كيف اصير اجتماعية ؟ وما هو الذكاء الاجتماعي

كيف اصير اجتماعية؟ وما هو الذكاء الاجتماعي؟ من منا لا يرغب في أن يكون محبوبًا في محيطه بين الأهل والأصدقاء، ولكن القدرة على ذلك تتطلب مجهودًا وذكاء في التعامل، بالإضافة إلى التحلي ببعض مهارات التواصل، حيث إن الشخص الاجتماعي من أكثر الأشخاص المُرحب بها بين الناس، وسنتعرف معًا على أفضل الطرق التي تساعدكِ على نَيل محبة الجميع واستلطافهم.. لنتابع.

كيف اصير اجتماعية؟

كيف اصير اجتماعية؟

يسعى كل شخص منا أن يكون اجتماعي ومحبوبًا في المحيط الذي يتعامل فيه بين عائلته وأصدقائه وزملاء العمل، حيث إن التقرب من الآخرين من الأمور التي تُحسن صحة الشخص النفسية، لذا إذا كنتِ ترغبين في أن تكوني شخصية اجتماعية ومحبوبة بين الآخرين عليكِ اتباع النصائح التي تحقق لكِ ذلك بكل تأكيد، إليكِ هذه النصائح فيما يلي:

1- المبادرة بالحديث

إن المبادرة بالحديث مع شخص مهم بالنسبة لك أو مع عدة أشخاص ترغبين في التقرب منهم، قد يكون من المهام الصعبة بعض الشيء، ولكن هذه الخطوة من الأمور الهامة التي تجعلك تصيري اجتماعية بسهولة، على سبيل المثال: إذا كنت في حفل زفاف أو أي مناسبة أخرى، وكان بجوارك شخص ترغبين في التودد له وفتح حديث معه.

فإن كل ما عليك هو العلم أنه من الممكن أن يكون هو الآخر، ولكنه يشعر بالتردد في الطريقة التي يمكنه استخدامها للحديث معك، لذا بادري بذلك ولا تقلقي.

لا يفوتك أيضًا:  بحث عن بناء العلاقات الأسرية وصلة الرحم

2- المجاملة والمدح

إننا جميعًا نحب المديح والمجاملات اللطيفة، فهي تُحسن من حالتنا المزاجية بشكل كبير، لذا فإن كنتِ ترغبين في فتح حديث مع شخص آخر في الحياة العملية، فإن كل ما عليك هو إخباره إنك معجبة بأفكاره وما يقدمه في عمله، ودائمًا كوني حريصة على أن تخبريه بالمجاملات اللطيفة حيال ما يرتديه، فمن الممكن أن تُظهري إعجابك بملابسه أو مظهر شعره اليوم، ولكن عليك الحذر من المبالغة في المديح، كي لا تظهري وكأنك تكذبين.

3- تخيل نفسك وكأنك اجتماعية بالفعل

استكمالًا لذكر النصائح التي تُجيب على سؤال كيف اصير اجتماعية؟ نجد أن هناك طريقة جيدة جدًا تساعدك في النجاح على هذا الأمر، وهي أن تتخلين نفسك وكأنكِ اجتماعية بالفعل.

حيث تعتبر هذه الطريقة ناجحة، وتساعد على الحد من الإحساس بالقلق الاجتماعي، كما تساهم أيضًا في التواصل بشكل جيد مع من حولكِ.

بالإضافة إلا إنها تبعد تفكيرك عن الأفكار السلبية، لكن تجدر الإشارة أن هذا التصور يجب أن يتم ربطه بالفعل، حتى تقدرين على التصرف كشخص محبوب من قبل الآخرين.

4- قبول الدعوات قدر المستطاع

من الطبيعي أن تتلقى الكثير من الدعوات المتنوعة، والتي تأتيك لحضور حفل عيد ميلاد أو خطبة أو زواج وما شابه ذلك، وعند قيام شخصٍ ما في محيطك بدعوتك إلى حضور حفل من هذا النوع، ورفضت ذلك، فستجد بلا شك أن الشخص نفسه في المرة المُقبلة سوف يستثنيك في المرة المقبلة عندما تأتيه مناسبة أُخرى.

لذا عليك المحاولة قدر الإمكان بعدم رفض مثل هذه الدعوات، حتى وإن كنت لن تحضر الحفل حتى نهايته، وذلك لأنها تساهم في جعلك شخصية اجتماعية محبوبة من بل الآخرين.. فمن الشكاوى التي وجهت لنا ضمن عرض سؤال كيف اصير اجتماعية؟ هي أنه الكثير ممن حولهم يستثنوهم من الدعوة للمناسبات الخاصة بهم، ولكن هذا الأمر يرجع لهذه الأسباب:

  • أسلوبك حياتك الذي لا يتناسب مع حياتهم.
  • انطوائك وعلاقتك السطحية مع من حولك.
  • قيامك برفض عدد كبير من الدعوات في الفترة السابقة.
  • تردد الشخص مُقدم الدعوة في دعوتك لأنك ليس لديك أمور مشتركة معه.

5- المشاركة في المناسبات الاجتماعية

من أكثر الخطوات الهامة التي تساهم في أنى تصيري اجتماعية هي مشاركتك في الأنشطة التي يتشارك فيها زملائك في العمل أو أصدقائك، والحرص على مقاسمتهم في اهتماماتهم.

فمن الجيد أن تتطوع للعمل في مؤسسة خيرية معهم، حيث إن هذه الطريقة رائعة للغاية تُكسبك احترام نفسك، ويحترمك الآخرين ويرغبون في التودد لك، وتفتح لك مجالًا للتعرف على أشخاص جُدد، فضلًا عن المهارات التي تُضاف لك.

6- الاستماع الجيد للآخرين

من أكثر الطرق الجيدة التي تساعد على التواصل مع الآخرين بشكل جيد، وتجعلك تصيري اجتماعية، هي الاستماع لهم بعناية عندما يتحدثون، وعليك أيضًا فهم ما يحاولون إيصاله لك من مشاعر، بالإضافة إلى ضرورة إبداء الإعجاب لما يقولونه، ويجب الحذر من مقاطعتك لهم خلال الحديث، وهذه الطريقة من أكثر الطرق التي تجعلك تحظى بالكثير من الاحترام والحب من قبل الآخرين.

7- الاسترخاء عند التحدث مع الآخرين

كثيرًا من الناس يتطلعون على لغة الجسد، ويهتمون بها بشكل كبير، لذا عليك أخذ ذلك بعين الاعتبار، فلك أن تتخيل إذا كنت تتحدث مع من حولك وأنت تشعر بالتوتر والقلق، بالتأكيد سوف يستشعر ذلك من خلال ملامحك، ويستنتج إنك لا ترغب في استكمال الحديث معه، لذا عليك التصرف بهدوء واسترخاء تام، وعليك الصدق والتحلي بالوجه البشوش عند الحديث معهم.

8- دعوة الآخرين لتناول الطعام أو لاحتساء مشروب معًا

عند الرغبة في فتح حديث مع شخصٍ ما، ولا تقدر على فعل ذلك، فمن الممكن فعل ذلك من خلال دعوتك له على الطعام أو لاحتساء مشروب معه بشكل غير رسمي، وذلك لأن هذا الأمر سيجعلك تسترسل بالحديث معه، وتقدر على التواصل الجيد معه، ولكن عليك أن تتحلى بالشجاعة، والحرص على أن تكون لطيفًا وودودًا.

لا يفوتك أيضًا:  افضل 10كلام حلو للأصدقاء

9- الانضمام لنادي أو الحديث مع أشخاص يتشابهون معك في التفكير

عندما استمعت لسؤال إحداهن كيف اصير اجتماعية؟ قمت بتقديم نصيحة هامة لها، وهي الذهاب إلى نادي اجتماعي، حيث يجب أن يتم توسيع دائرة المعارف في حال الرغبة في توسع دائرة العلاقات والاجتماعية، فلا تجعلين علاقتك تدور حول أصدقائك في الجامعة فقط، أو العمل، بل يجب عليك التعرف على أشخاص جُدد، مع شرط أن يكونوا متشابهين معكِ في التفكير.

10- مشاركة الأصدقاء بعض المعلومات عنك

في حال كنت ترغب في توطيد علاقتك مع أصدقاء العمل أو الدراسة، فإن كل ما عليك هو مشاركتك لبعض المعلومات الشخصية، وذلك بهدف التسهيل على الآخرين في طريقة التعامل معك.

بالإضافة إلى إمكانية قيامك بطرح الأسئلة على الآخرين، واستقبال أسئلتهم بخصوصك، الأمر الذي يجذبهم لك بشكل كبير، ويجعلك تصيرين شخص اجتماعي ومحبوب.

11- استغلال وسائل التواصل الاجتماعي

من الممكن العمل على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي المتعددة لتوسيع دائرة معارفك، وأصدقائك، كما يمكنك فتح مواضيع للتحدث معهم في العديد من الأمور المختلفة.

مما يتيح لك التقرب من عدد كبير من الأشخاص، بالإضافة إلى أنه من الممكن استغلال هذه المواقع للكشف عن بعض المعلومات التي ترغب في التعرف عليها حول شخصٍ ما ترغب في التواصل معه اجتماعيًا.

12- توطيد العلاقات مع من حولك

يجب ألا يغفل الشخص عن توطيد العلاقات، حيث إن العلاقات العابرة لا تكفي الإنسان، لذا من الضروري أن يسعى الإنسان الذي يرغب في أن يصير اجتماعيًا إلى تطوير علاقته بمن حوله، لتصبح علاقة أبدية، وليست مؤقتة، ولكن يجب قبل القيام بهذا الأمر، العمل على دراسة الشخصية، ومعرفة مدى توافقه معك.

13- التحلي بالإيجابية

إذا كنت شخص سلبيًا بالتأكيد ستجد من حولك يتجنبوك ويبتعدون عنك، وذلك لأن الكثير من الأشخاص يفضلون التقرب والتواصل مع الأشخاص المتفائلين الذي يتمتعون بالإيجابية، لذا ومن خلال توضيح إجابة سؤال كيف اصير اجتماعية؟ نجد أن أهم وسيلة لذلك هي الروح الإيجابية، لذا فإذا كنت تتصف بذلك ستتمكن من التقرب من الآخرين، وبالتأكيد ستجدهم يستلطفونك.

14- العناية بالمظهر الخارجي

إن الاهتمام بالمظهر من أكثر الأشياء التي يجب على الشخص أن يحرص على أن يهتم بها، لذا يجب العمل على الاهتمام على ارتداء ملابس جذابة ومميزة، فإن ملابسك تعكس شخصيتك إلى حدٍ كبير، وتعكس ذوقك الجيد، وهي من أكثر الأمور التي تؤثر في الآخرين من أول وهلة، حيث ينجذبون للأشخاص الذين يتمتعون بالأناقة والذوق الرفيع.

تعريف الذكاء الاجتماعي

بعد أن أجبنا على سؤال كيف اصير اجتماعية؟ وجب توضيح معنى الذكاء الاجتماعي الذي يجب التحلي بها، حتى تكون محبوبًا بين الآخرين، فمعناه هو: تمكُن الشخص من التعامل مع من حوله دون الشعور بعناء حيال هذا الأمر، وأن يكون قادرًا على إقناعهم بالأفكار التي تدور في رأسه بسهولة والتأثير فيهم.

لكن إن هذا الذكاء يتطلب منك أن تكون مُتحلي بالكثير من المهارات، والتي تتمثل في القدرة على التعامل، مثل: ملاحظة التغيرات التي تطرأ على الشخص عند حديثه معك، مثل تواصله النظري معك ونبرة صوته، وهناك بعض الطرق التي تساعد على تنمية هذه المهارة لديك، والتي تأتي على هذه الشاكلة:

  • القراءة وكثرة الاطلاع على الأخبار: من أكثر الأمور التي تُساعدك على توسع ثقافتك، حيث تتيح لك هذه الثقافة إمكانية التعامل مع من حولك من مختلف الثقافات، وذلك بسبب علمه بوجهات النظر المختلفة، وتكوين رؤية واضحة حول الآخرين.
  • الاتسام بالسماحة: يجب على الإنسان أن يتحلى بالسماحة والأسلوب المُهذب، والعمل على عدم جرح مشاعر الآخرين ممن حولك، والحرص على احترام آرائهم، وعلى الرغم من أن الشخص الذي يلقي التعليقات السلبية من الممكن أن يكون مُلفتًا، إلا إنه يكون بطريقة سيئة، ولن يكون محبوبًا كالشخص السمّح.
  • الاهتمام بنقاط الضعف: يجب عليك التعرف على نقاط ضعفك، والحرص على تقوية شخصيتك عن طريق دراسة الملاحظات التي تأتيك من قبل الآخرين، وذلك للعمل على تقوية مهاراتك الاجتماعية.

علامات تدل على ذكائك الاجتماعي

كيف اصير اجتماعية؟

كيف اصير اجتماعية؟ وهل هناك علامات توضح أنك تتحلى بالذكاء الاجتماعي، في حقيقة الأمر نعم توجد بعض الدلائل التي تشير إلى أنك شخص محبوب ممن حولك، وإن من الذكاء الاجتماعي أن تُجيد التصرف مهما اختلفت ثقافة الشخص الذي أمامك، وسوف نطلع على هذه العلامات فيما يلي:

  • عدم إظهار ردة فعل قوية عند التعرض للنقد.
  • لا يجب الخلط بين الحقائق المثبتة والآراء الشخصية.
  • عدم محاولة تزييف الحقائق لتقوم بإثارة عواطف من حولك.
  • التنوع في الحديث، وعدم التعليق في اتجاه واحد فقط.
  • التحدث بشكل مباشر دون الالتفاف حول موضوع الحديث.
  • ألا يحكم على الآخرين، ومقاضاتهم على أفعالهم التي لا تخصه.
  • عدم الجدال مع الشخص الذي لا يريد إلا الفوز في المناقشة.
  • ألا ينكر ما يشعر به.

لا يفوتك أيضًا:  تنمية مهارات التواصل الإجتماعي في التعليم

ما هو الفرق بين الرهاب الاجتماعي والاكتئاب؟

يخلط الكثير منا بين القلق الاجتماعي والاكتئاب، ولكننا فيما يلي سنقوم بالتعرف على الفرق بينهما من خلال الجدول التفصيلي الآتي:

الرهاب الاجتماعي الاكتئاب
يعني الرهبة من التفاعلات الاجتماعية.. وقلق من تكوين الصداقات. هو الحزن الدائم الذي يشعر به الشخص، ولكن قد يحدث بسبب الرهاب الاجتماعي.

علاوة على ذلك نجد أن الشخص هناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص المُصاب بالرهاب الاجتماعي، والتي نعرضها لكم من خلال النقاط الآتية:

  • الشعور باليأس والإحباط.
  • تدني احترام الذات.
  • القلق بشكل متواصل من مواجهة المواقف الاجتماعية كل يوم.
  • تجنب الجلوس في الأماكن المزدحمة.
  • القلق والتوتر من الخروج في الأماكن العامة.
  • الشعور بالحزن الشديد.
  • الانعزال عن الآخرين.

من الجدير بالذكر أن الرهاب الاجتماعي من الممكن أن يُصيب الأطفال أيضًا، وذلك يمكن اكتشافه من خلال ظهور بعض العلامات عليهم، والتي تأتي كما يلي:

  • القلق والتوتر من القراءة بصوتٍ عالِ.
  • الخوف من الذهاب إلى المدرسة.
  • التوتر عند استعماله للحمامات العامة.

لقد أكدت الدراسات أن أغلب الأشخاص الذين يعانون من القلق أو الرهاب الاجتماعي لديهم تاريخ من التنمر والرفض والتجاهل، أو كانوا يعانون من قلة الثقة بالنفس، وعلى الرغم من أن الرهاب الاجتماعي هو الذي يؤدي إلى الاكتئاب، إلا أنه في بعض الأحيان يحدث العكس، حيث يزيد الاكتئاب من مشكلة القلق الاجتماعي.

لا يوجد أحد لا يرغب في أن يشعر بالمحبة والاهتمام من قبل الآخرين، ولكن هذا الشعور يتطلب أن تكون متمتعًا بالذكاء الاجتماعي في التعامل مع من حولك.

  • ماريهان أحمد
  • منذ أسبوع واحد
  • المجتمع

اسئلة شائعة

  • هل المجاملة المفرطة تجعلك شخصية اجتماعية؟

    لا.. لا يجب المبالغة في مجاملة الآخرين، لأنك ستبدو كاذبًا، وليس اجتماعيًا.

  • ما هو القلق الاجتماعي؟

    هو اضطراب نفسي، ينجم عن خوف الشخص من الاختلاط والتفاعل مع الآخرين.

  • هل الرهاب الاجتماعي له علاج؟

    نعم، يمكن التخلص منه من خلال الاندماج في المجتمع بممارسة الأنشطة المختلفة.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.