني أيضًا من غثيان الحمل وخلصني منه، وقد كنت قد علمت وزني مسبقًا قبل تناوله وبعد مرور أسبوع من تناولي إياه وزنت نفسي لأجد أنني خسرت خلال هذا الأسبوع ما يُقارب 2 كيلوجرام.

ولكنني لم أعتمد عليه بشكل كلي بل كنت اتبع حمية غذائية مناسبة للسيدات الحوامل وأتناول الأطعمة الصحية، وبعد مرور شهر فقط وجدت أنني خسرت ما يُقارب على 9 كيلو جرام، وهكذا كانت تجربتي مع زيت الزيتون والليمون على الريق مثمرة.

لا يفوتك أيضًا:  تجربتي مع البكتيريا النافعة تجربتي مع البروبيوتيك

تجارب مختلفة مع زيت الزيتون والليمون على الريق

تجربتي مع زيت الزيتون والليمون على الريق

عقب الاطلاع على تجربتي مع زيت الزيتون والليمون على الريق ينبغي أن نطلع على بعض التجارب المختلفة، حيث يروي العديد من الأشخاص تجاربهم لحل هذه المشكلة، ويمكن أن نستعرضها في الآتي:

التجربة الأولى خسارة دهون منطقة البطن
التجربة الثانية زيادة سرعة امتصاص العناصر الغذائية
التجربة الثالثة تحسين عملية الهضم

1- تجربة خسارة دهون منطقة البطن

تقول صاحبة التجربة إنها تعلم جيدًا أن دهون منطقة البطن هي من أكثر المشكلات التي يمكن أن تؤرق أي شخص سواء رجل أو أنثى، وهذا لأنها تشعره بالثقل والخمول، بالإضافة إلى أنها تظهر بشكل غير مرغوب، حيث كانت تظهر لها بشكل غير محبب وكانت تشعرها بالضيق.

فكلما كانت ترتدي أحد أثوابها كانت تعتقد أن الجميع يتطلع لها وأنها تظهر بمظهر غير لائق، بالإضافة إلى أنها لم تكن قد أكملت 25 عامًا بعد، ولم تكن تعرف السبب الناتج عنه هذه البطن المزعجة، حتى توصلت إلى أنه بسبب تناول كميات كبيرة من السكريات الضارة.

ولكنها لم تقدر على الامتناع عنها فقد كانت تتناولها بشراهة كبيرة ودون أي توقف، بالإضافة إلى أنها لم تكترث إلى أي من التعليقات التي كانت تُقال عنها طالما كانت تستمتع بما تتناوله، ولكن عندما وصل الأمر إلى أقصاه علمت أنها يجب أن تجد حل للتخلص من هذه المشكلة.

فقامت بالبحث على شبكة الإنترنت ووجدت أن مزيج زيت الزيتون والليمون هو من أفضل المكونات التي يمكنها استخدامها حتى تتخلص منها، وأنه يمنحها أفضل النتائج عندما يتم تناوله على الريق، ورأت أنه لا مشكلة من تجربته وهذا لأنه مزيج طبيعي ولن يضر بجسدها.

وبدأت في اليوم التالي تناوله على الريق حيث كانت تتناوله يوميًا على الريق واستمرت عليه لمدة 30 يومًا، حتى وجدت أن بالفعل هذه الدهون تختفي بمرور الوقت، كما حرصت على التقليل من كمية السكريات التي تتناولها حتى تحصل على النتائج الفعلية بأسرع وقت ممكن.

وبعد انتهاء ما يزيد عن 3 أشهر من استخدامه، وجدت أن هذه المنطقة كما لو أنها نُسفت نهائيًا، وأصبحت ترتدي كافة الملابس التي ترغب بها دون المعاناة من أي مشكلة أو قلق.

لا يفوتك أيضًا:  زيت الزيتون للتنحيف

2- تجربة زيادة معدل امتصاص العناصر الغذائية

تجربتي مع زيت الزيتون والليمون على الريق

يسرد صاحب التجربة قصته أنه منذ أن كان صغيرًا وهو يعاني من مشكلة عدم قدرة جسده على امتصاص العناصر الغذائية سواء التي كان يحصل عليها من الأطعمة أو من تناول الفيتامينات، وهذا الأمر كان يسبب له الإزعاج فكان دائمًا ما يعاني من الأمراض مثل نزلات البرد والأنفلونزا.

هذا بالإضافة إلى التنمر الذي كان يعاني منه من المحيطين به من أصدقاء أو زملاء، فقد حاول دائمًا إلى أن يتخلص من هذا الأمر ولكنه لم يقدر حتى بعد الذهاب إلى الأطباء، فقد تناول قدر كبير من الأدوية ولكنها باءت بالفشل، وهذا ما دفعه إلى البحث عن حل على الإنترنت، فوجد وصفة زيت الزيتون والليمون وكم هي مفيدة للجسم.

مع إضافة بضعة شرائح من البنجر سيتمكن الشخص من الحصول على فوائد متعددة، وقد أجرى مجموعة من التحاليل حتى يتعرف إلى نسبة امتصاص الجسم قبل البدء به، وشرع في تناول هذا المزيج واستمر في تناوله حوالي 3 أسابيع حتى رغب في معرفة إذا كان يجدي نفعًا أم لا.

حتى وجد أنه بالفعل يجدي نفعًا فقد أصبحت نسبة الهيموجلوبين لديه أعلى من السابق، واستمر مجددًا في تناوله حتى بلغ 4 أشهر ووجد أن آثاره تبدأ في الظهور عليه، فقد تحسن مظهر جسده ووجه وأصبح أفضل من السابق، وهذا ما جعله يستمر على تناوله حتى لا يعود إلى نفس المشكلة مرة أخرى.

لا يفوتك أيضًا:  زيت الزيتون للتنحيف

3- تجربة تحسين عملية الهضم

من خلال التعرف إلى تجربتي مع زيت الزيتون والليمون على الريق يمكن أن نتعرف إلى هذه التجربة، فتقول سيدة ذات 40 عام أنها تعاني منذ فترة كبيرة من بعض الاضطرابات في عملية الهضم، فكانت عند تناول أي وجبة أو أي نوع من الأطعمة تشعر بألم شديد كأن هناك وخز في هذه المنطقة.

فكانت لا تقدر حتى على شرب الماء بسبب ما ينتج عنه من ألم، وعندما ذهبت إلى الطبيب طلب منها مجموعة من الفحوصات حتى يتمكن من تشخيص حالتها ومعرفة السبب المؤدي إليه، وبعد أن أجرت الفحوصات وذهبت إليه مرة أخرى وصف لها مجموعة من الأدوية حتى تتناولها.

وبعد استخدام هذه الأدوية لفترة معينة وجدت أن الألم لا يختفي وأنه يزداد بعد مرور الوقت، وعندما رأتها إحدى صديقاتها بهذه الحالة أخبرتها عن مزيج زيت الزيتون والليمون على الريق، كما قالت لها إنه يمتلك العديد من الفوائد مثل تحسين صحة الجهاز الهضمي وصحة الجهاز المناعي.

كما طلبت منها تناوله على الريق قبل تناول أي شيء حتى تحصل على نتيجة فعالة، وظلت تفكر في هذا الأمر وخشيت أن يتسبب في ضرر لها ثم تذكرت أنه مكون من أشياء طبيعية ولن يتسبب في أي ضرر.

وقالت إنها سوف تجربه لفترة معينة حتى تجد إذا كان سيجدي نفعًا أم لا، وقامت بتجربته لمدة 3 أسابيع حتى وجدت أن الألم يختفي بالتدريج وهذا ما شجعها على تناوله يوميًا، وبعد مرور ما يُقارب على شهر ونصف اختفى الألم نهائيًا، وكانت كلما شعرت بهذا الألم مجددًا تعمل على تناوله بأسرع وقت حتى يختفي سريعًا.

مزيج زيت الزيتون والليمون هو أحد الخلطات الطبيعية التي يمكن أن يستخدمها الشخص من أجل التخلص من عدة مشكلات صحية، كما أن استخدامه المنتظم يعود على الشخص بالعديد من الفوائد.

  • عمرو عيسى
  • منذ 4 أسابيع
  • الصحة والطب

اسئلة شائعة

  • هل زيت الزيتون على الريق يسبب الإسهال؟

    نعم، في حالة الإفراط في تناوله.

  • ما هو الوقت الأمثل لتناول زيت الزيتون مع الليمون؟

    على الريق يتم تناول ملعقة كبيرة من المزيج.

  • هل زيت الزيتون مفيدة للعلاقة الحميمة؟

    نعم، لأنه يعد منشط جنسي.

  • هل يتسبب زيت الزيتون في قتل الحيوانات المنوية؟

    لا، فهو آمن وغير مؤذي.

  • هل تناول زيت الزيتون مع الليمون آمن على الحمل؟

    نعم، حيث يمكن إدراجه في النظام الغذائي دون أي تخوف

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.