ما هو الأكل المناسب لمرضى القولون

ما هو الأكل المناسب لمرضى القولون ؟ وعلى النقيض ما هي الأطعمة التي تضره؟ فنظرًا لكون القولون أحد أهم الأعضاء في جسم الإنسان، فالمحافظة عليه تساعد في وقاية الجسم من العديد من الأمراض، من هنا يجب الانتباه لبعض الأطعمة التي يجب تناولها لحمايته من الأمراض والتي سوف نتعرف عليها فيما يلي.

ما هو الأكل المناسب لمرضى القولون

ما هو الأكل المناسب لمرضى القولون

القولون هو العضو الذي يساهم في قيام الأمعاء الدقيقة بعملها من تسهيل الهضم وامتصاص الطعام، كما أنه يعمل على تنظيم حركة الأمعاء، لذلك هناك بعض الأطعمة التي تساهم في الحفاظ عليه والتي تتمثل في الآتي:

1- الألياف الغذائية

الألياف الغذائية هي أهم العناصر التي تساهم في الحفاظ على القولون، حيث إن لها من المميزات ما ظهر وكثر، فهي غير قابلة للذوبان في الماء، كما أنها تضيف حجمًا على البراز لتسهل من حركته في الأمعاء.

فالكثير من الأشخاص يعاني الإمساك المزمن بسبب صعوبة حركة البراز في الأمعاء، الأمر الذي ساهم في إصابة القولون بالإجهاد والتعب، ولكن الأطعمة الغنية بالألياف تساعد في تسهيل الحركة والتقليل من الإمساك ومنها:

  • الخضروات الورقية مثل السبانخ والجرجير حيث تحتوي على العديد من الفيتامينات اللازمة التي تسهل من حركة الأمعاء.
  • الفواكه مثل التفاح والموز والبرتقال من أشهر الأنواع التي تحتوي على الألياف الغذائية.
  • الحبوب الكاملة مثل القمح والشوفان فهي المصدر الأساسي الغني بالألياف والتي تعمل تلين حركة البراز في الأمعاء لتجنب حدوث الإمساك، كما أنها تحتوي على مضادات الأكسدة.

لا يفوتك أيضًا: نظام غذائي لمرضى القولون العصبي

2- الدهون الصحية

يقصد بالدهون الصحية هي تلك الدهون التي يمكن الحصول عليها من مصادر طبيعية والتي تتمثل في الآتي:

  • زيت الزيتون.
  • زيت جوز الهند.
  • أسماك السالمون الغنية بالأوميغا 3.
  • المكسرات.
  • الأفوكادو.

3- منتجات الألبان

تساهم منتجات الألبان في الحد من الإصابة بسرطان القولون كما أثبتت بعض الدراسات، حيث تعمل على تسهيل حركة الأمعاء والحد من الإصابة بالإمساك ولكن يجب عدم الإفراط في تناولها.

الأطعمة الممنوعة على مرضى القولون

من الجدير بالذكر عند التعرف على الأطعمة التي تساهم في الحفاظ على القولون أن هناك بعض الأطعمة التي يجب تجنبها والتي تتمثل في الآتي:

1- الأطعمة المقلية

من الجدير بالذكر أن القولون من الأعضاء الحساسة، حيث إن الأطعمة التي يتم قليها في كمية كبيرة من الدهون تعمل على زيادة تركيز المواد الكيميائية في الجسم مما تصعب من عملية هضمها، كما أنه تعمل على إصابة الإنسان بالإمساك أو الإسهال في بعض الأحيان نتيجة عدم انتظام حركة الأمعاء.

2- البقوليات

على الرغم من الفوائد التي تقدمها البقوليات للجسم من بروتينات يحتاجها إلا أن الإفراط في تناولها خصوصًا الفاصوليا الحمراء قد تتسبب في الإصابة بالغثيان الذي ينتج عنه الانتفاخ وقد يتسبب في حدوث التشنجات للقولون.

3- منتجات الألبان

تمد منتجات الألبان الجسم بما يحتاجه من بروتينات وكالسيوم، ولكن على الجانب الآخر تحتوي منتجات الألبان على نسبة عالية من الدهون الأمر الذي قد يزيد من حدوث الإسهال عند الإنسان، لذلك يجب عدم الإفراط في استخدام منتجات الألبان، أو استخدام المنتجات الخالية من الدسم.

4- الكافيين

تعتبر المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين من المواد التي تثير القولون والتي تزيد من متلازمة القولون العصبي، ومن تلك المشروبات القهوة والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.

5- الأكل المصنع أو الجاهز

تعد المأكولات المصنعة أو المجهزة في الخارج من أكثر الأطعمة التي تزيد من متلازمة القولون العصبي، حيث تحتوي تلك الأطعمة على الكثير من المواد الحافظة ومكسبات الطعم واللون التي تعمل على الإصابة بالإسهال في بعض الأوقات.

6- الثوم والبصل

الثوم والبصل من الأطعمة التي لها العديد من الفوائد، ولكن لا بد من الاعتدال في تناولهما حيث أنهم من الأطعمة التي تساهم في زيادة متلازمة القولون العصبي.

7- الشوكولاتة

في حالة الإصابة بالقولون العصبي لا بد من تقليل تناول الشوكولاتة حيث تحتوي على مادة الكافيين التي يصعب الأمعاء هضمها والتي تزيد من حدة القولون.

لا يفوتك أيضًا:  نشرة اقراص كولوفيرين Coloverin لعلاج القولون العصبي

أنواع وأسباب التهاب القولون

مرض القولون العصبي هو من أشهر الأمراض التي يعاني منها العديد من الأشخاص في الوقت الحالي وذلك بسبب سوء التغذية أو عدم تناول الأكلات الصحية التي تسهل سير حركة الأمعاء بانتظام.

الأمر الذي ينتج عنه حدوث الالتهاب للقولون ويرجع نوعه على حسب المسبب له، وهو ما يظهر فيما يلي:

1- القولون التقرحي

يعتبر ذلك النوع من أشهر الأنواع التي تصيب الأشخاص والذي يرجع سببه إلى الآتي:

  • وجود تاريخ وراثي للإصابة بالتهاب القولون.
  • الإصابة بميكروبيوم الأمعاء.
  • وجود البكتيريا في الجهاز الهضمي.
  • نشاط جهاز المناعة لمهاجمة بعض البكتيريا التي توجد في الجسم.

2- التهاب القولون المجهري

من خلال التعرف على ما هو الأكل المناسب لمرضى القولون، هناك ما يسمى بالقولون المجهري، يعتبر ذلك النوع هو الأشهر بين النساء والذي يرجع سبب الإصابة به إلى الآتي:

  • الإصابة بالالتهابات الفيروسية أو البكتيريا.
  • حدوث الاضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • اضطرابات في امتصاص الصفراء.
  • تناول بعض الأدوية التي تزيد من فرط التهاب القولون مثل الأسبرين ورانيتيدين.
  • الأمراض الجلدية مثل الصدفية.
  • الإصابة بالروماتيد.
  • متلازمة هاشيموتو.
  • الإصابة بمرض غريفز.

3- مرض كرون

تعتبر تلك المتلازمة من أشهر الأنواع التي تصيب القولون وهي التي تحدث العديد من الاضطرابات في الجهاز الهضمي كما أنها تعمل على حدوث الإسهال للشخص، وترجع أسبابه إلى الآتي:

  • زيادة نشاط جهاز المناعة.
  • الإفراط في التدخين.
  • تناول بعض الأدوية والتي منها بعض مضادات الالتهاب الغير ستيرويدية.
  • وجود تاريخ وراثي في العائلة.

4- القولون الإقفاري

هو الالتهاب الذي ينتج من إصابة الشخص بالعديد من الأمراض والتي منها الآتي:

  • الإصابة بأمراض القلب.
  • ارتفاع معدل ضغط الدم.
  • زيادة نسبة الكوليسترول في الجسم.
  • الإفراط في التدخين.
  • ارتفاع معدل السكر في الدم.

لا يفوتك أيضًا:  علاج ضيق التنفس بسبب القولون العصبي

مضاعفات التهاب القولون

في حالة الإصابة بمتلازمة التهاب القولون ولم يتم علاج الأمر بصورة سليمة واتباع وسائل صحية في الطعام، هناك العديد من المضاعفات التي قد يواجها الإنسان والتي قد تزيد من عوامل الخطر والتي تتمثل في الآتي:

  • الإصابة بتضخم القولون.
  • حدوث النزيف في حركة الأمعاء.
  • الإصابة بالقرح في القولون.
  • حدوث جلطات الدم.
  • سرطان المستقيم.
  • تطور الأمر إلى سرطان القولون.

الفرق بين الأمعاء الدقيقة والقولون

قد يختلط الأمر على البعض في التفريق بين الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة والتي تسمي القولون حيث يتمثل الفرق في وظيفة كل منهما والتي تتمثل في الآتي:

الأمعاء الدقيقة الأمعاء الغليظة (القولون)
هي المسؤولة عن الهضم وامتصاص الغذاء في الجسم هو الذي تتجمع فيه الفضلات التي لم يحتاجها الجسم لإخراجها عبر المستقيم والشرج

 نصائح للحفاظ على القولون

ما هو الأكل المناسب لمرضى القولون

من خلال التعرف على ما هو الأكل المناسب لمرضى القولون لا بد من اتباع بعض النصائح التي تساهم في الحفاظ عليه والتي منها الآتي:

  • المحافظة على وزن الجسم.
  • البعد عن الأطعمة التي تزيد من التهاب القولون.
  • تناول الماء والسوائل بكميات كافية.
  • التقليل من الأطعمة التي تحتوي على السكريات.
  • البعد عن التدخين.
  • الإقلاع عن تناول الكحوليات.
  • ممارسة الرياضة التي تساهم في تنشيط حركة القولون.

الجسم الصحي يبدأ من القولون الصحي، فهو مصدر العديد من الأمراض في الجسم لذلك يجب المحافظة عليه من خلال اتباع إرشادات ونظام تغذية سليم.

  • عمرو عيسى
  • منذ 4 أشهر
  • فوائِد الأغذيَة

اسئلة شائعة

  • ما هي الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين؟

    الأرز والمكرونة.

  • ما هي الأطعمة التي تنخفض فيها الفودماب؟

    الموز والكيوي والعنب.

  • هل التهاب القولون يسبب الإمساك فقط؟

    في بعض الأحيان قد يسبب الإسهال.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.