ما هي أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا ؟ وما أنسب الأوقات بها

ما هي أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا؟ وما أنسب الأوقات التي تسمح بالسياحة في تلك الدولة؟ حيث إنها من ضمن أبرز الدول الإسلامية الواقعة في الجهة الشمالية الغربية من قارة أفريقيا، وتتميز باحتوائها على الكثير من المعالم السياحية والأثرية ذات تاريخ عريق، ولتلك الدولة مكانة ثقافية خاصة ومميزة بين باقي الدول الأخرى، ونعرض أهم وأبرز المعالم الأثرية بها خلال سطور هذا المقال.

أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا

تضم دولة موريتانيا مجموعة كثيرة من المعالم الأثرية والتي تعد نقطة فعالة بصورة كبيرة جدًا في زيادة عدد الزيارات التي تأتي إليها، أي أنها تلعب دورًا كبيرًا في تنمية النشاط السياحي الخاص بدولة موريتانيا، وتُشير هذه المعالم إلى التاريخ والحضارة بصورة جيدة ورائعة.

بالإضافة إلى التمتع بالمناظر الطبيعية الساحرة للأعين، ومشاهدة الأماكن التي تسحر عقول الزائرين بشكل لا يتخيله العقل البشري، ويتساءل العديد من السياح حول “ما هي أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا؟” ونذكر تلك المعالم ووصفها خلال الفقرات التالية:

1- محمية حوض أرغين

أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا

تعد هذه المحمية واحدة من ضمن المحميات الطبيعية الخلابة في موريتانيا، والتي تسحر كل عين تنظر إليها، كما أنها تعتبر ضمن لائحة أفضل المناطق السياحية التي يتم زيارة دولة موريتانيا لرؤيتها، وذلك بناءً على كونها من أقدم المعالم الأثرية داخل تلك الدولة.

يبلغ طول هذه المحمية حوالي أكثر من 180 كيلو متر، وتمتد بطول ساحل المحيط الأطلسي، وترجع نشأة محمية حوض أرغين إلى عام 1867م، وتم جمع هذه المحمية إلى اليونسكو ضمن لائحة التراث العالمي، وبناءً على ذلك تعتبر من أهم المناطق التراثية، وتتمتع بجمال خلاب، ومناخ مميز طوال فصول السنة.

لا يفوتك أيضًا:  كم عدد سكان موريتانيا

2- منطقة عين الصحراء

أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا

تعتبر منطقة عين الصحراء واحدة من أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا، وتحظى بعدد زيارات كثيرة في مختلف أوقات العام، حيث إنها تتميز بموقع جغرافي رائع ومميز، وهذا يجعلها محط أنظار الكثير من الزائرين، وهي تتواجد في قلب الصحراء.

تُسمى بعين الصحراء نسبةً إلى اشتمالها على عدد من الحفر التي تتشكل على هيئة دائرة، وهذا المنظر يُميزها عن غيرها من المعالم السياحية داخل موريتانيا، وتُحيط تلك الحفر هالة ذات لون أزرق، مما يجعله تشبه شكل العين لدرجة كبيرة.

بالإضافة إلى أن قطرها ذو حجم واسع وكبير، وهي من ضمن أفضل المناطق والأماكن السياحية الواقعة داخل دولة موريتانيا، وتتميز بمظهرها الخلاب والجذاب والفريد من نوعه.

3- المتحف الوطني

أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا

يعد المتحف الوطني من أكثر الأماكن السياحية التي يتجه إليها ملايين الأفراد من كافة أنحاء العالم، حيث إنه يتميز بموقعه الجغرافي ويقع في عاصمة موريتانيا “مدينة نواكشوط”، ويرجع إنشاء هذا المتحف إلى أكثر من أربعة عقود، ويضم عدد كبير من القطع الأثرية المميزة والفريدة.

علاوة على ذلك فإن المتحف الوطني يشتمل على مجموعة من الكنوز الثمينة للغاية، والتي تقوم بكشف تاريخ موريتانيا، وتم تدشينه في عام 1972م، وهذا اليوم خاص بذكرى العام الـ 12 على الاستقلال، والغاية من إنشائها هو الحفاظ على تاريخ وحضارة وتراث موريتانيا القديم.

4- حديقة جاولينج

أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا

من ضمن أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا “حديثة جاولينج“، والتي تعد واحدة من ضمن المعالم السياحية الخلابة والمميزة في تلك الدولة؛ ويرجع هذا لتمتعها بمناظر طبيعية مبهرة وتسحر الأعين التي تنظر إليها، وتتواجد هذه الحديقة بالتحديد داخل ولاية أترازة، وتقع على ضفاف نهر السنغال.

بالإضافة إلى احتواء تلك الحديقة على الكثير من المناظر الطبيعية، وتتنوع ما بين البحيرات ذات المنظر الخلاب، والشلالات الساحرة والفريدة في شكلها، وكذلك تشتمل على مساحات خضراء كبيرة جدًا وعلى نطاق شاسع، وتضم الأشجار المختلفة والنباتات، بجانب الوديان أيضًا.

تضم حديقة جاولينج الكثير من أنواع الطيور المتنوعة، ويزيد عددها عن 250 نوع مختلف من أنواع الطيور، والتي من أشهرها: (مالك الحزين – اللقلق)، علاوة على ذلك تحتوي على عدة حيوانات برية متنوعة، مثل: (الجاموس – الغزلان)، والعديد من الحيوانات الأخرى.

5- مسجد المغرب

أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا

يعد مسجد المغرب من أهم المعالم الأثرية الإسلامية القديمة الموجودة داخل دولة موريتانيا، ويقع في العاصمة “مدينة نواكشوط”، وكان من أهم المناطق المخصصة لنشر الدين الإسلامي في العصور القديمة، ويتميز بالتصميم الداخلي والخارجي الجذاب الذي لا مثيل له.

علاوة على ذلك فإنه يضم الكثير من الزخارف والنقوش الرائعة والجميلة التي تُزين جدرانه من الداخل والخارج أيضًا، ويوجد به مئذنة ذات تصميم مميز وفريد، ويتمتع بوجود ساحة كبيرة، ويُحيط بهذا المسجد عدة معالم سياحية مميزة ورائعة؛ لذلك يعتبر من أفضل الأماكن التي يتم زيارتها داخل موريتانيا.

لا يفوتك أيضًا:  خريطة موريتانيا مع الولايات كاملة

المدن التاريخية في موريتانيا

بعد معرفتنا أهم وأبرز أسماء المعالم الاثرية في موريتانيا، فمن الجدير بالذكر أن هناك مجموعة من المدن الرائعة تحمل بين شوارعها وأزقتها التاريخ الموريتاني العريق، وتم تصميم هذه المدن على الطراز القديم، مما جعلها من ضمن أفضل المناطق التاريخية والسياحية داخل موريتانيا، ونعرض أهم تلك المدن عبر السطور الآتية:

1- مدينة ولاتة

أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا

تعتبر مدينة ولاتة من أهم المدن الاثرية والسياحية الموجودة في موريتانيا، كما أنها من أقدم المدن أيضًا وتتميز بتصميمها الخلاب والفريد من نوعه، وتتواجد هذه المدينة بالقرب من العاصمة نواكشوط بالتحديد في منطقة الحوض الشرقي.

بالإضافة إلى أنها تتمتع بوجود الكثير المنازل ذات التصميم الأثري والمتميز، حيث إنها تتميز بفن العمارة القديم، ولكل بيت مواصفات خاصة به، ومن أبرز تلك المواصفات الأبواب، حيث إن كل منزل تم تزويده باثنين من الأبواب، واحد خاص بدخول الرجال، والآخر مخصص بدخول النساء.

2- مدينة وادان

أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا

تعد مدينة وادان من أبرز المدن الأثرية والتاريخية الواقعة في دولة موريتانيا، وهي أيضًا من المناطق التي حصلت على اهتمام الحكومة الموريتانية بصورة كبيرة جدًا؛ لأنها من ضمن المعالم القديمة، ويرجع أصل إنشاء هذه المدينة إلى القرن الـ 6م.

ساهم 3 أشخاص في إنشائها، وذلك عبر التصميم الرائع والخاص بها، وتتميز بوجود سور كبير يُحيط بها، ولها مكانة كبيرة في الوسط الاقتصادي والتجاري أيضًا، وتتمتع بانتشار الأمثال الشعبية بين سكانها التي تحمل طابع مميز وقديم.

عدد ولايات دولة موريتانيا

بعد الاطلاع على أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا، فتجدر الإشارة إلى أن تلك الدولة تم تقسيمها إلى حوالي 13 ولاية، ونوضح كل ولاية ومساحتها خلال الجدول التالي:

اسم الولاية مساحة أراضيها (كم مربع) عاصمتها
نواكشوط 1000 نواكشوط
أدرار 215.300 أطار
كوركول 13.600 كيهيدي
العصابة 36.600 كيفة
غيديماغا 10.300 سيليبابي
البراكنة 33.800 ألاك
الحوض الشرقي 182.700 النعمة
الحوض الغربي 53.400 لعيو
تكانت 95.200 تجكجة
إينشيري 46.800 مدينة أكجوجت
تيرس زمور 252.900 مدينة الزويرات
الترارزة 67.800 مدينة روصو
داخلة نواذيبو 22.300 مدينة نواذيبو

لا يفوتك أيضًا:  ما هي عاصمة موريتانيا ؟

أفضل الأوقات للسياحة في موريتانيا

بعد التطلع إلى أهم أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا، فلا بد من توضيح الأوقات التي تناسب القيام بالسياحة داخلها، حيث إن لكل دولة المناخ الذي يُميزها عن غيرها في فصول السنة، وهذا يؤثر على التمتع بالمعالم السياحية الموجودة فيها، ونعرض أنسب تلك الأوقات عبر النقاط الآتية:

  • تمتلك موريتانيا مناخ جاف أغلب أوقات العام، وتصل درجة حرارة الطقس في فصل الصيف إلى أكثر من 44 درجة مئوية.
  • خلال شهر يناير وفبراير يحدث انخفاض ملحوظ في درجة الحرارة، والتي تقل بمقدار 10 درجات، مما يجعلها تصل إلى 35 درجة مئوية تقريبًا.
  • يكون أفضل أوقات السياحة في موريتانيا خلال فصل الشتاء، أي في شهري يناير وفبراير؛ لأن المناخ إلى حدٍ ما يكون معتدل أثناء تلك الفترة، كما أنه يمكن أن تسقط بعض الأمطار، مما يُزيد المعالم الأثرية جمال رائع.
  • يتميز فصل الخريف بمناخ جيد، ويكون مناسب لأخذ جولة تنزه داخل موريتانيا ورؤية المعالم والمتاحف التاريخية والأثرية.
  • أفضل فترة للتجول في صحراء موريتانيا هي التي تبدأ من فصل الخريف حتى نهاية فصل الربيع؛ لأن في فصل الصيف يختلف الأمر ويصعب على الزائرين التجول في درجات الحرارة المرتفعة.

تتمتع دولة موريتانيا بالعديد من المعالم التاريخية والأثرية التي تجذب الكثير من الأفراد من جميع أنحاء دول العالم، حيث إن لكل منطقة داخل الدولة ميزة خاصة بها فقط، ولا يتكرر التصميم في كل المعالم، وهذا أكثر ما يُميز أماكنها السياحية والأثرية.

اسئلة شائعة

  • كم يبلغ عدد سكان دولة موريتانيا؟

    يبلغ عدد سكانها من البربر والعرب حوالي 3.4 مليون نسمة.

  • ما هي عاصمة دولة موريتانيا؟

    مدينة نواكشوط هي أكبر مدن دولة موريتانيا وعاصمتها أيضًا.

  • كم تبلغ مساحة دولة موريتانيا؟

    تبلغ مساحتها حوالي 025.520 كيلو متر مربع.

  • متى حصلت دولة موريتانيا على استقلالها عن دولة فرنسا؟

    لقد نالت موريتانيا استقلالها في عام 1960م.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.