أين تقع مدينة ميكونوس؟ وما أبرز المعالم السياحية بها

أين تقع مدينة ميكونوس؟ وما أبرز المعالم السياحية التي تحتوي عليها؟ لا بد أن هذه الأسئلة خطرت على ذهنك إذا كنت من عشاق الاستكشاف والمغامرة أو القراءة عن الثقافات المختلفة، وهذه المدينة تبدو من اسمها أنها تدل على العظمة وشهدت على أحداث ليست بقليلة فتابع معنا، لتحكم أنت هل هي هكذا أم لا.

أين تقع مدينة ميكونوس

أين تقع مدينة ميكونوس

تلك المدينة التي تنطق بالجمال تزين اليونان بجانب عدد من المدن الأخرى، وهي تقع في وسط البلد جنوبًا، وتعتبر جزء كبير من الإقليم الشهير أرخبيل الكيكلادس.

تتبع المقاطعة اليونانية كيكلادس، والتي تعتبر ضمن جزء كبير من بحر إيجة، يحيط بهذه الجزيرة عدد من الجزر مثل:

تينوس ناكسوس
باروس سيروس

تبلغ مساحة هذه الجنة الأرضية حوالي 105 كم مربع، تصل أعلى نقطة بها إلى ارتفاع 372 متر، إجمالي عدد من يتمتعون بهذه المناظر الساحر 9.320.

يسكن في الجزيرة ما يقارب من 6.541 والباقي في القرى المحيطة، هذه الجزيرة عبارة عن صخرة كبيرة، لا تتمتع بأي مصدر عذب للمياه.

لأنها في الظل المطري للجبال اليونانية، ومن الأساطير المرتبطة بهذه الجزيرة بأن العمالقة الذين قُتلوا على يد زيوس دفنوا تحت هذه القطعة الصخرية الكبيرة، بحسب الثقافات والأساطير اليونانية القديمة فإن سبب تسمية هذه المدينة هو ميكونوس حفيد أبوللو إله الشمس عند الإغريق.

لا يفوتك أيضًا:  ما هي أسماء المعالم الأثرية في موريتانيا ؟ وما أنسب الأوقات بها

ميكونوس التاريخية

إ ذا راجعت التاريخ ستجد أن الفينيقيين هم أول من سكن في هذه المدينة، ومن ثم حل محلهم الأيونيون القادمون من أثينا بكل الحضارة التي كان تمتلكها في هذا الوقت، وجاءوا في القرن العاشر.

على الرغم من وجود مستوطنين في هذه المدينة إلا أنها لم ترتقي بمكانة القرى بعد؛ بسبب الفقر في هذه المنطقة حيث لا يوجد ماء وبالتالي عدم توافر المقومات الزراعية التي هي أساس الحضارات.

في عصر الحروب الفارسية الإغريقية توقف بها الفرس بعض الوقت، حتى تشرب أراضي هذه الجزيرة من كل الثقافات والحضارات.

ثم تبعت فيما بعد هذا الرومان ومن بعدهم البيزنطيين، وهم أول من حصنها صدًا لغزوات العرب المتكررة على منطقة بحر إيجة.

استولى عليها الفينيسيون عام 1204 ميلاديًا، وظلت في أيديهم إلى عام 1292 حتى تعود مرة أخرى لهم عام 1390، ثم أتى الغزو العثماني عام 1537 الذي دمر عدد كبير من أجزائها على يد خير الدين بارباروسا وهو القائد البحري لقوات السلطان سليمان القانوني.

حتى تشهد بعد هذا الحدث فترة كبيرة من خضوعها تحت سلطة المجلس العثماني وظلت هكذا إلى أن أتت حرب استقلال اليونان، حيث ثار شعب هذه الجزيرة العظيمة .

معلنين عن رغبته في الانضمام إلى الدولة القومية الحديثة التي ثارت على نهج اليونان القديمة فيما يتعلق الأمر بالثقافة والحضارة، وقاد هذه الثورة مافرو مانويينوس أحد أبناء هذه الجزيرة.

لا يفوتك أيضًا:  صور المعالم السياحية في سوريا  ابرز معالم سوريا

المعالم الأثرية في ميكونوس

أين تقع مدينة ميكونوس

اليونان لا تخلو من الآثار التي تسرد الاحداث المختلفة التي مرت عليها، وعندما نتحدث عن هذه البلدة الصغيرة فبجانب المناظر الخلابة تحتوي على عدد من المعالم الأثرية التي تتمثل فيما يلي:

  • حي فينسيا الصغرى وهو أحد الأحياء المطلة على البحر في منظر يستحق أن يُقال عنه فينيسيا.
  • الطواحين الهوائية التي بُنيت في القرن السادس عشر وهي عبارة عن سبع طواحين تقوم بطحن الحبوب، وتمثل قيمة للمدينة كبيرة.
  • مبنى البلدية المبني عام 1780 ميلاديًا مستوحى من النمط النيوكلاسيكي ويُعرف أيضًا باسم الذيمارخون.
  • متحف ميكونوس الأركيولوجي يحتوي على مجموعة أكثر من رائعة من الخزفيات  تيم بناء في المنطقة المجاورة لمرفأ ميكونوس.
  • كنيسة بارابورتياني التي تعتبر رمز من رموز العمارة في القرون الوسطى، عبارة عن 5 كنائس مبنية سويًا وتضم بعض الأبراج التي تعود إلى الفترة البيزنطية.
  • متحف ميكونوس الفولكلوري.
  • متحف بحر إيجة البحري.
  • جزيرة ديلوس وهي جزيرة صغير تحتوي على عدد صغير من السكان، شهد هذا المكان أحداث عظيمة في الباقي أما الآن فهي بمثابة متحف مفتوح ومن مواقع التراث العالمي.
  • دير مريم بتورلياني بني هذا المكان على أنقاض كنيسة أقدم منه وكأنه مخصص للعبادة.
  • بعض القبور الحجرية المتبقية.

 إذا عرفت أين تقع مدينة ميكونوس ستكتشف هناك كل معاني الثقافة والحضارة، وكذلك الجمال الذي لا يختلف عن الجمال اليوناني في شيء، فإذا كنت من عشاق هذه البلد لا بد أن تقوم بزياراتها يومًا ما.

  • عمرو عيسى
  • منذ شهرين
  • السياحة العالمية

اسئلة شائعة

  • هل ميكونوس رخيصة؟

    متوسطة التكلفة.

  • كيف الانتقال من أثينا إلى ميكونوس؟

    الطريقة الأروع هي باستخدام العبارات.

  • كم مساحة ميكونوس؟

    86.12 كم مربع.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.