متى تختفي أعراض جرثومة المعدة؟ ما هي أعراض الإصابة بها

متى تختفي أعراض جرثومة المعدة ؟ تعتبر جرثومة المعدة أو البكتيريا الملوية البوابية أحد الأمراض الطارئة على الجهاز الهضمي، والتي تتسبب في الكثير من الأعراض المؤلمة، وقد تستمر تلك الأعراض لفترة طويلة حتى بعد تناول العلاج إلا أن ذلك يحتاج إلى فترة من الوقت سنخبركم عنها اليوم بموقعنا.

متى تختفي أعراض جرثومة المعدة

متى تختفي أعراض جرثومة المعدة

تعد عدوى الملوية البوابية من الأمراض شائعة الإصابة، وتزداد احتمالية إصابة الأطفال بالبكتيريا الحلزونية عند البالغين، ويمكن علاجها بأنواع معينة من الأدوية التي يصفها الأطباء

حيث تبلغ مدة علاج جرثومة الملوية البوابية حوالي 7-14 يومًا، اعتمادًا على نوع الدواء وشدة أعراض المريض.

وتجدر الإشارة إلى أن أعراض المرض قد تختفي بعد أسبوع من تناول الدواء الموصوف من قبل الطبيب.

جدير بالذكر أنه في السنوات الأخيرة، انخفض عدد الأشخاص المصابين بالمرض بسبب سهولة الوصول إلى المياه النظيفة والنظافة العامة.

يعد علاج جرثومة الملوية البوابية أمرًا صعبًا ويتطلب عادةً ثلاثة إلى أربعة أدوية يوميًا لمدة 14 يومًا، يعتبر العلاج فعالاً بنسبة 80٪ في القضاء على العدوى.

لكن معدل الشفاء يعتمد على اختيار التركيبة الصحيحة من الأدوية، وتناولها بشكل صحيح، وإتمام دورة العلاج بالكامل، خاصة وأن البكتيريا شديدة المقاومة للمضادات الحيوية، مما يجعل هذه العدوى صعبة القضاء عليها، حيث يوصي الخبراء بإجراء اختبار لمدة 4 أسابيع أو أكثر بعد الانتهاء من العلاج.

لكن في حالة أن هناك أحد أنواع العدوى التي ما زالت موجودة، من الضروري تجريب أحد أنواع الأدوية الأخرى الأكثر فاعلية، وذلك تحت استشارة الطبيب بوصف أحد المضادات الحيوية .

ولكن في حالة فشلها قد يلجأ الطبيب إلى العلاج بالتنظير الداخلي للحصول على خذعة للزراعة والتعرف على أفضل طريقة من الممكن بها قتل تلك البكتيريا.

لا يفوتك أيضًا:  هل تخرج جرثومة المعدة مع البراز

علاج جرثومة المعدة

في إطار تحديد متى تختفي أعراض جرثومة المعدة يمكن الإشارة إلى تلك الدورة العلاجية التي يمر بها المريض للتخلص من أعراض إصابته.

ففي الغالب قد يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية الفعالة للعمل على قتل تلك البكتيريا المتمثلة في جرثومة المعدة، وهي بالكاد أحد الأشياء التي تؤثر على متى تختفي أعراض جرثومة المعدة، وفي داخل البرنامج العلاجي من الممكن أن يصف الطبيب بعض أنواع من الأدوية التي تعمل على تغيير إفراز أحماض المعدة.

أما عن الخيار الأكثر شيوعًا ويصفه أغلب الأطباء فهي مثبطات مضخة البروتون بالإضافة إلى نوعين من المضادات الحيوية الأخرى.

لكن من المهم أن يكون علاج تلك الحالة معتمد بشكل أساسي على ما يصفه الطبيب لك وبناءً على تلك الجرعات الموصى بها، حتى يمكن الشعور بتحسن في أقل فترة ممكنة.

جدير بالذكر أنه خلال فترة العلاج من الضروري تجنب التدخين وتلك الأطعمة الحارة والكحوليات التي قد تكون سببًا في طول فترة الشفاء والتعافي من تلك الحالة المرضية.

أعراض الإصابة بجرثومة المعدة

قد تظهر خلال فترة الإصابة مجموعة من الأعراض، هي على النحو التالي:

التجشؤ كثيرًا.
انتفاخ البطن والشعور بالغازات المزعجة باستمرار.
الغثيان والرغبة في التقيؤ.
الشعور بامتلاء المعدة سريعًا
الشعور بحرقان في المعدة وحموضة
التقيؤ كثيرًا
النزيف الدموي
الإرهاق الشديد والوهن العام
خسارة الوزن بشكل ملحوظ دون معرفة الأسباب.
نقص الحديد في الجسم
عدم الرغبة في تناول الطعام.
رائحة الفم الكريهة.
الإسهال الشديد.

لا يفوتك أيضًا:  اشهر 16 طريقة علاج جرثومة المعدة في الطب النبوي البديل

كيف يمكن التأكد من تمام الشفاء من جرثومة المعدة

في الغالب قد لا يكتشف بعض الأشخاص إصابتهم بجرثومة المعدة إلا في وقت متأخر بعد تدهور حالتهم الصحية نتيجة المعاناة من بعض الأعراض الخطيرة التي تصاحبها بعض المشكلات الأخرى.

وفي تلك الحالة من الممكن أن يستغرق العلاج في بعض الأحيان فترة زمنية طويلة حتى يمكن القضاء على تلك الجرثومة.

من الممكن خلال تلك الفترة أن يتخلل الحالة الصحية للمريض بعض التحسن ويليها فترات من التعب، وهو ما يجعله يتوقع بأن العلاج لا يجدي بأي نفع، ولكن في الواقع تحتاج تلك الجرثومة إلى الاستمرار على العلاج لفترة طويلة إلى إتمام الشفاء.

هناك مجموعة من العوامل التي يمكن أن تتحكم في الشفاء وتلك الفترة التي يمكن أن يتخذها العلاج حتى تختفي الأعراض، ولعل أهم تلك العوامل هي:

  • الشعور بالتحسن بشكل تدريجي واختفاء الأعراض المزعجة، وذلك بعد أن يتم الالتزام بروتين العلاج بصورة كاملة مع مراعاة وجود تحسن في منتصف البرنامج العلاجي، ولكن ذلك لا يعتبر دليل على إتمام الشفاء.
  • بداية عودة الوزن إلى طبيعته بصورة تدريجية مع الالتزام بنفس تلك الكميات المتناولة من الطعام، وقد يكون ذلك علامة دالة على التخلص من الجرثومة بصورة نهائية.
  • من الممكن أن يلاحظ المتعافي أن شهيته تجاه الطعام بدأت في التحسن، مع عدم تفاعل المعدة مع أحد أنواع الطعام مما يتسبب في الشعور بألم.
  • قد يستغرق علاج جرثومة المعدة مجموعة من الأشهر وهذا ما يعتمد على الحالة التي قد وصلت إليها الحالة المرضية، ولكن بعد انتهاء العلاج من الضروري اتباع التدابير الموصى بها من قبل الطبيب بالإضافة إلى الخضوع لبعض الاختبارات الطبية للفحص والتأكد من الشفاء.

مراحل البرنامج العلاجي المتبع مع مريض جرثومة المعدة

متى تختفي أعراض جرثومة المعدة

في صدد الإجابة عن متى تختفي أعراض جرثومة المعدة قد يحتاج الأمر أحيانًا إلى معرفة تلك الفترة العلاجية، وعلى ذلك يمكن الإشارة إلى البرنامج العلاجي لجرثومة المعدة مع المدة التي يمكن أن يتخذها كل علاج فيما يلي:

1- العلاج الرباعي

قد يتطلب هذا العلاج ما يصل إلى 14 يومًا متواصل يجب فيهم أن يتناول المريض بعض الأدوية المتمثلة في:

  • دواء مثبط لمضخة البروتون مرة أو مرتين يوميًّا.
  • المضادات الحيوية 4 مرات يوميًّا (المترونيدازول).
  • دواء سبساليسيلات البزموت 4 مرات يوميًّا.

لا يفوتك أيضًا:  ادوية علاج جرثومة المعدة 

2- العلاج الثلاثي

خلال تلك الفترة العلاجية من الممكن أن يستمر المريض على تناول العقاقير الطبية لفترة تتراوح بين عشرة أيام حتى 14 يومًا، وفي تلك الفترة قد ينصح الطبيب بتناول:

  • دواء مثبط لمضخة البروتون مرة أو مرتين يوميًّا
  • أحد أنواع المضادات الحيوية أربعة مرات.
  • المضاد الحيوي من نوع كلاريثروميسين مرتين يوميًّا

قد تحتاج إلى فترة طويلة للتخلص من جرثومة المعدة على الرغم من اختفاء أعراضها المؤلمة، لذلك فيجب عليك المداومة على إجراء الفحوصات الطبية للتأكد.

  • عمرو عيسى
  • منذ شهرين
  • الصحة والطب

اسئلة شائعة

  • متى يتحسن مريض جرثومة المعدة؟

    من 7 إلى 14 يوما على حسب نوع العلاج

  • متى تموت جرثومة المعدة اعراض؟

    بعد تناول 14 قرصًا من الدواء أو بعد مرور عدة أسابيع من العلاج.

  • هل فترة علاج جرثومة المعدة متعبة؟

    نعم، نتيجة تلك الآثار الجانبية الناتجة عن علاج الميكروب الحلزوني.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.